منتديات نسمة الحياة

 
الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 من ستر مؤمن ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sa7ar





مُساهمةموضوع: من ستر مؤمن ...   3/11/2010, 17:31


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




اليكم يا أصحاب الفضائح




من ستر على مؤمن ستر الله عليه في الدنيا والآخرة.




وليست هناك أسوة في الدنيا أفضل من محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ، الذي قال لرجل فضائحي أتاه ليخبره عن فعلة مشينة اقترفها أحدهم، فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم وكأنه يقرّعه: هّلا سترت عليه، وكررها ثلاث مرات وملامح الغضب كانت بادية على وجهه الكريم.




وهناك فئة من الناس لا هم لها غير التلذذ بالحديث عن فضائح الآخرين، ولو أنك (بحبشت) في تفاصيل حياتهم لوجدت الخزي الذي يندى له الجبين.




وإليكم هذه الواقعة التي تحدثت بها كتب التراث:




قال أحمد بن مهدي: جاءتني امرأة ببغداد، ليلة من الليالي، فذكرت أنها من بنات الناس ، وقالت: أسألك بالله أن تسترني، فقلت: وما محنتك؟!، قالت أكرهت على نفسي ـ أي يبدو أنها اغتصبت، وأنا الآن حامل، وبما أنني أتوقع منك الخير والمعروف، فقد ذكرت لكل من يعرفني أنك زوجي، وأن ما بي من حمل إنما هو منك فأرجوك لا تفضحني، استرني سترك الله عز وجل.




سمعت كلامها وسكت عنها، ثم مضت.




وبعد فترة وضعت مولوداً، وإذ بي أفاجأ بإمام المسجد يأتي إلى داري ومعه مجموعة من الجيران يهنئونني ويباركون لي بالمولود.




فأظهرت لهم الفرح والتهلل، ودخلت حجرتي وأتيت بمائة درهم وأعطيتها للإمام قائلا: أنت تعرف أنني قد طلقت تلك المرأة، غير أنني ملزم بالنفقة على المولود، وهذه المائة أرجوك أن تعطيها للأم لكي تصرف على ابنها، هي عادة سوف أتكفل بها مع مطلع كل شهر وأنتم شهود على ذلك. واستمررت على هذا المنوال بدون أن أرى المرأة ومولودها.




وبعدما يقارب من عامين توفي المولود، فجاءني الناس يعزونني، فكنت اظهر لهم التسليم بقضاء الله وقدره، ويعلم الله أن حزناً عظيماً قد تملكني لأنني تخيلت المصيبة التي حلت بتلك الأم المنكوبة.




وفي ليلة من الليالي، وإذ بباب داري يقرع، وعندما فتحت الباب، إذ بي أفاجأ بتلك المرأة ومعها صرة ممتلئة بالدراهم، وقالت لي وهي تبكي:




هذه هي الدراهم التي كنت تبعثها لي كل شهر مع إمام المسجد، سترك الله كما سترتني. حاولت أن أرجعها لها غير أنها رفضت، ومضت في حال سبيلها.




وما هي إلاّ سنة وإذ بها تتزوج من رجل مقتدر وصاحب فضل، أشركني معه في تجارته وفتح الله عليّ بعدها أبواب الرزق من حيث لا أحتسب.




إنها واقعة ليست فيها ذرة من الخيال، بقدر ما فيها الشيء الكثير من الشهامة والرجولة كذلك.



فماذا أنتم فاعلون يا أصحاب الفضائح؟!


تحياتي لكم جميعا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض





مُساهمةموضوع: رد: من ستر مؤمن ...   3/11/2010, 17:45

جزاكي الله خيرا جعله الله في موازين حسناتك


ورفع به قدرك في الدنيا والاخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa7ar





مُساهمةموضوع: رد: من ستر مؤمن ...   3/11/2010, 21:04

اشكرك على المرور العطر

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: من ستر مؤمن ...   4/11/2010, 00:47

جزاك الله خيرا غاليتي سحر


قصة فيها الكثير من الحكم


اللهم اسدل علينا سترك


واسترنا يوم العرض يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم


وفقك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: من ستر مؤمن ...   4/11/2010, 09:56

فعلا قصة مليئة بالعبر من ستر مؤمنا ستره الله يوم القيامه

وهذا الرجل ستر فى الدنيا وسيستر فى الاخره باذن الله

سلمت يمينك حبيبتى

جزاكى الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa7ar





مُساهمةموضوع: رد: من ستر مؤمن ...   4/11/2010, 15:52

جزاكم الله على مروركم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمواج الصمت





مُساهمةموضوع: رد: من ستر مؤمن ...   4/11/2010, 21:11

بارك الله فيك
جزاك الله خيرا
أدام الله عليك روعة الإختيار وحسن الانتقاء
تواجدك عبق ورااااااااااااائع بروعة أخلاقك
وتقبلي مروري وشكري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amina





مُساهمةموضوع: رد: من ستر مؤمن ...   5/11/2010, 12:52

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa7ar





مُساهمةموضوع: رد: من ستر مؤمن ...   5/11/2010, 18:57

اشكرك يا اجمل مووجه فى هذه الدنيا على المرور

وشكرا يا امينه على المرور

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من ستر مؤمن ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *الاســــــــــــــــــلامى*-
انتقل الى: