الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 خربشات الطفل لها معنى ما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
a7la__l0lo




مُساهمةموضوع: خربشات الطفل لها معنى ما   16/7/2009, 14:04

اليوم جبت لكم موضوع

اتمنى ان ينال اعجابكم مع الاستفاده منه



رسومات الأطفال دليل على تطور أفكارهم وإبداعاتهم ..





تعبر عن مكنونات أنفسهم وعن نظرتهم تجاه الأشياء ..


ولا يخلو منزل يضم أطفالا من تلك اللوحات و"الخربشات" اللذيذة التي تعبر عن


النظرة الطفولية تجاه الأشياء، ويؤكد العلماء أن رسوم الأطفال غالبا ما تحتوي على


دلالات ومواهب خفية... لا نعلم فحواها نحن الكبار من أبوين أو أخوه أو أخوات ...





و أهمية الرسم ودلالات الألوان في حياة الطفل تبدأ منذ الشهر الثاني من عمره كمؤثر


بصري وحسي، ولا سيما الألوان الصارخة كالأحمر والأصفر، وهو لا يعي الفروقات


بينها،




ويبدأ الطفل قبل سن الرابعة بحفظ الألوان كنوع من التعلم والتمييز،


ولدلالات هذه الألوان وارتباطها بسمات الشخصية فنجد أن الطفل العدواني يميل إلى


الألوان الصارخة القوية كالأحمر،


أما الطفل الهادئ أكثر ميلا إلى الألوان الحالمة الهادئة كالأزرق.




أما هدف الطفل من الرسم

1- يرسم ليعبر عن تفاعله مع شيء كالدمى والشخصيات الكرتونية المحببة له
والقريبة من نفسه


2- تقمص لشخصية ما وإسقاط ما في داخله من مشاعر وانفعالات
ناقلا إياها على الورق


3- محاكاة شيء ما أو شخص ما يعتبره قدوته والأكثر قربا منه



ويربط الطب النفسي هذه التطورات السلوكية بالخيال لدى الطفل، لأنه يوسع مدار
التفكير لديه، ويدل على تطوره وسلامته النفسية.

الأطباء النفسيين والإجتماعيين يرون أن مستوى الذكاء لدى الطفل يمكن
قياسه عن طريق الرسوم لأن الرسم أحد الأساليب التي تعكس تفاعل الفرد الإدراكي مع
البيئة، و رسومات الأطفال أحد أشكال بناء النفس في المجال المعرفي والعقلي والمزاجي
والوجداني، فهي ليست مجرد "خربشات" عديمة المعنى، بل إنها تعني الكثير بالنسبة
للطفل، فهو يستنطق من خلال هذه الرسوم كل ما يعتريه من آمال ومخاوف وأفكار
ومفاهيم، ومع نمو الشخصية والوصول إلى مرحلة المراهقة تزداد هذه المفاهيم عمقا،
ولذا لا يكون الاهتمام منصبا على النواحي الجمالية في رسوم الأطفال، وإنما من الواجب
أن تتسع لتشمل النواحي الجمالية والصلات بين النمو الفني وباقي نواحي النمو.




نـصيـحــــة


لما لا نقوم جميعاً بتشجيع الطفل لأنه مولع بالكشف والاستطلاع وكشف محيطه وذلك
من خلال الألعاب التي تسيطر على أنشطته، وتعد هذه الصفات جوهر اكتساب المعرفة
والتفكير الإبداعي والابتكاري، والطفل يمارس أنشطته التعبيرية بطلاقة وتنوع ويتمتع
بالمرونة في أنشطته الحرة .



ويرى استشاري الطب النفسي أن مرحلة الطفولة لدى الأطفال تبدأ
من سن سنتين إلى سن 18 سنة، وتعد الرسومات والألوان إحدى الطرائق التي يمكن من
خلالها التواصل مع الأطفال الصغار، إضافة إلى المعلومات التي يمكن أن نستقيها من الأبوين
والمربين والمربيات، وتعطي الرسومات الخاصة بالأطفال انطباعات لدى المحللين النفسيين عن
الطفل ومعرفة توجهاته من خلال الألوان المستخدمة، وهذه الرسومات تعكس الجو الأسري
الذي يعيشه الطفل فيمكن أن يرسم الطفل الأم بحجم أكبر من الأب وذلك يعكس وجود سلطة
كبيرة للأم، وهكذا يعيد الأطفال تمثيل الواقع من خلال الرسومات، أو عن طريق الألعاب، وتظهر
العلاقات الأسرية من خلال الخربشات والرسومات، ويظهر من خلال ذلك القيم المدرسية
والقهر الأسري والقيم الدينية، والرسم تعبير وهواية، ويهتم المعالجون النفسيون به لأنه وسيله
للتعبير والتربية على حد سواء، لأن الطفل دائما يحتاج إلى ما ينعش فيه المشاعر عن طريق
اللعب والألوان التي تحرك مواهبه.





ومنع الأمهات أو كلا الوالدين الأطفال من ممارسة الرسم هو حرمان من حقهم في الكلام
أو التعبير عما في دواخلهم فالألوان وسيله للتواصل مع المجتمع وإلا أصبح الطفل أبكم عاطفيا
" أمي عاطفيا" ليس لديه أي ذكاء عاطفي لأن والداه أو المجتمع الذي يعيش فيه قتل فيه هذا
الذكاء العاطفي ..فلا يستطيع أن يعبر عما في نفسه، وهناك من تكون لديهم هوايات أخرى
ومهارات يدوية تعبر عنهم والألوان في نظر المحللين النفسيين كذلك وسيلة للعلاج النفسي وله
وظيفة في تشخيص المرض النفسي والتعرف على قدرات الطفل المستقبلية
وعلينا ان نقوم بتشجيع الطفل على اكتشاف ومعرفة الألوان من خلال ربطها بأدوات
وأشياء تحيط به، فالأحمر لون الوردة، والأخضر لون العشب والأشجار، والأزرق لون
السماء، والأصفر إشارة المرور، ويقع الدور الأكبر على الأم فلا بد لها من أن تلفت
انتباه أبنائها للعالم من خلال تعريفهم بالألوان والأشكال والأحجام وعلاقات الألوان
بعضها بالآخر ومزجها ومعانيها، ويمكن للأم من خلال ذلك أن تكتشف الكثير من
شخصية طفلها أو انفعالاته من خلال تشجيعه على الرسم والتلوين الذي يساعده على
التعبير وإخراج طاقاته الانفعالية .



همسة لكِ أختي الأم ..


ان التعبيرات الفنية للأطفال في بداياتها قد تضايقك بسبب التخطيطات
والرسومات على الجدران في المنزل أو على جسد الطفل أحيانا، ولكنها بلا شك تعد من أهم
الوسائل التي تنمي الخيال والابتكار والإبداع عند الأطفال ولا بد لكل أم من تشجيع أطفالها على
استخدام الورق والألوان لأنه الحجر الأساسي في بناء الشخصية إضافة إلى المهارات الأخرى
مثل اللعب والرياضة وقمع هذه الأشياء يحول مسار شخصية الطفل من الابتكار العفوي
الجميل إلى عادات أخرى سيئة.




همسة في أذن الأبوين

دع طفلك يرسم
يلون
لاتضربونه اذا وسخ نفسه
اعطوه الحريه في الاستمتاع بطفولته وشجعوه
على تنمية هواياته ومواهبه
وفر له الألوان .. الأوراق
الجو المناسب
أرسم له ما يحب ودعه يقلد

فالطفل يحب المحاكاة في كل شيئ


a7la__lOlo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: رد: خربشات الطفل لها معنى ما   16/7/2009, 15:56

موضوع حقا رائع مشكورة عليه

لاعدمنا مواضيعك المميزة يارب

تقبلي تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: خربشات الطفل لها معنى ما   16/7/2009, 17:17

الف شكر عزيزتى على الموضوع الرائع

لا عدمنا جديدك يارب

تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7la__l0lo




مُساهمةموضوع: رد: خربشات الطفل لها معنى ما   16/7/2009, 20:09

شكراً لكم على التعاليق التي ترفع معنويات اي انسان بجد اانا بشكركم لمروركم
وبتمنى انو تتقيدو بالي مكتوب فيه واتبقو على اطفالكم ازا كان في او بالمستقبل ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اوتار الكمان





مُساهمةموضوع: رد: خربشات الطفل لها معنى ما   17/7/2009, 02:40

تسلمين حبيبتى
على طرحك الجميل
يعطيكى العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اروى





مُساهمةموضوع: رد: خربشات الطفل لها معنى ما   17/7/2009, 11:26

موضوع حقا رائع مشكورة عليه

لاعدمنا مواضيعك المميزة يارب

تقبلي فائق اعجابي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خربشات الطفل لها معنى ما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: أقسـام ألاسـرة :: *العنـــايــة بالطـــــفـل*-
انتقل الى: