الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 فارس العرب أبو ثور عمرو بن معـد يكــــرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اوتار الكمان





مُساهمةموضوع: فارس العرب أبو ثور عمرو بن معـد يكــــرب   29/11/2010, 08:44

نسبـه و كنيتـه:
نسبه‏:‏ عمرو بن معد يكرب بن عبد الله بن عمرو بن عاصم بن عمرو ابن زبيد الأصغر وهو منبه بن ربيعة بن سلمة بن مازن بن ربيعة بن منبه بن زبيد الأكبر بن الحارث بن صعب بن سعد العشيرة بن مذحج بن أدد ابن زيد بن كهلان بن سبأ‏.‏ (1)
يكنى أبا ثور. (1)
أحد الفرسان المشاهير الأبطال، والشجعان المذاكير‏.(2)‏
قال الذهبي: قال أبو داود كان الأجدع أفرس فارس باليمن قال أبو داود أيضا ومسروق [ بن الأجدع التابعي الجليل ] هو ابن أخت عمرو بن معد يكرب. (4)

إسـلامــــه
قال ابن إسحاق‏:‏ وقد كان عمرو بن معد يكرب قال لقيس بن مكشوح المرادي حين انتهى إليهم أمر رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏ يا قيس إنك سيد قومك، وقد ذُكر لنا أن رجلاً من قريش يقال له‏:‏ محمد قد خرج بالحجاز يقال‏:‏ إنه نبي، فانطلق بنا إليه حتَّى نعلم علمه فإن كان نبياً كما يقول، فإنه لن يخفى علينا إذا لقيناه اتبعناه، وإن كان غير ذلك علمنا علمه، فأبى عليه قيس ذلك وسفه رأيه، فركب عمرو بن معد يكرب حتَّى قدم على رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فأسلم وصدقه وآمن به‏.(2)‏
قال أبو عمر ابن عبد البر‏:‏ وكان وفوده إلى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم سنة تسع، وقيل‏:‏ سنة عشر فيما ذكره ابن إسحاق والواقدي‏. قال إبن كثير‏:‏ وفي كلام الشافعي ما يدل عليه، فالله أعلم‏.‏ (2)‏
قال ابن إسحاق‏:‏ فأقام عمرو بن معد يكرب في قومه من بني زبيد، وعليهم فروة بن مسيك، فلما توفي رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ارتدَّ عمرو بن معد يكرب فيمن ارتد وهجا فروة بن مسيك فقال‏:‏
وجدنا مُلك فروة شرَّ ملكٍ * حمارٌ ساف منخرهُ بثَفرٍ
وكنت إذا رأيت أبا عميرٍ * ترى الحولاء من خبثٍ وغدرِ‏ (2)
وقد ارتد مع الأسود العنسي، فسار إليه خالد بن سعيد بن العاص فقاتله فضربه خالد بن سعيد بالسيف على عاتقه فهرب وقومه، وقد استلب خالد سيفه الصمصامة، ثم أسر ودفع إلى أبي بكر فأنبه وعاتبه واستتابه، فتاب وحسن إسلامه بعد ذلك‏. فسيره إلى الشام فشهد اليرموك، ثم أمره عمر بالمسير إلى سعد وكتب بالوصاة به، وأن يشاور ولا يولي شيئاً، فنفع الله به الإسلام وأهله، وأبلى بلاءً حسناً يوم القادسية‏.‏(2)
قال إبن كثير‏:وكان من الشجعان المذكورين والأبطال المشهورين، والشعراء المجيدين. (2)‏

فضائلــه
روى حديثا عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال‏:‏ علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم التلبية‏:‏ ‏"‏ لبيك اللهم لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك‏.‏"‏ في حديث طويل ذكره‏.‏ (1)
وذكر ابن أبي شيبة عن ابن عيينة عن عبد الملك بن عمير قال‏:‏ كتب عمر بن الخطاب إلى النعمان بن مقرن‏:‏ استشر واستعن في حربك بطليحة وعمرو بن معدي كرب ولا تولهما من الأمر شيئاً فإن كل صانع أعلم بصناعته‏.‏(1)

شجاعتـــــه و جهـــاده
قال إبن عبد البر: كان فارس العرب مشهوراً بالشجاعة. (1)
عن الشافعي قال‏:‏ وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب وخالد بن سعيد بن العاص رضي الله عنهما إلى اليمن وقال‏:‏ إذا اجتمعتما فعلي أمير وإن افترقتما فكل واحد منكما أمير فاجتمعا وبلغ عمرو بن معد يكرب مكانهما فأقبل في جماعةٍ من قومه فلما دنا منهما قال‏:‏ دعوني حتى آتي هؤلاء القوم فإني لم أسم لأحد قط إلا هابني فلما دنا منهما نادى‏:‏ أنا أبو ثور أنا عمرو بن معد يكرب فابتدراه علي وخالد وكلاهما يقول لصاحبه‏:‏ خلني وإياه ويفديه بأبيه وأمه‏.‏ فقال عمرو إذ سمع قولهما‏:‏ العرب تفزع مني وأراني لهؤلاء جزراً فانصرف عنهما‏.‏ (1)
في موقعة القادسية كان عمرو بن معد يكرب الزبيدي يمر بالمهاجرين فيقول‏:‏ يا معشر المهاجرين، كونوا أسوداً فإنما الفارسي تيس‏. قال‏:‏ وكان فيهم أسوار لا تكاد تسقط له النشاب.‏ فقالوا له‏:‏ يا أبا ثور، اتق ذاك الفارس فإنه لا يسقط له نشابة فوجه إليه الفارس، ورماه بنشابة فأصاب ترسه، وحمل عليه عمرو فاعتنقه فذبحه فاستلبه سوارين من ذهب ومنطقة من ذهب، ويلمقا من ديباج‏.‏‏ (2)
في وقعة النهاوند بعث النعمان إلى من بقي من أهل النجدات والرأي فأحضرهم فتكلم النعمان فقال‏:‏ ‏(‏قد ترون المشركين واعتصامهم بخنادقهم ومدنهم وأنهم لا يخرجون إلينا إلا إذا شاؤوا ولا يقدر المسلمون على إخراجهم وقد ترون الذي فيه المسلمون من فتكلم عمرو بن ثني وكان أكبر الناس وكانوا يتكلمون على الأسنان فقال‏:‏ التحصن عليهم أشد من المطاولة عليكم فدعهم وقاتل من أتاك منهم‏.‏ فردوا عليه رأيه‏. وتكلم عمرو بن معد يكرب فقال‏:‏ ناهدهم وكابرهم ولا تخفهـم...‏(3)

زهـــــــــده
عن جابر بن عبد الله قال‏:‏ بالله الذي لا إله إلا هو ما اطلعنا على أحد من أهل القادسية يريد الدنيا مع الآخرة، ولقد اتهمنا ثلاثة نفر فما رأينا كما هجمنا عليهم من أمانتهم وزهدهم، طليحة بن خويلد الأسدي، وعمر بن معدي كرب، وقيس بن المكشوح‏.‏(2)

شعــــــــره
وكان عمرو بن معد يكرب شاعراً محسناً ومما يستحسن من شعره قوله‏:‏
إذا لم تستطع شيئاً فدعه **** وجاوزه إلى ما تستطيع
وشعره هذا من مذهبات القصائد‏،‏
ومما يستجاد أيضاً من شعره قوله‏:‏
أعاذل عدتي بدني ورمحي **** وكل مقلصٍ سلس القياد
أعاذل إنما أفنى شبابي **** إجابتي الصريخ إلى المنادي
مع الأبطال حتى سل جسمي**** وأقرح عاتقي حمل النجاد
ويبقى بعد حلم القوم حلمي **** ويفنى قبل زاد القوم زادي
وفيها يقول‏:‏
تمنى أن يلاقيني قبيس **** وددت فأينما مني ودادي
فمن ذا عاذري من ذي **** سفاهٍ يرود بنفس شر المراد
أريد حياته ويريد قتلي **** عذيرك من خليلك من مراد
في أبيات له كثيرة من هذه‏.‏
وتروى هذه الأبيات لابن دريد بن الصمة أيضاً وهي لعمرو بن معد يكرب أكثر وأشهر‏.‏ والله أعلم‏.‏(1)

وفاتــــــه
مات عمرو بن معد يكرب سنة إحدى وعشرين بعد أن شهد وقعة نهاوند مع النعمان بن مقرن وشهد فتحها وقاتل يومئذ حتى كان الفتح وأثبتته الجراحات يومئذٍ فحمل فمات بقرية من قرى نهاوند يقال لها روذة فقال بعض شعرائهم‏:‏
لقد غادر الركبان يوم تحملوا **** بروذة شخصاً لا جباناً ولا غمرا
فقل لزبيدٍ بل لمذحج كلها **** رزئتم أبا ثورٍ قريعكم عمرا. (1)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: فارس العرب أبو ثور عمرو بن معـد يكــــرب   11/12/2010, 15:29

رضى الله عنه وارضاه

جزاكى الله خيرا عزيزتى

دمتى بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اوتار الكمان





مُساهمةموضوع: رد: فارس العرب أبو ثور عمرو بن معـد يكــــرب   12/12/2010, 19:42

الف شكر يا فيفى

نورتى حبيبتى صفحتى

لكى منى اجمل تحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فارس العرب أبو ثور عمرو بن معـد يكــــرب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *قصـــص الانبيـــــــاء*-
انتقل الى: