الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 الأهلى والترجي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sa7ar





مُساهمةموضوع: الأهلى والترجي   3/10/2010, 13:46

الاهلي والترجي





الاهلي
X

الترجى التونسي




خلال مسيرة افريقية طويلة بدأت في منتصف السبعينات من القرن الماضي لم يخسر الأهلي في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا إلا مرة وحيدة إلا أنه انسحب في أخرى عام 1981 ضد وشبيبة القبائل.
وتعتبر مواجهات نصف النهائي الإفريقي هي النقطة الأولى للشعور بالمنافسة الحقيقية على لقب أفضل نادي في القارة وفي السنوات الأخيرة حفل نصف النهائي بمواجهات رائعة وتاريخية وجميلة في آن.
الترجي نفسه واجه الأهلي في نصف النهائي عام 2001 وتأهل الأهلي رغم أن الفريق التونسي كان المرشح الأبرز للفوز باللقب
بعد خسارته النهائي في 1999 و2000 من الرجاء المغربي وهارتس اوف اوك الغاني على التوالي وبسيناريوهات غريبة.

وغالباً ما حملت الفرق الأقوى والأبرز في نصف النهائي الإفريقي إلى البطولة والأقوى هنا تكون من حيث قيمة منافسه ومسيرته في المسابقة وليس تاريخه.
3 هزائم للترجي في نصف النهائي
شاءت الأقدار أن يخرج الترجي 3 مرات في نصف نهائي دوري الأبطال والمرات الثلاثة حيث كانت كلها في النظام الجديد للبطولة منها مرتين ضد أندية مصرية هي: الأهلي في 2001 والإسماعيلي في 2003 وأخيراً انيمبا النيجيري في 2004 وحقق الأهلي وانيمبا اللقب فيما خسر الاسماعيلي النهائي فيما بعد.
المرة الأولى حسم التعادل السلبي نصف النهائي الأول بين الشياطين الحمر والترجي في القاهرة قبل أن يسجل الترجي هدفاً بعد دقيقتين عن طريق اديلتون باريرا إلا أن سيد عبد الحفيظ أحرز هدفه الشهير ليتوج الأهلي بعدها ببطولة إفريقيا.
المرة الثانية كانت أمام الإسماعيلي بعد عامين في 2003 وخلال مسيرة ذهبية للدراويش شهدت فوزهم 6-1 على انيمبا الذي توج باللقب في العامين 2003 و2004 على التوالي، حقق الإسماعيلي الفوز 3-1 ذهاباً وإيابا قبل أن يخسر من انيمبا في النهائي 2-1.
في 2004 كان الترجي أقرب للتأهل من أخر مواجهتين حيث تعادلا ذهاباً إيابا 1-1 لتكون المحصلة ضد حامل اللقب هي اللجوء لركلات الترجيح والتي فاز بها انيمبا ليتأهل للنهائي ويفوز به على حساب النجم الساحلي التونسي بركلات الترجيح بعد الفوز والخسارة 2-1.
على الجانب الآخر فاز الترجي في قبل النهائي على مولودية وهران الجزائري 5-3 في 1994 وحقق اللقب بعد تخطيه الزمالك حامل اللقب وقتها 3-1 في النهائي.
انسحاب الأهلي في 1981
انسحب الأهلي في 1981 أمام شبيبة القبائل الجزائري بسبب وفاة رئيس جمهورية مصر وقتها محمد انور السادات فيما حقق الشبيبة البطولة بعد ذلك.
في 1988 خسر الأهلي بركلات الترجيح من وفاق سطيف الجزائري بعد تقاسم الفريقين الفوز 2-0 وتوج سطيف باللقب بالفوز على ايوانيو ناشونال النيجيري 4-1.
وواجه الأهلي 3 فرق عربية في نصف النهائي هي الترجي والزمالك والاتحاد الليبي وهزم الثلاثة وكان هذا في عهد البرتغالي مانويل جوزيه دا سيلفا وحقق اللقب في أول مرتين وخسر في المرة الثالثة.


وفاز الاهلي في نصف النهائي على انجو رينجرز النيجيري 4-1 في 1982 ونيكانا الزامبي 2-0 في 1983 وكوتوكو الغاني 2-1 في 1987 والترجي بقاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين في 2001 والزمالك 4-1 في 2005 واسيك ميموزا 3-2 في 2006 والاتحاد الليبي 1-0 في 2007 وانيمبا النيجيري 1-0 في 2008، وخرج أمام الشبيبة في 1981 للانسحاب.
حقائق
- تأهل الأهلي لنصف النهائي عشر مرات قبل بطولة العام الحالي فاز في 8 وخسر في واحدة وانسحب في أخرى.
- واجه الأهلي 3 فرق عربية في نصف النهائي هزمها جميعاً.
- لعب الترجي في نصف النهائي أربع مرات فاز في واحدة وخسر في 3.
- لعب الترجي أمام 3 فرق عربية في نصف النهائي فاز على مولودية وهران وخسر من الأهلي والإسماعيلي.
- فاز الأهلي باللقب بعد تخطي فريق عربي في نصف النهائي 3 مرات وحقق الترجي هذا الانجاز مرة واحدة.
- لم يتقابل الاهلي والترجي في النهائي وكانت اقوي المواجهات في نصف نهائي 2001.
- سجل الأهلي في نصف النهائي الإفريقي 18 هدف ودخل مرماه ستة أهداف.
- أحرز الترجي في نصف النهائي الإفريقي عشرة أهداف ومني مرماه بـ12.
- سجل الترجي في الأهلي هدفين عن طريق اديلتون باريرا وسلامة القصداوي.
- سجل الأهلي في الترجي أربعة أهداف سجلها سيد عبد الحفيظ ومحمد ابو تريكة وفلافيو امادو وأسامة حسني.
- لم يخسر الأهلي أمام فريق عربي في نصف النهائي مطلقاً


ستكون موقعة ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال إفريقيا والتي يستضيف فيها النادي الأهلي ضيفه الترجي الرياضي التونسي، ستكون موقعة ذات هدفين، الأول سيمثل إثبات الذات بالنسبة لأصحاب الأرض، أما الثاني فسيكون كسر عقدة الخروج من الدور قبل النهائي بالنسبة للضيوف.
المباراة ستقام مساء الأحد علي استاد القاهرة في تمام الساعة الـ7:30 مساء بتوقيت القاهرة، الـ6:30 بتوقيت تونس العاصمة.
الأهلي واثبات الذات
لم يمر الأهلي (الشياطين الحمر) بفترة شك في الـ6 سنوات الأخيرة مثلما يمر هذا العام، فالفريق افتقد لجسر الثقة بينه وبين جمهوره كثيرا في ظل الاداء غير المستقر والمهتز الذي قدمه سواء علي مستوي الدوري المصري الممتاز او علي مستوي دوري ابطال افريقيا.
فاذا تحدثنا عن مشاركة هذا العام القارية للاهلي، سنجد ان نتائج الفريق لم تكن علي المستوي المأمول لجماهيره بعدما واجه الفريق صعوبات بالغة حتي وصل الي هذا الدور.
فبعد هزيمة في ذهاب دور الـ32 امام فريق جانرز بطل زيمبابوي، عاد الأهلي ليتدارك الأمر في مباراة الاياب وتمكن من الفوز 2-0، ثم لقي الفريق هزيمة أخرى في دور الـ16 امام الاتحاد في ليبيا قبل ان يعدل أوضاعه في القاهرة بفوز عسير بنتيجة 3-0.
ولم يكن الحال أفضل في دور الثمانية، حيث واجه الفريق نتائج سلبية عديدة بدأت بالتعادل أمام هارتلاند المتواضع في نيجيريا والخسارة أمام شبيبة القبائل الجزائري بهدف في الجزائر والتعادل معه في القاهرة والخسارة برباعية من الإسماعيلي في الإسماعيلية، ولم يمنح الفريق بطاقة الترشح إلا فوزه علي الإسماعيلي وهارتلاند في القاهرة بنتيجة واحدة هي 2-1 مما منحه المركز الثاني في المجموعة برصيد 8 نقاط وبفارق 6 نقاط كاملة عن شبيبة القبائل المتصدر.
وكان الأمر الأكثر سوء بالنسبة للفريق هو صعود بنسبة اهداف سلبية عن مجموعته وه والأمر الذي يحدث للمرة الأولي في تاريخ الفريق في الالفية الثالثة، فالأهلي أحرز في دور الثمانية 8 أهداف فقط في 6 مباريات، فيما استقبلت شباكه 9 أهداف كاملة.
ولكن علي الرغم من كل هذه الأمور السلبية، كان لمباراة الفريق الأخيرة في الدوري أمام الإنتاج الحربي مفعول السحر بالنسبة للجماهير الأهلاوية ولما لا، فعودة نجم الفريق الأول محمد ابوتريكة للتهديف كان امرأ استثنائيا وجاذبا لكل أنواع التفاؤل قبل مباراة صعبة مثل مباراة الترجي.
ويرتبط ابوتريكة برابط خاص بأي مباراة تقام أمام أي نادي تونسي حيث ان هدف اللاعب الأسطوري في مرمي الصفاقسي التونسي في الدقيقة 92 في رادس عام 2006 لم ولن ينس من بال الجماهير الحمراء.
بالإضافة لذلك، كان الأداء الجيد لمهاجم الفريق الليبيري فرانسيس دو فوركي سببا أخر في ازدياد حال التفاؤل خاصة وان اللاعب لم يتمكن من إقناع الأهلاوية بقدرته علي سد رحيل الانجولي امادو فلافيو منذ قدومه للفريق.
بكل تأكيد سيواجه الأهلي صعوبات فنية في ظل وجود غيابات عديدة بالفريق يأتي علي رأسها لاعب خط الوسط حسام غالي الموقوف والذي سيكون بإمكانه العودة للمشاركة مع الفريق بداية من مباراة العودة في تونس بعد أسبوعين، بالإضافة إلي سيد معوض واحمد حسن المصابين.
وتبدو الشكوك واضحة في إمكانية مشاركة مهاجم الفريق محمد ناجي "جدو" وان تشير الدلائل إلي انه سيكون جليسا لدكة البدلاء في اللقاء.
بكل تأكيد، إثبات الذات سيكون هدف الأهلي الأول في مباراة الذهاب الاحد وجهازه الفني بقيادة الكابتن حسام البدري علي دراية تامة بأن خطوات الترشح إلي المباراة النهائية ستبدأ من القاهرة.
الترجي وعقدة الدور نصف النهائي
علي الجانب الآخر، سيكون الترجي في محاولة جديدة لكسر عقدته الابدية مع الدور قبل النهائي للبطولة وهو الدور الذي ما كان دائما يقف عنده الفريق خلال الألفية الثالثة.
والطريف ان بداية هذه العقدة كانت مع الأهلي نفسه في عام 2001، عندما تعادل الفريقان أولا في القاهرة بدون أهداف في مباراة تسيدها الأهلي من الألف إلي الياء وشهدت خلال أحداثها
واحدة من أعجب الفرص الضائعة في تاريخ كرة القدم الإفريقية كان بطلها إبراهيم سعيد والنيجيري صنداي لاعبي الفريق الأحمر وقتها.
وعلي الرغم من تقدم "المكشخين" بهدف في أول 5 دقائق في مباراة العودة بملعب المنزه، تمكن الأهلي من خطف بطاقة الترشح بهدف سيد عبدالحفيظ الشهير في مرمي الحارس محمد الزوابي.
ثاني التجارب الأليمة كانت في 2003، عندما واجه الترجي فريقا مصريا حينها هو الإسماعيلي، وكانت التجربة مريرة للغاية لأبناء باب سويقة بعدما خسروا لقائي الذهاب والعودة بنتيجة واحدة هي 1-3.
وعاد الترجي للتأهل إلي الدور ذاته في نسخة عام 2004، وقابل حينها انيمبا النيجيري وتمكن من التعادل معه في لقاء الذهاب في نيجيريا بهدف لكل فريق، وعلي الرغم أيضا من تقدمه أولا في لقاء الإياب بتونس بهدف لنجمه حينها علي الزيتوني، إلا انه قبل هدفا في الشوط الثاني ليحتكم الفريقين لركلات الجزاء الترجيحية التي منحت تأشيرة النهائي للفريق النيجيري.
بدون شك، يعتبر الترجي في حالة فنية أفضل من الأهلي، فالفريق يعتلي صدارة الدوري التونسي بجدارة، كما انه قدم مردودا رائعا في دور الثمانية كلله باعتلاء صدارة المجموعة بأربع انتصارات كان اثنين منهما خارج الأرض.
وأضفى هذا الأمر ثقة واضحة علي محبي الفريق الذين توافدوا بكثرة علي العاصمة المصرية القاهرة طيلة الأيام القليلة التي سبقت المباراة ليتأكد بأن جمهور الترجي في هذا اللقاء سيكون الأضخم علي الإطلاق في تاريخ مباريات الأندية أو المنتخبات التونسية في مصر.
العديد من الأرقام تجمع الأهلي والترجي معا، ورغبة مني في عدم التطويل علي القارئ العزيز، سألخص هذه الأرقام في نقاط سريعة تالية:
- هذه المواجهة هي الرابعة في تاريخ مواجهات الأهلي والترجي في دوري إبطال إفريقيا، كانت الأولي في دور الثمانية لنسخة 1990 وتعادل الفريقان سلبيا في الذهاب والإياب وتمكن الترجي من الانتصار بفضل ركلات الجزاء الترجيحية في القاهرة، المواجهة الثانية كانت في 2001 كما ذكر من قبل،
والثالثة كانت في دور المجموعات لنسخة عام 2007 وفاز الأهلي ذهابا 3-0 فيما فاز الترجي إيابا بهدف نظيف لمهاجمه سلامة القصداوي في مرمي الحارس امير عبدالحميد.
- الترجي لم يسجل أبدا في مرمي الأهلي في القاهرة علي مدار الثلاث مواجهات الماضية، فيما سجل الأهلي 3 أهداف في القاهرة كانت في مباراة واحدة.
- الترجي يملك في رصيده بطولة واحدة لدوري أبطال إفريقيا حققها علي حساب الزمالك في نسخة عام 1994، فيما يملك الأهلي 6 بطولات حققها في أعوام 1982، 1987، 2001، 2005، 2006، 2008.
- الترجي هو صاحب اقوي هجوم في دور الثمانية حيث أحرز 9 أهداف في 6 مباريات، فيما يعتبر الأهلي صاحب اضعف دفاع في الدور ذاته بالتساوي مع ديناموز حيث قبلت شباكهما 9 أهداف لكل فريق.



الأهلى باللون الأحمر والترجي باللون الأبيض

اتفق النادي الأهلي وضيفه الترجي الرياضي التونسي علي أن يخوض الأول مباراة الذهاب في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا بزيه الأساسي الأحمر علي أن يخوض الثاني اللقاء بزيه الاحتياطي الأبيض، فيما خصص النادي المصري عدد 3500 تذكرة للجمهور التونسي المصاحب لفريقه.
وقال اللواء محمود علام مدير فرع النادي الأهلي بالجزيرة أن الاجتماع التنسيقي الذي يسبق مباريات إفريقيا عادة أقيم في جو من الود والاحترام المتبادل بين الناديين.
وأضاف أن كل من نائب رئيس الترجي ومدير النادي حضرا كممثلين له في الاجتماع الذي شهد اتفاق الناديين علي أن يرتدي الأهلي زيه الأساسي والذي يحمل اللون الأحمر، فيما يلعب الترجي بزيه الاحتياطي والذي يحمل اللون الأبيض.
وخاض الترجي من قبل 3 مباريات فقط في القاهرة أمام الأهلي في دوري الأبطال، ارتدي الفريق خلال الأولي والثانية في عامي 1990 و2001 علي الترتيب زيه الأساسي المكون من الأحمر والأصفر وانتهي اللقاءين حينها بالتعادل السلبي، أما الثالثة والأخيرة والتي كانت في عام 2007 فارتدي فيها الفريق زيه الأبيض الاحتياطي وخسرها بنتيجة 0-3.
كما خصص النادي الأهلي عدد 3500 تذكرة في الدرجة الأولي يمين لجمهور الترجي الذي سيصاحب فريقه في استاد القاهرة، وسيتم توفير منافذ بيع خاصة لتذاكر الفريق التونسي يوم المباراة تسهيلا علي جماهير الترجي المتوقع وصولها صباح يوم الأحد.
ومن المتوقع أن تشهد مباراة الأحد اكبر تواجد جماهيري لأي نادي تونسي في تاريخ لقاءات الأندية أو المنتخبات التونسية مع نظيرتها المصرية في ظل توافد العديد من جماهير الترجي من كافة أنحاء العالم.

مع خالص تحياتي ودعواتي للأهلى بالتوفيق والفوز

سحر

أهلاويه للأبد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: الأهلى والترجي   3/10/2010, 16:23

ربنا يوفقهم يارب

ميرسى حبيبتى

لا عدمنا جديدك يارب

دمتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa7ar





مُساهمةموضوع: رد: الأهلى والترجي   5/10/2010, 17:11

ميرسي يا قمر على المرور

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأهلى والترجي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القسم الرياضى :: *الكـــاس والـــــدورى*-
انتقل الى: