الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 عاملو اولادكم برفق فانهم خلقوا لزمان غير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: عاملو اولادكم برفق فانهم خلقوا لزمان غير   28/7/2009, 00:11

تعد القيم فى كل مجتمع معايير للسلوك الإنساني ، والمجتمع المتوازن هو ذلك المجتمع الذى ينتشر فيه الوعى بالقيم ، ومن ثم الالتزام بها ، ويرتبط بازدياد الوعى بالقيم والإحساس بها مفاهيم التقدم والتفاؤل والنظام والترابط .
والأمر الذى لا جدال فيه أن الإنسان لا يستطيع أن يعيش فى مجتمع دون قيم تحكم سلوكه على المستوى الفردى والاجتماعي ، بل وتحكم سلوكه إزاء الكائنات جميعها ، وهذا يؤكد أن الإنسان يعد كائناً أخلاقياً لديه بالفطرة ضمير يلزمه بالسلوك الأخلاقى ، باستثناء من فسدت فطرتهم وصموا آذانهم وعقولهم عن صوت الضمير . فهؤلاء من الشواذ الذين لا يمثلون النوع الإنسانى ولا يؤثر وجودهم فى جعلنا نفقد ثقتنا فى الإنسان الذى خلقه الله فى أحسن تقويم من الناحيتين المادية والمعنوية .

ومن الحقائق الواضحة أن منظومة القيم الأخلاقية لها جذورها الضاربة فى أعماق النفس البشرية لدى الشعوب المختلفة منذ آدم حتى يومنا هذا وإلى أن تقوم الساعة فلا خلاف على أن الصدق والأمانة والعدل والإحسان إى الوالدين من الفضائل التى ينبغى على الإنسان أن يلتزم بها ، وأن ما يقابلها من الكذب والخيانة والظلم وعقوق الوالدين من الرذائل التى ينبغى على الإنسان أن ينأى بنفسه عنها .
وهذا إن دل على شىء فإنما يدل على ثبات القيم رغم اختلاف تصورات الأجيال فى النظر إليها ، ولكن هناك بجانب القيم الثابتة المطلقة قيماً أخرى متغيرة ، وهى القيم التى تكون وسيلة لغاية وراءها .. فقيمة السيارة مثلاً مرهونة بما تؤديه من خدمات ، والمال لا تكون له قيمة إلا من حيث هو وسيلة لكثير من الأمور المرغوب فيها فى الحياة ، ومن هنا ينبغى التفريق بين القيم المطلقة والقيم النسبية أو الوسيلية حتى لا تختلط الأمور وتضيع منا معالم الطريق وينقلب هرم الأولويات .
وقد طرأت على المجتمعات البشرية المعاصرة تغيرات كثيرة ومستجدات عديدة فى كل المجالات كان لها تأثيرها المباشر وغير المباشر على سلوك الأفراد والجماعات سلباً أو إيجاباً . ولا شك فى أن الكثير من هذه المتغيرات قد أحدث الكثير من الاهتزاز فى القيم . فقد تغيرت النظرة إلى القيم وبخاصة من جانب الأجيال الجديدة التى تبدى تمرداً على الكثير من عادات المجتمع وتقاليده وقيمه . وهذه ظاهرة عامة لا تقتصر على مجتمع دون آخر ، وعادة ما ينظر الجيل الجديد إلى أفكار الجيل القديم وتصوراته على أنها تصورات قديمة متخلفة لم تعد تلائم العصر ، ولا تتفق مع المتغيرات الجديدة والمستجدات التى طرأت على حياة الأفراد والجماعات .
ومن هنا تنطلق الشكوى من جانب الجيل القديم ـ حتى فى أكثر المجتمعات تقدماً ـ من اهتزاز القيم ، وحاجة الإنسان المعاصر إلى الإحساس بالقيم وافتقار الأجيال الجديدة إلى العمق والجدية فى نظرتها إلى الحياة والأحياء مما أدى إلى افتقاد القدرة لديها على إدراك القيم الحقيقية للناس والأشياء . ويرتبط بقلة الإحساس بالقيم ظواهر اليأس والإحباط والتشاؤم والتحلل من القيود الاجتماعية .
ولكن لا ينبغى أن نضيق ذرعاً بما يبدو من مظاهر التمرد لدى الأجيال الجديدة فى نظرتها إلى القيم ، فهى فى حاجة إلى أن ترى القيم التى يتحدث عنها الجيل القديم تتجاوز مرحلة الكلام إلى مرحلة العمل . فالجيل الجديد فى حاجة إلى نماذج يسترشد بها وقدوة يتأسى بها وما يجعله يتمرد على دروس الخلاق من الجيل القديم وهو الانفصام بين القول والفعل ، فلا يجوز مثلاً أن أحذر ابن من مضار التدخين وأنا أدخن ، ولا يجوز أن أطلب منه الصدق وهو يرى أننى لست صادقاً فى كل الأحوال فيما أقول وأفعل وهكذا فى بقية القيم .
والاهتزاز فى القيم التى طرأت على مجتمعاتنا يرجع من ناحية إلى المتغيرات التى طرأت على حياة المجتمع ، ولكنه فى جانب كبير منه يرجع إلى افتقاد الجيل الجديد للقدوة والنموذج فى البيت والمدرسة والعمل والنادى ... الخ ، ونحن فى أشد الحاجة إلى فهم المتغيرات الاجتماعية ، وطموحات واهتمامات الأجيال الجديدة حتى نكون أكثر قرباً منها ، وبالتالى نكون أقدر على مساعدتها .
لقد درجنا فى جيلنا القديم ـ على سبيل المثال ـ على تقبيل يد والدينا كل صباح ، وعدم الجلوس أمامهما إلا إذا سمحا لنا بذلك ، وعدم السهر خارج البيت ، وعدم الخروج على اوامرهما ونواهيهما ، وغير ذلك من عادات لم تعد قائمة فى حياتنا ، ومن الصعب أن نقف فى وجه هذه المتغيرات . ولكن الذى ينبغى التأكيد عليه هو قيمة الاحترام للإنسان من حيث هو إنسان ، وهذا الاحترام يجب أن يكون متبادلاً وليس من جانب واحد وإلا كان خضوعاً وخنوعاً من جانب طرف لحساب الطرف الآخر وهذا لا يليق بكرامة الإنسان
إننا فى حاجة إلى غرس قيم الاحترام والثقة بالنفس والاعتزاز بالكرامة الإنسانية فى الجيل الجديد ، فقد خلق أبناؤه لزمان غير زماننا وهذا ما ينبغى أن ندركه جيداً وإلا أخطأنا الطريق فى تربية الجيل الجديد ، وهذا خطأ إن وقع ستتحمل الأجيال الجديدة وزره وسنكون نحن مسئولين عن ذلك ومن هنا فإن واجبنا أن نرشدهم إلى الطريق الصحيح ، ونبين لهم مخاطر الطريق وعليهم أن يشقوا طريقهم بأنفسهم ، وقد يتعثرون ولكنهم حتماً سينهضون مرة أخرى ليواصلوا السير على الدرب وهكذا تتواصل الأجيال وتستمر الحياة إلى حيث أراد الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: رد: عاملو اولادكم برفق فانهم خلقوا لزمان غير   28/7/2009, 00:21

يعطيك العافية على الموضوع الهام

وياليت كل اب وام يقرونه

تقبلي تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: عاملو اولادكم برفق فانهم خلقوا لزمان غير   28/7/2009, 10:57

شكراا بحور على المرور والتعقيب الدائم على كل جديد

لاعدمت سسنا قلمك في جميع مواضيعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اروى





مُساهمةموضوع: رد: عاملو اولادكم برفق فانهم خلقوا لزمان غير   28/7/2009, 19:05

موضوع حقا رائع مشكورة عليه

لاعدمنا مواضيعك المميزة يارب

تقبلي تحياتي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: عاملو اولادكم برفق فانهم خلقوا لزمان غير   28/7/2009, 19:09

جزاكى الله خيرا اختى مووجه

على الافادة الرائعة

لا عدمنا جديدك يارب

دمتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اوتار الكمان





مُساهمةموضوع: رد: عاملو اولادكم برفق فانهم خلقوا لزمان غير   29/7/2009, 01:54

مشكورة موجة على طرحك الرائع

لا عدمنا جديد قلمك

يعطيكى العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: عاملو اولادكم برفق فانهم خلقوا لزمان غير   29/7/2009, 13:35

شكرااا حبيبااتي فيفي00اروى 00أوتار 00

على طلتكم الغالية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عاملو اولادكم برفق فانهم خلقوا لزمان غير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: أقسـام ألاسـرة :: *العنـــايــة بالطـــــفـل*-
انتقل الى: