الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 ألا هل من مشمر للجنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: ألا هل من مشمر للجنة   23/3/2010, 18:30

الفرق الواضح المبين بين حور العين وحور الطين

إن رضى الرحمن ودخول الجنان هو غاية ما يتمناه الإنسان ، فإذا دخل المؤمن الجنة فلا يسأل بعد ذلك عن النعيم المقيم ، الذي لم تره عينان ، ولم تسمع به أذان ، ولم يخطر على قلب إنسان ، فيحصل له كل ما يتمناه ، وكل ما يشتهيه يلقاه ، ولا يمكن أبداً أن يجد ما يعكر صفواه ، لأنه في ضيافة مولاه ، قال سبحانه : (وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ . نُزُلا مِنْ غَفُورٍ رَحِيمٍ).

ومن أحسن ما تشتهيه الأنفس في الآخرة نساء الجنة ، وهن حور العين , اللاتي جمعن حسن الوجوه والأبدان , فمن جمالهن وحسنهن يحار الطرف وينبهر العقل وينخلب اللب لكمالهن , وهن النساء اللواتي قد جمعن من جمال الصورة الظاهرة وبهاءها، ومن الأخلاق الفاضلة، ما يوجب أن يحيرن بحسنهن الناظرين، ويسلبن عقول العالمين، وتكاد الأفئدة تطيش شوقا إليهن، ورغبة في الوصول إليهن.وفي هذا البحث اللطيف سوف تجد أن شاء الله بعض صفات الحور العين التي ذكرها الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز , وأحاديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم , عسى أن ينتفع به كل مؤمن مشتاق لما أعده الله له من النعيم المقيم في جنة عرضها كعرض السموات والأرض.

يا خاطب الحـــــــــور الحســـــان وطالبا *** لـوصـالهن بجنــــة الحيـــوان
لو كنت تدري من خطبت ومن طلـبـت *** بذلت ما تحوي من الأثمــان
أو كنت تدري أين مسكنهـــــا جعـــلــت *** السعي منك لها على الأجفان


ما جاء في جمال وجه الحور

عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (أن الرجل في الجنة ليتكىء سبعين سنة قبل أن يتحول ثم تأتيه امرأة فتضرب على منكبه فينظر وجهه في خدها أصفى من المرآة)
وعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لو أن امرأة من نساء أهل الجنة اطلعت إلى الأرض لأضاءت ما بينهما , ولملأت ما بينهما ريحا ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها)البخاري.
فلو أطلت بوجهها لأضاءت ما بين السماء والأرض ، ولطمست ضوء الشمس كما تطمس الشمس ضوء النجوم فأي نور وجمال في وجهها.


ما جاء في جمال عيون حور العين


قال الله تعالى(وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عين) والعين جمع عيناء وهي المرأة الواسعة العين مع شدة سوادها وصفاء بياضها وطول أهدابها وسوادها. وقال الله تعالى (وَحُورٌ عِينٌ كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ) (والحوراء): التي في عينها كحل وملاحة، وحسن وبهاء، والعين حسان الأعين وضخامها وحسن العين في الأنثى، من أعظم الأدلة على حسنها وجمالها.
حمر الخدود ثغورهن لآلئ *** سود العيون فواتر الأجفان


ما جاء في عذوبة ريق حور العين .
عن أَنس رضي اللّه عنه رفعه قال (لو أن حوراء بزقت في بحر لجي لعذب ذلم الماء لعذوبة ريقها).
باب ما جاء في جمال الصدر
قال الله تعالى (وكواعب أترابا) وقد وصفهن الله عز وجل بأنهن كواعب وهو جمع كاعب وهي المرأة التي قد تكعب ثديها واستدار ولم يتدل إلى أسفل بل برز وظهر كالكعب، وهذا أكمل ما يكون في جمال الصدر وهذا من أحسن خلق النساء وهو ملازم لسن الشباب.


باب ما جاء في جمال البشرة و صفائها

قال الله تعالى (كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ) أي كأنهن اللؤلؤ الأبيض الرطب الصافي البهي، المستور عن الأعين والريح والشمس، الذي يكون لونه من أحسن الألوان، الذي لا عيب فيه بوجه من الوجوه، فكذلك الحور العين، لا عيب فيهن بوجه، بل هن كاملات الأوصاف ، فشبههن الله تعالى باللؤلؤ المكنون وبالبيض المكنون وبالياقوت والمرجان فخذ من اللؤلؤ صفاء لونه وحسن بياضه ونعومة ملمسه وخذ من البيض المكنون وهو المصون الذي لم تنله الأيدي اعتدال بياضه وشوبه بما يحسنه من قليل صفرة بخلاف الأبيض الأمهق المتجاوز في البياض وخذ من الياقوت والمرجان حسن لونه في صفائه وإشرابه بيسير من الحمرة.
قال الله تعالى(كأنهن بيض مكنون) أي مصون. قال الحسن وابن زيد: شبهن ببيض النعام ، تكنها النعامة بالريش من الريح والغبار، فلونها أبيض في صفرة وهو حسن ألوان النساء. وقال ابن عباس وابن جبير والسدي: شبهن ببطن البيض قبل أن يقشر وتمسه الأيدي. وقال عطاء: شبهن بالسحاء الذي يكون بين القشرة العليا ولباب البيض.


باب ما جاء في جمال ساق الحور


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن أول زمرة يدخلون الجنة على صورة القمر ليلة البدر , ثم الذين يلونهم كأشد كوكب دري في السماء إضاءة , قلوبهم على قلب رجل واحد لا اختلاف بينهم ولا تباغض , لكل امرئ منهم زوجتان من الحور العين , يرى مخ سوقهن من وراء العظم واللحم من الحسن)رواه البخاري ومسلم.
عن عبدالله رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (أول زمرة يدخلون الجنة كأن وجوههم صورة القمر ليلة البدر والزمرة الثانية على أحسن كوكب دري في السماء لكل واحد منهم زوجتان من الحور العين على كل زوجة سبعون حلة يرى مخ سوقهما من وراء لحومهما وحللهما كما يرى الشراب الأحمر في الزجاجة)
قال ابن حجر رحمه الله الحور التي يحار فيها الطرف يبان مخ سوقهن من وراء ثيابهن , ويرى الناظر وجهه في كبد إحداهن كالمرآة من رقة الجلد وصفاء اللون.


ما جاء في زيادة جمال الحور

لقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم إن جمال الحور يزداد وذلك كما حديث أدنى أهل الجنة منزلة وفيه (فيدخل فإذا هو بحوراء عيناء عليها سبعون حلة يرى مخ ساقها من وراء حللها كبدها مرآته وكبده مرآتها إذا أعرض عنها إعراضه ازدادت في عينه سبعين ضعفا عما كان قبل ذلك فيقول لقد ازددت في عيني سبعين ضعفا وتقول له مثل ذلك قال فيشرف ببصره على ملكه مسيرة مائة عام ...الحديث).


ما جاء في طيب ريح حور العين .


عن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لو أن امرأة من نساء أهل الجنة اطلعت إلى الأرض لأضاءت ما بينهما , ولملأت ما بينهما ريحا , ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها)البخاري.
فلو أطلت بوجهها لأضاءت ما بين السماء والأرض ، ولملأت ما بين الأرض والسماء ريحاً ، فأي نور وجمال في وجهها ! وأي طيبُ ريحها!
والريح مسك الجسوم نواعم *** واللون كالياقوت والمرجان


ما جاء في جمال صوت الحور

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله (إن أزواج أهل الجنة ليغنين أزواجهن بأحسن أصوات ما سمعها أحد قط إن مما يغنين به نحن الخيرات الحسان أزواج قوم كرام ينظرون بقرة أعيان وإن مما يغنين به نحن الخالدات فلا نمتته نحن الآمنات فلا نخفنه نحن المقيمات فلا نظعنه)
وعن النعمان بن سعد عن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن في الجنة سوقا ما فيها بيع ولا شراء إلا الصور من الرجال والنساء فإذا اشتهى الرجل صورة دخلها قال وفيها مجمع للحور العين قال يرفعن أصواتا لم يسمع الخلائق مثلها قال يقلن نحن الخالدات فلا نبير ونحن الناعمات فلا نبأس ونحن الراضيات فلا نسخط فطوبى لمن كان لنا وكنا له)
ما جاء في ضحك حور العين
روى أبو نعيم عن ابن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (سطع نور في الجنة فرفعوا رؤوسهم فإذا هو ثغر حوراء ضحكت في وجه زوجها)
فما ظنك بامرأة إذا ضحكت بوجه زوجها أضاءت الجنة من ضحكها.


ما جاء في لباس حور العين

عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لو أن امرأة من نساء أهل الجنة اطلعت إلى الأرض لأضاءت ما بينهما , ولملأت ما بينهما ريحا ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها)البخاري.
فإذا كان المنديل الذي تضعه على رأسها خير من جمال الدنيا وما فيها من متاع وروعة وطبيعة خلابة وغير ذلك من أنواع النعيم ، فسبحان خالقها ما أعظمه ، وهنيئا لمن كانت له وكان لها .


ما جاء في أن الحور لم يطمثهن احد من قبل
قال الله تعالى (لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ) ، فقد جعل الله سبحانه من كمالِ نساء أهل الجنَّة من الحُور العين ، أنَّهن لم يَطْمِثْهُنَّ أحدٌ قبلَ مَن جُعِلْنَ له ، من أهل الجنَّة . وقالت عائشةُ للنبىِّ صلى الله عليه وسلم : أرأيْتَ لو مَرَرْتَ بشجرةٍ قد أُرْتِعَ فيها ، وشجرةٍ لم يُرْتَعْ فيها ، ففى أيِّهما كنتَ تُرتِعُ بعيرَك ؟ قال : (فى التى لم يُرْتَعْ فيها). تريد أنه لم يأخذ بكراً غيرَها.
بكر فلم يأخذ بكارتها سوى *** الــمحبوب من انس ولا من جان


ما جاء في إن الحور العين طاهرات من الحيض والبول والنجو
قال الله تعالى (وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ)أي طهرن من الحيض والبول والنجو (الغائط) وكل أذى يكون في نساء الدنيا ، وطهرت بواطنهن من الغيرة وأذى الأزواج وتجنيهن عليهم وإرادة غيرهم.
لا الحيض يغشاه ولا بول ولا *** شيء من الآفات في النسوان


ما جاء في سن حور العين
قال الله تعالى (وكواعب أترابا) و(أترابا) , أي على سن واحدة لا تختلف إحداهن عن الأخرى كبراً كما في نساء الدنيا ، وذلك السن الذي هن فيه ثلاث وثلاثون سنة، في أعدل سن الشباب.
قال الله تعالى (وزوجناهم بحور عين)الدخان , الحور قيل جمع حوراء وهي المرأة الشابة الحسناء الجميلة البيضاء شديدة سواد العين التي يحار الطرف فيها من رقة الجلد وصفاء اللون


ما جاء في محبة حور العين لأزواجهن

قال الله تعالى (قَاصِرَاتُ طرفهن) على أزواجهن وطرف أزواجهن عليهن، لجمالهم كلهم، ومحبة كل منهما للآخر، وعدم طموحه لغيره، وأنه لا يبغي بصاحبه بدلا، ولا عنه عوضا فقوله تعالى (قَـٰصِرٰتُ ٱلطَّرْفِ)، وهو العين، أي إن عيونهن قاصرات على أزواجهن، لا ينظرن إلى غيرهم لشدة اقتناعهن واكتفائهن بهم.
وكون المرأة قاصرة الطرف من صفاتها الجميلة، وذلك معروف في كلام العرب

.
الزوجة المؤذية ودعاء الحور العين


عن معاذ بن جبل عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لَا تُؤْذِي امْرَأَةٌ زَوْجَهَا فِي الدُّنْيَا إِلَّا قَالَتْ زَوْجَتُهُ مِنْ الْحُورِ الْعِينِ لَا تُؤْذِيهِ قَاتَلَكِ اللَّهُ فَإِنَّمَا هُوَ عِنْدَكَ دَخِيلٌ يُوشِكُ أَنْ يُفَارِقَكِ إِلَيْنَا)صححه الألباني.
ومعني دَخِيلٌ , أي ضيف ونزيل , يعني هو كالضيف عليك , وأنت لست بأهل له حقيقة , وإنما نحن أهله , فيفارقك قريباً , ويلحق بنا.


ألا هل من مشمر للجنة

روى ابن ماجه في سننه عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال قال رسول الله (ألا هل مشمر للجنة فإن الجنة لا خطر لها هي ورب الكعبة نور يتلألأ وريحانة تهتز وقصر مشيد ونهر مطرد وثمرة نضيجة وزوجة حسناء جميلة وحلل كثيرة ومقام في أبد في دار سليمة وفاكهة وخضرة وحبرة ونعمة في محلة عالية بهية , قالوا نعم يا رسول الله نحن المشمرون لها قال قولوا إن شاء الله فقال القوم إن شاء الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: ألا هل من مشمر للجنة   24/3/2010, 12:33

يارب ادخلني الجنة دون سابقة عذاب ولاحساب
اللهم اجعنا ممن يستمع القول ويتبع احسنه
لك مني فائق التحية والتقدير
ودمت في طاعة الرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: رد: ألا هل من مشمر للجنة   24/3/2010, 17:41

اللهم امين

حبيبتي امواج

افرحني تواجدك في موضوعي

لاعدمناك يارب

دمت بود وخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اوتار الكمان





مُساهمةموضوع: رد: ألا هل من مشمر للجنة   24/3/2010, 18:53

طرح رااائع يا بحور ومفيد

مشكورة حبيبتى

فى موازينك باذن الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: رد: ألا هل من مشمر للجنة   26/3/2010, 20:20

حبيبتي توتي

افرحني تواجدك في موضوعي

لاعدمناك يارب

دمت بود وخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ألا هل من مشمر للجنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *الاســــــــــــــــــلامى*-
انتقل الى: