منتديات نسمة الحياة

 
الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 يراني فهل اخشاه ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: يراني فهل اخشاه ؟   10/5/2010, 20:26

بسم الله الرحمن الرحيم .,

,.السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .,


م ــدخـل .. }

" إذا ما خلوت بريبة في ظلمة
والنفس داعية إلى العصيان
فإستحي من نظر الإله وقل لها
إن الذي خلق الظلام يراني"



إذا أردت أن تعرف مدى إيمانك ..
فراقب نفسك في الخلوات..
راقب نفسك في الخلوات ..
راقب نفسك في الخلوات..
إنَّ الإيمان لا يظهر ؛ في صلاة ركعتين ، أو صيام نهار ..
بل يظهر في مجاهدة النفس و الهوى..

من أعجب الأشياء
,..أن تعرف الله ثم تعصاه..,

وتعرف شدة عقابه ثم لا تطلب السلامة منه،

وتذوق ألم الوحشة في معصيته ثم لا تهرب منها ولا تطلب الأنس بطاعته.

قد يبتعد الإنسان عن المعاصي والذنوب إذا كان يحضره الناس،

وعلى مشهد منهم، لكنه إذا خلا بنفسه، وغاب عن أعين الناس،

أطلق لنفسه العنان، فاقترف السيئات، وارتكب المنكرات.

قال تعالى:
{وَكَفَى بِرَبِّكَ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ خَبِيرًَا بَصِيرًا}

وقال تعالى:
[ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُون }

استحضار أن الله شاهد رقيب على قلوب عباده وأعمالهم،
وأنه مع عباده حيث كانوا فإن من عَلِم أن الله يراه حيث كان،

وأنه مطلع على باطنه وظاهره وسره وعلانيته،

واستحضر ذلك في خلواته، أوجب له ذلك ترك المعاصي في السر
قال تعالى:

{ولقدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ} سورة ق.

إن إيمان العبد بأن الله يراه ويطلع على سره وعلانيته وباطنه وظاهره وأنه لا يخفى عليه شيء من أمره ؛
من أعظم أسباب ترك المعاصي الظاهرة والباطنة؛
وإنما يسرف الإنسان على نفسه بالمعاصي والذنوب إذا غفل عن هذا الأمر ..
ولذلك قال الله تعالى في بيان اغترار أهل النار في الذنوب والمعاصي:

{وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلا أَبْصَارُكُمْ وَلا جُلُودُكُمْ وَلَكِن ظَنَنتُمْ أَنَّ اللَّهَ لا يَعْلَمُ كَثِيرًا مِّمَّا تَعْمَلُونَ وَذَلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُم مِّنْ الْخَاسِرِينَ}

فمن قام في قلبه أنه لا تخفى على الله خافية،

راقب ربه وحاسب نفسه وتزود لمعاده،

واستوى عنده السر والإعلان..
ولذلك كان من وصاياه صلى الله عليه وسلم
(اتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن،
رواه الترمذي وأحمد في المسند.)

أي في السر والعلانية حيث يراك الناس وحيث لا يرونك ،
فخشية الله تعالى في الغيب والشهادة من أعظم ما ينجي العبد في
الدنيا والآخرة ولذلك كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم:
( اللهم إني أسألك خشيتك في الغيب والشهادة، وأسألك كلمة الحق
في الغضب والرضى، وأسألك القصد في الغنى والفقر، وأسألك نعيماً لا ينفد،
وقرة عين لا تنقطع، وأسألك الرضى بعد القضاء، وأسألك برد العيش بعد الموت،
وأسألك لذة النظر إِلَى وجهك الكريم، والشوق إِلَى لقائك في غير ضراء مضرة،
ولا فتنة مضلة، اللهم زينا بزينة الإيمان، واجعلنا هداة مهتدين )



م ــخرج .. }

كان الإمام أحمد كثيراً ما ينشد قول الشاعر:

إذا ما خلوت الدهر يوماً فلا تقل
خلوت ولكن قل علي رقيب
ولا تحسبن الله يغفل ساعة
ولا أن ما يخفى عليه يغيب


مما راق لي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: يراني فهل اخشاه ؟   10/5/2010, 23:29

نسأل الله العفو والتجاوز عما بدر وكان
جزاك الله خيرا على طرحك الروحاني
ولك مني فائق التحية والتقدير
وتقبلي مروري

اقتباس :
( اللهم إني أسألك خشيتك في الغيب والشهادة، وأسألك كلمة الحق
في الغضب والرضى، وأسألك القصد في الغنى والفقر، وأسألك نعيماً لا ينفد،
وقرة عين لا تنقطع، وأسألك الرضى بعد القضاء، وأسألك برد العيش بعد الموت،
وأسألك لذة النظر إِلَى وجهك الكريم، والشوق إِلَى لقائك في غير ضراء مضرة،
ولا فتنة مضلة، اللهم زينا بزينة الإيمان، واجعلنا هداة مهتدين )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: رد: يراني فهل اخشاه ؟   11/5/2010, 17:33

غاليتي مووجة

ردك يضفي على موضوعي عبيرا جديدا بروعته وجتالق كلماته

لا حرمني الله من تواجدك دائما

دمت بكل الحب والود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يراني فهل اخشاه ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *الاســــــــــــــــــلامى*-
انتقل الى: