الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 من ذل المعصية الي عز الطاعة و الراحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهنووود





مُساهمةموضوع: من ذل المعصية الي عز الطاعة و الراحة   27/4/2010, 16:22





المسلم كثيرا ما يقع فى الذنوب والمعاصى والأخطاء فهو ليس معصوما من الوقوع فى الخطأ ... والمسلم الحق الفطن هو من يبادر ويهرع إلى مولاه بالإنابة والتوبة والذل والانكسار وتلك معانى عبادات لايفطن لها إلا القلب المتصل بمولاه الذى يتقرب إلى ربه بزاد قد أعده وخطط له لكى يصل إلى هذه المرحلة مع خالقه والمسلم ما احوجه ان يكون له زاد يعينه على الطريق ومشاقه ومتاعبه ... والمسلم الذى يريد أن يكون من هذا الجيل – جيل النصر والتمكين – الذى يرفع راية الأمة ويستعيد مكانتها هو فى أمس الحاجة إلى ذلك الزاد الذى لايستطيع أن يسير من غيره على الطريق وينطلق لبلوغ أهدافه وغاياته قال تعالى ( وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى) والزاد هو من سبل التقرب إلى الله ومن طرق الوصول إلى التقوى التى ترفع قدر ومكانة العبد مع ربه ولأن المسلم صاحب الغاية وصاحب الهم يحتاج وهو فى طريقه نحو غايته الى زاد يعينه على مشاق الطريق ومتاعبه وطوله فإليك بعضاً من الزاد الذى لاغنى عنه ونحن ماضون فى طريق النصر والتمكين وسيكون هذا الجزء على ثلاث حلقات نعيش فيها مع الزاد ولن أخوض فى أفضال وفوائد كل نوع لأننا نعرفها جميعا ولكن أردت أن أذكر القلوب التى تهفو الى ربها وخالقها .. ولنبدأ ....


1- القران .. فهو حياة القلوب وسر الوجود وخير زاد لاصحاب الهمم وأصحاب الغايات فبه ترق القلوب وتستريح الجوارح وبه يرتقى العبد مع ربه وبه تهفوا القلوب الى الجنة والى ربها ، فبه تتعرف على خالقك وأسمائه وصفاته تتعرف على رحمته وعفوه ومغفرته وبطشه وجبروته تتعرف على عدله وحكمته وقوته تتعرف على نصره للمؤمنين وتثبيته للطائعين وبطشه بالظالمين والكافرين .. أخى ..كم من ضيق ومن شدة ومن ظلم ومن كرب وقعت فيه ثم لجأت الى ربك والى كلامه عز وجل فوجدت الراحة والشفاء والطمأنينة ( يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين )
أخى .. عش مع القران بقلب واسمعه بقلبك وجوارحك ، تلذذ بتلاوته وتدبره وتأمل معانيه
أخى .. اعرض نفسك على كلام ربك وتوقف عند أوامره ونواهيه ، اطلب رحمته ومغفرته وعفوه حينما تمر على صفاته واسمائه ، ابك حينما تقرأ عن أحوال أهل النار أحوال العاصين أستعذ بالله منها ، ابشر واملأ قلبك سرورا وفرحا حينما تقرأ آيات الجنه وأحوال أهل الطاعات وأحوال أهل الله وخاصته
أخى .. هذا هو القرأن فهو خير زاد وخير معين على الطريق وهو حياة القلوب فلنشمر سواعدنا ولنعش مع القران ولنتعايش معه وَإِنَّ كِتَابَ اللهِ أَوْثَقُ شَافِعٍ وَأَغْنى غَنَاءٍ وَاهِبًا مُتَفَضِّلاَ وَخَيْرُ جَلِيسٍ لاَ يُمَلُّ حَدِيثُهُ وَتَرْدَادُهُ يَزْدَادُ فِيهِ تَجَمُّلاً وَحَيْثُ الْفَتى يَرْتَاعُ فيِ ظُلُمَاتِهِ مِنَ اْلقَبرِ يَلْقَاهُ سَناً مُتَهَلِّلاً


2- الذكر .. والذكر للقلب كالماء للسمك ، وخير الذكر ماكان بالقلب واللسان معا والقلب يحتاج الى من يشغله بالله ويحتاج الى من يطمإنه ويريحه فهو دائما يحتاج الى الذكر (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) والذكر من المعينات على الطريق وهو زاد لك فى طريقك فبه ترضى ربك ويزيل همك وغمك وينشرح صدرك وتبعد شيطانك ويقوى ايمانك ويمنحك الجائزة الكبرى وهو ان يذكرك الله عز وجل ( فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ ) والذكر يجعلك فى كنف الله ورعايه ومعيته (أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه ) أخى .. فلتتجرع من معين الذكر ولتحي قلبك بذكر الله فى خلوتك وجلوتك فى سرك وعلانيتك فى الصباح والمساء فى حركتك وسكونك ولتخل بربك ولتذرف عيناك بذكر الله (عينان لا تمسهما النار أبداً : عينٌ بكت من خشية الله ، وعين باتت تحرس في سبيل الله)
وكن ذاكرا لله في كل حالة *** فليس لذكر الله وقت مقيد
فذكر إله العرش سرا ومعلنا *** يزيل عنك الشقا ويطرد
ويجلب للخيرات دينا واجلا *** وان ياتك الوسواس يوما يطرد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: من ذل المعصية الي عز الطاعة و الراحة   27/4/2010, 19:18

اقتباس :
أخى .. عش مع القران بقلب واسمعه بقلبك وجوارحك ، تلذذ بتلاوته وتدبره وتأمل معانيه


جزاك الله خيراا
وبارك الله فيك بصراحة موضوع مفيد وفي الصميم

ويعطيني العلاج المفيد في معرفة مكائد الشيطان
سلمت يمينك عمر
وأتمنى رؤية اطروحاتك الرااااااااااائعة داخل القسم
ودمت بكل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: من ذل المعصية الي عز الطاعة و الراحة   28/4/2010, 17:37

بارك الله فيك اخى على الطرح المميز

لا عدمنا جديدك يارب

دمت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهنووود





مُساهمةموضوع: رد: من ذل المعصية الي عز الطاعة و الراحة   29/4/2010, 13:38

اسعدني مروركم كثيرا امواج و فيفي

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: رد: من ذل المعصية الي عز الطاعة و الراحة   7/5/2010, 19:47

موضوع حقا رائع بروعة من قدمته لنا

جزاك الله خيرا على طرحك المميز


تقبل مروري مع خالص ودي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من ذل المعصية الي عز الطاعة و الراحة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *الاســــــــــــــــــلامى*-
انتقل الى: