الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 الفتــى البكاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اروى





مُساهمةموضوع: أبكتنى حين قرأتها فهل ستبكون   27/7/2009, 10:20


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أبكتنى حين قرأتها فهل ستبكون ؟؟

يوم نام إبراهيم ابن الرسول عليه الصلاة والسلام في حضن
أمه مارية وكان عمره ستة عشر شهراً والموت يرفرف

بأجنحته عليه والرسول عليه الصلاة والسلام ينظر إليه

ويقول له:

يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً..

ومات إبراهيم وهو آخر أولاده فحمله الأب الرحيم ووضعهُ تحت أطباق التراب وقال له

يا إبراهيم إذا جاءتك الملائكة فقل لهم الله ربي ورسول الله أبي والإسلام ديني..

فنظر الرسول عليه الصلاة والسلام خلفهُ فسمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه يُنهنه بقلب صد يع فقال له

ما يبكيك يا عمر ؟ فقال عمر رضي الله عنه يا رسول الله

إبنك لم يبلغ الحلم ولم يجر عليه القلم وليس في حاجة إلى

تلقين فماذا يفعل ابن الخطاب! ، وقد بلغ الحلم وجرى عليه
القلم ولا يجد ملقناً مثلك يا رسول الله!

وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين جل جلاله بقوله تعالى رداً على سؤال عمر:

{ يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا

والآخرة ويُضلُّ الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء} .

هذا عمر يا معشر البشر، فما حالنا ونحن نعصي الهنا ليل نهار ؟


نسأل الله تعالى أن يثبتنا عند سؤال الملكين ويهون علينا

وحده القبر ووحشته ويغفر لنا ويرحمنا انه على ما يشاء

قدير

أيها التائب أعلم أن باب التوبة مفتوح للكفار والمشركين

والمرتدين والمنافقين والظالمين والعصاة والمقصرين،

فلقد يسر الله أمرها وفتح أبوابها لمن أرادها 0
فهو الذي يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده

بالنهار ليتوب مسيء الليل وهنا سؤال !!! في ومن أي

شيء تكون التوبة ؟؟؟؟؟، فالتوبة تكون من الذنوب

صغيرها وكبيرها



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اوتار الكمان





مُساهمةموضوع: الفتــى البكاء   27/7/2009, 12:03

قارن بين هذا الصحابي و شباب اليوم


شـاب من الصحابة عمره ست عشرة سنة

( ثعلبـة بن عبدالرحمن )


كـان يكـثر الجلوس عند رسول الله ، فأرسله يوماً في حاجة ، فمر ببيت من بيوت الأنصار وكان الباب مفتوحاً ، فنظر

فإذا بستر مُرخى على حمام فأتت الريح ثم حركت الستر ، فإذا خلف الستر امرأة تغتسل ،


ثم قال أعوذ بالله رسول الله يرسلني في حاجة وأنا أنظر إلى عورات المسلمين ..

والله لينزلن الله فيّ آيات ،

وليذكرني الله مع المنافقين

فخشي أن يرجع إلى رسول الله ،

فهام على وجهه .


فمازال رسول الله ينتظره ، وينتظره ،

ثم قال لأصحابه : ابحثوا عنه في المدينة ،


قالوا يارسول الله بحثنا عنه في كل مكان فلم نقف له على أثر ، ثم لما لم يرجع إليه بخبر ،


قال : ابحثوا عنه في الصحاري ..



فمضى الصحابة حتى وقفوا على جبال بين مكة والمدينة ، فإذا بأعراب يرعون غنم لهم ،


فسألهم عمر : أما رأيتم فتى صفته كذا .. وكذا ؟

قالوا لعلكم تبحثون عن الفتى البكاء ،



قال عمر : والله ماندري عن بكاءه ، لكن ماخبر ذلك الفتى ؟



قال الأعرابي إن في سفح الجبل شاب منذ أربعين يوماً لانسمع إلا بكاءه واستغفاره

وإنه ينزل إلينا كل يوم عند الغروب ، فنحلب له مذقة من لبن فيشربها ،

ثم يصعد إلى الجبل مرة أخرى ،



فاختبأ له الصحابة ، حتى نزل ،


فإذا هو كأنه فرخُ منتوف .. فخرج له الصحابة ، ففزع منهم ،


قالوا رسول الله يطلبك ،


قال : ارحموني واتركوني أموت في سفح هذا الجبل



، فما زالوا به حتى حملوه إلى بيته ، واضجعوه على فراشه ،


فدخل عليه النبي فوجده طريح على فراشه كأنه جلدُ بالي ، فتربع رسول الله جالساً ووضع رأسه على فخذه ،



فقال ثعلبة : يارسول الله ابعد رأساً قد امتلأت بالذنوب والمعاصي ، وبكى حتى اشتد بكاءه ..



فقال عليه الصلاة والسلام : ياثعلبة ماترجو؟

فقال : أرجو رحمة ربي ،


قال : ومما تخاف



قال : أخاف عذابه ،



فقال رسول الله : أرجو من الله أن يؤمنك مما تخاف ، وأن يعطيك ماترجوه ،



ثم توفي رضي الله عنه ..


حملوه الصحابة على نعشه ، ورسول الله يمشي وراءه ،فكان عليه السلام يمشي على أطراف قدميه ، وكأنه يمشي في زحام ،




فقال عمر : يارسول الله مابك تمشي وكأنك في زحام ، والصحابة قد أوسعوا لك ؟



فقال : ويحك ياعمر ! والله لاأجد لقدمي موضعاً من كثرة مايزاحمني عليه من الملائكة . ( فوقهم الله شر ذلك اليوم ولقهم نضرة وسروراً )






فليستلهم بعض شباب اليوم وأمثالهم العبرة من هؤلاء الأتقياء ،

ويكفوا نظراتـهم الجائعة عن التلصص على محارم الله ، ولتستشعر قلوبهم رقابة الملك القهار ..



أسأل الله الهدايه لي ولكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اروى





مُساهمةموضوع: رد: الفتــى البكاء   27/7/2009, 12:18


مشكوررره حبيبتي اوتارر على الموضوع الرائع

وجعله الله في ميزان حسناتك

لاعدمنا افادتك يارب

__________________



نقره على هذا الشريط لتكبير الصورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: الفتــى البكاء   27/7/2009, 13:07

تسلم يدك أوتار على هذا الموضوع المفيد

لاعدمنا ميدك الجديد في كل مكان يااارب

تقبلي تحياتي ومروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اوتار الكمان





مُساهمةموضوع: رد: الفتــى البكاء   27/7/2009, 13:23

مشكورين

امواج واروى على مرورهم الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: الفتــى البكاء   27/7/2009, 13:31

تم دمج الموضوعين لنهم نفس المحتوى

وشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: الفتــى البكاء   27/7/2009, 15:09

جزاكم الله خيرا على الطرح

لا عدمنا جديدكم يارب

دمتم بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اوتار الكمان





مُساهمةموضوع: رد: الفتــى البكاء   28/7/2009, 07:40

تسلمين فيفى

لا عدمنا مرورك الدائم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفتــى البكاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *قصـــص الانبيـــــــاء*-
انتقل الى: