الرئيسيةدخولشاتالتسجيلالتسجيل

لزيارة موقعنا الثانى http://www.nesma.zaghost.com/vb

ملحوظة هامة للاخوة الزوار : تفعيل عضويتك عن طريق ايميلك فلاتسجل باميل غير صحيح

 كلية هندسة جامعة القناةhttp://alamier.forumegypt.net : لرؤية محتويات منتدى كلية الهندسة جامعة قناة السويس يتوجب عليك التسجيل بعد الضغط على رابط المنتدى

شاطر | 
 

 موسوعة أمراض المخ والأعصاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوردة الحمراء





مُساهمةموضوع: موسوعة أمراض المخ والأعصاب   5/27/2010, 23:34

من اهم الامراض العصبية
التى تصيب المخ والاعصاب


الجلطة الدماغية :


إن الجلطة الدماغية تنجم إما عن انسداد كلي أو جزئي في الشرايين، أو عن حدوث نزيف ناتج عن تمزق أو انشقاق أحد الشرايين أو إصابتهابالتهابات، أو أمراض أخرى تؤدي إلى حدوث احتشاء في منطقة محددة من الدماغ وهذا بدوره يؤدي إلى اضطراب وظائف تلك المنطقة المصابة من الدماغ.
ماهي أسباب الجلطة الدماغية( عوامل الخطورة)؟
الأعراض تعتمد على المكان الذي تصيبه في المخ؟
الوقاية من الجلطة الدماغية؟
كيفية علاج الجلطة؟

ماهى الجلطة الدماغية؟
إن الجلطة الدماغية تنجم إما عن انسداد كلي أو جزئي في الشرايين، أو عن حدوث نزيف ناتج عن تمزق أو انشقاق أحد الشرايين أو إصابتهابالتهابات، أو أمراض أخرى تؤدي إلى حدوث احتشاء في منطقة محددة من الدماغ وهذا بدوره يؤدي إلى اضطراب وظائف تلك المنطقة المصابة من الدماغ.


ماهي أسباب الجلطة الدماغية( عوامل الخطورة)؟
1- التدخين.
2- تقدم العمر(> 45).
3- السكر.
4-ضغط الدم ( السكر والضغط يؤديان إلى تصلب الشرايين)
5- زيادة دهون الدم.
6-زيادة في لزوجة الدم.
7- الوزن الزائد.
8- أمراض الدم الو راثية.
9- بعض أمراض القلب.


أعراض الجلطة:
الأعراض تعتمد على المكان الذي تصيبه في المخ فإذا أصابت الجزء الأيمن من المخ تسبب شلل الجهة اليسرى مع إهمال المريض للجهة اليسرى وكأنها ليست موجودة.
* وإذا أصابت الجهة اليسرى من المخ قد تسبب شلل في الجهة اليمنى مع اعتلال في النطق والتخاطب.
* وإذا أصابت جذع المخ فيؤدي إلى عدم التوازن في الأطراف مع الغثيان والاستفراغ مع شلل في أعصاب الوجه أو العين.


كيفية علاج الجلطة:
بعد اخذ التاريخ المرضي والفحص الإكلينيكي والمخبري والأشعات المطلوبة.
يعطى المريض مسيل الدم لمدة تتراوح بين 7-10 أيام ثم يبدأ دور المسيل بالفم
الذي يستمر عليه المريض لمدة من 16 شهر إلى سنه.
ثم يستخدم دواء الأسبرين على ألا تكون هناك احتمالات للجلطة المتحولة إلى نزيف.


الوقاية من الجلطة الدماغية:
هي بالتحكم بمرض السكر والضغط وارتفاع الدهون واستخدام الأسبرين لمن عمرهم يفوق 40 سنة.

من أهم أسباب الجلطة في الأطفال:
هو مرض تكسر الدم فهو يسبب الجلطة عند الأطفال وخاصة عندما تكون نسبة الهموجلوبين المنجلي من 50% وأكثر.


هل الشلل المصحوب بالجلطة لا يشفى ؟
هذا مفهوم خاطئ في المجتمع لان المذيبات الوريدية تؤدي إلى زيادة تروية المخ بالدم فترجع الخلايا العصبية لوظيفتها جزئيا ومع العلاج الطبيعي يمكن للمريض أن يرجع إلى سابق عهدة بنسبة تزيد عن 70%.


الوقاية:
إن معالجة ارتفاع الضغط الشرياني يقلل من حدوث الجلطة الدماغية بنسبة 40% وكذلك الحال بالنسبة للعوامل الأخرى مثل مرض السكري وأمراض القلب المختلفة ونقص التروية الدماغية المؤقت وزيادة كثافة الدم وارتفاع الدهنيات وغير ذلك.
كما أنه من المهم الامتناع عن التدخين والمشروبات الكحولية والمخدرات.


العلاج:
أما بالنسبة للعلاج الجراحى فإن المريض المصاب بتقرح أو تضيق في الشريان السباتي بنسبة تزيد على 70% يخضع لمثل هذا النوع من المعالجة.


وعلاج الجلطة ينقسم إلى عدة أقسام:
1- فهناك العلاج الفورى والمسمى حل الخثرة الدموية وهذه علاجات تؤدي إلى انحلال أو تجزؤ الخثرة أو السدة التي أدت إلى انسداد في أحد شرايين الدماغ، وهذه العلاجات تستعمل في الجلطات التي لم يمض على حدوثها أكثر من ثلاث ساعات وتؤدي إلى انحلال الخثرة خلال دقائق أو ساعات في حوالي 40-50% من الحالات.
واستعمال هذا النوع من العلاج يستدعي وجود وحدة عناية حثيثة تعنى بهؤلاء المرضى وتكون مجهزة بكل الإمكانيات اللازمة لذلك.
2- العلاج بالمـدرّات التناضحيـة وتستعمل فـي حالة تجمع السوائل (وذمة) حول الاحتشاء وتؤدي إلى ضغط على مناطق سليمة من الدماغ ما يؤدي إلى اضطراب وظائفهاوقد تكون خطيرة.
3-إذا لم يكن بالإمكان معالجة المرضى فور حدوث الجلطة الدماغية - وهو ما يحدث في معظم الحالات - فإننا نلجأ للمعالجة بطرق العلاجات المانعة لالتصاق الصفيحات الدموية سواء من خلال الأسبرين الذي يعطى بكميات قليلة 75-325 ملجم، وقد ثبتت فاعليته ليس لشرايين الدماغ فقط بل لشرايين القلب أيضا.
كما أن هناك العلاجات المميعة للدم أو العقاقير المضادة للتخثر وتستعمل في الجلطات الدماغية الناتجة عن بعض أمراض القلب وفي حالات نقص التروية المؤقت التي لا تستجيب للأدويةالأخرى.
من الضرورى إجراء تصوير طبقي أو مغناطيسي للدماغ للتأكد من عدم وجود نزيف أواحتشاء كبير في الدماغ قبل استعمالها.
أما بالنسبة للعلاج الجراحي فإن الجراحة التي تهدف لإزالة النزف تستعمل عند حدوث نزيف كبير في المخيخ وضاغط على جذع الدماغ وحالة المريض تزداد سوءا.
وفي حالة وجود نزيف موضعي في مكان محدد من الدماغ يمكن أن يؤدي إلى تأثير ضاغط وخطر.
ويستخدم العلاج الجراحي في حالة خزع بطانة الشريان السباتي ويجرى في حالة وجود تقرح وكذلك عند وجود تضيق بنسبة أكثر من 70% من قطر الشريان السباتي. كما ان هذا العلاج يستخدم في حال وجود ورم دموي مما يؤدي إلى حدوث نزيف داخل الدماغ أو بين أغشية الدماغ.


هل يلزم علاج مريض الجلطة بمضادات الاكتئاب ؟
في أكثر من 70% من الحالات يلزم خاصا في ظل غياب الروابط العائلية.



</I>



الإلتهاب السحائــى :



الالتهاب السحائى هو مرض يصيب الأغشية التي تغطي الدماغ والنخاع الشوكي والتي تعرف باسم السحايا.
وقد يسبب الالتهاب السحائي البكتيري تلفاً حاداً للدماغ ينتهي بوفاة المريض.
وقد يؤدي الى الشلل والصمم وضعف العضلات والتخلف العقلي والعمى.
ينتج الالتهاب السحائي نتيجة العدوى بالبكتريا والفيروسات الموجودة في الجهاز التنفسي حيث تنتقل عن طريق الدم.
الالتهاب السحائي الصديدي يعتبر مرضاً غير وبائي.

تعريف المرض :
الالتهاب السحائى هو مرض يصيب الأغشية التي تغطي الدماغ والنخاع الشوكي والتي تعرف باسم السحايا.
كما يصيب السائل الدماغي الشوكي الذي يحيط بالدماغ والنخاع الشوكي.
والرضع، والأطفال أكثر تعرضاً للاصابة بالمرض، ويتماثل معظم المرضى للشفاء التام من المرض.
وقد يسبب الالتهاب السحائي البكتيري تلفاً حاداً للدماغ ينتهي بوفاة المريض.
وقد يؤدي الى الشلل والصمم وضعف العضلات والتخلف العقلي والعمى.
والانسان الضعيف أو المصاب بالانيميا أكثر عرضة للاصابة بالمرض.


المسببات:
ينتج الالتهاب السحائي نتيجة العدوى بالبكتريا والفيروسات الموجودة في الجهاز التنفسي حيث تنتقل عن طريق الدم ويحدث تغييرات كيميائية في الدماغ.


أهم أنواع الالتهاب السحائي:
ـ الالتهاب السحائي الوبائي أو الحمى المخية الشوكية
ـ الالتهاب السحائي النيومو
ـ الالتهاب السحائي الهيموفيلس إنفلونزا.
ـ الالتهاب السحائي الدرني.
ـ الالتهاب السحائي الفيروسي.
ـ التهيج السحائي.
ـ ولا يمكن تشخيص أي نوع من هذه الأنواع إلا بفحص عينة بذل النخاع بكترولوجياً وكيماوياً وفيزيولوجياً.
وأهم هذه الأنواع وأكثرها انتشاراً هو الحمى المخية الشوكية.
ويجب الإشارة إلى أن الالتهاب السحائي الصديدي يعتبر مرضاً غير وبائي وحيث أنه يحدث مضاعفات التهابات الأذن الداخلية وبعد العمليات الجراحية في النخاع الشوكي وبعد الإصابة بالالتهابات الرئوية في حالة ضعف مقاومة المريض.
ـ الحمى المخية الشوكية.
ـ الالتهاب السحائي الوبائي.
إن الالتهاب السحائي المنجو هو مرض خطير معد نتيجة التهاب حاد بالسحايا المغلفة للمخ والنخاع الشوكي ومسبب المرض ميكروب اسمه المكور الثنائي السحائي ويوجد هذا الميكروب في البلعوم الأنفي للأصحاء بنسبة تختلف من 5 ـ 20% وتزيد هذه النسبة حين حدوث وباء إلى 60 ـ 80 في المائة.
ويوجد عدة أنواع من ميكروب المكور الثنائي السحائي أهمها:
أ ـ ب ـ ج ـ ى ـ ز.
وتنتقل العدوى مباشرة من شخص إلى آخر نتيجة للرذاذ من أنف أو إفرازات حلق حامل الميكروب الذي لا يظهر عليه أية أعراض إكلينيكية ويصل الميكروب من البلعوم الأنفي إلى الدم ومنه إلى السحايا التي يحدث بها التهاباً حاداً.
وتزداد الإصابة بالمرض في الشتاء والخريف من كل عام وتسبب هذه الزيادة الطبيعية قلقاً بين الناس خصوصاً إذا حدثت بعض الحالات في المدارس.
والمعدل العادي لإصابات الحمى المخية الشوكية هو 3 ـ 5 حالات لكل مائة ألف من السكان فإذا ظهرت عشرون حالة مخية شوكية لكل مائة ألف من السكان في أسبوع اعتبر المرض وباء.


الأعراض:
تختلف باختلاف عمر المريض، وعموماً أعراض الالتهاب السحائي البكتيري أكثر حدة من أعراض الالتهاب السحائي الفيروسي. وتشمل الأعراض لدى الرضع والأطفال (الحمى والغثيان والقئ وفقدان الشهية والنعاس والتشنجات وارتعاش الأطراف) أما الأطفال الأكبر سناً والراشدين فتشمل الأعراض (الصداع والام الظهر والعضلات وحساسية
العين للضوء وتصلب في العنق).


أهم مضاعفات المرض:
ـ شلل بأعصاب العين والوجه.
ـ شلل نصفي أو في أحد أطراف اليدين أو الرجلين.
ـ الاستسقاء السحائي وخصوصاً في الأطفال مؤدياً لتضخم الرأس.
ـ التهاب صديدي بالمفاصل.
ـ التهاب بعضلات القلب وغشاء التامور.


الوقاية والعلاج:
طرق الوقاية من المرض:
ـ التهوية الجيدة في أماكن التجمعات مثل المدارس ومعسكرات الجيش والشرطة والمدن الجامعية ودور السينما والمسارح.
ـ عدم استخدام المتعلقات الشخصية للغير مثل المناشف.
ـ أي مريض يشكو من الأعراض التالية وكان طبيعياً تماماً منذ ساعات أو أيام (قيء غير مصحوب بغثيان، وصداع شديد،ارتفاع درجة الحرارة ) أو الأعراض : ( التالية كان طبيعياً تماماً منذ ساعات أو أيام يجب عرضه على أقرب مستشفى حميات أو أحصائي حميات.
ـ وجد أن معظم المواطنين يكتسبون مناعة طبيعية ضد المرض بعد مرحلة الطفولة نتيجة لتعرضهم أو إصابتهم بالفعل ببعض فصائل الميكروب السحائي الثنائي، وعلى ذلك يجب تطعيم أفراد التجمعات الكبيرة الأكثر تعرضاً للعدوى.


ما هي الإجراءات المنفذة لمخالطي المريض؟
الحماية الكيميائية هي أكثر الوسائل فاعلية فور اكتشاف إحدى حالات الحمى المخيةالشوكية.
ـ يعطى المخالط عقار الريفامبيسين 10 مل جرام لكل كيلوجرام من وزن المريض مقسمة
2 ـ 4 مرات يومياً لمدة يومين فقط أو عقار المينوسيكلين 100 مل غرام مرتين يومياً لمدة يومين للبالغين أو عقار الأمبيسلين للأطفال.
2-ـ يعطى مريض الحمى المخية الشوكية العلاج اللازم فور عمل بذل النخاع له ويتكون العلاج من البنسلين والكلورامفينكول أو الأمبيسلين بالإضافة إلى محاليل الجلوكوز والملح والعقاقير المعاونة لحين ورود نتيجة مزرعة وحساسية عينة بذل النخاع ويندر استعمال مركبات الكورتيزون إلا في الحالات الحرجة.
ـ وقد يستخدم عقار سيفتريكسون ولكنه غالي الثمن.
ـ وتصل نسبة الشفاء في حالات الحمى المخية الشوكية إلى حوالي 90% بشرط التشخيص المبكر وتصل نسبة الوفاة إلى حوالي 10% في حالة التشخيص المتأخر.



يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوردة الحمراء





مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أمراض المخ والأعصاب   5/27/2010, 23:36

شلل بـل :

شلل بل هو شلل يصيب أحد جانبي الوجه،
وسمي بشلل بل نسبة الى الجراح البريطاني تشارلز بل الذي شرح وظائف أعصاب الوجه.
يحدث الشلل النصفي أو شلل بل نتيجة للتورم المفاجئ الذي يصيب عصب الحركة الرئيسي بأحد جانبي الوجه نتيجة للتعرض المفاجئ لجو بارد أو يكون العامل نفسي.

تعريف المرض :
شلل بل هو شلل يصيب أحد جانبي الوجه، وسمي بشلل بل نسبة الى الجراح البريطاني تشارلز بل الذي شرح وظائف أعصاب الوجه عام 1829م.


المسببات:
يحدث الشلل النصفي أو شلل بل نتيجة للتورم المفاجئ الذي يصيب عصب الحركة الرئيسي بأحد جانبي الوجه نتيجة للتعرض المفاجئ لجو بارد أو يكون العامل نفسي.
أو قد يحدث التورم بسبب وجود فيروس. وتحيط بهذا العصب قناة عظمية ويضغط العصب المتورم على تلك القناة مما ينتج عنه عدم أداء العصب لوظائفه بصورة سليمة.


الأعراض:
لايستطيع الشخص المصاب أن يحرك جلد جبهته أو اغلاق عينه في النصف المصاب من الوجه، كذلك يفقد اللسان حاسة الذوق في النصف المصاب،
وقد يشعر المريض بألم ليوم أو يومين وذلك قبل ظهور الأعراض ولكن الشلل نفسه غير مؤلم. وقد تبدو اصوات المصاب مرتفعة للغاية عما هي عليه في الحالة الطبيعية.


وسائل العلاج:
يتم شفاء أكثر من 90% من المصابين بشلل بل في غضون عدة أسابيع حتى بدون علاج،ولكن في بعض الحالات تصبح الأعراض دائمة.
ويمكن علاج المرض في مراحله الأولى بعقاقير السترويد.


شلـل الجهاز العصبـى المركزى :


يتكون الجهاز العصبي المركزي من الدماغ والنخاع الشوكي ، والشلل هو فقدان القدرة على الحركة، وقد يكون الشلل جزئياً أو كلياً ومؤقتاً أو دائماً.
والاصابة بالشلل تؤثر على عضلات مختلف الأعضاء، وفي معظم الحالات يرتبط الشلل بفقد الاحساس في الجزء المصاب من الجسم.
لا تنمو خلايا هذا الجهاز مرة أخرى بعد الاصابة ، ومن ثم يترتب على تهتكها أو تلفها شلل مستديم.

تعريف المرض :
يتكون الجهاز العصبي المركزي من الدماغ والنخاع الشوكي ،
الشلل هو فقدان القدرة على الحركة، وقد يكون الشلل جزئياً أو كلياً ومؤقتاً أو دائماً.
والاصابة بالشلل تؤثر على عضلات مختلف الأعضاء،
وفي معظم الحالات يرتبط الشلل بفقد الاحساس في الجزء المصاب من الجسم.
المسببات:
هناك عدة مسببات تؤدي الى شلل الجهاز العصبي المركزي منها الاصابة في الحوادث المرورية، والأمراض مثل التهاب السحايا والتصلب المتعدد، والسكتات والأورام.


الأعراض:
الاصابة أو المرض التي تؤدي الى تلف الدماغ تؤدي الى شلل أعصاب الذراع والساق،أوالوجه ولكن من جانب واحد من الجسم.
كذلك يؤدي تلف الدماغ الى الشلل التشنجي حيث تصبح فيه العضلات مشدودة أكثر مما كانت عليه قبل الاصابة، كذلك تؤدي اصابة النخاع الشوكي الى شلل العضلات أسفل الجزء المتهتك،
فالتهتلك الذي النخاع الشوكي في منطقة الرقبة مثلاً يمكن أن يؤدي الى الشلل الرباعي أي شلل الذراعين والقدمين.
أما التهتك أو التلف الذي يصيب جذع الدماغ،أي الجزء من الدماغ الذي يرتبط بالنخاع الشوكي قد يؤدي الى شلل العضلات التي تتحكم في الوظائف التلقائية للجسم مثل البلغ والتنفس.


وسائل العلاج:
لا تنمو خلايا هذا الجهاز مرة أخرى بعد الاصابة ،
ومن ثم يترتب على تهتكها أو تلفها شلل مستديم. غير ان بعض المصابين يمكنهم التدرب مرة أخرى على ممارسة بعض الحركات باستخدام الخلايا غير المتهتكة في الدماغ.


شلل الجهاز العصبي المحيــطي :


يتكون الجهاز العصبي المحيطي من الأعصاب التي تربط الجهاز العصبي المركزي بالعضلات ، والشلل هو فقدان القدرة على الحركة، وقد يكون الشلل جزئياً أو كلياً ومؤقتاً أو دائماً. والاصابة بالشلل تؤثر على عضلات مختلف الأعضاء، وفي معظم الحالات يرتبط الشلل بفقد الاحساس في الجزء المصاب من الجسم. قد تنمو الأعصاب المحيطية مرة أخرى ، ومن ثم يكون الشلل في هذه الحالة مؤقتاً،وقد تساعد المعالجة النفسية المرضى على استعادة قواهم مرة أخرى.

تعريف المرض:
يتكون الجهاز العصبي المحيطي من الأعصاب التي تربط الجهاز العصبي المركزي بالعضلات ،
والشلل هو فقدان القدرة على الحركة، وقد يكون الشلل جزئياً أو كلياً ومؤقتاً أو دائماً.
والاصابة بالشلل تؤثر على عضلات مختلف الأعضاء، وفي معظم الحالات يرتبط الشلل بفقد الاحساس في الجزء المصاب من الجسم.


المسببات:
هناك عدة مسببات تؤدي الى شلل الجهاز العصبي المحيطي منها السموم مثل الكحول،
كما يؤدي الى ذلك مرض السكر،
وبعض الأمراض الأخرى والجروح وغيرها.


الأعراض:
يؤثر شلل الجهاز العصبي المحيطي بوجه عام على عضلة مفردة أو مجموعة من العضلات،
وقد يؤدي التهاب أحد الأعصاب المحيطية الى شلل في العضلة أو العضلات التي يتحكم فيها العصب.
كذلك يؤدي تهتك أحد الأعصاب المحيطية الى الشلل الرخو الذي تكون فيه العضلات مترهلة.
وسائل العلاج:
قد تنمو الأعصاب المحيطية مرة أخرى ، ومن ثم يكون الشلل في هذه الحالة مؤقتاً،وقد تساعد المعالجة النفسية المرضى على استعادة قواهم مرة أخرى، اذا عادت الحركة من جديد للعضلات والأعصاب

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوردة الحمراء





مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أمراض المخ والأعصاب   5/27/2010, 23:39

الشلل المــخى :



يعرف أيضاً الشلل المخى بالشلل الدماغي،
وهو عبارة عن مجموعة اضطرابات تحدث نتيجة عن تلف الدماغ.
وهناك أربعة أنماط رئيسية من الشلل المخي،
كلها تترتب على فقدان القدرة على التحكم في العضلات، وهي :
1- التخلجي أو الهزعي،
2- الكنعاني
3- ناقص التوتر،
4- التشنجي.
قد يحدث الشلل الدماغي نتيجة اصابة الأم أثناء فترة الحمل اذ يمكن للحصبةالألمانية أن تصيب جنيناًبالأذى.


تعريف المرض :
يعرف أيضاً الشلل المخى بالشلل الدماغي، وهو عبارة عن مجموعة اضطرابات تحدث نتيجة عن تلف الدماغ.
وقد تحدث الاصابة قبل الولادة أو أثناءها أو في السنوات الأولى من العمر. وهناك أربعة أنماط رئيسية من الشلل المخي،
كلها تترتب على فقدان القدرة على التحكم في العضلات، وهي :
1- التخلجي أو الهزعي،
2- الكنعاني،
3- ناقص التوتر،
4- التشنجي.


المسببات:
قد يحدث الشلل الدماغي نتيجة اصابة الأم أثناء فترة الحمل اذ يمكن للحصبةالألمانية أن تصيب جنيناًبالأذى حتى لو كانت الأعراض طفيفةجداً.وقد يحدث نتيجة عوز الجنين للأكسجين أي نقص وصول الأكسجين لأنسجة الجسم لفترة طويلة الذي قد يسبب موت الخلايا المخية. وقد يصاب الطفل بعد الولادة نتيجة لمرض ماأونتيجة تعرضه لحادث ما أو اصابة في الرأس.


الأعراض:
كما ذكرنا أن هناك اربعة أنماط رئيسية للمرض وهي:
1-التخلجي أو الهزعي،
2-الكنعاني،
3-ناقص التوتر،
4- التشتجي.
حيث تكون حركات المصاب الارادية ارتجاجية وفقدان في التوازن في الشلل التخلجي. أما في الشلل الكنعاني فنجدعضلات المريض تتحرك باستمرار وتمنع هذه الحركات الأفعال الارادية للمريض.
والمصاب بالشلل الناقص التوتر فيبدو أعرج في مشيته، ولايتحرك كثيراً وذلك لعجز عضلاته عن التقلص.
أما مصابو الشلل التشنجي فيجدوا صعوبة في تحريك بعض أجزاء من أجسامهم بسبب تيبس عضلاتهم. وعموماً فمصاب الشلل الدماغي قد يعاني من اضطراب عضلي واحد أو قد يصاب بعجز طفيف أو يصاب بشلل كامل.


وسائل العلاج:
تعد الوقاية من الأذى الدماغي أثناء فترة الحمل أو الولادة والفترة التي تتلوها من أهم الطرق لمكافحة هذا المرض.
حيث يجب على المرأة قبل حملها أن تتطعم ضد أي مرض يمكن أن يؤذي الجنين.
وألا تتناول من الأدوية الا ما يصفه الطبيب.
واذا لاقدر الله وحدث الاصابة بالشلل الدماغي فالعلاج يهدف الى منع تدهور حالة الطفل.
ويحتاج كل نمط من أنماط المرض الى علاج مختلف ورعاية منفردة.
وتساعدالمعالجة الفيزيائية العديد من مرضى الشلل الدماغي حيث يتعلم المريض المحافظة على توازنة ان أمكن وذلك بتدريبات معينة وتطوير مهارات ذاتيه تساعده على ارتداء ثيابه وتناول طعامه.
ويمكن وصف أدوية للمرضى تساعدهم على ارخاء عضلاتهم والتحكم في تشنجاتهم، وتساعد العكازات وغيرها من ألأجهزة الآلية في دعم مساعدة المريض.
وقد تفيد في بعض الحالات اجراء عملية جراحية تسمى البضع الانتقائي للجذر الخلفي في التخفيف من تصلب عضلات المريض وذلك بأن يقوم الطبيب الجراح بقص ألياف عصبية معينة في الحبل الشوكي.
</I>
[b]طرق وأساليب علاجية لذوي الشلل الدماغي

لا يوجد علاج لمرضى الشلل الدماغي لأن الخلايا العصبية لا يمكن تعويضها بعد موتها أو إصابتها
لكن يمكن تحسين تأقلم الطفل مع حالته المريضة وزيادة قدرته على خدمة نفسه وتقليل اعتماده على الأخريين وتقليل المشاكل الناتجة عن الأعراض المصاحبة للشلل الحركي


ويتم ذلك من خلال إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي وجلسات التخاطب ووسائل علاجية أخرى تختلف حسب كل حالة من حيث شدة المرض ومدى الإعاقة الحركية وما قد يصاحبها من أعراض أخرى








ويجب أن يشمل العلاج فريق متعدد التخصصات يشمل :


  • طبيب أطفال
  • طبيب أمراض عصبية للأطفال
  • طبيب أمراض نفسية للأطفال
  • متخصص في علم النفس للطفل
  • أخصائي تنمية الطفل
  • طبيب عيون
  • أخصائي اجتماعي
  • أخصائي تخاطب
في إطار تعاوني وتكاملي بين التخصصات المختلفة لأعضاء الفريق المعالج





  • علاج التصلب في الحركة : من خلال :






    • جلسات العلاج الطبيعي
    </LI>










    • بعد الأدوية مثل : diazepam , Baclofen وهى أدوية تقلل من انقباض العضلات وتحفز انبساطها

    • حقن ( Botulinium Toxin ) وهى مادة لها تأثير سمى على الأعصاب لكي تقلل من تصلب العضلات
    • قد يصل المريض إلى مرحلة يكون فيها العلاج الطبيعي وحده غير قادرا على التخفيف من شدة تصلب العضلات أو المقوية العضلية الزائدة وهذا يحدث مع الحالات الشديدة ، وفي هذه الحالة ينصح المريض بإجراء عملية تطويل الوتر (Tendon Plasty).

  • التحكم في الحالات المرضية المصاحبة للشلل مثل : الصرع ومشاكل سوء التغذية ومشكلات الجهاز الهضمي كالإمساك المزمن
بعض وسائل العلاج الطبيعي للشلل الدماغي




يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بتقييم الحركة والتوازن ومن ثم التوصية على التدريبات التي يحتاجها في كل مرحلة عمرية، وإختيار الأجهزة المساعدة التي يحتاجها، وكلاهما يساعد الطفل على التكيف مع إعاقته، وإعطاءه الخبرة الحسية والحركية، ومن ثم بناء وتطوير الحركة للوصول إلى نوع أقرب للطبيعي من الحركة من خلال التدريب اليومي المدروس.
يساعد العلاج الطبيعي على تعلم أفضل الطرق للحركة والإتزان الجسمي، ومن ثم مساعدة الطفل على الوقوف والمشي الطبيعي أو باستخدام الأجهزة التعويضية المساعدة كالعكاز أو الكرسي المتحرك، وكذلك تدريب اليدين لإستخدامها في الأكل والشرب.
قد يستخدم المعالج الطبيعي مهارات قد تبدو بسيطة ، وأخرى قد تبدو مضحكة في نظر البعض، مثل الركض ورمي الكرة وإستخدام العجلة، وتلك الأساليب الغرض منها زيادة المهارات الحركية وتقويتها من أجل الوصول إلى مهارات معينة وبالتدريج.

أساليب العلاج الطبيعي:
العلاج الطبيعي يتم بأساليب متعددة ، ولكنها ترتكز على أساسين مهمين :
o الحركة الموجبة : وهو ما يقوم به الطفل نفسه
o الحركة السالبة : وهي الحركات التي يقوم بها المعالج لتحريك العضلات
هذه النشاطات العضلية تؤدي إلى زيادة قوة العضلات ومن ثم زيادة القدرات الحركية، ومع كل زيادة في المهارات تزداد ثقة الطفل في نفسه كما يزيد تواصله مع المجتمع من حوله، لذلك يجب تشجيعه في كل نجاح يؤديه وعدم اليأس من فشل المحاولة، والكثير من الألعاب قد كيفت ( تم تغييرها ) ليقوم المعاقين بالمشاركة فيها . ويعتبر العلاج الطبيعي من الوسائل التي تساعد الطفل على إستخدام عضلاته المعطلة، ويستخدم في ذلك العلاج بالحمامات المائية ، الكهرباء والتدليك ، التمرينات البدنية

كيف يساعد أخصائي العلاج الطبيعي ؟
يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بدراسة حالة الطفل من خلال ما يلي :
o تقييم مستوى التوتر العضلي
o تقييم الأنماط الحركية وردود الفعل التوازنية
o تقييم القدرات الجسدية ومن ثم التعامل معها لتحسين الوضع الجسمي والقدرات الحركية الكبرى
o إستعادة مجال حركة المفصل والإحتفاظ به من خلال الحركة والتمرين
o تقييم طول العضلة و إنجاز تمرينات التمدد وحركة الألياف الطرية لتعزيز العضلة
o تنفيذ التقويم الخاص بقوة الحركة
o تقييم التوازن والتدريب على الجلوس والوقوف والمشي
o إعطاء التمرينات الخاصة بهدف زيادة القوة والتحمل والتنسيق لمجموعة محددة من العضلات او الجسم كله
o تقدير إحتياج الطفل للأجهزة المساعدة

ما هي الطرق العلاجية؟
هناك العديد من الطرق التي تعتمد على العلاج الحسي الحركي، البعض منها ينفع لبعض الأطفال دون غيرهم، وأخصائي العلاج الطبيعي هو الذي يقرر مناسبة الطريقة لحالة الطفل من عدمها، ومن هذه الطرق:
o طريقة بوباث: وتعتمد أساسا على منع الحركات غير المرغوب فيها وتسهيل الحركات المطلوبة
o طريقة دومان- ديلاكتو : وتسمى طريقة الأنماط، حيث يتم تطوير وتنمية الأنماط الحركية المعقدة عن طريق تطوير الأنماط الانعكاسية
o الطريقة الشرقية ( الفوتيا ): تعتمد على ردود الفعل اللاإرادية عن طريق الضغط على نقاط وأماكن محددة في الجسم تؤدي إلى حث المستقبلات الداخلية لدى الطفل للحصول على الحركة
o طريقة رود: تعتمد على العلاج العصبي الفسيولوجي من خلال زيادة مستوى النشاط العضلي بطرائق مختلفة مثل الحرارة والبرودة والمساج
o طريقة كابات- نوت: وتعتمد على توظيف الأجزاء القوية وغير المصابة من أجل تقوية الأجزاء الضعيفة

الأجهزة التعويضية :
هناك الكثير من الأجهزة التعويضية التي يوصي بها الطبيب المعالج كما المعالج الطبيعي والوظيفي حسب نوع الإعاقة الموجودة كما الإحتياج لها، بعضاً منها جاهز في الأسواق والبعض الآخر يحتاج إلى تصنيع خاص ليناسب حجم الطفل ، وقد تحتاج هذه الأجهزة إلى تغيير وتبديل بعد فترة من الزمن لنمو الطفل الجسمي وتغيير حالته وقدراته، والهدف من الأجهزة التعويضية هو مساعدة الطفل على التكيف مع أعاقتة وتطوير الحركة ، كما منع التشوهات الجسمية، وهناك أجهزة أخرى تعويضية لمساعدة الطفل على التكيف في معاشه اليومي، ومن أمثلة هذه الأجهزة :
o جبيرة للقدم
o أحذية خاصة
o عكاز بأنواعه للمساعدة على المشي
o كرسي خاص ( للجلوس )
o كرسي متحرك ( عادي ، كهربي )
o سرير كهربي
o مطرحة سرير خاصة ( لمنع التقرحات السريرية )
o كأس خاص للشرب ذي قاعدة كبيرة
o ممسك خاص للملعقة والشوكة ( لإستخدامها للأكل )
o مساعدات للسمع ( سماعات )
o نظارات






احدث الوسائل المستخدمة في علاج الشلل الدماغي عند الأطفال مع ملاحظة إن هذا البرنامج يمكن تطبيقه على جميع الإعاقات الحركية ولكن مع بعض الاختلافات البسيطة


حول طريقة العلاج الطبيعي المكثف للأطفال اليوم سوف نتناوله بالتفصيل كأحدث وأفضل طريقه لعلاج حالات الشلل الدماغي




العلاج الطبيعي المكثف

هو عبارة عن 4الى 6 ساعات يوميا لمدة 6 أيام بالأسبوع وذلك حسب الحالة

ويتكون من :

1-الجهاز العنكبوتى ( spider therapy )

2- البدلة الفضائية ( theraband suiy-bangy suit-space suit )

3- العلاج مع[b] الدلافين ( Dolphin Therapy )
[/b]

4- العلاج على ظهور الأحصنة ( Hippo therapy )

5- وحدة الجمانيزيوم المتكاملة ( MGU-UGUL )

6- العلاج بالحبل السري ( Umbilical cord )

7- حقن البوتكس فى علاج الشلل الدماغى (Botulinium Toxin)

8- تمرينات التهدئة ( cooling down therapy )




الجهاز العنكبوتي ((spider or suspension))


الجهاز العنكبوتي هو علاج في الفضاء. أول مخترع لجهاز Spider هو Norman وكان ذلك في سنة 1993.إن هذا الجهاز يمكن طفل الشلل الدماغي من الحركة بدون خوف من السقوط ويقلل من قوة الجاذبية إلى الدرجة المطلوبة ، وبالتالي تقليل وزنه.إن الخفة في وزن الجسم، عن طريق نظام الأربطة المطاطية والأحزمة الخاصّة، هو جهاز يستخدم لتقليل تأثير الجاذبية علي الطفل وذلك بتعليقه بشدادات مطاطة تمكن طفل الشلل الدماغي من ممارسة التدريبات بالأمان والسّهولة القصوى، الأمر الذي يمكننا من تعليمه النّمط الطّبيعي للحركة بالإضافة إلى تقوية العضلات الخاصة بالنمط الحركي .
يتيح الجهاز العنكبوتي المعلق مقدار كبير من الثقة بالنفس للطفل وإكسابه خبرة وتعليمه الأنماط الطبيعية لحركة وزيادة تحميل وزن الجسم علي الأطراف السفلية مما يتيح نمو أسرع للعظام وتقوية أكبر للعضلات وإكسابها مرونة ومنع قصرها وتشوهها يركز الجهاز علي تمارين الاتزان (balance) والتوافق العضلي العصبي ( coordination ) والحركة الصحيحة للأطراف (proper locomotion)









يساهم جهاز السبايدر في تعليم جميع أنواع الحركات الضخمة من تحكم في الرأس و الجلوس و الحبو و الوقوف على الركبتين و الوقوف بمفرده وتعلمه نقل وزن الجسم على كلا من الطرفيين السفليين و أيضاً في
المشي


يتبع
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوردة الحمراء





مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أمراض المخ والأعصاب   5/27/2010, 23:41

العلاج المائي مع الدلافين Dolphin Therapy

الخصائص الفريدة للماء تعطي فوائد غير عادي
ة لمريض الشلل الدماغي . يساعد الماء مريض الشلل الدماغي على نوع من الحركة ربما لا يستطيع ادائها خارج الماء. التدريبات التي تتم داخل الماء تختلف عن التدريبات التي تتم خارجه لأن القوى الموجودة داخل الماء تختلف عن القوى الموجودة خارج الماء.
نقوم باستخدام هذه القوى في : -
- تخفيف وزن الجسم.
- عمل مقاومة للعضلات المختلفة.
- تساعد في بعض الحركات التى تحتاج الى مساعدة.
- يمكن استخدامها في سند الطفل اثناء بعض التمارين.
- تنبه حس اللمس للاطراف جميعها و الجسم عن طريق الضغط الموجود في الماء مما يعطي احساس مميز و عن طريق الاحساس بشكل اكبر يكون التحكم بشكل اكبر.
- وظيفة الطفل اللعب و عندما يكون العمل في شكل لعب يعطي الطفل اكثر و يوفره ذلك الوسط المائي.
- افضل وسط لتعليم الطفل النمط الحركي السليم في الوسط المائي مستغلين خفة وزن الجسم و الاحساس الكامل و توافر وسائل السند و الحماية.
في بداية التدريب نعلم الطفل اولا كيفية التعامل مع الوسط الجديد كيف يتنفس في الماء و كيف يطفو و يتعامل مع قوى الماء الاخرى ثم بعد ذلك نقوم بالتدريبات المختلفة الخاصة بالوقوف والمشي و الجلوس .
مدة الجلسة نصف ساعة. يمكن ان يعطى مريض الشلل الدماغي اكثر من جلسة طبقا لحالته
منذ الزمن البعيد والدلافين تعتبر حيوانات ذات ذكاء عالي وتستطيع التفاعل مع الطفل والتعرف على نقاط ضعفه، وهذا يساعد الطفل في التفاعل مع الدلفين و الشعور بالسعادة أثناءالعلاج.
ومبدأ العلاج مع الدلافين ، هو ان تحفز الطفل في الحركة، ومن المعروف ان الحركة في الماء اسهل لان الماء يحمل جزء من وزنك ، و مع قاعدة الازاحة،يلاحظ الطفل بانه يتمكن من تحريك اجزاء من جسمه لم يستطع تحريكها خارج الماء، لان الجاذبية كانت تمنعه، ولكن الان المياه تساعده في رفعها.

فهو يعتمد علاج مائي Hidrotherapy

يستفيد الطفل منها في:
- تحريك أجزاء جسمه التي لم يستطع تحريكها منقبل
- تقوية العضلات بوجود قوى مضادة ( الماء)
- شعور الطفل بالسعادة وزيادة في ثقته بنفسه ليوم بالحركة




ووجود الدلافين تعتبر زيادة في استمتاع الطفل في التمرين،ويكون دافع له ليعود لجلسات التمرين، وان كان الطفل نفسيا مستعد لتقبل التمرين،ويريد الذهاب، سوف ترى تقدم واضح ان شاء الله
والعلاج المائي بحد ذاته مفيد جدا للطفل فأغلب الأطفال يعشقون اللعب في الماء، والتمرين داخل المسبح سوف يشجعهم في الاستمرار ويمكن تشجيع الطفل في المنزل في ملئ البانيو وإمساكه حتى لا يغرق - لا قدر الله - أو استخدما مسبح هوائي والدخول معه لها فائدة كبيرة جدا نفسيا وجسديا

حقن البوتكس فى علاج الشلل الدماغى Botulinium Toxin



حقن البوتكس:

البوتكس مادة تسبب شلل فى العضلات و توقف التنفس اذا تم تناوله عن طريق الخطأ و هو يعتبر من المواد السامة اكتشف الاطباء انه اذا تم حقن كميات قليلة جدا من هذه المادة فى العضلات تؤدى الى الشلل المؤقت فى هذه العضلة و عليه تم استخدامه فى اغراض عده منها حقن ترهلات الوجه حول العينين و علاج حول العين و قد حقق نجاحا كبيرا مما شجع الأطباءلاستخدامه فى حالات الشلل الدماغى .

ماهى الحالات التى تستجيب للحقن بالبوتكس:

حالات الشلل الدماغى التى يترتب عليها شد بالعضلات مما يؤدى الى قصر بهذه العضلات مع الوقت لذلك يجب عند الحقن الا يكون هناك قصر بالعضلة كما يجب مراعاة الاتى:
- يتم تقييم الطفل من قبل الطبيب لتحديد العضلة التى تحتاج للحقن
- الحقن ليس بديلا عن العلاج الطبيعى و لكن مساعد له
- مفعول الحقن يستمر لفترة مؤقتة و بعدها تعود العضلة للوضع الاول و لكن لوضع احسن
- عادة يحتاج الطفل عدة جرعات من البوتكس اى يكرر الحقن كل 3-4 شهور مع مواصلة العلاج الطبيعى

ما هو الهدف من حقن البوتكس:

1- تقليل الشد العضلى و بالتالى منعاو تقليل قصر العضلات
2- تأخير اجراء العمليات الجراحية للاطفال حتى سن مناسبة (بعد 6 سنوات)
3- فى بعض الحالات البسيطة يمكن الاستغناء عن العمليةالجراحية


استخدامات اخري فى الشلل الدماغى:

- فى حقن المثانة العصبية Neurogenic bladder
- فى حقن الغدة النكافية لتقليل سيلان اللعاب Drooling
- لعلاج الحول

و اخيرا ..

- حقن البوتكس ليست علاجا شاف للشلل الدماغى ولكن علاجا مساعد لزيادة الشد العضلى
- حقن البوتكس لاتصلح لكل طفل يعانى من الشللالدماغى و لكن لبعض الحالات فقط
- حقن البوتكس لا يغنى عن العلاج التأهيلى

دمتم بود

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أمراض المخ والأعصاب   5/29/2010, 16:24

موضوع جدا متكامل وشامل

سلمت يمناك رودتي الامورة

لاعدمنا جديدك المميز يارب

دمت بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوردة الحمراء





مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أمراض المخ والأعصاب   6/7/2010, 14:20

ردك أروع ياقمر

دمتي بحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

موسوعة أمراض المخ والأعصاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 ::  :: -