الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 العواطف ووظائف جسم الأنسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: العواطف ووظائف جسم الأنسان   2/1/2010, 22:33

تلعب العواطف دوراً كبيراً في صحة الإنسان،

سواء الصحة الجسدية

أو النفسية، ففي جانب الطب النفسي هناك العديد

من الأمراض النفسية التي تتعلق باضطراب

العواطف

والوجدان فتجد مثلاً أمراض الاكتئاب والهوس

والقلق،والرهاب أو الخوف

والوسواس القهري، ولا يخفى ما

لهذه الأمراض والمشكلات

النفسية من علاقة وثيقة بالعواطف والمشاعر .

ولقد أظهرت الدراسات وعلى مدى عدة عقود من

الزمن الصلة الوثيقة بين العواطف

ووظائف جسم الإنسان،

فقد وجد مثلاً أن الشخص المضطرب أو القلق أو

الخائف المقبل على إجراء عملية جراحية

لسبب ما سيكون أكثر عرضة

للمشكلات الصحية والمضاعفات الطبية من

الشخص الهادئ المطمئن، وأن المريض

المضطرب قد يكون :

أكثر عرضة للمضاعفات الجراحية .

سيصاب بالنزف بشكل أطول وأشد .

أكثر عرضة للالتهاب عقب الجراحة .

يحتاج لمدة أطول من النقاهة بعد الجراحة .

قد يحتاج لكمية أكبر من المسكنات الدوائية .

وقد يكون سبب هذه العلاقة بين عواطف الشخص

وصحته الجسدية أن القلق والاضطراب قد يرفع

مستوى بعض هرمونات غدتي النخامة والكظر،

وبالتالي تغير بعض الوظائف الحيوية كارتفاع

ضغط الدم مثلاً، مما يزيد في نسبة الإصابة ببعض

الاختلاطات .

ووجد أن الذين لديهم مستوى مرتفع من بعض

الصعوبات العاطفية كالقلق، وكالفترات الطويلة

من الأسى والحزن، أو التشاؤم والتوتر المستمر،

أو التعرض لظرف عدواني، أو العيش في جو من

عدم الثقة فإن لديهم نسبة مضاعفة من الأمراض

النفسية البدنية ( البدنفسية ) كالربو والتهاب

المفاصل الرئوي، والصداع، والاضطرابات

المعدية أو الهضمية، والأمراض القلبية .

وتتميز الأمراض البدنفسية عادة بالأعراض

البدنية في حين أن الأمور النفسية تلعب فيها دوراً

أساسياً في حدوث المرض أو في معالجته، وكأن

لهذه العواطف السلبية تأثيراً سمياً على جسم

الإنسان، كغيره من التأثيرات الضارة كالدخان

وارتفاع مستوى "كوليسترول" الدم .

وفي أكثر من 100 دراسة، ولعدة آلاف من الرجال

والنساء، فقد وجد أن أ كثر العواطف تأثيراً سلبياً

على الصحة هي الغضب والقلق والاكتئاب،

بالرغم من أننا لا نعرف تماماً آليات حدوث هذه

التأثيرات .

تأثير الغضب على الصحة والحياة :

يتسبب الغضب في انخفاض قدرة القلب على ضخ

الدم المطلوب لكامل الجسم، فوجد أن المرضى

الذين أصيبوا بنوبات قلبية بعيد حالة من الغضب

قد انخفضت عندهم قدرة القلب بنسبة 5% من

القدرة الطبيعية، ولم يلاحظ هذا التغير إلا عند

الذين شعروا بالغضب بشكل محدد من بين كل

العواطف الأخرى، وكانت الخلاصة أن الغضب من

أكثر العواطف ضرراً على القلب، فلا غرابة أن

نجد من الأطباء من يتحدث عن تأثيرات الغضب

وكأنه تأثير سميّ قاتل، ولكل هذا قد يفهم من قول

الله تعالى قل موتوا بغيظكم (آل عمران 119)

فكأن الغيظ يمكن أن يؤدي عملياً للموت بشكل أو

آخر.

ووجدت عدة دراسات علاقة مباشرة بين قياس

شدة الغضب والعدوانية، وبين شدة الإصابة

بأمراض القلب التاجية، عندما يصاب الشريان

التاجي الذي يغذي القلب بالتضيق أو الانسداد،

وهذا لا يعني بالضرورة أن الغضب بنفسه هو

سبب النوبات القلبية، ولكنه أحد العوامل الرئيسية

إضافة للعوامل الأخرى، ولا ننسى وجود تأثير

تراكمي لنوبات الغضب المتكررة .

وفي دراسة لمجموعة من المرضى الذين أصيبوا

بنوبة قلبية أولى، فقد وجد أن الذي يميل للغضب

السريع والعدوانية أكثر عرضة لتكرر إصابته

بنوبة قلبية ثانية خلال عدة سنوات تالية، وأنه

عرضة للموت بنوبة قلبية ثلاثة أضعاف

الأشخاص الأكثر هدوءًا والأقل غضباً .

والشيء المبشر هو أنه يمكن تدريب المرضى

الذين هم عرضة للنوبات القلبية على التخفيف من

حدة ردود أفعالهم وغضبهم من خلال دورات

تدريبية، مما يمكن من تخفيف نسبة تكرر النوبات

إلى النصف مقارنة مع الذين لم يتلقوا مثل هذا

التدريب، وتقوم هذه الدورات التدريبية على تعليم

العناصر الرئيسية لمفهوم الذكاء العاطفي وخاصة

الانتباه إلى طبيعة العواطف ومنها الغضب،

ومحاولة التعاطف مع الطرف الآخر على أمل

تخفيف العدوانية وردود الأفعال، وذلك باستعمال

مبادئ المعالجة النفسية المعرفية والسلوكية .

ولابد لنا عند الحديث عن علاقة الذكاء العاطفي

بصحة الإنسان من الإشارة إلى ضرورة التعامل

مع المريض كوحدة متكاملة، بما لها من الجوانب

المختلفة لحياة الإنسان كالجسد والنفس والروح

والعقل، هذا بالإضافة إلى البعد الاجتماعي لحياة

الإنسان .

ولابد عند التعامل مع مريض ما، ومهما كان

مرضه أو أعراضه من الانتباه إلى الجوانب

النفسية والعضوية معاً، فالجسد يتأثر بالنفس،

وهي تتأثر به .

ونستطيع كأطباء مهما كانت اختصاصاتنا، أن

نعين المريض على إيجاد الجو الأنسب للشفاء

والمعافاة من خلال مساعدته على التحلي

بالاطمئنان والهدوء وسكينة النفس، ويمكن لهذا

أن يتحقق عن طريق حسن معاملة المريض،

وتقديم المعلومات إليه بالطريقة واللغة المناسبتين

له .

لا تزال علاقة عواطف الإنسان بصحته العامة

موضوعاً خصباً للمزيد من الدراسات والأبحاث

من أجل تقديم أقصى ما يمكن من الرعاية الصحية

كوقاية أولاً وكعلاج ثانياً .


آدامكم الله بالصحة والعافية..

احترامي^.^

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: العواطف ووظائف جسم الأنسان   3/1/2010, 11:40

موضوع راااااااااائع بحورتي

لاعدمنا جديدك المميز غاليتي

ودمتي بحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: العواطف ووظائف جسم الأنسان   3/1/2010, 15:15

دائما كل شيئ بتقدمية مفيد يا بحورتنا

ميرسى كتير حبيبتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: رد: العواطف ووظائف جسم الأنسان   4/1/2010, 20:37

اهلا اختي العزيزة فيفي اهلا اختي الغالية امواج

نورتو صفحتي بمرورك العطر

لاحرمني الله منكم يارب

دمتم بخير وود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لافندرا




مُساهمةموضوع: رد: العواطف ووظائف جسم الأنسان   5/1/2010, 16:25

موضوع مفيد جدا

يعطيكى العافية ... بحورتى

على الافادة الاكيدة

لا عدمنا جديدك ياقمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: رد: العواطف ووظائف جسم الأنسان   6/1/2010, 18:28

اهلا وسهلا بك اختي الغالية منار

نورتي صفحتي بطلتك الحلوة

لاعدمناك يارب

دمت بكل الحب والود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريم





مُساهمةموضوع: رد: العواطف ووظائف جسم الأنسان   10/1/2010, 19:08

مشكوره بحورعلى المعلومة الرائعة


يسلموا يديكي


بارك الله فيكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: رد: العواطف ووظائف جسم الأنسان   13/1/2010, 22:30

اهلا وسهلا بك اختي الغالية ريم

نورتي صفحتي بطلتك الحلوة

لاعدمناك يارب

دمت بكل الحب والود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العواطف ووظائف جسم الأنسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: ألاقسـام الطبية :: *الصــــحة العـــــامــة*-
انتقل الى: