الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 احمد ديدات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
*rody*





مُساهمةموضوع: احمد ديدات   14/5/2010, 17:53

أعلن يوم الاثنين 8/8/2005 في جنوب أفريقيا عن وفاة الداعية الإسلامي أحمد ديدات ـ رحمه الله ـ بمدينة ديربان عن عمر يناهز 87 عاما بعد معاناة طويلة مع المرض الذي ألزمه الفراش منذ عام 1996 .
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
فهو رجل قوي البنية واضح الصوت ذي لحية بيضاء يقرأ الآيات التي يستشهد بها من القرآن بلسان أعجمي وينطلق بالإنجليزية يفند بحزم مزاعم المشركين في براعة وشدة ومن أبرز كتبه
: ( مسألة صلب المسيح ، القرآن كلمة الله ، هل الإنجيل كلمة الله )

وهو من مواليد : 1918م من مدينة : لمدينة ديربان بجنوب أفريقيا التي أتى إليها وهو في سن التاسعة من الهند ووالده كان يعمل ترزياً 0
وفي بلد غريب ودون تعليم نظامي وبلا معرفة باللغة الإنجليزية لم يستطع الصبي الصغير باجتهاده وحبه الشديد للقراءة أن يجتاز حاجز اللغة فقط بل يتفوق في مدرسته وقد وصل لما يعادل الصف الثاني الإعدادي ونظرًا لأوضاعه المالية فقد تأثرت حياته الدراسية وتوقف عن التعليم 0

وعمل منذ سن الـ16 عامًا في أعمال مختلفة في محال البقالة كان أبرزها عام 1936 حيث عمل في دكان يمتلكه أحد المسلمين ويقع في منطقة نائية في ساحل جنوب إقليم ناتال بجانب إرسالية مسيحية كان طلبة الإرسالية يأتون إلى الدكان الذي يعمل به ديدات وكان جميع العاملين به من المسلمين مضى هؤلاء الطلاب يكيلون الإهانات لديدات وصحبه عبر الإساءة للدين الإسلامي وعن هذا يقول الشيخ ديدات :
كانوا يأتون إلينا ليقولوا :
هل تعلمون شيئًا عن عدد زوجات محمد ؟ ألا تدرون أنه نسخ القرآن وأخذه من كتب اليهود والنصارى ؟ هل تعلمون أنه ليس نبيًّا ؟
ويستمر الشيخ قائلاً :
لم أكن أعلم شيئًا عما يقولون كل ما كنت أعلمه أنني مسلم اسمي أحمد أصلي كما رأيت أبي يصلي وأصوم كما كان يفعل ولا آكل لحم الخنزير أو أشرب الخمور وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله 0
ويضيف ديدات كانت الشهادة بالنسبة لي مثل الجملة السحرية التي أعلم أنني إن نطقت بها نجوت ولم أكن أدرك غير ذلك ولكن نهمي الطبيعي وحبي للقراءة وضع يدي على بداية الطريق فلم أكن أكتفي بالجرائد التي كنت أقرؤها بالكامل وأظل أفتش في الأكوام بحثًا عن المزيد مثل المجلات أو الدوريات وذات مرة وأثناء هذا البحث عثرت على كتاب كان عنوانه بحروف اللاتينية izharulhaq ( إظهار الحق ) وقلبته لأجد العنوان بالإنجليزية Truth Revealed جلست على الأرض لأقرأ فوجدته كتب خصيصًا للرد على اتهامات وافتراءات المنصِّرين في الهند وكان الاحتلال هناك قد وجد في المسلمين خطورة فكان من بين الحلول محاولات تنصيرهم لتستقر في أذهانهم عقيدة ( من ضربك على خدك الأيمن فأدر له خدك الأيسر )
فلا يواجه بمقاومة أكبر من المسلمين وبذلك تعرض المسلمون هناك لحملات منظمة للتنصير وكان الكتاب يشرح تكنيك وأساليب وخبرات توضح طريقة البداية وطرح السؤال وأساليب الإجابة لدى نقاش هؤلاء المنصرين بما جعل المسلمين في الهند ينجحون في قلب الطاولة ضدهم وبالأخص عن طريق فكرة عقد المناظرات 0
بعدها اشترى أحمد ديدات أول نسخة من الإنجيل وبدأ يقرأ ويعي وفي اللقاء الثاني بطلاب الإرسالية كان على استعداد لمناقشتهم بل ودعوتهم للمناظرات وحينما لم يصمدوا أمام حججه قام بشكل شخصي بدعوة أساتذتهم من الرهبان في المناطق المختلفة وشيئًا فشيئًا تحول الاهتمام والهواية إلى مهمة وطريق واضح للدعوة بدأه الشيخ واستمر فيه فكان له من الجولات والنجاحات الكثير واستمر في ذلك طيلة ثلاثة عقود قدّم خلالها المئات من المحاضرات والمناظرات مع القساوسة كما وضع عددًا من الكتب يزيد على عشرين كتابا من بينها الاختيار The Choice وهو مجلد متعدد الأجزاء هل الإنجيل كلمة الله ؟ القرآن معجزة المعجزات ، المسيح في الإسلام ، العرب وإسرائيل صراع أم وفاق ؟ مسألة صلب المسيح 0
ومع حماسه الكبير استمر ديدات في العديد من الأنشطة فعقد دورات متخصصة في دراسة الإنجيل وانطلق لينشئ مؤسسة السلام لتدريب الدعاة واستطاع أحمد ديدات وأسرته أن يقيموا منشآت المؤسسة التي ضمت المسجد الذي يُعَدّ علامة إلى اليوم 0
أما المركز العالمي للدعوة الإسلامية فهو العضو المؤسس له وقد ترأسه لسنوات عديدة فاز أثناءها بجائزة الملك فيصل لعام 1986 وعن طريقه نشر الشيخ كتبه وأنتج شرائطه ويوزع المركز ملايين النسخ المجانية وخاصة من الترجمة الإنجليزية لمعاني القرآن الكريم الذي حرص على توزيعها على المسلمين وغيرهم في أنحاء العالم كما يقوم المركز بعدد من الأنشطة من بينها إعداد دورات للدعاة ودعوة غير المسلمين عن طريق السياحة والجولات بين المساجد والتعريف بالإسلام كما يحرص المركز على ترجمة معاني القرآن والكتب الإسلامية باللغات المحلية في جنوب أفريقيا مثل الزولو Zulu وغيرها، والمركز يستعد الآن لإنشاء متحف وأرشيف خاص بالشيخ ديدات في الطابق الذي كان يحتله مكتبه وهو يعلن عن ذلك للجميع حتى يمكن جمع محاضرات ولقاءات وكتب الشيخ ديدات والمركز عادة ما يلجأ للإعلان بشكل جذَّاب ولافت عما يقوم به وهي طريقة ربما لا نعهدها في بلانا العربية ولكنها مبررة في مجتمع متغرب westernized يمثل المسلمون فيه أقلية تحاول التأثير فعلى سبيل المثال قد تقرأ وأنت تمر بالسيارة في وسط المدينة إعلانًا مثل : القرآن يتكلم ، اقرءوا القرآن ، العهد الأخير وتأتي قصة كتاب ديدات " العرب وإسرائيل .. صراع أم وفاق ؟ " لتلقي بعض الضوء على طبيعة التحديات في مجتمع جنوب أفريقيا ووعي ديدات بذلك فيقول إقبال جازتIqbal Jassat في مقاله أغسطس 1999م عن الشيخ : كان نشره لكتاب " العرب وإسرائيل .. صراع أم وفاق ؟ " موضوعًا لنقاش بينه وبين مسؤول كبير بالسفارة الإسرائيلية في وقت زادت فيه الوحشية الإسرائيلية باجتياح لبنان عام 1982م وكانت تتعلق بصورة لأم فلسطينية تحاول انتزاع ابنها من أيدي القوات الإسرائيلية كان الشيخ قد أعلن عن مسابقة بدعوة القراء لكتابة تعليق على الصورة وكان يحاول أن ينشر إعلانات عن تلك المسابقة في كل الجرائد الرسمية بالبلاد وقد رفضت أغلب الجرائد وقتها إعلانه مدفوع الأجر بازدراء وقد علَّق ديدات وقتها بأسلوبه المميز عن حرية الصحافة والإعلام ووصفها بأنها جوفاء وانتقائية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اوتار الكمان





مُساهمةموضوع: رد: احمد ديدات   24/6/2010, 00:54

طرحتى سيرة ذاتية عطرة للشيخ الجليل رحمه الله

احمد ديدات رمز القوة فى ردع اعداء الاسلام

مشكورة حبيبتى على ما قدمتى

دمت بكل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: احمد ديدات   31/10/2010, 20:32

رحمه الله واسكنه فسيح جناته

الف شكر حبيبتى

لا عدمنا جديدك يارب

دمتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
احمد ديدات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: الاقسام العلمية :: *شخصيـات تاريخيـة*-
انتقل الى: