الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 علاقة رائعة... ولكن؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نوري-





مُساهمةموضوع: علاقة رائعة... ولكن؟!   21/4/2008, 19:35

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




يؤكّد الإختصاصيون أن تربية الطفل لحيوان أليف تفيده على الصعيدين النفسي
والإجتماعي، فالألفة التي تنشأ بينهما تمدّه بشعور وجداني رائع، كما إن
التزامه بتقديم العناية والرعاية للحيوان الذي يربّيّه يدعم شعوره
بالمسؤولية..

تصطدم غالباً رغبة الطفل باقتناء حيوان أليف برفض الأهل، إذ تنتابهم مخاوف
من التعايش مع حيوان في المنزل لأسباب تعود إلى الأمراض التي يحتمل أن
ينقلها لأفراد الأسرة أو الفوضى التي يحدثها. ويكون الرفض غالباً من قبل
الأم التي تجد الإعتناء بحيوان أليف مهمّة أخرى تضاف إلى مهامها الأساسية.
وفيما يتجنّب البعض اقتناء حيوان أليف خوفاً على الطفل من الإيذاء، يرى
البعض الآخر أن تربية هذا الأخير مسؤولية، فالحيوان روح لا بد من توفير
أسباب الحياة لها من طعام مناسب وماء، فضلاً عن النظافة... وبالطبع، لا
يستطيع الطفل القيام بمفرده بهذه المهام، فيهمله بعد فترة أو لا يعتني به
كما يجب.


فوائد بالجملة

بالمقابل،
يلاحظ أطباء أميركيون أن لتربية الحيوانات الأليفة فوائد تترك أثراً
واضحاً على شخصية الطفل، ويعدّدون هذه الأخيرة على الشكل التالي:
> مساعدة الأطفال على بناء احترام الذات والثقة بالنفس، وتعزيز تطوّرهم العاطفي.
> مساعدة الأطفال على الإطّلاع على قضايا هامة كالولادة والمرض
والحوادث والموت والحزن، حيث يختبرها الطفل على نطاق ضيّق، ولا يفاجأ بها
إن حدثت للأشخاص المحيطين به.
> إن اعتناء الطفل بحيوان ما هو طريقة مثالية لعلاج حالات الإكتئاب
والإنطواء والخجل، ويكافح عدداً من المشكلات النفسية التي قد يواجهها.
> مسؤولية الإعتناء بكائن حي آخر لناحية إطعامه والعناية بنظافته تعلّم الطفل التعاطف والصبر، وتجعله شخصاً مسؤولاً.
> هي وسيلة للإتصال بالطبيعة.
> يتبادل الطفل والحيوان الحبّ غير المشروط والولاء والمودّة والرحمة.
> إن الأطفال الذين تشبّعوا بحب الحيوانات يتمتّعون بنمو في القدرات
العاطفية مقارنةً مع الأطفال الذين لا يملكون حيوانات في المنزل.


نصائح للأهل

تشير
الإختصاصية في طب الأطفال الدكتورة إيناس الزيني إلى أهمية مراعاة سنّ
الطفل عند اختيار الحيوان الذي يودّ تربيته، مضيفةً «إن الحدّ الأدنى
للعمر الذي يستطيع فيه الطفل التعامل مع الحيوانات هو الخمس سنوات».
وتنبّه إلى ضرورة اقتناء الحيوانات التي تملك شهادة تطعيم خاصة بها، وشراء
هذه الأخيرة من مراكز متخصّصة بالحيوانات الأليفة حيث تتلقّى العناية
الصحية والطبية بشكل منتظم، محذّرة من التقاط أي حيوان أليف من الشارع
وإحضاره إلى المنزل.
والسؤال عن أنواع الحيوانات التي يمكن للطفل تربيتها، تجيب عنه بالقول:
«إن أسماك الزينة هي من الأنواع التي يمكن تربيتها بسهولة، وكذلك
السلحفاة، إذ لا تتمتّع بريش أو وبر يمكن أن يسبّب الحساسية، ثم العصافير
والببغاوات مع تقديم المساعدة للطفل للإعتناء بها». وتردف قائلةً: «أما
القطط والكلاب فيجب أن تخضع لرقابة من قبل الأهل حتى لا يتأذّى الطفل من
جرّاء التعامل معها. كما يجب ترك حرية الإختيار للطفل، فالحيوان الأليف هو
صديق الطفل، ويجب أن يقوم باختياره وفقاً لرغباته».


لضمان سلامة طفلك

> علّمي طفلك غسل يديه جيداً بالصابون والماء بعد اللعب مع الحيوان أو تقديم العناية له.
> الحذر من نوعية الطعام أو الشراب الذي يتناوله الحيوان، فلا يشرب من
المرحاض أو ينغمس في القمامة أو يأكل براز الحيوانات الأخرى!
> تقديم الطعام المخصّص للحيوان في أطباقه وأدواته الخاصة، مع طهي اللحم جيداً قبل تقديمه له.
> الإبتعاد عن الحيوان الذي يعاني من إسهال يستمر ليوم أو يومين، واصطحابه إلى الطبيب البيطري للتأكد من سبب إصابته.
> تحذير الطفل من لمس أي حيوان ضال لأن هذا الأخير يحمل العدوى.
> تحذير الطفل من لمس براز أي حيوان مطلقاً.
> عند تغيير مهاد الحيوان لا بد من ارتداء القفازات، ثم خلعها مباشرةً
بعد الإنتهاء من عملية التنظيف وغسل اليدين بالماء والصابون.
> إذا تعرّض طفلك للجرح، عليك غسله على الفور بالماء والصابون، أما في
حالة العض فلا بد من اللجوء إلى الطبيب المتخصّص وسؤاله عن الوسائل التي
تجنّب التعرّض لهذه المخاطر.
> تحذير الطفل من تقبيل الحيوانات.
> مراعاة نظافة الحيوان والتأكد من خلوه من أية حشرات.
> تجنّب اقتناء الحيوانات السامة كالثعابين، والمتوحّشة كالصقور أو الحيوانات الفوضوية كالقرود.


مع اطيب الامنيات

وارق التحيات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: علاقة رائعة... ولكن؟!   21/4/2008, 22:22

موضوع رائع وهام

الف شكر نورى على المعلومات المفيدة

ارق تحياتى لكى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البحر الهادئ





مُساهمةموضوع: رد: علاقة رائعة... ولكن؟!   24/4/2008, 23:35

موضوع مهم
ومعلومات شيقة
بس للاسف مش عندنا فى مصر
شكرا ليكى كتير على المعلومات دى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علاقة رائعة... ولكن؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: أقسـام ألاسـرة :: *العنـــايــة بالطـــــفـل*-
انتقل الى: