الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 وعليك السلام .. خبيب ..!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: وعليك السلام .. خبيب ..!!   3/6/2010, 15:07

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم



وعليك السلام .. خبيب ..!!


قدم على رسول الله بعد معركة أحد قوم من قبيلتي عضل والقارة .. فقالوا :
يا رسول الله .. إن فينا إسلاماً .. فابعث معنا نفراً من أصحابك ..
يفقهوننا في الدين ..
ويقرئوننا القرآن ..
ويعلموننا شرائع الإسلام ..
فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم معهم نفراً ستة من خيار أصحابه .. وهم :
مرثد بن أبي مرثد الغنوي ..
وخالد بن البكير الليثي ..
وعاصم بن ثابت ..
وخبيب بن عدي ..
وزيد بن الدثنة ..
وعبد الله بن طارق ..رضي الله عنهم ..
فخرجوا مع القوم .. وكانوا يمرون بقبائل كافرة .. ويتخفّون ..
حتى وصلوا إلى موضع اسمه "الرجيع " .. وهو قريب من قبيلة هذيل ..
فسمعت بهم قبيلة هذيل .. فخرج إليهم مائة فارس من هذيل ..
فاقتصوا آثارهم .. حتى أتوا منزلاً نزلوه فوجدوا فيه نوى تمر تزودوه من المدينة ..
فقالوا : هذا تمر يثرب ..
فتبعوا آثارهم حتى لحقوهم ..
فلما أدركوهم .. هجموا عليهم .. فلجأ الصحابة إلى هضبة ..
فأقبل القوم فأحاطوا بهم .. وحاولوا الصعود إليهم .. فلم يقدروا ..
فقالوا للصحابة : لكم العهد والميثاق .. إن نزلتم إلينا ألا نقتل منكم رجلاً ..
فقال عاصم : أما أنا فلا أنزل في ذمة كافر ..
ثم رفع بصره إلى السماء وقال : اللهم أخبر عنا رسولك ..
فثار الهذليون .. وقاتلوا الصحابة وجعلوا يرمونهم بالنبل .. حتى قتلوا عاصماً وأصحابه ..
وبقي خبيب بن عدي .. وزيد بن الدثنة .. وعبد الله بن طارق ..
فناداهم القوم .. وأعطوهم العهد والميثاق .. فاستسلموا لهم ..
فنزل الصحابة إليهم ..
فلما استمكنوا منهم .. حلوا أوتار قسيهم .. فربطوهم بها ..
فقال عبد الله بن طارق : هذا أول الغدر .. وأطلق يده من الرباط .. وأخذ سيفه .. وتأخر عنهم .. ورفع السيف .. وكان شجاعاً قوياً .. فلم يجرؤوا على الاقتراب منه .. فأخذوا يرمونه بالحجارة .. حتى مات ..
وانطلقوا بخبيب .. وزيد .. حتى باعوهما بمكة ..
فاشترى خبيباً بنو الحارث بن عامر .. وكان خبيب قد قتل الحارث في معركة بدر ..
وأما زيد .. فابتاعه صفوان بن أمية .. ليقتله عوضاً عن أبيه الذي قتله المسلمون في معركة بدر ..
ودفعه صفوان إلى عبد له اسمه نسطاس .. ليقتله ..
خرج به نسطاس من مكة ليقتله .. واجتمعت قريش .. لتراه .. فيهم أبو سفيان بن حرب ..
فقال له أبو سفيان - حين رأى زيداً مربوطاً ليقتل - : أنشدك بالله يا زيد : أتحب أن محمدا الآن عندنا .. مكانك نضرب عنقه .. وأنك في أهلك ؟
فقال : والله ما أحب أن محمداً الآن في مكانه الذي هو فيه .. تصيبه شوكة تؤذيه .. وأني جالس في أهلي ..
فقال أبو سفيان : ما رأيت من الناس أحداً يحب أحداً .. كحب أصحاب محمد محمداً (صلى الله عليه وسلم ) ..
ثم قتله نسطاس ..
فرضي الله عن زيد ..
وأما خبيب بن عدي .. فحبسوه أياماً .. فرأوا منه عجباً !!
قالت ماوية وهي جارية عندهم : حبسوا خبيباً في بيتي .. فلقد اطلعت عليه يوماً .. وإن في يده عنقوداً من عنب كبير مثل رأس الرجل .. يأكل منه ..!! وما أعلم في وقته في أرض الله عنباً يؤكل ..
وقال لي حين أجمعوا على قتله : ابعثي إلي بحديدة ( سكين أو موسى ) أتطهر بها قبل القتل .. أراد أن يزيل بها بعض الشعر من جسده ..
قالت : فناولت غلاماً لي سكيناً حادة .. فقلت له : أدخل بها على هذا الرجل البيت فأعطه إياها ..
فلما ذهب الغلام .. ندمت وقلت : ماذا صنعت !! أصاب والله الرجل ثأره .. يقتل هذا الغلام فيكون رجلاً برجل ..
فلما ناوله السكين .. أخذها من يده .. ثم قال :
لعمرك ما خافت أمك غدري حين بعثتك بهذه الحديدة إلي .. ثم خلى سبيله ..
ثم خرجوا بخبيب ليصلبوه ..
فلما عاين الموت .. قال لهم : إن رأيتم أن تدعوني حتى أركع ركعتين ..
قالوا : دونك فاركع .. فركع ركعتين أتمهما وأحسنهما ..
ثم أقبل على القوم فقال : أما والله لولا أن تظنوا أني إنما طولت جزعاً من القتل لاستكثرت من الصلاة ..
فكان خبيب أول من سن للمسلمين هاتين الركعتين عند القتل ..
ثم رفعوه على خشبة .. فلما أوثقوه .. رفع بصره إلى السماء وقال :
اللهم إنا قد بلغنا رسالة رسولك .. فبلغه الغداة ما يصنع بنا ..
ثم دعا عليهم فقال :
اللهم أحصهم عدداً .. واقتلهم بدداً .. ولا تغادر منهم أحداً ..
ثم قال :
ولست أبالي حين اقتل مسلما * على أي شق كان في الله مصرعي
وذلك في ذات الإله وإن يشأ * يبارك على أوصال شلو ممزع
ثم قتلوه ..
هذا ما حدث في مكة ..
وعلى بعد أكثر من أربعمائة كيل .. في المدينة .. وفي اللحظة نفسها التي استشهد فيها خبيب ..
كان التأثر بادياًً على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بين أصحابه .. وهو يهم أن يخبرهم بخبر إخوانهم الذين أرسلهم دعاة .. فإذا هم شهداء .. فقال صلى الله عليه وسلم :
وعليك السلام خبيب .. وعليك السلام ..
ثم قال : خبيب .. قتلته قريش






بقلم الشيخ محمد العريفي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*rody*





مُساهمةموضوع: رد: وعليك السلام .. خبيب ..!!   3/6/2010, 20:44

رضي الله عن خبيب وارضاه

وجمعنا به في جنات النعيم

انه خير مثال للتضحية في سبيل نشر الاسلام

جازاه الله عنا خيرا

وجزاكي الله خيرا يا امواااج

على الموضوع الجميل والمفيد

تحيااااتي لكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: وعليك السلام .. خبيب ..!!   3/6/2010, 21:06

أشكرك حبيتي على مرورك وتواصلك الدائم
أفرحني تاملك وقرأتك للموضوع
ولك التحية والشكر مني أنا على تواجدك الدائم في صفحاتي
فلك مني فائق التحية وعربون المودة على عبق مرورك الزاكي
ولاعدمت تميزك في الرد
ودمت بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: رد: وعليك السلام .. خبيب ..!!   3/6/2010, 21:47

رضي الله عنه وارضاه

موضوع رائع وطرح مميز

جزاك الله خيرا على ماقدمتي

لاعدمنا جديدك المميز يارب

تقبلي مروري مع خالص حبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: وعليك السلام .. خبيب ..!!   4/6/2010, 16:12

شكراا لك على هذا المرور الطيب

والتواصل المستمر

عطرت صفحتي بحضورك..لاعدمت نورقلمك يضيء صفحاتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وعليك السلام .. خبيب ..!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *قصـــص الانبيـــــــاء*-
انتقل الى: