الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 صائد الدبابات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
smoll fefe




مُساهمةموضوع: صائد الدبابات   14/5/2010, 17:24

حوار مع البطل محمد عبد العاطي صاحب الرقم القياسي العالمي الثالث في تدمير الدبابات :
_____________
تمر الأيام و تتعاقب السنوات و يبقى نصر السادس من أكتوبر عام 1973 خالدا في ذاكرة التاريخ و ذاكرة الشعب المصري و الأمة العربية بل و العالم كله ، لأن هذا النصر العظيم أذهل قادة إسرائيل وكل المحللين العسكريين بل العالم كله .. من حيث الإستعداد و التدريب و التخطيط و المفاجأة و التغلب على العوائق الشديدة الصعوبة كخط بارليف و قناة السويس ، و خلال إندلاع الحرب توحدت الجبهه الداخلية مع القادة و الجنود و الأبطال ، و حفلت حرب السادس من اكتوبر 1973 العاشر من رمضان 1393 ببطولات و تضحيات لا حصر لها ، ومن الأبطال الذين ضربوا أروع الأمثلة في الوطنية و البطولة ومهارة القتال إبن الشرقية و إبن مصر البطل ( محمد عبد العاطي ) الذي ألتقينا به بمنزله الكائن بمنيا القمح وكان معه هذا الحوار .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
______________
اجرى الحوار :
إبراهيم خليل إبراهيم
______________

*............................؟
محمد عبد العاطي عطية شرف ، من مواليد الخامس عشر من شهر ديسمبرعام 1950 بقرية شيبة قش مركز منيا القمح بمحافظة الشرقية .
*.............................؟
جاء اسم قريتي من الحاج شيبة الذي بنى في هذا المكان- مكان القرية - كوخا من القش ليتمكن من الإقامة و الإعاشة فيه وهو أول فرد أسس هذا الكوخ الصغير ومع مرور الأيام قلده الناس و أصبحت المنازل تبنى بالطوب اللبن و منزل بجوار منزل صنع قرية شيبة قش .
*.............................؟
ترتيبي في الأسرة الأخير فأخي الأكبر هو الحاج عبد الحميد وكان موظفا بشركة القاهرة للبترول وهو حاليا بالمعاش ثم أخي عطية ولي من البنات أختي حميدة و أختي فاطمة .
*.............................؟
توفى والدي في شهر يناير عام 1960 .
*.............................؟
ألتحقت بمدرسة القرية الإبتدائية و حصلت على الشهادة الإبتدائية ثم ألتحقت بالمدرسة الإعدادية بمنيا القمح و حصلت على الشهادة الإعدادية بمجموع 83% ثم حصلت على دبلوم المدارس الثانوية الزراعية عام 1969 بمجموع 74% وكان هذا المجموع يؤهلني للإلتحاق بكلية الزراعة أو المعهد العالي الزراعي أو المعهد العالي للتعاون الزراعي بشبرا الخيمة و لكن لظروف عائلية لم أستكمل تعليمي و لكنني لم أتوقف حتي شاء الله تعالي و حصلت على بكالوريوس الزراعة في عام 1980 .
*...............................؟
تأثرت بأسرتي و تعلمت منها الإعتماد على النفس و القوة في الآداء و أخذ الحق بعدالة دونما طمع أو ظلم أو التجني على الآخرين وأن أكون سباقا للخير و العمل العام و تعلمت أيضا إنكار الذات و إتقان العمل و خدمة الآخرين .
*...............................؟
إلتحقت بالخدمة العسكرية في الخامس والعشرين من شهر نوفمبر عام 1969 وكنت ضمن أفراد المدفعية للمضادة للدبابات ، و كنت على درجة عالية من الكفاءة ففي السادس من شهر أبريل عام 1971 و بعد إحدى تدريبات المدفعية الصاروخية تمت ترقيتي إلى درجة ( رقيب أول مجند ) من قبل الفريق ( محمد احمد صادق ) رئيس أركان حرب القوات المسلحة وكنت بفضل الله أكفأ ضارب للصواريخ .
*..............................
؟
كان عمري عند بداية حرب السادس من أكتوبر عام 1973 هو 22 سنة و 9 شهور و 21 يوم .
*...............................؟
منذ الطفولة وأنا أعشق التصويب على أهداف مختلفة وكنت مع أصدقاء الطفولة نقف علي مسافة معينة من إحدى الأشجار و نقوم بالتصويب عليها بقطع الطوب ، و في الذكرى السنوية والتي تقام للشيخ جودة عيسى بمنيا القمح كنت أمارس مع زملائي و أصداقائي هواية الرماية بالبندقية الرش على عربة البمب و كنت متفوقا فى هذه الهواية و سريع الإصابة للهدف
* ..............................؟
نعم كانت لى هوايات أخرى فكنت أمارس سباقات الجرى والسباحة وكرة القدم وأحرز فريقنا فريق شيبة قش نتائج كبيرة فى البطولات والمسابقات التى كانت تقام على مستوى المراكز والمحافظات المجاورة لمحافظة الشرقية



عندما ذهبت إلى التجنيد كانت المرة الأولى التى أبتعد فيها عن المنزل لمدة غير محددة ووقتها طلبت منى أمى الإنتباه وتحكيم العقل فى تصرفاتى والتحلى بالصبر والطاعة
*...............................؟
طبعا لم أنس أول ترقية لى فى القوات المسلحة وكانت فى فبراير عام 1970 فقد رقيت إلى درجة ( عريف ) ضمن مجموعة من الموجهين نظرا للإجادة فى التدريب والإستيعاب الممتاز للسلاح المستخدم
*...............................؟
أول شىء فعلته بعد علمى بحرب السادس من أكتوبر 1973 هو أخذ حمام بارد ثم ارتديت الزى العسكر وشعرت اننى ذاهب إلى حفل عرس
* ..............................؟
لاأنس هذا المشهد فعندما عبرنا هتفت الله اكبر الله اكبر ولله الحمد وكان بداخلى شعور من السعادة لايوصف ولم أشعر بمثله من قبل ومن الزملاء من أحتضن رمال سيناء وقبلها ومنهم من أخذ حفنات من الرمال ونثرها على رأسه وجسمه
_ ...............................؟
وقت المعركة لم أفكر فى أى شىء سوى مصر وبفضل الله تعالى وبمساعدة الزملاء تمكنت من تدمير 23 دبابة و 3 عربات مجنزرة من القوات الإسرائيلية وهذا العمل أحتسبه عند الله تعالى وجعله فى ميزان حسناتى .. وكان شعورى عندما وفقنى الله ودمرت أول دبابة إسرائيلية لايوصف من السعادة والفرح
* ...............................؟
من المدرعات التى تعاملت معها مقدمة اللواء 190 مدرع الإسرائيلى وكان قائده عساف ياجورى وكان هذا اللواء هو أحد إحتياطات العدو وأرسل لصد الهجوم ولكنه وجد نفسه فى مازق فإذا به فى مصيدة رجال الفرقة الثانية بقيادة العميد البطل حسن أبو سعده وتم أسر عساف ياجورى ومن معه
* ................................؟
من الأغنيات التى كانت تهزنا أثناء المعارك .. بسم الله الله اكبر .. وخلى السلاح صاحى .. ورايحين شايلين فى أيدنا سلاح .. وعاش اللى قال للرجال عدوا القناة وكانت المعايشة مع بعضنا البعض جنودا وقادة .. الكل فى بوتقة واحدة وكنا على درجة عالية من الرجولة والوطنية
* .................................؟
القطاع الأوسط شهد أكبر معارك الدبابات فى التاريخ وكان مقبرة للقوات الإسرائيلية ففيه قتل الجنرال مندلر قائد القوات المدرعة الإسرائيلية وفيه اسر عساف ياجورى قائد اللواء 190 مدرع الإسرائيلى وفقدت إرائيل فى الأسبوع الأول من المعركة 75 % من قواتها المدرعة
* ...................................؟
حرب أكتوبر 1973 شرف عظيم لكل من شارك فيها وتم تلقين إسرائيل درسا فى العسكرية والمعارك لم تأخذه من قبل وسوف يظل هذا الدرس علامة بارزة ومشرفة فى التاريخ .. وتدميرى 23 دبابة شرف أعتز به وبهذا أعد صاحب الرقم القياسى الثالث على مستوى العالم فالرقم العالمى المسجل كان لأحد جنود القوات الروسية فى الحرب العالمية الثانية وهو 7 دبابات للحلفاء ولذا أقامت اليه روسيا تمثال فى الميدان الاحمر بموسكو كأحد الابطال العظام .
*....................................؟
في أول أجازة لى بعد إنتهاء معارك أكتوبر إستقبلتني قريتى إستقبالا حارا ومازال بذاكرتيي ، ولم أنس فرض كان معي عليى الجبهة ومنهم اللواء ( عبد الجابر أحمد علي ) الصحفي حاليا بجريدة الأهرام المسائي والعريف ( جعفر بيومي ) والنقيب ( إبراهيم عثمان ) وصبحي يعقوب وبيومي ومحمد فهمي وحامد عيد ولا أنس اي شهيد ولكل الشهداء دعواتي بالرحمة .
* .................................. ؟
أول مراسل عسكري أجرى معي حديثا صحفيا هو جمال الغيطاني وكان عنوان التحقيق ( أكلة الدبابات في موقع عبد العاطي وزملائه ) وألتقيت أيضا بالمراسل العسكري لجريدة الجمهورية وقتئذ وهو وحيد غازي ، وفي نوفمبر عام 1973 إستضافني برنامج ( حديث الذكريات ) بإذاعة صوت العرب من تقديم الإذاعي عادل جلال وأعيد أكثر من مرة تلبية لرغبة المستمعين .
*................................. ؟
كرمت على المستوى الرسمي والشعبي ففى ديسمبر عام 1973 دعيت لإفتتاح معرض الغنائم بأرض المعارض بالجزيرة في حضور الفريق أول أحمد أسماعيل وزير الدفاع ، وممدوح سالم وزير الداخلية وبعض ممثلي أفرع القوات المسلحة وكبار الشخصيات وطلب وزير الدفاع مني قص شريط الإفتتاح ، وفي شهر يناير عام 1974 دعاني اللواء مصطفي علواني محافظ أسوان وكان المقدم عبد الجابر أحمد علي إبن أسوان مشرفا على إحتفالية محافظة أسوان بإفتتاح معرض الغنائم بأسوان ليتمكن أهالي المحافظة من مشاهدة الغنائم التي حصدها أبطال مصر من حرب أكتوبر 1973 وقمت بقص شريط الإفتتاح وزرت معالم أسوان ومنها السد العالي وبحيرة ناصر وجزيرة النباتات والبر الغربي للنيل والآثار لفرعونية ونادي التجديف الذي كان مغلقا منذ 1967 كما حضرت مؤتمرات شعبية فى أكثر من محافظة ، وفى 18 فبراير عام 1974 وفى موكب مهيب بمجلس الشعب تم تكريمي ضمن المكرمين من الأبطال ومنحني رئيس الجمهورية محمد أنور السادات وسام نجمة سيناء وهو أعلى وسام عسكري في الجيش المصري وكان من بين الحضور الرئيس الليبي معمر القذافي وأعلن عن منحي وسام الشجاعة الليبي وأيضا لكل الأبطال المكرمين وهو أعلى وسام عسكري في ليبيا الشقيقة ، وفى أوائل عام 1974 تم تكريمي بقريتي من قبل محمد السيد أيوب محافظ الشرقية وإبن بلبيس وتم تكريمي بمدرسة الزراعة الثانوية بمنيا القمح والتى تخرجت فيها وحضر الإحتفال السيد مرعي إبن العزيزية مركز منيا القمح ، كما تم تكريمي مع الأبطال الذين حصلوا على أوسمة لدورهم في معارك أكتوبر 1973 بالمركز الإعلامي بمحافظة الشرقية بحضور الدكتور حسين رمزي كاظم محافظ الشرقية ، وفي 25 أغسطس عام 1974 تم تكريمي مع دفعتي من المجندين وأطلق على هذه الدفعة ( عمران ) ، وفي عام 1990 كرمني اللواء سعد الشربيني محافظ الدقهلية ، وفي عام 1993 كرمتني المملكة العربية السعودية وزرت بيت الله الحرام وكان فى إستقبالي عبد الله بن عبد العزيز .

تركت الخدمة العسكرية في سبتمبر عام 1974 ووزعتني القوى العاملة على مؤسسة إستزراع وتنمية الأراضي المستصلحة بالحامول بمحافظة كفر الشيخ ومكثت بها سنة ثم تم أنتدابي بمديرية الزراعة بالزقازيق ثم منيا القمح ثم بتفتيش الأدارة المركزية لأنتاج التقاوي بالأدارة الزراعية بمنيا القمح .
* ......................... ؟

أسرتي مكونة من الزوجة وهي إبنة عمي ورزقني الله من الأولاد بوسام وجاء اسمه من وسام نجمة سيناء ، ثم عصام وأخترت اسمه تقديرا لقائد كتيبتي المقدم عبد الجابر أحمد علي حيث ابنه يحمل نفس الاسم ، ثم أحمد ثم بسمة آخر العنقود .
* ......................... ؟
مصر : هي كل شئ في حياتي
اكتوبر 1973 : الرمز والشرف للإنسان المصري والعربي .
شيبة قش : قريتي التي نشأت فيها وقدمت لمصر الدكتور محمود عزمي أول مندوب لمصر بالأمم المتحدة ، والدكتور زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية .
منيا القمح : مركزي الذي أنتمي اليه وأفتخر به .
الشرقية : محافظتي العريقة التي قدمت لمصر نخبة من الشرفاء .
البطولة : تفان وآداء وأنتباه وحب
الصاروخ : كان بالنسبة لي حياتي وقوتي .
الدبابة : عدوي اللدود في معارك أكتوبر 1973
السلام : أنبل شئ في الوجود
الشهداء : أعظم مني
الأسرة : تمثل الإنتماء الأصيل لقريتي وبلدي .
*.......................... ؟
صدر عني كتاب بعنوان ( صائد الدبابات ) للأستاذ أحمد عطية الله ، كما كتب عن بطولاتي الكاتب الأديب الباحث إبراهيم خليل إبراهيم في كتابه ( ملامح مصرية ) وأيضا في كتابه ( من سجلات الشرف ) كما أجرت معي وسائل الأعلام المسموعة والمرئية والمقرؤة العديد من الحوارات والأحاديث .
* ......................... ؟
اقرأ لجمال الغيطاني ويوسف السباعي ونجيب محفوظ وأحرص على قراءة عمود الكاتب الصحفي عبد الجابر أحمد علي ، وأحب الإستماع إلى عبد الحليم حافظ وأم كلثوم ، وأحب مشاهدة أعمال عادل إمام وأحمد زكي ونور الشريف .
* ........................ ؟
امنيتي علي المستوي الشخصي أن أرى أولادي أفضل مني
وعلى المستوى المحلي أتمنى أن تكون محافظة الشرقية في مقدمة المحافظات
وعلى المستوى القومي والوطني أتمنى أن تكون مصر دوما في مقدمة الدول في شتى المجالات .
* ....................... ؟
الحكمة التي بخاطري وكانت لا تفارقني خلال معارك أكتوبر 1973 هي ( أحرص علي الموت توهب لك الحياة )
__________________
اجرى الكاتب إبراهيم خليل إبراهيم مع البطل محمد عبد العاطي هذه المحاورة بمنزل البطل بمنيا القمح وتم نشره في مجلة صوت الشرقية العدد 411 الصادر في شهر أكتوبر 1998


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*rody*





مُساهمةموضوع: رد: صائد الدبابات   14/5/2010, 17:35

شكرا فيفي

على كل ما تفيدينا به

لكي مني تحيتي وتقديري

على مجهودك المتميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صائد الدبابات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: الاقسام العلمية :: *شخصيـات تاريخيـة*-
انتقل الى: