الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 لحظه!! من فضلك...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أنوار الهدى





مُساهمةموضوع: لحظه!! من فضلك...   24/3/2010, 23:30

بسم الله الرحمن الرحيم





الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه، ومن اهتدى بهداهإلى يوم الدين.

أما بعد:

فإن الإنسان خلق لغاية سامية ومهمة شاقة ألا وهي عبادة الله ، قال الله تعالى:"وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون *ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون *إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين" (سورة الذاريات ) فقد تكفل الله بكل شيء يحتاجه العبد في دنياه وسخر له كل ما يحتاجه ويتمناه من أجل أن يتفرغ لعبادته و ينال بذلك رضاه فإذا استشعر العبد ذلك كرَّس جهده ووقته كله لله وبذلك لا يجد وقتا للعب فيه والهزل. وقد قال الله تعالى على لسان خليله إبراهيم عليه السلام :" قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين * لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين" فانظر يا رعاك الله إلى همم السابقين وقد تمنى أحدهم لو أن الأعمار تباع فيشتري وقتا ليعبد الله فيه...رجال صدقوا الله فصدقهم...

وبعد هذه التقدمة نقول لمن يحب الأنس وإضحاك الآخرين على رسلك!! وانظر فيما تقول...

هل هو من رضوان الله فتحمد الله عليه أو هو من سخط الله فتتجنبه وتستغفر الله وتتوب إليه

وتخيل يا عبد الله نفسك حينما تريد إضحاك الآخرين على حساب شعب من الشعوب أو فئام من الناس كمن يقول الشعب الفلاني شعب غبي أو مرة واحد صعيدي... أو مرة واحد زهراني...أو ...الخ فيكون بذلك قد اغتاب شعبا كاملا أو فئة من الناس بكلمة واحدة.

وكل من اغتبته أخذ من حسناتك يوم القيامة - ومن منا عنده من الحسنات ما يكفي شعبا كاملا- فإن فنيت حسناتك أخذ من سيئاتهم فطرحت عليك فهل علمت يامسكين خطورة هذا الأمر وهل يقوى جسدك على النار؟؟؟؟

فالنكت أخي الكريم :لا تخلو من أمور عدة :

فقد تكون كذبا والمؤمن لايكون كذابا،وقد قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم : أيكون المؤمن جبانا ؟ قال : نعم ، فقيل : أيكون المؤمن بخيلا ؟ قال : نعم ، فقيل له : أيكون المؤمن كذابا ؟ قال : لا .

وقد تكون استهزاء بالله أو رسوله أو دينه فيكون الأمر أعظم وأجل ، فقد قال الله تعالى :"قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون *لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم...الآية "فحكم الله عليهم بالإيمان بداية ثم حكم عليهم بالكفر لما اقترفوه .

وقد تكون النكت تنقص للآخرين وقد نهى الإسلام عن ذلك ،فقد قال الله تعالى:"ياأيها الذين ءامنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون :(سورة الحجرات)

فكل ماسبق محرم ومنهي عنه

وأما إذا كانت النكتة حقيقية بأن تكون حدثت حقيقة وخلت من المحاذير الشرعية السابقة الذكر فتباح مع عدم الإكثار والبعد أولى.

فإن قال قائل :إننا مأمورون بإدخال السرور على قلوب المسلمين فنقول له:تأسى بحبيبك محمد صلى الله عليه وسلم فقد كان يمزح ولا يقول إلا صدقا.



والمزاح والمداعبة شئ محبب إلى النفوس ، فهو يبعث على النشاط والإقبال على الأعمال بجد وطاقة ، ولا حرج فيه ما دام منضبطا بضوابط الشرع ، ولا يترتب عليه ضرر ، بل هو مطلوب ومرغوب ، وذلك لأن النفس يعتريها السآمة والملل ، فلا بد من فترات راحة ، وليس أدل على أهمية المزاح والحاجة إليه ، مما كان عليه سيد الخلق وخاتم الرسل ، فقد كان صلى الله عليه وسلم ، يمازح أصحابه ، ويداعب أهله ، وكان يعتني بصغار السن ويجعل لهم جزءاً من وقته ، ويعاملهم بما يطيقون ويفهمون .

فعن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له :( يا ذا الأذنين) رواه أبو داود والترمذي وصححه الألباني.

وأتى رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله احملني، قال النبي صلى الله عليه وسلم : (إنا حاملوك على ولد ناقة ، قال : وما أصنع بولد الناقة فقال النبي صلى الله عليه وسلم : وهل تلد الإبل إلا النوق) . رواه أحمد وأبو داود وصححه الألباني .

وعن أنس قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقا ، وكان لي أخ يقال له أبو عمير ، وكان إذا جاء قال : (يا أبا عمير ما فعل النغير ) رواه البخاري ومسلم . والنغير هو طائر صغير كان يلعب به .

وطعن صلى الله عليه وسلم مرة أحد أصحابه بقضيب في يده مداعبة له ، فعن أسيد بن حضير قال : بينما هو - يعني أسيد - يحدث القوم ، وكان فيه مزاح ، يضحكهم ، فطعنه النبي صلى الله عليه وسلم في خاصرته بعود ، فقال : أصبرني - أي اجعلني اقتص منك - ، فقال : (اصطبر) ، قال : إن عليك قميصا ، وليس علي قميص ، فرفع النبي صلى الله عليه وسلم عن قميصه ، فاحتضنه ، وجعل يقبل كشحه - ما بين الخاصرة والضلع - ، قال إنما أردت هذا يا رسول الله) رواه أبو داود ، وصححه الألباني.

وكان يبتسم صلى الله عليه وسلم في وجوه أصحابه ، ويسمعهم الكلام الطيب ، ويتقبل شكواهم بصدر رحب وأدب جم ، فعن جرير رضي الله عنه ، قال : ما حجبني النبي صلى الله عليه وسلم منذ أسلمت ، ولا رآني إلا تبسم في وجهي ، ولقد شكوت إليه إني لا أثبت على الخيل ، فضرب بيده في صدري وقال: ( اللهم ثبته ، واجعله هاديا مهديا) . رواه البخاري.

وكان صلى الله عليه وسلم يمزح مع أقاربه ، فيأتي علياً ابن عمه وزوج ابنته ، وهو مضطجع في المسجد، بعد أن سأل عنه فاطمة رضي الله عنها ، فقالت كان بيني وبينه شيء فغاضبني فخرج ، فيقول له : (قم أبا التراب قم أبا التراب) . رواه البخاري ومسلم .

أما مزاحه مع أهله ، ومداعبته لزوجاته ، وبناته ، فكان لهم نصيب وافر من خلقه العظيم في هذا الجانب المهم ، فكان يسابق عائشة رضي الله عنها ، ويقر لعبها مع صواحبها فعنها رضي الله عنها قالت : (كنت ألعب بالبنات عند النبي صلى الله عليه وسلم وكان لي صواحب يلعبن معي فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل يتقمعن منه فيسربهن إلي فيلعبن معي) . رواه البخاري.

أما بالنسبة للصغار ، واعتنائه صلى الله عليه وسلم بهم، ومداعبته لهم ، فيظهر واضحاً جلياً فيما ورد مع الحسن والحسين رضي الله عنهما ، فعن عبد الله بن شداد عن أبيه قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم في إحدى صلاتي العشاء ، وهو حامل حسنا أو حسينا ، فتقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضعه ، ثم كبر للصلاة فصلى ، فسجد بين ظهراني صلاته سجدة أطالها ، قال أبي: فرفعت رأسي، وإذا الصبي على ظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو ساجد ، فرجعت إلى سجودي ، فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة قال الناس : يا رسول الله إنك سجدت بين ظهراني صلاتك سجدة أطلتها حتى ظننا أنه قد حدث أمر ، أو أنه يوحى إليك ، قال : (كل ذلك لم يكن ، ولكن ابني ارتحلني فكرهت أن أعجله حتى يقضي حاجته) . رواه أحمد والنسائي وصححه الألباني.

ومن خلال ذلك يتبين مجال الفسحة في ديننا العظيم ، وأنه لا تعارض بين الجد والمرح أحياناً ، وكما أن في ديننا الإسلامي غذاء للقلوب والأرواح ، وتوجيهات لما يصلح الأجساد ، ففيه أيضاً ما يروح عن النفوس ، ويبعث فيها الفرح والسرور.

واختم بقول رسول الله عليه وسلم" مندعاإلىهدى ، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه ، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا . ومن دعاإلى ضلالة ، كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه ، لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا "

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2674
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



مع تحيات أختكم :

أنـــــــــــــــــ الهدى ـــــــــــــــوار

ومن كان له رأي آخر فليتفضل بإبداء رأيه حتى تتم مناقشته ..

كما نرجوا التثبيت للأهمية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*rody*





مُساهمةموضوع: رد: لحظه!! من فضلك...   24/3/2010, 23:58

معكي كل الحق يا اختي

ان الكت غير الحقيقية محرمة وبالادلة التي ذكرتها سابقا

ولا اعتقد ان للآحد راي غير هذا بعد الموضوع المقنع

واسأل الله ان يخلص جميع المسلين من شر هذه النكت وان يبعدهم عنها

وجزاكي الله خيرا يا انوار الهدى

على طرحك الموضوع المهم والمفيد

جعله الله في موازين حسناتك

ولكي مني اجمل تحية وتقدير على مجهودك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أنوار الهدى





مُساهمةموضوع: رد: لحظه!! من فضلك...   25/3/2010, 00:03





وجزااااااااااااااك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa7ar





مُساهمةموضوع: رد: لحظه!! من فضلك...   25/3/2010, 00:04

اشكر يا اختي الحبيبه على الموضوع
مع خالص تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: لحظه!! من فضلك...   25/3/2010, 08:32

مرحبا بك في أختي الكريمة
أشكرك جداا على هذة المشاركة القيمة
التي لها أكبر الأثر في نفسي وكيف لا وأنا ليست من هواة النكت

بارك الله فيك
وجزاك الله خيرا وجعله في موازين اعمالك
الدال على الخير كفاعله

لاعدمت تواجدك المنير في هذا المنتدى
وفقت لكل خير وسعادة
ولك مني التحية والتقدير
وسلمت يداك المباركة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: لحظه!! من فضلك...   25/3/2010, 12:23

موضوع فى غاية الفائدة بارك الله فيكى اختى على طرحه

لا عدمنا جديدك يارب

دمتى فى طاعته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألامــــير




مُساهمةموضوع: رد: لحظه!! من فضلك...   25/3/2010, 15:08

اختى الفاضلة

انوار الهدى

بعد قراءة موضوعك لايسعنى الا قول جزاكى الله كل خير ماقدمتى

اوصى حقا بتثبيت الموضوع





مع اسمى تحياتى وتقديرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أريج الكادي





مُساهمةموضوع: رد: لحظه!! من فضلك...   25/3/2010, 17:16

جزيت خيرا في موازين حسناتك

موضوع جدا راااااااائع

أختي انوار الهدى


دمت في طاعة الرحمن

تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد




مُساهمةموضوع: رد: لحظه!! من فضلك...   25/3/2010, 17:20

اقتباس :
ومن كان له رأي آخر فليتفضل بإبداء رأيه حتى تتم مناقشته ..

دة موضوع مفيهوش اّراء ؟؟؟(تلك حدود الله)

جزاك الله خير الجزاء وجعله في موازين حساناتك

تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أنوار الهدى





مُساهمةموضوع: رد: لحظه!! من فضلك...   25/3/2010, 18:00

جزاكم الله خيرا على تفاعلكم معي في هذا الموضوع المهم


ولا عدمنا تواصلكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لحظه!! من فضلك...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *الاســــــــــــــــــلامى*-
انتقل الى: