منتديات نسمة الحياة

 
الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 أختى الغالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لافندرا




مُساهمةموضوع: أختى الغالية   15/8/2010, 14:34






الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين سيدنا محمد

وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين ..

وبعد:

يقول الله جل وعلا في كتابه العزيز

"وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ

وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ"(71)

(التوبة)

ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

"بلغوا عني ولو آية"

ويقول أيضاً:

"لأن يهدي الله بك رجلاً خير لك من حمر النعم"

أخواتي الكريمات الفاضلات

وإننا ولما نراه من حرب ضروس -ظاهرة أحياناً وباطنة أحياناً أخرى- على الإسلام والمسلمين



وخاصة المرأة العفيفة والشابة المتحجبة الشريفة .. ليخرجوها من طهرها وحيائها


نحن بأمس الحاجة اليوم لكل جهدٍ مخلص لإرشاد الحائرات والتائهات ..

ولإنقاذ الغارقات في بهرج الحياة الزائفة المليئة بالفتن والشبهات والشهوات ..

بفضل الله وتوفيقه سأجمع من هنا وهناك وبأسلوبي المتواضع وبإمكاناتي البسيطة وسائل متنوعة ..


تشتمل على دروس ومحاضرات وصور وفلاشات وغيرها مؤثرة ومعبرة وهادفة ..

تخص أختي المسلمة .. تزيد من وعيها وتشد من أزرها وتجعلها تفتخر بدينها وعقيدتها وحجابها ..

وهي أيضاً رسالة تحذير ونصح ودعوة إلى الأخوات الغافلات الغارقات في سراب السعادة الكاذبة وفتن الدنيا الفانية ..

أتمنى من الله جل وعلا أن تصل إلى هدفها المنشود وأن تلامس قلوبكم الطيبة ..

اللهم اهدنا واهدِ بنا واجعلنا سبباً لمن اهتدى ..

اللهم اجعل عملنا كله صالحا

واجعله لوجهك خالصا .. ولا تجعل فيه لأحدٍ غيرك شيئا



وصلى الله وسلم على حبيبنا محمد وعلى آله وصحبه ومن استن بسنته إلى يوم الدين

المكنونة

بداية العقد

كلمة أهمسها في أذنكِ .. كلمة أبعثها إلى فؤادكِ .. كلمة أزفها إلى روحكِ الطيبة

إليكِ .. يا جوهرة مضيئة

إليكِ .. يا درة مصونة

إليكِ .. يا لؤلؤة مكنونة

إليكِ .. كلمات تحاكي صندوقاً رُصَّ باللاليء المكنونة ألقي عبر شواطيء الحياة

يطوف قلمي أعماقه بمجدافه المتواضع

إليكِ .. خواطر صادقة .. ونصائح غالية



اللؤلؤة الأولى

لماذا اللؤلؤة المكنونة ؟!

إن الفتاة في هذه السن تسعى في إضلالها أيادي ماكرة .. وعيون حاسدة .. وأنفس شريرة

تريد إنزالها من علياء كرامتها وإخراجها من لب سعادتها

فكم ساء وأقض مضاجع الأعداء ما تتمتع به في ظل الإسلام من حصانة وكرامة

فسلطوا الأضواء عليها .. ونصبوا الشباك

ورموها بنبالهم وسهامهم عبر العناوين المشوقة والفضائيات الساحرة .. وآخر صيحات الموضة

لتحمل الكثير من الفتيات أهدافاً لا تعود عليهن إلا بخيبة الأمل إن تحققت.

قال تعالى

"وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ

جمانة لا كالجمان

اللؤلؤة المكنونة "جمانة فريدة" في عصرٍ أصبحت فيه الرذيلة عالمية رائجة .. لها نجومها ومؤسساتها وإعلامها ..

"فتاة الغرب" بجمالها .. وأزيائها .. وحريتها .. وتعاملها .. وانفتاحها تدعو "الجمانة" إلى اللحاق بها ..

ما نهاية الاستجابة لها ؟! .. إلا الفضيحة والعار ..


فلا يليق بالجمانة إلا العلو والرفعة في أعناق الجميلات من الفتيات.

أختي المصونة ..

ما أجمل تلك اللآليء المضيئة التي لا مثيل لها تزين عنق الفتاة ..

قد انفردت الفتاة المسلمة بإيمانها وجمالها .. بطهرها ونقائها ..


فاستحقت اسم "الجمانة

اللؤلؤة الثالثة




سحر المراهقة

الصفحات البيضاء الجميلة هي قلوب فتياتنا والحق كله أنا نخاف عليهن من كل شيء

كيف لا !.. وهن أصحاب القلوب الغضة التي أينما وجهت سارت ولو كان إلى حتفها

فما أكثر ما تبكي الفتاة وتشتكي ويزداد الأمر شدة إذا ما قوبل هذا البكاء وهذه الدموع الغالية بالاستنكار واللامبالاة

"سحر المراهقة" … دوامة الأسئلة الملحة التي تؤرق الفتاة وتقلق حياتها

فهموم متراكمة .. ومشاعر شفافة .. وكمال زائف

وهي من تحمل

الابتسامة الجميلة .. والكلمة الطيبة .. والعاطفة الدافئة .. والتفهم القاصر ..

"سحر المراهقة" للفتاة … لا يعني الراحة والعبث والنوم المتواصل وإعطاء أحلام اليقظة النصيب الوافر من التفكير ..

فالحرية المطلقة في هذه الفترة وسحرها هو الشر والدمار لحياتها حين تقضي على العمر ..

وهي تعيش قمة المراهقة وسحرها تخرج للسوق وحدها لتبهر بجمالها العيون الشاردة .. وتفتن بدلالها القلوب الحائرة ..

لتسقط فريسة سهلة لشابٍ معاكس يخطط لوأد عفتها وقتل شرفها ..


أو تعيش مع سماعة الهاتف الساعات الطويلة تفشي سرها لغيرها ..

أو تسقط ضحية الإعجاب والحب الزائف فتتأثر لأي حركة ..

أو تقضي جل وقتها تتنقل "بالريموت" من قناة لقناة عبر الفضائيات ..

أو تتابع المجلة الماجنة من عدد لآخر لتلامس حياتها الجو المظلم بهمومها وأفكارها

فلا ترى لها موجهاً ولا مرشداً ..




قد تباينت حياتها عن حياة أقرب الناس لها فعاشت السحر في أسوأ تأثيره ..

بينما كان علاجه بيدها !! كيف ؟؟

متى ما خالطت الصحبة الصالحة وكسرت الحواجز الوهمية بينهما وبين والديها وأخواتها


بسرعة الاستجابة لتبديل الخطأ .. والتقدير الوافر للنصح والإرشاد ..

وحينها ينفك سحر المراهقة وإلى الأبد بتقوية الوازع الديني ..


اللؤلؤة الرابعة



ربما تصاب الفتاة عند بلوغها بصدمة تؤثر في نفسها وذلك حين تتوالى عليها الأسئلة الملحة ولا مجيب

مما يبعث المرارة والأسى في نفسها ..

من المسؤول عن تساؤلاتها ؟.. ومن يجيب عما في خاطرها ؟..

سؤال صعب .. أصعب منه الغموض في إجابته وحينها نفقد الإبداع والمصارحة في حلولنا ..

فنحن نملك ما لا يملكه غيرنا في إيضاح أحكام المرأة برؤية أبعد وأعمق وأشمل ..


أختي الطيبة المباركة .. لا تفزعي وتخافي إذا رأيتِ "الدم" في ملابسكِ الداخلية لأول مرة

فهو أمر طبيعي يصيب الفتاة في هذا السن ويسمى الحيض وفي الحديث:

"إن هذا الأمر كتبه الله على بنات آدم"

رواه الإمام مسلم.

وصايا شرعية:


إن الحيض يكون شهرياً لعدة أيام لا تطالب الفتاة أثناء الدورة بصلاة ولا صيام وتقضي الصوم فقط


قالت أمنا عائشة رضي الله عنها وأرضاها:

"كنا نؤمر بقضاء الصيام ولا نؤمر بقضاء الصلاة"
كذلك لا تمس المصحف الشريف .. كما يجب الاغتسال من الحيض .

"البلوغ" للؤلؤة المكنونة:


يعني الالتزام بالحجاب الشرعي فتبتعد عن مخالطة الرجال دون المحارم ..
قال تعالى :

"وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ
أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ …"
(النور:31)

وحينئذٍ تستوعب الفتاة صدمات مرحلة البلوغ ..

وتتجاوز آلامها بآية كريمة أو حديث شريف أو أثر مبارك.



وللموضوع باقية

لعدم الملل من طول الموضوع وأتاحه الفرصة لقرأءة الموضوع بتمعن

وأشكركم من كل قلبى للمروركم الرائع

وكل عام وأنتم بخير




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: أختى الغالية   15/8/2010, 17:11

وحشتنا مواضيعك وشكل مواضيعك ومضمون مواضيعك يا منور

جزاكى الله خيرا حبيبتى على الطرح

لا عدمناه منكى يارب

بارك الله فيكى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: أختى الغالية   16/8/2010, 01:00

الله الله
موضوع روحاني وعظيم في مغزاه

بارك الله فيك غاليتي على هذا الطرح الموفق
ولك التحية وفائق التقدير
وتقبلي مروري وشكري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اوتار الكمان





مُساهمةموضوع: رد: أختى الغالية   17/8/2010, 09:33

موضوع رااائع نورتى به القسم الاسلامى

بارك الله فيكى

وجعله فى ميزان حسناتك

لكى ودى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لافندرا




مُساهمةموضوع: رد: أختى الغالية   17/8/2010, 22:15

اهلا وسهلا

فيفى نورتى موضوعى بمرورك الزكى

لا عدمت طلتك الغالية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد أمجد محمد




مُساهمةموضوع: رد: أختى الغالية   18/8/2010, 13:00

بارك الله فيكي واتمني من الله ان تستفيد بها كل بنت ولقد قراتها مع ان عنوانها لا يناشدني(اختي الغالية ) ولكن حبي في ان استفيد واحاول ان افيد بها ك من يكون بقربي
سواء كانت اختي او زميلاتي بالعمل جزاكي الله عنهم كل خير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أختى الغالية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *الاســــــــــــــــــلامى*-
انتقل الى: