الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 ادفعوني إلى رسول الله فإنه لا يضيعني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: ادفعوني إلى رسول الله فإنه لا يضيعني   15/2/2010, 14:48


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عن أبى برزة الأسلمى: أن جليبيباً كان امرأً من الأنصار ، وكان أصحاب النبى (صلى الله عليه وسلم) إذا كان لأحدهم أيم – فتاة – لم يزوجها حتى يُعلم النبى (صلى الله عليه وسلم) هل له فيها حاجة أم لا؟


فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ذات يوم لرجل من الأنصار: يا فلان زوجنى ابنتك، قال: نعم ونعمة عين.


قال: "إنى لست لنفسى أريدها".


قال: لمن؟
قال: لجليبيب.


قال: يا رسول الله حتى أستأمر أمها.


فأتاها فقال: إن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يخطب ابنتك.
قالت: نعم ، ونعمة عين ، زوِّج رسول الله (صلى الله عليه وسلم).


قال: إنه ليس لنفسه يريدها.
قالت: فلمن؟


قال: لجليبيب.
قالت: ألجليبيب؟ لا لعمر الله لا أزوج جليبيباً


فلما قام أبوها ليأتى النبى (صلى الله عليه وسلم)
قالت الفتاة من خدرها لأبويها: من خطبى إليكما؟
قالا: رسول الله (صلى الله عليه وسلم).
قالت: أفتردون على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أمره؟ ادفعوني إلى رسول الله فإنه ، لن يضيعنى.
فذهب أبوها إلى النبى (صلى الله عليه وسلم)
فقال: شأنك بها ، فزوجها جليبيباً.

قال اسحاق ابن عبد الله بن أبى طلحة لثابت: أتدرى ماذادعا لها به النبى (صلى الله عليه وسلم)؟

قال: وما دعا لها به النبى (صلى الله عليه وسلم)؟
قال: اللهم صُب عليها الخير صباً ولا تجعل عيشا كدا كدا.
قال ثابت: فزوجها إياه ؛
فبينما رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فى مغزى له – غزوة – .

قال: هل تفقدون من أحد؟
قالوا: نفقد فلانا ونفقد فلاناً.
قال: هل تفقدون من أحد؟
قالوا: نفقد فلانا وفلاناً.
ثم قال: هل تفقدون من أحد؟

قالوا: لا.
قال: ولكنى أفقد جليبيبا فاطلبوه فى القتلى.
فنظروا فوجدوه إلى جنب سبعة قد قتلهم ثم قتلوه. فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): هذا منى وأنا منه ، أقتل سبعة ثم قتلوه؟ هذا منى وأنا منه ، أقتل سبعة ثم قتلوه؟ هذا منى وأنا منه.

فوضعه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) على ساعديه ، ثم حفروا له ، ماله سرير إلا ساعدى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) حتى وضعه فى قبره.

قال ثابت: فما فى الأنصار أيم أنفق منها[1].


وفى رواية للبزار: فكأنما حلًَّت عن أبويها عقالا.
وهذا كله ثمرة من ثمرات السمع والطاعة.

وقال ابن الأثير: جُليبيب – بضم الجيم – على وزن قنيديل ، وهو أنصارى له ذكر فى حديث أبى برزة الأسلمى فى إنكاح رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ابنة رجل من الأنصار ، وكان قصيراً دميما فكأن الأنصارى أبا الجارية وامرأته كرها ذلك فسمعت الجارية بما أراد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فتلت قول الله تعالى: "وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ" [الأحزاب : 36]

وقالت: رضيت وسلمت لما يرضى به رسول الله (صلى الله عليه وسلم).

فدعا لها رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وقال: "اللهم صبب عليها الخير صباً ولا تجعل عيشها كداً" ، فكانت من أكثر الأنصار نفقة ومالاً [2].

اللهم ارزقنا حُسْن التأسى برسولك (صلى الله عليه وسلم) وحسن العمل بدينك ، والله الموفق إلى كل خير ، وإلى لقاء قادم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*rody*





مُساهمةموضوع: رد: ادفعوني إلى رسول الله فإنه لا يضيعني   15/2/2010, 15:26

اللهم ارزقنا حُسْن التأسى برسولك (صلى الله عليه وسلم) وحسن العمل بدينك ،

امين

شكرا لكي يا اختي العزيزة امواج

قصة جميلة جدا عن حسن صفات رسولنا الكريم

جعلها الله في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: ادفعوني إلى رسول الله فإنه لا يضيعني   15/2/2010, 16:02

شكرا" لوقوفك المتأمل لكلمات الموضوع

لقد اسعدني تواجدك..وأضفيت على الموضوع سحرا" وجاذبية

ونثرت عبير كلماتك هنا ..حتى فاحت بنسيم روحك الجميلة

شكرا" لكلماتك ومرورك وردك العذب الجميل..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوردة الحمراء





مُساهمةموضوع: رد: ادفعوني إلى رسول الله فإنه لا يضيعني   15/2/2010, 16:20

آمــــــــــين

جزاكي الله خيرا موووووووجة

لاعدمنا مواضيعك المميزة

دمتي بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: ادفعوني إلى رسول الله فإنه لا يضيعني   15/2/2010, 18:23

أهلا بك غاليتي

مهما سطرت لك من حبر قلمي كلماتي لك تقف عاجزة

فمرورك أعطر الأوراق وتهاتفت روحي ترحيبا بحروفك اليانعة الصادقة

فلك شكري وامتناني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أريج الكادي





مُساهمةموضوع: رد: ادفعوني إلى رسول الله فإنه لا يضيعني   15/2/2010, 22:51

اللهم ارزقنا حسن التأسي به
وارزقنا شفاعته ياربـــــــــ
طرح رااااااااااااائع وموفق
أحسنت الطرح أختي أمواج
وبوركت يمينك ياقلبـــــــي
تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: ادفعوني إلى رسول الله فإنه لا يضيعني   16/2/2010, 00:37

الله الله على مرورك الغالي

وسلمت يمينك على هذا المرور الكريم

مرورك يسعدني جدااا ويفرحني ويزيد الموضوع رونقا

تشريفك للموضوع يضفي عليه الكثير مع الأنس والتألق

ولاعدمت تواصلك وتواجدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: رد: ادفعوني إلى رسول الله فإنه لا يضيعني   16/2/2010, 23:45

جزاك الله خيرا على طرحك الرائع

جعله الله في موازين
حسناتك

تقبلي مروري مع خالص ودي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: ادفعوني إلى رسول الله فإنه لا يضيعني   17/2/2010, 14:02

بحورالصمت

مشكورة على تواصلك الدائم وتواجدك العطر على صفحاتي

لاعدمت تنويرك لصفحات نسمة الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريم





مُساهمةموضوع: رد: ادفعوني إلى رسول الله فإنه لا يضيعني   18/2/2010, 08:20

بارك الله فيكِ

وجزاكِ الله عنا كل خير

في ميزان حسناتك إن شاء الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: ادفعوني إلى رسول الله فإنه لا يضيعني   18/2/2010, 08:41

مرورك يسعدني جدااا دام تواصلك المنير وحبر قلمك صافي الأثير

ولك التحية ماغرد بلبل في كف صياد أسير

لاعدمنا تواصلك ومرورك العطر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: ادفعوني إلى رسول الله فإنه لا يضيعني   18/2/2010, 14:46

اللهم امين

بارك الله فيكى حبيبتى

دمتى فى طاعته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: ادفعوني إلى رسول الله فإنه لا يضيعني   20/2/2010, 01:56

مروك يسعدني ولك من الكلمات مايبهج النفس

أحسنت الرد والمرور الكريم..لاحرمنا الله طلتك الرااااااااائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ادفعوني إلى رسول الله فإنه لا يضيعني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *قصـــص الانبيـــــــاء*-
انتقل الى: