الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 من مواقف الحبيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوردة الحمراء





مُساهمةموضوع: من مواقف الحبيب   4/8/2010, 17:09

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

حياة الرسول صلى الله عليه وسلم تزخر بالمواقف والدروس والأحداث العظيمه ، تعالوا نتدارسها معا ،


نحاول تتبع سيرته العطره حتى ننهل من فيض رحمته وتزداد محبته في قلوبنا صلوات الله وسلامه عليه.



====

فكره خطرت ببالي و ارتأيت مشاركة الحسنات مع الجميع أسأل الله أن يجعلها في موازين حسناتنا جميعا باذنه تعالى .


*********
***
ثبت عنه صلّى الله عليه وسلّم أنه اضطجع على الحصير فأثَّر في جنبه، فدخل عليه عمر بن الخطاب رضي الله عنه،

ولما استيقظ جعل يمسح جنبه فقال: رسول الله لو اتخذت فراشاً أوثر من هذا؟ فقال صلّى الله عليه وسلّم:
”مالي وللدنيا،

ما مثلي ومثل الدنيا إلا كراكب سار في يوم صائف فاستظل تحت شجرة ساعة من نهار ثم راح وتركها“. وقال: ”لو كان لي مثلُ أُحُدٍ

ذهباً ما يَسُرُّني أن لا يمر عليَّ ثلاثٌ وعندي منه شيء، إلا شيءٌ أرصُدُهُ لدين“.

*******

***
وقعت خصومة بين أبي ذر وبلال ... فغضب أبو ذر .. وقال لبلال : ياابن السوداء
فشكاه بلال إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
فدعاه النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أساببت فلاناً ؟
قال : نعم
قال صلى الله عليه وسلم : فهل ذكرت أمه ؟
قال : من يسابب الرجال .. ذُكر أبوه وأمه يارسول الله ...
فقال صلى الله عليه وسلم : إنك امرؤ فيك جاهلية ..
فقال أبو ذر : نعم
فقال له صلى الله عليه وسلم : إنما هم
إخوانكم جعلهم الله تحت أيديكم فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه من طعامه
وليلبسه من لباسه ولايكلفه مايغلبه فإن كلفه مايغلبه فليعنه عليه ...
فمضى أبو ذر حتى لقي بلالاً .. ثم اعتذر .. وقعد على الأرض.. بين يدي بلال ...
ثم جعل يقرب من الأرض حتى وضع خده على التراب ...
وقال : يابلال ... طأ برجلك على خدي .... رواه مسلم

********
***
عرف
النبي- صلى الله عليه وسلم- بين أهل "مكة" قبل الإسلام بالاستقامة والصدق
والأمانة فلقبوه بالصادق الأمين، وكان النبي- صلى الله عليه وسلم- موضع ثقة
أهل "مكة" جميعًا؛ فكان كل من يملك مالاً أو شيئًا نفيسًا يخاف عليه من
الضياع أو السرقة يودعه أمانة عند رسول الله- صلى الله عليه وسلم- ، وكان
النبي- صلى الله عليه وسلم- يحافظ على هذه الأمانات، ويردها إلى أصحابها
كاملة حين يطلبونها، وعندما اشتد أذى الكفار له- صلى الله عليه وسلم- أذن
الله له بالهجرة إلى "المدينة"، وكان عند النبي- صلى الله عليه وسلم-
أمانات كثيرة لهؤلاء الكفار وغيرهم، لكن الأمين- صلى الله عليه وسلم- لم
يهاجر إلا بعد أن كلف ابن عمه علي ابن أبي طالب أن يمكث في مكة ليرد تلك
الأمانات إلى أهلها، في حين كان أصحاب تلك الأمانات يدبرون مؤامرة لقتل النبي- صلى الله عليه وسلم .
**********

***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: من مواقف الحبيب   4/8/2010, 20:43

صلوات ربي وسلامه عليك
ماطلع النهار وانبلجت أسراره
وماخيم الظلام وانسدلت أنواره

بارك الله فيك غاليتي على هذا الطرح الموفق
ولك التحية وفائق التقدير
وتقبلي مروري وشكري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوردة الحمراء





مُساهمةموضوع: رد: من مواقف الحبيب   9/8/2010, 07:31

شكرا لكي امواج الغلا

علي ردك
لاعدمت طلتك الغاليه


دمتي بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: من مواقف الحبيب   11/8/2010, 17:17

عليه الصلاة والسلام

بارك الله فيكى حبيبتى

لا عدمنا جديدك يارب

دمتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
almukhtar





مُساهمةموضوع: رد: من مواقف الحبيب   11/8/2010, 22:40

صلى الله عليه وسلم
بارك الله فيكي وجعله في ميزان حسناتك
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألامــــير




مُساهمةموضوع: رد: من مواقف الحبيب   14/8/2010, 14:37

اللهم صلى وسلم وبارك على نبينا الحبيب

بارك الله فيكى ياوردة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لافندرا




مُساهمةموضوع: رد: من مواقف الحبيب   17/8/2010, 22:37

عليه افضل الصلاة والسلام

بارك الله فيكى حبيبتى

على طرحك الروحانى الجميل

ومااحلى الحديث عن الحبيب

جزاكى الله خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوردة الحمراء





مُساهمةموضوع: رد: من مواقف الحبيب   23/8/2010, 13:31

شكرا لكم

لاعدمت طلتكم الغاليه

دمتم بكل ود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من مواقف الحبيب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *قصـــص الانبيـــــــاء*-
انتقل الى: