الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 الإيثار والأثرة !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: الإيثار والأثرة !!   7/3/2010, 20:34


الإيثار
خلق إسلامي أمر به الاسلام وجاء به النبي صلى الله عليه وسلم
واشتمل تاريخنا على نماذج عديدة له...
قال تعالى :
(وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ( 9 ))
الحشر


الإيثار تعريفه، شروطه نواقضه؟
الفتوى :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فقد قال الإمام القرطبي رحمه الله:
الإيثار هو:




تقديم الغير على النفس وحظوظها الدنيوية رغبة في الحظوظ الدينية، وذلك ينشأ عن قوة اليقين وتوكيد المحبة والصبر على المشقة
.
تفسير القرطبي 18/26.
فالإيثار أن يؤثر غيره بالشيء مع حاجته إليه،
وعكسه الأثرة وهي:
استئثاره عن أخيه بما هو محتاج إليه،
وفيها قال النبي صلى الله عليه وسلم للأنصار:
إنكم ستلقون بعدي أثرة فاصبروا حتى تلقوني على الحوض.
والأنصار هم الذين نزل فيهم قول الله تعالى:
(وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ)
[الحشر:9].
والإيثار ضده الشح، فإن المؤثر على نفسه تارك لما هو محتاج إليه، والشحيح حريص على ما ليس بيده.
ومن خلال هذه التعاريف للإيثار وضده تتبين الشروط والنواقض.
والله أعلم.
المصدر
اسلام ويب
إسلام ويب - مركز الفتوى - الإيثار والأثرة

قَالَ صَاحِبُ " الْمَنَازِلِ " رَحِمَهُ اللَّهُ :
الْإِيثَارُ : تَخْصِيصٌ وَاخْتِيَارٌ .
وَالْأَثَرَةُ : تَحْسُنُ طَوْعًا . وَتَصِحُّ كَرْهًا .
فَرَّقَ الشَّيْخُ بَيْنَ الْإِيثَارِ وَالْأَثَرَةِ
وَجَعَلَ الْإِيثَارَ اخْتِيَارًا وَالْأَثَرَةَ مُنْقَسِمَةً إِلَى اخْتِيَارِيَّةٍ ، وَاضْطِرَارِيَّةٍ . وَبِالْفَرْقِ بَيْنَهُمَا يُعْلَمُ مَعْنَى كَلَامِهِ .
فَإِنَّ الْإِيثَارَ هُوَ الْبَذْلُ ، وَتَخْصِيصُكَ لِمَنْ تُؤْثِرُهُ عَلَى نَفْسِكَ ، وَهَذَا لَا يَكُونُ إِلَّا اخْتِيَارًا .
وَأَمَّا الْأَثَرَةُ فَهِيَ اسْتِئْثَارُ صَاحِبِ الشَّيْءِ بِهِ عَلَيْكَ ، وَحَوْزُهُ لِنَفْسِهِ دُونَكَ .
فَهَذِهِ لَا يُحْمَدُ عَلَيْهَا الْمُسْتَأْثِرُ عَلَيْهِ . إِلَّا إِذَا كَانَتْ طَوْعًا .
مِثْلَ أَنْ يَقْدِرَ عَلَى مُنَازَعَتِهِ وَمُجَاذَبَتِهِ ، فَلَا يَفْعَلُ . وَيَدَعُهُ وَأَثَرَتَهُ طَوْعًا . فَهَذَا حَسَنٌ ،
وَإِنْ لَمْ يَقْدِرْ عَلَى ذَلِكَ كَانَتْ أَثَرَةَ كَرْهٍ .
وَيَعْنِي بِالصِّحَّةِ : الْوُجُودَ ، أَيْ تُوجَدُ كَرْهًا . وَلَكِنْ إِنَّمَا تَحْسُنُ إِذَا كَانَتْ طَوْعًا مِنَ الْمُسْتَأْثِرِ عَلَيْهِ .
فَحَقِيقَةُ الْإِيثَارِ بَذْلُ صَاحِبِهِ وَإِعْطَاؤُهُ .
وَالْأَثَرَةُ اسْتِبْدَالُهُ هُوَ بِالْمُؤْثَرِ بِهِ . فَيَتْرُكُهُ وَمَا اسْتُبْدِلَ بِهِ : إِمَّا طَوْعًا ، وَإِمَّا كَرْهًا .
فَكَأَنَّكَ آثَرْتَهُ بِاسْتِئْثَارِهِ حَيْثُ خَلَّيْتَ بَيْنَهُ وَبَيْنَهُ ، وَلَمْ تُنَازِعْهُ .
قَالَ عُبَادَةُ بْنُ الصَّامِتِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ :
بَايَعْنَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ ، فِي عُسْرِنَا ، وَيُسْرِنَا ، وَمَنْشَطِنَا ، وَمَكْرَهِنَا ، وَأَثَرَةٍ عَلَيْنَا ، وَأَنْ لَا نُنَازِعَ الْأَمْرَ أَهْلَهُ .
فَالسَّمْعُ وَالطَّاعَةُ فِي الْعُسْرِ وَالْيُسْرِ ، وَالْمَنْشَطِ وَالْمَكْرَهِ : لَهُمْ مَعَهُ وَمَعَ الْأَئِمَّةِ بَعْدَهُ ،
وَالْأَثَرَةُ : عَدَمُ مُنَازَعَةِ الْأَمْرِ مَعَ الْأَئِمَّةِ بَعْدَهُ خَاصَّةً ، فَإِنَّهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَسْتَأْثِرْ عَلَيْهِمْ
يا الله.. هل أصبحنا بعيدين عن ديننا لهذه الدرجة..!؟

خلق ليس له وجود عند الغرب
ومن العجيب أن هذا الخلق لو أردت أن تترجمه الى لغة أخرى (الانجليزية مثلا ) لن تستطيع..
أي أن الكلمة ليس لها مرادف في الانجليزية ولا في الفرنسية..
ليس فقط في معنى خلق الايثار بل هناك معاني لأخلاق أخرى . .
فمثلا الحياء تجد ترجمته shy أو ashamed وكلاهما يعني خجول ..
وهي لا تعطي معنى الحياء أبدا،
وخلق التواضع تجد ترجمته humble وهي تعني الخضوع والذلة وهما لا يعطيان معنى التواضع.
إن هذه الأخلاق الاسلامية السامية ليس لها وجود عند الغرب وليست هذه فقط فهناك الكثير ..
ويا سبحان الله.. فاقد الشيء لا يعطيه.
خلق لن تجده إلا في مدرسة النبي صلى الله عليه وسلم
فمن أين نأخذ الأخلاق والقيم ... !؟
إننا الآن نلهث وراء الغرب .. ويا ليتنا نأخذ منه التكنولوجيا والحضارة وعلم الإدارة ..
لقد أخذنا منه التقليد الأعمى !!!
فيا من تبحثون عن الأخلاق لن تجدوها إلا في مدرسة النبي صلى الله عليه وسلم.
لن تجده إلا وسط الناس الذين آمنوا بالاسلام وعاشوا له .

ماذا نعني بالايثار ؟
هو: أن تفضل أخاك على نفسك،
(حظ من حظوظ الدنيا تتركه لأخيك فيستمتع هو به وتفقده أنت).

نماذج للتطبيق
والآن سوف تعيش مع نماذج للايثار .. نماذج من إسلامنا الجميل تقرأها وتفخر بها ..
واسأل نفسك : أين هي في مجتمعنا الآن؟

اكسنيها يا رسول الله ...!!
نسجت امرأة من الأنصار بردة (عباءة) من قطيفة وجاءت بها الى النبي صلى الله عليه وسلم تعطيها إياه ،
فأخذها النبي صلى الله عليه وسلم.. ولبسها لاحتياجه لها في هذا الجو الشديد البرودة،
فخرج بها النبي صلى الله عليه وسلم لأول مرة على أصحابه، فنظر اليه رجل من الأنصار، وقال:
ما أحسن هذه العباءة اكسنيها يا رسول الله.
فقال النبي صلى الله عليه وسلم:
"نعم"
فإذا هو يخلعها في الحال ..
فنظر الصحابة للرجل الانصاري :
(وكان لسان حالهم يقول له: ما هذا الذي فعلته؟ إن النبي يحتاجها)
فقال الرجل:
ولكني أشد احتياجا لها من النبي صلى الله عليه وسلم إني أريد أن أجعلها في كفني حين أموت.

رواه الامام أحمد في الحديث 5\333.

هي لك ..!!
قضى النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه أوقاتا عصيبة من فقر وجوع وحاجة....
وذلك في أغلب فترة البعث، وحينما فتحت مكة وفتحت خيبر وفتحت الطائف كثر المال وجاءت الغنائم،
وكان نصيب من هذه الغنائم غنم بين جبلين، فنظر أعرابي الى الغنم، وقال:
ما أكثر هذه الغنم، فقال له النبي:
" أتعجبك؟"
قال: نعم، قال النبي صلى الله عليه وسلم:
"هي لك
قال: يا محمد أتصدقني القول، قال صلى الله عليه وسلم:
" هي لك خذها إن شئت"
فقام الرجل يجري الى الغنم ويلتفت حوله.. فأخذها وعاد بها الى قومه يقول:
يا قوم أسلموا لقد جئتكم من عند خير الناس، إن محمدا يعطي عطاء من لا يخشى الفقر أبدا.

رواه مسلم في الحديث 5984-5975 والامام أحمد في الحديث 3\108-175-259-284.
إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يربط الحجر على بطنه من شدة الجوع ، وكثير من الصحابة كانوا يفعلون ذلك ..
فانظر الى أيّ مدى كان إيثار النبي صلى الله عليه وسلم..
وانظر الى الأعرابي .. إنه أسلم ودعا قومه ليسلموا .
أما تحب أن تحبّب الناس في الاسلام ... !!؟
فعليك بالايثار.

جوهر الايثار
جاء رجل الى النبي صلى الله عليه وسلم وقال:
يا رسول الله إني مجهود (لا أجد طعاما)
فأرسل النبي صلى الله عليه وسلم الى بعض زوجاته:
هل عندكم من شيء؟
فكان هو جوابا واحدا ألا وهو:
" لا والذي بعثك بالحق ما عندنا الا الماء".
فقام النبي صلى الله عليه وسلم في أصحابه، وقال:
" من يضيف هذا؟"
فقام رجل من الأنصار، فقال:
أنا يا رسول الله أضيفه،
وأخذه وأسرع الى زوجته، وقال لها: هل عندك من طعام؟
قالت: لا إلا قوت صبياني.
فقال: علليهم بشيء فإذا أرادوا العشاء فنّوميهم، حتى يأتي الضيف، ثم ضعي الطعام وأطفئي السراج، كي نشعره أننا نأكل معه كي يأكل هو وضعي أمامه الطعام..
وجلس الضيف وأكل، وفي صلاة الفجر ذهب الى المسجد فإذا بالنبي صلى الله عليه وسلم:
" لقد عجب الله من صنيعكما وضيفكما الليلة"

رواه البهاري 3798 والبيهقي في السنن الكبرى 4\185.
مشهد تمثيلي واقعي.. هيئت له كل أسباب النجاح .. فاستحق أن ينال جائزة :
" لقد عجب الله من صنيعكما بضيفكما الليلة".
فعجب الله، أي رضي الله..
ما رأيك ألا تحب أن يرضى الله عنك؟
ألست معي أن ظروفك أفضل بكثير من ظروف هذا الصحابي وزوجته؟
فمالك لا تفعل مثلما فعل!!

شعار الايثار
وهو شعار وضعه النبي صلى الله عليه وسلم لكل مسلم، فاجعله من الآن شعارك.
يقول صلى الله عليه وسلم:
« لا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ »
رواه البخاري في الحديث 13 ومسلم 168 والترمذي 2515 والنسائي 5-31 وابن ماجه 66.



ومعنى لا يؤمن: أي لم يكتمل إيمانه حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه.
نماذج من إيثار الصحابة رضوان الله عليهم
ظهره كالقنفذ من السهام .. !!
هذا أبو دجانة يؤثر النبي صلى الله عليه وسلم بروحه في غزوة أحد ،
حينما كان يرى السهام تأتي الى النبي صلى الله عليه وسلم من كل مكان فيترس عليه
أي: ( يأخذ النبي في حضنه وينام فوقه)
فرآه هكذا سيدنا أبو بكر الصديق وقال:
نظرت الى ظهر أبي دجانة فإذا ظهره كالقنفذ من السهام.

وهذا نوع آخر من الايثار .
إنه الايثار لله بالأرواح .. تملأ جسده السهام ويجرح ويكاد يقتل حبا للنبي صلى الله عليه وسلم حبا له صلى الله عليه وسلم وإيثارا له !
إن إيثارنا اليوم للنبي صلى الله عليه وسلم بحفظ سنته وإيثارها على كل العادات والتقاليد والأعراف الأخرى ..
نريد منك الكثير يا أبا دجانة في هذه الأيام .. !!

نحري دون نحرك يا رسول الله
وهذا نموذج فذّ من الإيثار .. إنه سيدنا طلحة بن عبيد الله ..
يقول: أخفض رأسك يا رسول الله لا يصبك سهم ، نحري دون نحرك يا رسول الله ،
ويقذف النبي صلى الله عليه وسلم بسهم من السهام، فيراه طلحة فيضع يده حتى لا يصل السهم للنبي صلى الله عليه وسلم فيخترق السهم هذه اليد الطاهرة وتشل




.

"اللهم إني أشهدك أن يزيد بن السكن قد وفى"
ويقف النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد ويقول:
" من رجل يشري لنا نفسه؟"
فيأتي شاب من الأنصار عشرة (سن 18،19 سنة) فيستشهد الأول ثم الثاني ثم الثالث،
حتى يستشهد العشرة وآخرهم يزيد بن السكن،
ويموت على قدم النبي صلى الله عليه وسلم، وهو يدافع عنه فيقول صلى الله عليه وسلم:
" اللهم إني أشهدك أن يزيد بن السكن قد وفى"
وذلك فيما ذكره ابن هشام في السيرة النبوية.


كرم الأنصار وعفة المهاجرين
وهذا نموذج من إيثار الأنصار للمهاجرينسعد بن الربيع وعبدالرحمن بن عوف،
قال سعد بن الربيع الأنصاري:
يا أخي هذه أموالي جمعتها كلها أقسمها بيني وبيمك نصفين،
وهذا بيتي لي نصفه، ولك النصف الآخر،
وإني متزوج امرأتين فآتيك بهما تنظر أيها أحب اليك أطلقها حتى تبلغ عدتها فتتزوجها !!
فما كان من عبدالرحمن بن عوف إلا ان قال:
جزاك الله خيرا، أين السوق ؟


أثر الايثار
إن من أثر الإيثار أن تعم البركة .. ويرضى الله عنك ويوسع عليك أكثر،
واعلم أنك إن أمسكت ولم تؤثر أصبح عندك بدلا من الايثار أثره ( فإن الأثرة هي عكس الايثار) ومعناها أن تؤثر نفسك على غيرك.
" نداء عاجل.. الى كل شاب وفتاة.. الى كل رجل وامرأة...
افتحوا دولاب الملابس .. ستجدون ملابس مضى عليها سنتان وثلاثة ولا يلبسها أحد ..
أين إيثاركم؟
أروا الله من أنفسكم خيرا واعلموا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يؤثر غيره بالجديد .
فابدأ أنت الآن وآثر غيرك بملابسك القديمة ..
أو غير ذلك..!!
قال النبي صلى الله عليه وسلم للأنصار:
" إخوانكم تركوا الأموال والأولاد وجاؤوكم لا يعرفون الزراعة فهلا قاسمتموهم؟"
قالوا: نعم يا رسول الله نقسم الأموال بيننا وبينهم بالسوية ، فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم:
"أو غير ذلك؟"
قالوا: وما غير ذلك يا رسول الله؟ قال:
" تقاسموهم الصمر
قالوا : نعم يا رسول الله ، بم؟ قال صلى الله عليه وسلم:
" بأن لكم الجنة"
رواه البخاري 3782.

اشترطت علينا وقد وفينا..
فلما فتحت خيبر قال النبي صلى الله عليه وسلم للأنصار:
" جزاكم الله خيرا قد وفيّتم.."
قالوا: يا رسول الله اشترطت علينا شرطا واشترطنا عليك شرطا، اشترطت علينا وقد وفيّنا، وإنّ لنا عندك الشرط (الجنة). قال:
" لكم بما وفيتم".
رواه الطبراني في المعجم الكبير الحديث 5\101.

المدينة الفاضلة .. حلم قابل للتحقيق
عَنْ أَنَسٍ قَالَ لَمَّا قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ أَتَاهُ الْمُهَاجِرُونَ فَقَالُوا :
يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا رَأَيْنَا قَوْمًا أَبْذَلَ مِنْ كَثِيرٍ وَلَا أَحْسَنَ مُوَاسَاةً مِنْ قَلِيلٍ مِنْ قَوْمٍ نَزَلْنَا بَيْنَ أَظْهُرِهِمْ ،
لَقَدْ كَفَوْنَا الْمُؤْنَةَ وَأَشْرَكُونَا فِي الْمَهْنَإِ حَتَّى لَقَدْ خِفْنَا أَنْ يَذْهَبُوا بِالْأَجْرِ كُلِّهِ ..
فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
لَا مَا دَعَوْتُمْ اللَّهَ لَهُمْ وَأَثْنَيْتُمْ عَلَيْهِمْ

رواه أبو داود 4812 والترمذي 2487.
يا من تبحثون عن المدينة الفاضلة .. لقد تحققت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وخلفائه ..
وتقبل التحقيق مرة اخرى ..
لو عاد الايمان للصدور.. لو عاد الإيثار من جديد .. لو صارت الجنة هي الأمنية.

والله لا أشرب حتى يشرب أخي ..!!
هل تعرف من هو ابن أبي جهل ؟ نعم انه هو : عكرمة ابن أبي جهل .. حارب النبي 22 سنة ثم أسلم، وحسن اسلامه، ثم مات شهيدا، وكان السبب خلق الايثار.
فكيف استشهدت يا عكرمة؟
في يوم معركة اليرموك كانوا يضعون جرحى المسلمين في مكان قريب منهم،
وكان من شدة المعركة أن نسوا الجرحى ، وكان من ضمن الجرحى عكرمة ابن أبي جهل ،
وكان ابن عمه في السقيا ،
فيقول: بحثت عن ابن عمي عكرمة فوجدته في الجرحى يئن .. ويتألم ، يكاد يموت من شدة العطش،
وبجواره عشرة من الجرحى المسلمين فقلت : أسقيه، فأخذت الماء وجريت الى عكرمة وقلت: اشرب فقال لي: نعم.
فأخذ الماء فبينما هو يشرب سمع أخاه الذي بجواره يقول: آه، ويريد أن يشرب،
فقال: والله لا أشرب حتى يشرب أخي، فذهبوا اليه فحدث مع العشرة ذلك حتى وصلوا الى العاشر،
فقال: لا والله لا أشرب حتى يشرب عكرمة،
فعادوا الى عكرمة ، فإذا هو قد مات شهيدا...


ولكنني أحب السمك..!!

في يوم من الأيام اشتاق عبدالله بن عمر للسمك .. وكان يحب السمك المشوي ..
فبحثت زوجته زمنا حتى استطاعت أن تأتي بسمكة مشوية ووضعتها أمام عبدالله ..
وإذا بمسكين بطرق الباب فقال عبدالله : أعطيه السمكة،
فقالت زوجته: عندنا في البيت لحم، وطعام ولعل الرجل يستفيد باللحم قال: ولكني احب السمك !!.
وفعلا أعطت السمكة للرجل المسكين ثم خرجت وراءه وقالت له : أشتريها منك بدرهم؟
قال المسكين: نعم. فاشترتها منه ودخلت البيت ، ووضعت السمكة أمام عبدالله ،
وحينما همّ بأكل السمكة إذا بالمسكين بالباب ، فقالت له: ماذا تريد؟
فقال عبدالله : أعطيه السمكة ،
ثم حدث ما حدث سابقا واشترتها منه بدرهم ثان،
وضعت السمكة أمام عبدالله فجاء المسكين للمرة الثالثة ،
قالت: أستحلفك بالله لا تعد. فقال عبدالله بن عمر:
" أيما امرئ اشتهى شهوة (حلال) فردّ شهوته وآثره على نفسه غفر له".

ليس عيبا أن تشتهي شهوة حلالا، وليس عيبا أن تحصل عليها، فعبدالله بن عمر يشتهي السمك، ومن المعروف أن المدينة ليست بلدة ساحلية.. أي أن العثور على سمك ليس سهلا..
وسبحان الله!! حينما وجد السمكة..!! آثر بها غيره مرة واثنين..
"ولكني أحب السمك".. جملة لها معنى ومغزى.
جملة لها عمق.. تحتاج لعقل ناضج وقلب نابض..
{لن تنالوا البرّ حتى تنفقوا مما تحبون} آل عمران 92.

ومن نماذج الايثار ... هذا الموقف ..
حينما طعن أبو لؤلؤة المجوسي سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وسقط مضرّجا بدمائه وعلم عمر أنه الموت قال لابنه :
يا عبدالله إذهب الى أم المؤمنين عائشة وقل لها : عمر بن الخطاب، ولا تقل أمير المؤمنين فلم أعد لكم أميرا يستأذنك أن يدفن مع صاحبيه ،
فقالت السيدة عائشة رضي الله عنها : كنت أريد هذا المكان لنفسي ولأوثرنّ به عمر.

أتعرف من هما صاحباه ..؟
إنهما رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر الصديق رضي الله عنه ..
ومع ذلك آثرت عمر على نفسها ودفنت في البقيع.

رضي الله عنك يا أبا هريرة
يقول أبو هريرة رضي الله عنه :
كنت أجوع جوعا شديدا حتى أصرع من شدة الجوع ويقولون : مجنون،
والله ما بي من جنون ، إنما هو الجوع ، فكنت أجلس بجوار منبر النبي صلى الله عليه وسلم يمر بي الرجل من المسلمين أستقرئه آيات الانفاق (حتى يلين قلبه ويشعر بي فينفق ويعطيني)،
فمر بي أبو بكر فقرأها عليّ ومر (لم يعره اهتماما) وقرأها عمر ومر أيضا ،
فمر النبي صلى الله عليه وسلم فنظر اليّ فعرف حالي فتبسم وقال :
" يا أبا هريرة الحق بي "
فدخل صلى الله عليه وسلم بيته واستأذن ، وقال لزوجته :
"هل عندنا من شيء ؟
قالت: جرة لبن تكفي رجلا أو رجلين (يا لسعادتك يا أبا هريرة.. أخيرا)
فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم:
" يا أبا هريرة اذهب وائتني بأهل الصفة"
(وهم فقراء المسلمين حوالي 100 فرد) فاغتمّت نفسي وأصبحت مهموما وقلت:
وأين هذه الجرة من أهل الصفة ؟ ولكن لا بد من طاعة رسول الله ، فذهبت وأتيت بهم،
فنظر اليّ النبي متبسما (إن النبي صلى الله عليه وسلم يعلم أبا هريرة ويعلمنا أيضا)، وقال لي:
"اسقهم" (يا الله.. أبو هريرة هو الذي يسقيهم)،
فأخذت الجرة أمرّ بها على الرجل يشرب حتى يرتوي ، أقول : ما بقي شيء ،
فيأخذها الثاني، فيشرب حتى يرتوي حتى شربوا جميعا والنبي صلى الله عليه وسلم ينظر اليّ وهو يبتسم . وقال:
" يا أبا هريرة لم يبقى الا أنا وأنت
قلت: صدقت يا رسول الله، قال صلى الله عليه وسلم:
"اشرب يا أبا هريرة" (وهل يبقى شيء بعد كل هذا..)
فشربت ثم أعطيتها له فقال:
" اشرب يا أبا هريرة" فشربت"
ثم أعطيتها له، فقال:
" اشرب يا أبا هريرة" فشربت، فما زال يقول لي:
"اشرب اشرب"
حتى قلت: لا والذي بعثك بالحق لا أجد له مسلكا.
فأخذها النبي صلى الله عليه وسلم فشرب الفضلة.
رواه البخاري 6452 والترمذي 2477.


كانت تلك معجزة من معجزات النبي، حتى يتعلم أبو هريرة والمسلمون جميعا الى يوم الدين هذا الخلق العظيم،
خلق الايثار.
إن في الايثار بركة،
فإذا شعرت أن ما معك قليل فآثر غيرك يكثر إن شاء الله ..
أشعر بأن وقودك أوشك على الانتهاء .. هيا جدد وقودك.

تذوق حلاوة الايثار
هيا.. أخرجوا الشحّ من قلوبكم ترزقوا سخاء النفس ..
إن للإيثار حلاوة .. وإن للإيثار لذة لا توصف .. يستشعرها القلب النقي والنفس الطاهرة ..
إن الايثار يسمو بالمشاعر الإنسانية لدرجة أنك حينما تؤثر أحدا بشراب تحبه فستجد حلاوته في فمك..
هيا من الآن .. درّب نفسك..
فكلما أحببت شيئا آثر غيرك به في كل صغيرة وكبيرة وستجد نفسك انسانا آخر .. إنسانا يحب الخير .. بل يعشقه .. إنسان يبحث عن الايثار في كل مكان :
في المواصلات وأنت متعب تقوم للكبير أو للمرأة إيثار لهم .
إذا خيّرت بين شيئين ستختار أقلهما لك ، وأفضلهما لأخيك إيثارا له ..

معجزة لنتعلم الايثار .. !!
مكث الصحابة حوالي 15 يوما يحفرون الخندق ، ومن شدة الجوع ربطوا على بطونهم الحجارة ،
فجاء جابر بن عبدالله وقال للنبي صلى الله عليه وسلم :
يا رسول الله عندنا في البيت دجاجة وبقية شعير ، فأقدم يا رسول الله وكل معي ،
فنظر اليه النبي صلى الله عليه وسلم وقال له:
" لوحدي؟"
فقال جابر: ومعك رجل أو رجلان، فوقف النبي صلى الله عليه وسلم وقال:
" يا معشر المهاجرين، يا معشر الأنصار، غداؤنا اليوم عند جابر بن عبدالله"
يقول جابر: فتسللت سريعا الى البيت أقول لزوجتي:
أنجديني رسول الله قادم ومعه الجيش..!!
فقالت المرأة المسلمة المؤمنة: أو أخبرت رسول الله بالطعام؟
قال: نعم، قالت: فالله ورسوله أعلم،
فذهب رسول الله الى جابر، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"يا جابر أنت بوابنا اليوم".
وهيأ النبي صلى الله عليه وسلم الخبز، وأخذ جابر يدخل عليه عشرة عشرة يطعمهم ثم يخرجوا وهكذا من بعدهم، فطعم الجيش كله ثم دخل جابر، يقول:
كلما خرجت مجموعة أقول لن يأكل الذي بعدهم فيخرجون وقد امتلأت البطون، يخللون أسنانهم،
يقول جابر: فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم:
"يا جابر بارك الله لك ولأهل بيتك في طعامك"

رواه البخاري في الحديث 3070 و4102 ومسلم 5283،

أمة ضاع فيها الايثار
بعدما استشهد سيدنا جعفر بن أبي طالب يوم مؤتة ترك ثلاثة أطفال صغار،
فوقف النبي صلى الله عليه وسلم يقول:
" من يكفل أولاد جعفر"
( وكان الصحابة في ذلك الوقت فقراء وضعفاء).
فخرج ثلاثة من الصحابة ينافسون لكفالة أولاد جعفر
(بالرغم من فقرهم جميعا).
لا تتعجبوا من تنافس الثلاثة رغم عدم مقدرتهم الكاملة...
فإن جعفر بن أبي طالب نفعه الايثار حتى أن النبي صلى الله عليه وسلم سماه:
أبا المساكين،
رواه الترمذي 3766 وابن ماجه 4125 وابن حجر في فتح الباري 7\76،


قال علي رضي الله عنه : الإيثار أعلى الإيمان
وقال بعض الحكماء : عامل سائر الناس بالإنصاف وعامل المؤمنين بالإيثار
وقال بعضهم : بالإيثار تملك الرقاب ،
وقيل : من آثر على نفسه استحق الفضيلة
وقال حكيم : من آثر على نفسه بالغ في المروءة
وسئل بعض الحكماء : من أجود الناس ؟
قال : من جاء من قلة ، وصان وجه السائل عن المذلة .
يقول الامام الغزالي في كتابه "إحياء علوم الدين"ك والايثار على ثلاثة منازل:
الأولى: أن تنزل غيرك منزلة الخادم فتعطيه مما يبقى منك.
الثانية: ان تنزل غيرك منزلة نفسك فكما تأخذ تعطيه.
الثالثة: أن تنزل غيرك فوق نفسك فتفضل حاجته على حاجتك.
أسأل الله أن نكون جميعا من أصحاب المنزلة الثالثة.
غاية الإيثار .. !!
إن غاية الايثار أن تؤثر مرضاة الله على مرضاة الناس،
وأن تؤثر رضا الله على رضا من سواه،
وأن تؤثر رضا الله على هوى نفسك.

فمرضاة الله أولى..
دائما اسأل نفسك سؤالا:
ما الذي يرضي الله ؟
مسك الختام "من القلب الى القلب"
كتب رجل صالح قبل موته رسالة لابنته يقول فيها:
"بنيّتي لم أعد أفزع من الموت، ولو جاءني اللحظة، لقد أخذت من الحياة كثيرا.
أقصد أعطيت كثيرا، أحيانا يا بنيّتي يصعب التفرقة بين الأخذ والعطاء؛
لأنهما عند المؤمن لهما مدلول واحد، في كل مرة أعطيت فيها أخذت منها؛
بل أخذت أكثر مما أعطيت".


هيّا.. قم وانتهل من بحور الأمن والسعادة..
ماذا تنتظر؟!.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: الإيثار والأثرة !!   8/3/2010, 12:57

باك الله فيك على طرحك الراااااااااااااائع
وجزاك الله خير وفي موازين اعمالك
ولك التحية والشكر
وتقبل مروري وتحيتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: رد: الإيثار والأثرة !!   8/3/2010, 17:36

هلا قلبي

نورتي موضوعي بمرورك العطر

دممت بود وخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: الإيثار والأثرة !!   8/3/2010, 22:10

طرح موفق حقا ورائع

بارك الله فيكى عزيزتى

دمتى بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*rody*





مُساهمةموضوع: رد: الإيثار والأثرة !!   8/3/2010, 22:41

موضوع جميل جدا ومتميز

جزاك الله خير يا بحورة

على الطرح المميز

ولكي مني اجمل تحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهنووود





مُساهمةموضوع: رد: الإيثار والأثرة !!   9/3/2010, 08:46

بصراحة رائع و الطرح مميز
شكرا بجور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: رد: الإيثار والأثرة !!   9/3/2010, 18:32

اهلا بكم

نورتو موضوعي بمروركم العطر

لاعدمناكم يارب

دمتم بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإيثار والأثرة !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *الاســــــــــــــــــلامى*-
انتقل الى: