الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 علاج التوتر النفسي من علم القران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اوتار الكمان





مُساهمةموضوع: علاج التوتر النفسي من علم القران   30/6/2010, 02:08

ما أكثر
الأمراض النفسية التي نعاني منها ولا نكاد نحسّ بها، وما أكثر النصائح
التي قدمها علماء النفس لعلاج هذه الأمراض، ولكن ماذا عن القرآن؟...


علاج التردد والإحساس بالذنب
يؤكد علماء البرمجة اللغوية العصبية على أهمية أن تنظر لجميع المشاكل التي
تحدث معك على أنها قابلة للحل، بل يجب عليك أن تستثمر أي مشكلة سليبة في
حياتك لتجعل منها شيئاً إيجابياً. وقد دلَّت الأبحاث الجديدة على أن
الإنسان عندما ينظر إلى الشيء السلبي على أنه من الممكن أن يكون إيجابياً
مفيداً وفعَّالاً، فإنه سيكون هكذا بالفعل.

إن
كل واحد منا يتعرّض في حياته لبعض المنغصات أو المشاكل أو الهموم أو
الأحداث، وكلما كانت قدرة الإنسان أكبر على تحويل السلبيات إلى إيجابيات،
كان هذا الإنسان قادراً على التغلب على التردد والخوف وعقدة الإحساس
بالذنب.


إذن
أهم عمل يمكن أن تحول به الشرّ إلى خير هو أن تنظر إلى الأشياء السلبية
بمنظار إيجابي، وهذا ما فعله القرآن عندما أكد لنا أن الأشياء التي نظنها
شراً قد يكون من ورائها الخير الكثير، وهذه قمة الإيجابية في التعامل مع
الأحداث، يقول تعالى: (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ
لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ
يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) [البقرة: 216].

إن
هذه الآية تمثل سبقاً علمياً في علم البرمجة اللغوية العصبية، لأنها بمجرد
أن نطبقها سوف تحدث تأثيراً عجيباً إيجابياً ينعكس على حياتنا النفسية
بشكل كامل.علاج الاكتئاب


يقول علماء النفس: إن أفضل طريقة لعلاج الكثير من الأمراض النفسية وبخاصة
الاكتئاب أن تكون ثقتك بالشفاء عالية جداً، حتى تصبح على يقين تام بأنك
ستتحسن، وسوف تتحسن بالفعل. وقد حاول العلماء إيجاد طرق لزرع الثقة في
نفوس مرضاهم، ولكن لم يجدوا إلا طريقة واحدة فعالة وهي أن يزرعوا الثقة
بالطبيب المعالج.
فالمريض
الذي يثق بطبيبه ثقة تامة، سوف يحصل على نتائج أفضل بكثير من ذلك المريض
الذي لا يثق بطبيبه. وهذا ما فعله القرآن مع فارق واحد وهو أن الطبيب في
القرآن هو الله سبحانه وتعالى!!!

ولذلك فإن الله هو من أصابك بهذا الخلل النفسي وهو القادر على أن يصرف عنك
هذا الضرّ، بل وقادر على أن يبدله بالخير الكثير، يقول تعالى: (وَإِنْ
يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ
يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ
مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) [يونس: 107].
لقد كانت هذه الآية تصنع العجائب
وأن الله هو القادر على أن يحول الضرّ إلى خير، ولن يستطيع أحد أن يمنع
عني الخير، فيطمئن القلب و تحول من حالة شديدة مليئة بالاكتئاب إلى حالة
روحانية مليئة بالسرور والتفاؤل، وبخاصة عندما نعلم أن الظروف السيئة هي
بتقدير الله تعالى،
وسؤالي لك أخي الكريم: ألا ترضى أن يكون الله هو طبيبك وهو مصدر الخير وهو
المتصرّف في حياتك كلها؟ فإذا ما عشتَ مع الله فهل تتخيل أن أحداً يستطيع
أن يضرك والله معك.
وهنا نقف عند الثقه بالله ...... كما كانت هاجر تجري خلف سيدنا ابراهيم
متوسله خاءفه ............ وتسأله لمن تتركنا ورضيعها يبكي بين يديها
....................وتسأل أهو أمر ......... فوثقت ورجعت .... وكان بركه
وماء زمزم بركه الي الابد.
ومن النور وكلمات الله التي تملأ النفوس بالنور يتم العلاج...........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: علاج التوتر النفسي من علم القران   30/6/2010, 19:21

اللهم عافنا مما ابتلى غيرنا

سبحان الله كلامة كله دواء لاى عله

سلمت يمينك حبيبتى

جزيتى خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: علاج التوتر النفسي من علم القران   30/6/2010, 21:10

انا ضد من يقول أنا مكتئب
أقول له هذة الآية الصريحة
((ومن اعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا...))

من كان مع الله كان الله معه
ومن تخلى عن الله تخلى الله عنه ولايضرأين هلك....

اقتباس :
الذي يثق بطبيبه ثقة تامة، سوف يحصل على نتائج أفضل بكثير من ذلك المريض
الذي لا يثق بطبيبه. وهذا ما فعله القرآن مع فارق واحد وهو أن الطبيب في
القرآن هو الله سبحانه وتعالى!!!


وايضا ضد هذا الكلام
من يثق بالله ربا لا بكلام طبيب ولا هم يحزنون
وهذة المواضيع أكتشفها الغرب البعيدين عن الله
وإلا فنحن المسلمون نعلم حق اليقن أن القران شفــــــــــــــاء ورحمة

بارك الله فيك
وجزاك الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألامــــير




مُساهمةموضوع: رد: علاج التوتر النفسي من علم القران   30/6/2010, 23:21

اقتباس :
أهم عمل يمكن أن تحول به الشرّ إلى خير هو أن تنظر إلى الأشياء السلبية
بمنظار إيجابي، وهذا ما فعله القرآن عندما أكد لنا أن الأشياء التي نظنها
شراً قد يكون من ورائها الخير الكثير، وهذه قمة الإيجابية في التعامل مع
الأحداث، يقول تعالى: (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ
لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ
يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) [البقرة: 216].

الله الله


سلمت يمينك التى خطت

وجزاكى الله عنا خير جزاء

مواضيعك اكثر من رائعة يا اوتار

ربنا يبارك فيكى ويتقبل منك صالح الاعمال ويجعله فى موازينك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اوتار الكمان





مُساهمةموضوع: رد: علاج التوتر النفسي من علم القران   1/7/2010, 23:07

اختى وحبيبتى امواااج مرض الاكتئاب هو مرض عارض كأى مرض

من الممكن ان يتعرض له اى انسان

وليس معنى انى مكتئبة انى معترضة على حكم من احكام الله

والاكتئاب مرض زى اى مرض يحتاج قوة ارادة وعزيمة وايمان بالله

والف شكر على مروركم وتواجدكم العطر

دمتم جميعا بالف خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علاج التوتر النفسي من علم القران
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *القـــــــران والعلـــــم*-
انتقل الى: