الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 سنحل على الحبيب ضيوفا يـوم واحـد بالعـمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمس الحياة





مُساهمةموضوع: سنحل على الحبيب ضيوفا يـوم واحـد بالعـمر   12/2/2010, 12:26






.||..}وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ{..||..





موضوع اليوم موضوع سيأخذنا إلى اجمل حقبة في التاريخ و ابرك بقعة في الأرض و انظف بيت في العالم عند اطهر الخلق

نعم سنحل على الحبيب ضيوفا في بيت رسول الله هناكـ حيت مكارم الأخلاق حيت المعجزات حيت النبوة هناك عند الحبيب ...



سنعود قرونا خلت

ونقلب صفحات مضت

نقرأ فيها ونتأمل سطورها



ضيوف لمدة يوم واحد إلا أنه بالعمر كله بل بالدهر يوم سنتابع فيه الحبيب منذ ان يشرق عليه أول شعاع فجر إلى أن تغيب عليه الشمس ...



يوم واحد وياليته من يوم

يوم ليس كباقي الأيام يوم عند الحبيب

سندخل داره ونتأمل واقعه ونسمع حديثه



وإن فاتنا في هذه الدنيا رؤية الحبيب وتباعدت بيننا الأيام.. فأدعو الله عز وجل أن نكون ممن قال فيهم الرسول : « وددت أنا قد رأينا إخواننا »

قالوا: ألسنا إخوانك يا رسول الله؟

قال : « أنتم أصحابي، وإخواننا الذين لم يأتوا بعد »

فقالوا: كيف تعرف من لم يأت بعد من أمتك يا رسول الله؟

فقال: « أرأيت لو أن رجلاً له خيل غر محجلة بين ظهري خيل دهم بهم ألا يعرف خيله »؟

قالوا: بلى يا رسول الله،

قال: « فإنهم يأتون غرًا محجلين من الوضوء، وأنا فرطهم على الحوض...»( ). رواه مسلم.



أدعو الله عز وجل أن يجعلنا ممن يتلمس أثره ويقتفي سيرته وينهل من سنته كما أدعو الله عز وجل أن يجمعنا معه في جنات عدن، وأن يجزيه الجزاء الأوفى جزاء ما قدم.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



نعود سنوات مضت وقرونًا خلت لنستمتع بما غاب عن أعيننا ونرى حال من سبقنا فحسب، بل نحن نتعبد لله عز وجل بقراءة سيرته واتباع سنته والسير على نهجه وطريقه، امتثالاً لأمر الله عز وجل لنا بوجوب محبة رسوله الكريم، ومن أهم علامات محبته طاعته فيما أمر واجتناب ما نهى عنه وزجر.

يقول الله عز وجل عن وجوب طاعته وامتثال أمره وجعله إمامًا وقدوة: قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ( ).



موعد الرحلة قد اقترب لهفة الشوق لم يعد يفصلها عن لقاء الحبيب سوى لحضات صغيرة فتابعوني أخواتي في الله لأنقل لكم ادق التفاصيل عن حياة الحبيب الهادي المصطفى

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: سنحل على الحبيب ضيوفا يـوم واحـد بالعـمر   12/2/2010, 12:38

بأبي وامي ياحبيب الله محمد

ماذا قدمت لنصر الأمة أنا وكيف سأقابلك يارسول الله تركتنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها

لايزيغ عنها إلا هالك

وبارك الله فيك ياشمس الحياة على هذا الطرح المبارك الموفق

ولك التحية والتقدير وجزاك المولى عنا كل خير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس الحياة





مُساهمةموضوع: رد: سنحل على الحبيب ضيوفا يـوم واحـد بالعـمر   12/2/2010, 12:49





ها نحن نطل على المدينة النبوية وهذا أكبر معالمها البارزة بدأ يظهر أمامنا، إنه جبل أحد الذي قال عنه الرسول : « هذا جبل يحبنا ونحبه »( ).

وقبل أن نلج بيت الرسول ونرى بناءه وهيكله، لا نتعجب إن رأينا المسكن الصغير والفراش المتواضع فإن الرسول أزهد الناس في الدنيا وكان متقللاً منها، لا ينظر إلى زخارفها وأموالها


: «
بل جعلت قرة عينه في الصلاة »( ).

وقد قال عن الدنيا: « مالي وللدنيا، ما مثلي ومثل الدنيا إلا كراكب سار في يوم صائف، فاستظل تحت شجرة ساعة من نهار، ثم راح وتركها »( ).

إني ابكي الآن واعلم انكم تبكون ايضا فكيف لا نبكي و نحن في هاته البقعة النضيفة التي شهدت خطا سيد البشر كيف لا نبكي و الشوق و اللهفة تأكلنا من شدة حاجتنا للحبيب في هذا الزمن كيف لا نبكي و نرجو سوى لقائه وكيف لا نبكي و نحن لم نتبع هديه ولم نمشي خطا سليمة سديدة على منهجه

ابكي من شدة الإشتياق و الخجل اشتياق للقائه وخجل لما اقرفته من معاصي دنست حياتي ...

وقد أقبلنا على بيت الرسول ونحن نستحث الخطى سائرين في طرق المدينة،

مبنية من جريد عليه طين، بعضها من حجارة مرضومة وسقوفها كلها من جريد.

وكان الحسن يقول : كنت أدخل بيوت أزواج النبي في خلافة عثمان بن عفان فأتناول سقفها بيدي( ).

إنه بيت متواضع وحجر صغيرة لكنها عامرة بالإيمان والطاعة وبالوحي والرسالة !

تمهلي لا تطرقي بابه انتظري قبل ان نطرق الباب تعالي لنستحضر هيئته و جماله كما ذكره ووصفه لنا من عاش معه وتزامن مع حقبته

لنصفه كأننا نراه ، لكي نتعرف على طلعته الشريفة ومحياه الباسم.

رأس النبي صلى الله عليه وسلم

عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ضخم الرأس .
رواه أحمد والبزار وابن سعد

قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عظيم الهامة .
رواه الطبراني في الكبير والترمذي في الشمائل

الوجه

قالت عائشة رضي الله عنها :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم نير الوجه ، يتلألأ تلألؤ القمر ، وكان صلى الله عليه وسلم أحسن الناس وجهاً وأنورهم لوناً لم يصفه واصف قط إلا شبه وجهه بالقمر ليلة البدر ، ولقد كان يقول من كان يقول منهم : لربما نظرنا إلى القمر ليلة البدر فنقول : هو أحسن في أعيننا من القمر ، يعرف رضاه وغضبه في سروره بوجهه ، كان إذا رضي أو سُرّ فكأن وجهه المرآة تلاحك وجهك ، وإذا غضب تلون وجهه واحمرت عيناه .
رواه أبو نعيم في دلائل النبوة


عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه :
كان في وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم تدوير .
رواه الترمذي وابن سعد في الطبقات والبغوي في شرح السنة
الجبين

عن علي رضي الله عنه قال :
كان صلى الله عليه وسلم صلت الجبين .
رواه ابن سعد وابن عساكر . وصلت الجبين : بمعنى واسع ، وقيل أملس ، وقيل بارز الجبين

الحاجبين

عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أغر أبلج أهدب الأشفار .
رواه أحمد وابن سعد . والأبلج : النقي ما بين الحاجبين من الشعر

العينين

قال أبو هريرة رضي الله عنه :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أكحل العينين .
رواه عبد الرزاق في المصنف والبيهقي في الدلائل

الأنف

عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أقني الأنف .
رواه ابن عساكر

الفم

وعن عائشة رضي الله عنها قالت
كان أحسن عباد الله شفتين وألطفه ختم فم

رواه البيهقي في الدلائل


الأسنان

قال أبو هريرة رضي الله عنه :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ضحك كاد يتلألأ في الجدر .
رواه عبد الرزاق في المصنف

ريقه

عن وائل بن حجر رضي الله عنه قال :
أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بدلو من ماء ، فشرب ثم مج في الدلو ، ثم صب في البئر ، أو شرب من الدلو ، ثم مج في البئر ، ففاح منها مثل ريح المسك .
رواه أحمد والطبراني
عنق

عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال :
كان عنق رسول الله صلى الله عليه وسلم إبريق فضة .
رواه ابن سعد في الطبقات والبيهقي .
الكف

قالت عائشة رضي الله عنها :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم شثن الكف ، رحب الراحة .. كفه ألين من الخز ، وكأن كفه كف عطار طيباً .

الصدر

قالت عائشة رضي الله عنها
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عريض الصدر ممسوحه ، كأنه المرايا في شدتها واستوائها ، لا يعدو بعض لحمه بعضاً ، على بياض القمر ليلة البدر ، موصول ما بين لبته إلى سرته شعر منقاد كالقضيب ، لم يكن في صدره ولا بطنه شعر غيره
رواه ابن نعيم وابن عساكر والبيهقي

الظهر

عن عائشة رضي الله عنها قالت
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم واسع الظهر ، بين كتفيه خاتم النبوة ، وكان طويل مسربة الظهر
والمسربة: الفقار الذي في الظهر من أعلاه إلى أسفله
رواه أبو نعيم في الدلائل وابن عساكر في تهذيب تاريخ دمشق

ساقه

قال أبو هريرة رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يرى عضلة ساقه من تحت إزاره إذا اتزر .
رواه أحمد في المسند .

لونه

عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض مشرباً بحمرة
رواه ابن عساكر كما في كنز العمال
جماله
عن أبي إسحاق قال
سُئل البراء أكان وجه النبي صلى الله عليه وسلم مثل السيف ؟ قال : لا، بل مثل القمر
رواه البخاري

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا قصير ولا طويل عظيم الرأس رجله عظيم اللحية مشربا حمرة طويل المسربة عظيم الكراديس شثن الكفين والقدمين إذا مشى تكفأ كأنما يهبط في صبب لم أر قبله ولا بعده مثله صلى الله عليه وسلم
الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس الحياة





مُساهمةموضوع: رد: سنحل على الحبيب ضيوفا يـوم واحـد بالعـمر   12/2/2010, 12:52

تتبعتم معي صفاته الحسنه وجماله المشرق كالشمس في الضحى أو كالبدر في ليلة مقمرة و الآن بعد أن تأملنا في حسنه وجماله هيا بنا لنستعرض بعضا من كلامه الطيب الرقيق الجياش بالرفق و الموعضة

كان الحبيب سيد الخلق هينا لينا رقيقا لا يتكلم إلا فيما يرضي الرب عز و جل كان يراعي درجات فهم الناس و فوارقهم وهذا يستلزم صبرا و حلما

عن عائشة رضي الله عنها قالت: « كان كلام رسول الله كلامًا فصلاً يفهمه كل من يسمعه »( ).

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: « كان رسول الله يعيد الكلمة ثلاثًا لتعقل عنه »[

هيهات هيهات أين نحن من هذا
الحبيب في صبره وحلمه ونباهته

عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: أتى النبي رجل فكلمه فجعل يرعد فرائصه فقال له : « هون عليك فإني لست بملك، إنما أنا ابن امرأة تأكل القديد »( ).

يطول الحديث في هذا الباب فأخلاقه الحميدة لا ينتهي وصفها حلمه ونباهته وحكمته وفطنته لا يسعنا ذكرها خاصة ونحن أمام بابه واقفين نريد بلهفة طرق بابه لرؤية و الجلوس معه لإمعان النضر في تفاصيل بيته و تفاصيل حياته

هيا بنا لنطرق الباب و هلمو بالدخول لنرى و نسمع أطيب الكلمات و أعذبها

أذن لنا واستقر بنا المقام في وسط بيت نبي هذه الأمة عليه الصلاة والسلام، لنجيل النظر وينقل لنا الصحابة واقع هذا البيت من فرش وأثاث وأدوات وغيرها.
لحظة انتظرناها طويلا بشوق قوي ها نحن في صدد تحقيقها

يالها من لحظة يعجز اللسان عن وصفها هنا نحن الآن داخل بيت الحبيب لا أكاد أصدق سبحان الله

ونحن نعلم أن لا ينبغي إطلاق النظر في الحجر والدور، ولكن للتأسي والقدوة نرى بعضًا مما في هذا البيت الشريف، إنه بيت أساسه التواضع ورأس ماله الإيمان، ألا ترى أن جدرانه تخلو من صور ذوات الأرواح التي يعلقها كثير من الناس اليوم؟ فقد قال عليه الصلاة والسلام: « لا تدخل الملائكة بيتًا فيه كلب ولا تصاوير »( )، ثم أطلق بصرك لترى بعضًا مما كان الرسول يستعمله في حياته اليومية

هناك انظري اختيي هذا وعاء للحبيب صلوات الله عليه كان يشرب فيه الماء والعسل واللبن وكان يتنفس تلاثا عند الشرب خارج الإناء
وعن أنس رضي الله عنه: « أن رسول الله كان يتنفس في الشراب ثلاثًا »( ).

يعني: يتنفس خارج الإناء


ونهى عليه الصلاة والسلام « أن يتنفس في الإناء أو ينفخ فيه »( ).

أما ذلك الدرع الذي كان يلبسه رسول الله في جهاده، وفي معاركه الحربية وأيام البأس والشدة، فلربما أنه غير موجود الآن في المنزل، فقد رهنه الرسول عند يهودي في ثلاثين صاعًا من شعير اقترضها منه كما قالت ذلك عائشة( ) ومات الرسول والدرع عند اليهودي

ولم يكن ليفجأ أهله بغتة يتخونهم، ولكن كان يدخل على أهله على علم منهم بدخوله، وكان يسلم عليهم( )

وتأمل بعين فاحصة وقلب واع حديث الرسول : « طوبى لمن هدي إلى الإسلام، وكان عيشه كفافًا وقنع »( )، وألق بسمعك نحو الحديث الآخر العظيم « من أصبح آمنًا في سربه( ) معافى في جسده، عنده قوت يومه، فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها »( )

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس الحياة





مُساهمةموضوع: رد: سنحل على الحبيب ضيوفا يـوم واحـد بالعـمر   12/2/2010, 13:04




مرحبا بكل من انضم إلى الرحلة الشيقة رحلة الإيمان والتقوى مرحبا بكل من مشى على طرق الحبيب صلوات الله عليه واهتدى بهديه مرحبا بكم جميعا

مسيرتنا مازالت متواصلة ويومنا مازال في أوله مازلت وإياكم في أطهر مكان مازلنا عند الحبيب

فبعد أن تتبعنا صفاته وطيب كلامه وتأملنا في زوايا بيته ها نحن مازلنا نتقفى بك شغف
فاصيل حياته فبعد ما ذكرناه من مكارم صفاته هيا بنا لنتطلع عن أقاربه وجيرانه عن حسن معاملته لخلانه و أصحابه




فالحبيب يا أحبّتي له من الوفاء في صلة الرحم ما لا يفي عنه الحديث؛ فهو أكمل البشر وأتمهم في ذلك، حتى مدحه كفار قريش وأثنوا عليه ووصفوه بالصادق الأمين قبل بعثته عليه الصلاة والسلام، ووصفته خديجة رضي الله عنها بقولها : « إنك لتصل الرحم وتصدق... »

هاهو عليه الصلاة والسلام يقوم بحق من أعظم الحقوق وبواجب من أعلى الواجبات، إنه يزور أمه التي ماتت عنه وهو ابن سبع سنين.

قال أبو هريرة رضي الله عنه : زار النبي قبر أمه، فبكى وأبكى من حوله فقال : « استأذنت ربي في أن أستغفر لها فلم يأذن لي، واستأذنته في أن أزور قبرها فأذن لي، فزوروا القبور، فإنها تذكر الموت »( ).




انظرو معي وتأملو كيف أنه كان حريصا على هاته الأمة و كان لطيفا وكيف خاف عليهم من النار دعا رسول الله قريشًا فاجتمعوا فعمَّ وخصَّ، وقال

: « يا بني عبد شمس، يا بني كعب بن لؤي أنقذوا أنفسكم من النار، يا بني مرة بن كعب أنقذوا أنفسكم من النار، يا بني عبد مناف أنقذوا أنفسكم من النار، يا بني هاشم أنقذوا أنفسكم من النار، يا بني عبد المطلب أنقذوا أنفسكم من النار، يا فاطمة أنقذي نفسك من النار، فإني لا أملك لكم من الله شيئًا غير أن لكم رحمًا سأبلها ببلالها ».

وكما نعرف جميعنا كيف أنه دعا ودعا ولم يمل ولم يكل في دعوت عمه أبي طالب حيث ذهب وعاد وذهب وعاد مرات عديدة لدعوته




هكذا كان حاله مع أهله وخلانه وأصحابه وجيرانه هكذا كان الحبيب مع من أحبوه ومن كرهوه فهمه الوحيد هو هدي هاته الأمة إلى الطريق السوي

أما بالنسبة لجيرانه فلقد كان للجار مرتبة عضيمة في سنته و هديه حيث قال « مازال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه »( ).

وأوصى أبا ذر رضي الله عنه بقوله يا أبا ذر إذا طبخت مرقة فأكثر ماءها وتعاهد جيرانك »

وهنيئًا لجار قال عنه النبي: « من كان يؤمن بالله واليوم الآخر، فليحسن إلى جاره »( ).

وهنيئا لمن جاوره في حياته اللهم اجعلنا جيرانه في جنان الخلد يا وكيل

عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله : « ألا أخبركم بمن يحرم على النار، أو بمن تحرم عليه النار؟ ترحم على كل قريب هين لين سهل »( ).




بعد أن تحدثنا عن أقاربه وأصحابه دعونا نرى بعض ما أكرم الرسوله به الخادم الضعيف

قال عليه السلام والصلاة عن الخدم والأجراء: « هم إخوانكم، جعلهم الله تحت أيديكم، فأطعموهم مما تأكلون، وألبسوهم مما تلبسون، ولا تكلفوهم ما يغلبهم فإن كلفتموهم فأعينوهم »

تاملي معي أختي يامن تصل بها أحيانا الوقاحة إلى ضرب خادمها يامن تكتب مواضيع في المنتدى لإهانة خادمها أنظري واستغفري وأحسني علّ الله يبدلك بدل سيئاتك وطغيانكـ حسنات

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: « خدمت رسول
الله عشر سنين فما قال لي أف قط، وما قال لي لشيء صنعته
[لم صنعته؟] ولا لشيء تركته [لم تركته؟] »( ).

عشر سنوات كاملة ليست أيامًا أو شهورًا إنه عمر طويل فيه الفرح والترح، والحزن والغضب وتقلبات النفس واضطرابها وفقرها وغناها، ومع هذا فلم ينهره ولم يأمره
بأبي هو وأمي عليه الصلاة والسلام بل ويكافئه ويطيب خاطر خادمه ويلبي حاجته وحاجة




هذا الحبيب هذا اللين الرقيق الذي تشهد له الخلائق عن حسن جورته ومعاشرته و معالي أخلاقه ومدى طيبته وكرمه وجوده كيف سيكون ياترى مع بناته أقرب الناس له هيا معي أختي لنرى ونسمع بعضا عن الرسول الأب

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس الحياة





مُساهمةموضوع: رد: سنحل على الحبيب ضيوفا يـوم واحـد بالعـمر   12/2/2010, 13:12




قبل أن نتحدت عن الرسول كأب وكيف ما رس دور الأبوه وكيف استطاع أن يوفق بين النبوة والأبوه هيا بنا لنرجع قليلا إلى سنوات الظلم و العدوان إلى سنوات مريرة سوداء سنوات جهل و مكر و منكر

لقد كانت ولادة الأنثى في الجاهلية يوم أسود في حياة الأبوين بل وفي حياة الأقارب والقبيلة إلى أن وصل بهم الجهل إلى وأد البنات أي دفنهن أحياء

تصوري معي حبيبتي لو لم يهل علينا هذا الحبيب الذي أرانا الحق حقا والباطل باطلا هذا الحبيب الذي أنقذني وأياكـ من الموت و ياله من موت موت بأبشع الطرق ربما لن أكون هنا الآن ولن تكوني هنا و حتى إن كنت مازلت حية ترزقين فلن تستطيعين قرائة ما أكتبه لك لأنك وبكل بساطة لن تكوني متعلمة فكيف تتعلمي وأنت تنهب منك أبسط حقوقك الذي هو العيش

كانوا يتفننون في تلك الجريمة فمنهم من إذا ولدت له بنت تركها حتى تكون في السادسة من عمرها، ثم يقول لأمها: طيبيها وزينيها حتى أذهب بها إلى أحمائها، وقد حفر لها بئرًا في الصحراء فيبلغ بها البئر، فيقول لها: انظري فيها، ثم يدفعها دفعًا ويهيل عليها التراب بوحشية وقسوة.

في وسط هذا الظلم جاء عدل المصطفى و في سواد هاته الظلمات بزغ نوره ساطعا كسطوع الشمس في يوم صيفي

الله أكبر الله أكبر الله أكبر ولله الحمد



و هاهو الحبيب سيد الأمة أب أطيب وأحن أب ومن صور الترحيب والبشاشة لابنته ما روته عائشة رضي الله عنها حيث قالت: كن أزواج النبي عنده، فأقبلت فاطمة رضي الله عنها تمشي ما تخطيء مشيتها من مشية رسول الله شيئًا فلما رآها رحب بها وقال: « مرحبًا بابنتي » ثم أجلسها عن يمينه أو عن شماله

ومن عطفه ومحبته لبناته زيارتهن وتفقد أحوالهن وحل مشاكلهن.. أتت فاطمة رضي الله عنها النبي تشكو إليه ما تلقى في يديها من الرحى وتسأله خادمًا، فلم تجده، فذكرت ذلك لعائشة رضي الله عنها فلما جاء الرسول أخبرته قال علي رضي الله عنه: فجاءنا وقد أخذنا مضاجعنا، فذهبنا نقوم، فقال: « مكانكما » فجاء فقعد بيننا حتى وجدت برد قدميه على صدري، فقال: « ألا أدلكما على ما هو خير لكما من خادم؟ إذا أويتما إلى فراشكما، أو أخذتما مضاجعكما، فكبرا أربعًا وثلاثين وسبحا ثلاثًا وثلاثين، واحمدا ثلاثًا وثلاثين فهذا خير لكما من خادم »( ).

هاهو الحبيب يعلمنا حسن التربية

ها هو الحبيب يلقنا درس عن معنى الأبوة




بعد أن رأينا رأفة وحب وحنان الرسول الأب لننتقل إلى ما هو أشيق الرسول الزوج

أسرة الصغيرة تبقى الزوجة مربط الفرس وجذع النخلة والسكن والقرب.
يقول الرسول : « الدنيا كلها متاع، وخير متاع الدنيا الزوجة الصالحة »

اللهم أصلح أحوالنا

ها هو الرسول يعلمنا حسن المعاشرة ها هو الرسول نبي الأمة يدلع زوجته عائشة فيناديها [عائش]

قالت عائشة رضي الله عنها: قال رسول الله يومًا: « يا عائش! هذا جبريل يقرئك السلام»

بالله عليك أختي قارني بين معاملة زوجك لك ومعاملة الرسول لزوجاته

لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة




تتبعي معي هذا الحديث تقول عائشة رضي الله عنها: خرجت مع رسول الله في بعض أسفاره، وأنا جارية لم أحمل اللحم ولم أبدن، فقال للناس: « تقدموا » فتقدموا ثم قال: « تعالي حتى أسابقك » فسابقته فسبقته، فسكت عني حتى حملت اللحم، وبدنت وسمنت وخرجت معه في بعض أسفاره فقال للناس « تقدموا » ثم قال: « تعالي أسابقك » فسبقني، فجعل يضحك ويقول: « هذه بتلك »( ).رواه أحمد

إنها مداعبة لطيفة واهتمام بالغ، يأمر القوم أن يتقدموا لكي يسابق زوجته، ويدخل السرور على قلبها، ثم ها هو يجمع لها دعابة ماضية وأخرى حاضرة، ويقول: « هذه بتلك »!

ومن وصاياه عليه الصلاة والسلام لأمته: « ألا واستوصوا بالنساء خيرًا »( ).

ومن آخر كلامه توصيته بالنساء خير




حبيباتي في الله أترككم مع هاته المواقف السامية و هاته المعاملة الطيبة أترككم لتتأملو قليلا في ما نقلته لكم و بإذن الله سأعود غدا لأكمل لكم ما بديت راجية من الله عز وجل أن ألقاكم في أحسن حال




يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس الحياة





مُساهمةموضوع: رد: سنحل على الحبيب ضيوفا يـوم واحـد بالعـمر   12/2/2010, 13:18





بعد أن تتبعنا كيف كان الرسول عليه الصلاة والسلام زوجا متقن لعمله وأب متقن لعمله وجار متقن لعمله و معلم متقن لعمله

وبعد أن رأينا لطف الرسول وطيبته مع الخلائق سنرى الآن كيف أحسن النبي عبادت خالقه وكيف أنه أتقنها وأتمها على أحسن وجه لدرجة أنه ذكر باسمه في كتابنا المقدس




لنبدء مع النبي يومه والآن سنبدأ بالفجر

بعد هدوء ليل المدينة ومع إشراقات الفجر حيث تم أداء صلاة الفجر مع الجماعة في المسجد كان عليه الصلاة والسلام يجلس بعد صلاة الفجر لذكر الله حتى تطلع الشمس ثم يصلي ركعتين،

عن جابر بن سمرة رضي الله عنه: « أن النبي كان إذا صلى الفجر جلس في مصلاه حتى تطلع الشمس حسنًا »( ).رواه مسلم

وقد حث عليه الصلاة والسلام على الإتيان بهذه السنة العظيمة وذكر بما فيها من الأجر والمثوبة.

عن أنس رضي الله عنه قال: قال عليه الصلاة والسلام: « من صلى الفجر في جماعة،ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين، كانت له كأجر حجة وعمرة، تامة، تامة، تامة »( ).رواه الترمذي

هاهو المعلم يقوم بأول عبادة بعد أن بزغ عليه أول شعاع نور فلنمتثل أحبتي ولنقتدي به

وبعد هاته السنة الجليلة التي كلها خير تأتي صلاة الضحى صلاة ذكرت في القرآن وأقسم بها الله عز وجل لمدى وزنها الكبير عند الله تعالي




قد انتصف النهار واشتدت حرارة الشمس، وأقبلت السموم الحارقة تلفح الوجوه، إنها فترة الضحى، وقت عمل وقضاء حوائج، ومع كثرة أعباء الرسالة ومقابلة الوفود، وتعليم الصحابة، وحقوق الأهل، فقد كان يتعبد الله عز وجل.

قالت معاذة: قلت لعائشة رضي الله عنها: أكان النبي يصلي الضحى؟ قالت نعم أربع ركعات ويزيد ما شاء الله عز وجل »( ).

وقد أوصى بها فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال أوصاني خليلي بصيام ثلاثة أيام من كل شهر، وركعتي الضحى، وأن أوتر قبل أن أرقد »( ).

هذا البيت العامر بالإيمان، المليء بالعبادة والذكر، يوصي النبي أن يكون لبيوتنا مثل ذلك، فيقول: « اجعلوا في بيوتكم من صلاتكم ولا تتخذوها قبورًا »( ).




قال ابن القيم رحمه الله: وكان يصلي عامة السنن والتطوع الذي لا سبب له في بيته، لاسيما سنة المغرب فإنه لم ينقل عنه أنه فعلها في المسجد ألبتة، ولصلاة النوافل في البيت فوائد منها: اتباع سنة النبي، وتعليم النساء والأطفال كيفية الصلاة، وطرد الشياطين منه بسبب الذكر والقراءة وأدعى للإخلاص والبعد عن الرياء.




سأترككم مع هاته التفاصيل الشيقة التي يبدء بها يوم الحبيب المصطفى راجعة إليكم بما هو أشيق وأعذب للسمع

أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ولي رجعة كما قلت لأتمم معكم الرحلة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس الحياة





مُساهمةموضوع: رد: سنحل على الحبيب ضيوفا يـوم واحـد بالعـمر   12/2/2010, 13:28



لنكمل رحلتنا مع النبي ولنتمعن كيف كان يقضي يومه في الطاعات و العبادة فلم يكن يقتصر صلوات الله عليه على سنة الضحى بل كان له من النوافل ما يعمر به وقته في مناجاة وعبادة الخلق سرا وعلنا



فصلوات الله عليه بلغنا أن أول ما يحاسب الناس به يوم القيامة من أعمالهم الصلاة ، يقول ربنا للملائكة ( وهو أعلم) انظروا في صلاة عبدي أتمها أم نقصها ؟ فإن كانت تامة كتبت له تامة ، وإن كان انتقص منها شيئاً ، قال: انظروا هل لعبدي من تطوع ، فإن كان له تطوع قال: أتموا لعبدي فريضةً من تطوعه ، ثم تؤخذ الأعمال على ذلك.

لدى كان حريصا على أداء الصلوات المكتوبة في وقتها وكان يزيد على ذلك صلوات نوافل وهذا الجدول يبين لنا الصلوات التي كان يقوم بها محمد عليه الصلاة والسلام في يومه وليله

ما من عبد يسجد لله سجدة إلا رفعه الله بها درجة وحط عنه بها خطيئة





بعد أن تلذدنا مع النبي محمد عليه الصلاة والسلام طاعاته اليومية فلننظر كيف كان يقضي ليله بعد هاد التعب والإرهاق وإجهاد النفس على الذكر والعبادة




قد أقبل ليل المدينة وخيم بسواده عليها، لكن الرسول أضاء جوانحه بالصلاة وذكر الله وقام ليله يتهجد ويناجي رب الأرض والسموات ويدعو من بيده مقاليد الأمور استجابة لأمر خالقه وبارئهيَا : أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ * قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا * نِصْفَهُ أَوِ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلًا * أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآَنَ تَرْتِيلًا( ).

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان رسول الله يقوم يصلي حتى تنتفخ قدماه، فيقال له: يا رسول الله تفعل هذا وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ قال: « أفلا أكون عبدًا شكورًا؟ »( ).



وصلاة الرسول بالليل فيها من العجب ما يجعلنا نتأمل في طولها ونتخذها قدوة وأسوة.

عن أبي عبد الله حذيفة بن اليمان رضي الله عنهما قال: « صليت مع النبي ليلة فافتتح البقرة، فقلت: يركع عند المائة، ثم مضى فقلت: يصلي بها في ركعة، فمضى، ثم افتتح آل عمران فقرأها، فقلت: يركع بها،ثم افتتح النساء فقرأها، يقرأ مترسلاً( )، إذا مر بآية فيها تسبيح سبح، وإذا مر بسؤال سأل، وإذا مر بتعوذ تعوذ، ثم ركع فجعل يقول: سبحان ربي العظيم، فكان ركوعه نحوًا من قيامه، ثم قال: سمع الله لمن حمده، ربنا لك الحمد، ثم قام طويلاً قريبًا مما ركع، ثم سجد فقال: سبحان ربي الأعلى، فكان سجوده قريبًا من قيامه »( ).رواه مسلم



للحديث بقية تتبعو معي ماهو آت شيق



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس الحياة





مُساهمةموضوع: رد: سنحل على الحبيب ضيوفا يـوم واحـد بالعـمر   12/2/2010, 13:38




شجاعتة صلى الله عليــه وسلمـ


لرسول الله السهم الوافر والقدح المعلى في الشجاعة نصرة لهذا الدين وإعلاء لكلمة الله عز وجل، وجعل ما أنعم الله عليه من نعم في مكانها الصحيح فهذه عائشة رضي الله عنها تقول: « ما ضرب رسول الله بيده شيئًا قط إلا أن يجاهد في سبيل الله ولا ضرب خادمًا ولا امرأة ».

ومن شجاعته وقوفه وحيدًا يدعو لهذا الدين أمام كفار قريش وصناديدها وثباته على هذا الدين حتى نصره الله ولم يقل ليس معي أحد، والقوم كلهم ضدي، بل اعتمد على الله عز وجل واتكل عليه وصدع بأمر الدعوة، وكان أشجع الناس وأمضاهم عزمًا وإقدامًا، كان الناس يفرون وهو ثابت.


ولنطل من بيته إلى الجبل المقابل من الجهة الشمالية:إنه جبل أحد حيث الموقعة العظيمة التي تبدت فيها شجاعة الرسول وثباته وصبره على الجراح التي أصابته في تلك الموقعة العظيمة حيث أدمي وجهه الشريف وكسرت رباعيته وشج رأسه عليه الصلاة والسلام



أما الفارس الشجاع صاحب المواقف المشهورة والوقائع المعروفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه فهو يقول عن رسول الله :« كنا إذا احمر البأس، ولقي القوم القوم، اتقينا برسول الله ، فما يكون أحد أقرب إلى العدو منه ».


ولصبر الرسول في أمر الدعوة مضرب المثل والقدوة الحسنة، حتى أقام الله عز وجل صروح هذا الدين وطفقت خيله تجول الجزيرة وبلاد الشام وما وراء النهر، وحتى لا يدع بيت مدر ولا وبر إلا دخله

قال رسول الله : « لقد أخفت في الله وما يخاف أحد، ولقد أوذيت في الله وما يؤذى أحد، ولقد أتت علي ثلاثون من بين يوم وليل وما لي ولبلال طعام يأكله ذو كبد إلا شيء يواري إبط بلال ».


ورغم ما ورد إليه من الأموال والغنائم وما فتح الله على يديه فإنه لم يورث دينارًا ولا درهمًا إنما ورث هذا العلم وهو ميراث النبوة فمن شاء أن يأخذ من هذا الميراث فليقدم وليهنأ به من ميراث

عن عائشة رضي الله عنها قالت: « ما ترك رسول الله دينارًا ولا درهمًا، ولا شاةً، ولا بعيرًا، ولا أوصى بشيء »



دعاؤه

الدعاء عبادة عظيمة لا يجوز صرفها لغير الله عز وجل، والدعاء إظهار الافتقار إلى الله والتبرؤ من الحول والقوة، وهو سمة العبودية، واستشعار الذلة البشرية، وفيه معنى الثناء على الله عز وجل، وإضافة الجود والكرم إليه ولذلك قال الرسول : « الدعاء هو العبادة »( ).

وكان عليه الصلاة والسلام كثير الدعاء والتضرع وإظهار الافتقار إلى الله عز وجل يستحب جوامع الكلم والدعاء

وكان من دعائه عليه الصلاة والسلام: « اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمر، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي إليه معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر »( ).

ومن دعائه عليه الصلاة والسلام: « اللهم عالم الغيب والشهادة فاطر السموات والأرض، رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي، ومن شر الشيطان وشركه وأن أقترف على نفس سوءًا أو أجره إلى مسلم »( ).

يتبع</FONT>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس الحياة





مُساهمةموضوع: رد: سنحل على الحبيب ضيوفا يـوم واحـد بالعـمر   12/2/2010, 13:48

{ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً }



نهاية الزيارة

بعد أن تعطرت الأسماع بذكر أحاديث الرسول وحسن سيرته وجهاده وبلائه، فإن للنبي الكريم حقوقًا يجب أن تؤدى له حتى نكون أتممنا الخير وأخذنا الطريق السوي، ومن حقوقه على أمته



الإيمان الصادق به قولاً وفعلاً وتصديقه في كل ما جاء به ووجوب طاعته والحذر من معصيته، ووجوب التحاكم إليه والرضى بحكمه، وإنزاله منزلته بلا غلو ولا تقصير، واتباعه واتخاذه قدوة وأسوة في جميع الأمور، ومحبته أكثر من الناس والأهل والمال والولد والناس جميعًا، واحترامه وتوقيره ونصرة دينه والذب عن سنته وإحياؤها بين المسلمين ومحبة أصحابه الكرام والترضي عنهم والذب عنهم وقراءة سيرتهم، ومن محبته الصلاة عليه، قال الله تعالى:] إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا [

لقوله : « إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فيه: خلق آدم، وفيه النفخة، وفيه الصعقة، فأكثروا علي من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة عليَّ » فقال رجل: يا رسول الله كيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت؟ يعني بليت،
قال« إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء »( ).




وعلى أمة محمد أن لا تكون بخيلة في حق هذا النبي الكريم فقد قال عليه الصلاة والسلام: « البخيل من ذكرت عنده فلم يصل عليَّ »( ).

وقال عليه الصلاة والسلام: « ما جلس قوم مجلسًا لم يذكروا الله فيه، ولم يصلوا على نبيهم إلا كان عليه ترة فإن شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم »( ).




الوداع

ونحن نغادر هذا البيت العامر بالإيمان القائم على الطاعة، تبقى لنا سنة رسول الله معلمًا لمن أراد النجاة وطريقًا لمن أراد الهداية، ولنا وقفات مع علماء السلف وحرصهم على الاتباع لهذه السنة العظيمة، لعل الله أن يرزقنا حسن التأسي وجميل الاقتداء

قال إمام أهل السنة أحمد بن حنبل رحمه الله: ما كتبت حديثًا إلا وقد عملت به، حتى مر بي أن النبي احتجم وأعطى أبا طيبة دينارًا، فأعطيت الحجام دينارًا حين احتجمت( ).
وقال عبد الرحمن بن مهدي: سمعت سفيان يقول:ما بلغني عن رسول الله حديث قط إلا عملت به ولو مرة

وعن مسلم بن يسار قال: إني لأصلي في نعلي وخلعهما أهون علي، وما أطالب بذلك إلا السنة( ).
وللحبيب في الختام حديث عظيم، قال : «كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى » قالوا: يا رسول الله، ومن يأبى؟ قال: « من أطاعني دخل الجنة، ومن عصاني فقد أبى »( ).




اللهم ارزقنا حب نبيك وموافقته على الطريق المستقيم، لا ضالين ولا مضلين
اللهم
صل على محمد ما تعاقب الليل والنهار،
اللهم صل على محمد ما ذكره الذاكرون الأبرار،
اللهم اجمعنا مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلمـ في الفردوس الأعلى وأقر أعيننا برؤيته والشرب من حوضه شربة لا نظمأ بعدها أبدًا، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: سنحل على الحبيب ضيوفا يـوم واحـد بالعـمر   12/2/2010, 15:11

عليه افضل الصلوات والتسليم

بارك الله فيكى اختى طرح فى غاية الروعة

لا عدمنا جديدك يارب

دمتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
almukhtar





مُساهمةموضوع: رد: سنحل على الحبيب ضيوفا يـوم واحـد بالعـمر   12/2/2010, 18:35

صلى الله عليه وسلم
اسال الله ان يشرفنا برؤيته عند الحوض ومن كتب وبقل الموضوع
في ميزان حسناتك
شكرا موضوع منتقى ببراعة
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريم





مُساهمةموضوع: رد: سنحل على الحبيب ضيوفا يـوم واحـد بالعـمر   12/2/2010, 19:33

عليه افضل الصلاة والتسليم

بارك الله فيكي وجعله في موزينك انشالله

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: رد: سنحل على الحبيب ضيوفا يـوم واحـد بالعـمر   13/2/2010, 00:41

موضوع حقا رائع بروعة من قدمته لنا

جزاك الله خيرا على طرحك
المميز

تقبلي مروري مع خالص ودي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سنحل على الحبيب ضيوفا يـوم واحـد بالعـمر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *قصـــص الانبيـــــــاء*-
انتقل الى: