الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسراء




مُساهمةموضوع: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   12/5/2011, 00:05

بسـم الله الرحمـــن الرحيـــم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله
وصحبه أجمعين ... الحمد لله الذي خلق الموت والحياة ليبلونا أيّنا
أحسن عملا ... الحمد لله الذي لا يُحمد على مكروه سواه ولا نعبد
إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون ... أما بعد

الأخوة والأخوات في الله / أعضاء منتدى نسمة الحياة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تمتلئ حياتنا بالمنغصات وتكثر المحن والابتلاءات وتشتد علينا الأزمات
ولكن رحمت الله واسعة حيث جعل مع العسر يسرا وبعد الكرب والشدة
تنفيسا وفرجا وكان أمر المؤمن عند الله عز وجل عظيما .. فلا نقول إلا
الحمد لله على كل حال ولله الحمد والشكر وإليه المئآل والنشور.


نصائح لكل مبتلى 1

وأبدأ مع نفسي وإياكم ، بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي
يرويه صهيب بن سنان الرومي القرشي حيث يقول فيه عليه السلام :


" عجبا لأمر المؤمن . إن أمره كله خير . وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن . إن
أصابته سراء شكر . فكان خيرا له . وإن أصابته ضراء صبر . فكان خيرا له"



الراوي: صهيب بن سنان الرومي القرشي - خلاصة الدرجة: صحيح -
المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2999



فالحمد لله ثم الحمد لله ... الحمد لله الذي جعلنا من عباده المسلمين
وأسأله تعالى أن نكون من المؤمنين المتقين ... فلا تحزن يا من ابتلاك
المولى بأي ابتلاء في هذه الدنيا ... وأبشر ثم أبشر برحمة الله ورضوان
من الله عز وجل إن كنت من عباده المؤمنين ... فأمرك كله لك خير
سراءه وضراءه ... ولكن عليك بالصبر لأن الله مع الصابرين وعليك بالشكر
وعدم القنوط من رحمته تعالى فلا ييأس من رحمة الله إلا المجرمون









للامانة منقول فبورك بكاتبه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   12/5/2011, 00:06

نصائح لكل مبتلى 2


يقول سبحانه وتعالى :

{أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَيَعْلَمَ
الصَّابِرِينَ }آل عمران142


اعلم أخي في الله أن هذه الدنيا هي دار فناء وابتلاء ومحن وشدائد
وهي طريق وممر نصل من خلاله للدار الآخرة ... وهناك إما شقاء
وندم وحسرة .. يوم لا ينفع الندم ولا ينجي المال والولد والعياذ بالله
وإما السعادة والفرح والسرور ودخول الجنان بإذن الرحيم الرحمن
وأسأل تعالى أن نكون جميعا من هؤلاء ... ولكن إخوتي في الله حتى
نكون منهم يجب النجاح في امتحانات الدنيا والصبر على ابتلاءاتها
وحمد الله في السراء والصبر على الضراء والثبات عند المحن حتى
يكتبنا سبحانه وتعالى من الصابرين فنكون من أهل جنات النعيم .
والله المستعان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   12/5/2011, 00:08

نصائح لكل مبتلى 3

جاء في الحديث الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
" من خاف أدلج ومن أدلج بلغ المنزل ألا إن سلعة الله غالية ألا إن
سلعة الله الجنة "


‌تحقيق الألباني : (صحيح) انظر حديث رقم: 6222 في صحيح الجامع.‌

فلننظر أيها الإخوة للسلعة التي نريد شراءها قبل أن ننظر للثمن
فلننظر أننا نريد شراء جنة عرضها كعرض السماوات والأرض أعدها
الله سبحانه وتعالى للمتقين ... فإذا كانت الجنة هي السلعة المطلوبة
فلا بد لنا من دفع ثمنها مهما بلغ ... لأن الحياة فيها أبدية ... لا فيها نصب
ولا تعب ولا مشقة ولا كدر ولا ألم ولا حزن ولا مرض ... ألا تستحق منا
هذه السلعة الصبر والثبات ؟!!! ... بلى ورب الأرض والسماوات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   12/5/2011, 00:09

نصائح لكل مبتلى 4

قال تعالى

{ ولنبلونكم بشيءٍ من الخوف والجوع ونقص من الأموال
والأنفس والثمرات وبشر الصابرين * الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا
لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم
المهتدون }
(سورة البقرة )

اعلم أخي في الله ... أن الابتلاءات أنواع تشمل الجانب النفسي والبدني
والصبر عليها له أجره العظيم بالبشارة من المولى تبارك وتعالى وصلاة
لهم من الله تعالى ورحمة تتنزل عليهم ويكونوا من المهتدين . فالصبر
يكون على طاعة الله وعبادته والصبر يكون على الامتناع عن المعصية
وإلتزام أمره تبارك وتعالى واجتناب نواهيه والصبر يكون على قدر الله عز
وجل والرضا بما يصيبه من المصائب والنوائب . والناس درجات في هذا
الصبر فكن أخي في الله في أعلى درجات الصبر وامتثل لأمر الله
تعالى في جميع أنواع الصبر في مجالات حياتك جميعها. وأسأل الله
أن يجعلنا وإياكم من الصابرين عند الابتلاء .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   12/5/2011, 00:12

نصائح لكل مبتلى 5



إلى كل مبتلى ... إلى كل من ضاقت به الدنيا بسبب محن وشدائد الدنيا
... عليك أخي في الله بحمد الله في كل وقت وكل حين ... وأسوق لكم
إخوتي في الله هذه القصة والتي رواها وساقها لنا أصدق البشر عليه
الصلاة والسلام لنأخذ منها العبر والدروس ...ولا أطيل عليكم حتى لا تملّوا
فلكم أخذ العبرة من أبطال القصة الذين قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل
الله تحت أشد وأغرب أنواع التعذيب ... فالحمد لله حيث لم تصل ابتلاءاتنا
لدرجة ابتلاءاتهم. ونسأل الله لنا ولكم الثبات والعافية ... وأما القصة
فوردت في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يقول فيه :

" ان ملك فيمن كان قبلكم وكان له ساحر فلما كبر قال للملك إني قد
كبرت فابعث إلي غلاما أعلمه السحر فبعث إليه غلاما يعلمه فكان في
طريقه إذا سلك راهب فقعد إليه وسمع كلامه فأعجبه ; فكان إذا أتى
الساحر مر بالراهب وقعد إليه فإذا أتى الساحر ضربه فشكا ذلك إلى
الراهب فقال إذا جئت الساحر فقل حبسني أهلي وإذا جئت أهلك فقل
حبسني الساحر ; فبينما هو كذلك إذ أتى على دابة عظيمة قد حبست
الناس فقال اليوم أعلم الساحر أفضل أم الراهب فأخذ حجرا فقال اللهم
إن كان أمر الراهب أحب إليك من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى
يمضي الناس فرماها فقتلها ومضى الناس ; فأتى الراهب فأخبره فقال
له الراهب أي بني أنت اليوم أفضل مني قد بلغ من أمرك ما أرى وإنك
ستبتلى فلا تدل علي ; وكان الغلام يبرئ الأكمه والأبرص ويداوي الناس
من سائر الأدواء فسمع جليس للملك كان قد عمي فأتاه بهدايا كثيرة
فقال ما هاهنا أجمع لك إن أنت شفيتني قال إني لا أشفي أحد إنما
يشفي الله عز وجل فإن آمنت بالله دعوت الله فشفاك فآمن بالله فشفاه
الله ; فأتى الملك فجلس إليه كما كان يجلس فقال له الملك من رد عليك
بصرك قال ربي قال ولك رب غيري قال ربي وربك الله فأخذه فلم يزل
يعذبه حتى دل على الغلام فجيء بالغلام فقال له الملك أي بني قد بلغ
من سحرك ما يبرئ الأكمه والأبرص وتفعل وتفعل فقال إني لا أشفي
أحدا إنما يشفي الله عز وجل ; فأخذه فلم يزل يعذبه حتى دل على
الراهب فجيء بالراهب فقيل له ارجع عن دينك فأبى فدعا بالمنشار
فوضع المنشار على مفرق رأسه فشقه به حتى وقع شقاه ثم جيء
بجليس الملك فقيل له ارجع عن دينك فأبى فوضع المنشار في مفرق
رأسه فشقه حتى وقع شقاه ثم جيء بالغلام فقيل له ارجع عن دينك
فأبى فدفعه إلى نفر من أصحابه فقال اذهبوا به إلى جبل كذا وكذا
فاصعدوا به الجبل فإذا بلغتم به ذروته فإن رجع عن دينه وإلا فاطرحوه ;
فذهبوا به فصعدوا به الجبل فقال اللهم اكفنيهم بما شئت فرجف بهم
الجبل فسقطوا وجاء يمشي إلى الملك فقال له الملك ما فعل أصحابك
فقال كفانيهم الله فدفعه إلى نفر من أصحابه فقال اذهبوا به فاحملوه
في قرقور فتوسطوا به البحر فإن رجع عن دينه وإلا فاقذفوه فذهبوا به
فقال اللهم اكفنيهم بما شئت فانكفأت بهم السفينة فغرقوا وجاء يمشي
إلى الملك فقال له الملك ما فعل أصحابك فقال كفانيهم الله ; فقال للملك
إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به قال وما هو قال تجمع الناس
في صعيد واحد وتصلبني على جذع ثم خذ سهما من كنانتي ثم ضع
السهم في كبد القوس ثم قل بسم الله رب الغلام ثم ارم فإنك إذا فعلت
ذلك قتلتني ; فجمع الناس في صعيد واحد وصلبه على جذع ثم أخذ
سهما من كنانته ثم وضع السهم في كبد القوس ثم قال بسم الله رب
الغلام ثم رماه فوقع السهم في صدغه فوضع يده في صدغه موضع
السهم فمات فقال الناس آمنا برب الغلام ; آمنا برب الغلام آمنا برب الغلام
فأتى الملك فقيل له أرأيت ما كنت تحذر قد والله نزل بك حذرك قد آمن
الناس فأمر بالأخدود بأفواه السكك فخدت وأضرم النيران وقال من لم
يرجع عن دينه فأقحموه فيها ففعلوا حتى جاءت امرأة ومعها صبي لها
فتقاعست أن تقع فيها فقال لها الغلام يا أمه اصبري فإنك على الحق "


تحقيق الألباني : (صحيح) انظر حديث رقم: 4461 في صحيح الجامع.‌‌
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   12/5/2011, 00:15

نصائح لكل مبتلى 6

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" يؤتى بأنعم أهل الدنيا من أهل النار يوم القيامة فيصبغ في جهنم صبغة
ثم يقال له يا ابن آدم هل رأيت خيرا قط هل مر بك نعيم قط فيقول لا والله
يا رب ويؤتى بأشد الناس بؤسا في الدنيا من أهل الجنة فيصبغ في الجنة
صبغة فيقال له يا ابن آدم هل رأيت بؤسا قط هل مر بك شدة قط فيقول
لا والله يا رب ما مر بى بؤس قط ولا رأيت شدة قط "


تحقيق الألباني : (صحيح) انظر حديث رقم: 8000 في صحيح الجامع.‌

هنيئا لك يا من ابتلاك الله فصبرت ... هنيئا لك يا من ضاقت عليك الدنيا
لكثرة الابتلاءات فصبرت وحمدت الله على ذلك فرفع الله قدرك وأعلى
شأنك ... وأبدلك خير الدنيا ونعيمها بخير الآخرة ونعيمها المقيم ... فانظر
أخي في الله لكلام سيد المرسلين في الحديث أعلاه وارضى بقدر الله
واستمر بحمد الله وشكره لتنال رضاه فتفوز بجنات النعيم ... جنات
ستنسيك تعب الدنيا ونصبها في أول صبغة ... نعيم مقيم سوف لا تذكر
بؤس الدنيا كله معه ولا تتذكره ... جنات تجري من تحتها الأنهار ... فيها
ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ... فيها سرر
مرفوعة وأكواب موضوعة ونمارق مصفوفة وزرابي مبثوثة ...
فيها طلح منضود وظل ممدود وماء مسكوب وفاكهة كثيرة لا مقطوعة
ولا ممنوعة ... فيها حور عين وقصور ونعيم ... فيها حدائق وأعنابا وكواكب
أترابا وكأسا دهاقا ... لا تسمعون فيها لغوا ولا كذابا ... لا ترون فيها شمسا
ولا زمهريرا ... تكون عليكم قطوف دانية ويطوفون عليكم الولدِان ...
والحديث يطول ويطول عن الجنة... ولا أريد الإطالة عليكم ولكن أسأل الله
عز وجل أن نكون وإياكم من أهل الجنة وأصحاب الفردوس الأعلى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   12/5/2011, 00:16

نصائح لكل مبتلى 7



" روى البخاري ومسلم عن عطاء بن أبي رباح قال :
قال لي ابن عباس : ألا أريك امرأة من أهل الجنة ؟
قلت : بلى .
قال : هذه المرأة السوداء ! أتت النبي صلى الله عليه وسلم
فقالت : إني أصرع ، وإني أتكشف ، فادع الله لي .
قال : إن شئت صبرتِ ، ولك الجنة ، وإن شئت دعوت الله أن يعافيك .
قالت : أصبر .
ثم قالت : فإني أتكشف ، فادع الله أن لا أتكشف ، فدعا لها "


قال الشيخ عبد الرحمن السحيم في تفسير هذا الحديث أن من
الفوائد المستفادة من هذا الحديث :


" الجنة لمن صبر على ما يُصاب به ، مع الإيمان بالله .
تصبّر المرأة على ما تُصاب به ، وهو الصَّـرَع ، في مقابل سلعة الله
الغالية ( الجنة ) .
هوان الدنيا في أعين أهل الإيمان
فما هذه الدنيا وإن جَـلّ قدرها *** سوى مُهلـة نأتي لها ونروحُ "
انتهى كلامه

نعم إخوتي في الله تركت هذه المرأة نعيم الدنيا والتمتع بصحة
وعافية مقابل سلعة الله الغالية وهي الجنة .. وهذا دأب الصالحين
يصبرون ويتصبّرون على الأذى والشدائد والمحن والكروب ابتغاء
مرضات الله عز وجل والفوز بالجنة والنجاة من النار . فاصبر يا من
ابتلاك الله تعالى واستبشر خيرا تجد الخير كله وادعو الله الجنة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألامــــير




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   12/5/2011, 12:33

بارك الله فيكى

وجعله فى موازين اعمالك وجزاكى عنا خير جزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اوتار الكمان





مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   12/5/2011, 21:37

مشكورة اسراء عالافادة

بـــارك الله فى مجهودك المميز

دمتى بألف خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   13/5/2011, 18:08

كل الشكر والتقدير لمروركم الكريم


دمت بحفظ الله ورعايته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   13/5/2011, 18:10

نصائح لكل مبتلى 8

قال تعالى :

الم{1} أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ{2} وَلَقَدْ
فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ{3}
أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَن يَسْبِقُونَا سَاء مَا يَحْكُمُونَ{4} مَن
كَانَ يَرْجُو لِقَاء اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ{5} وَمَن جَاهَدَ
فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ{6} وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا
الصَّالِحَاتِ لَنُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَحْسَنَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ{7}

سورة العنكبوت

انظر يا من ابتلاك الله تبارك وتعالى وتدبر معي الآيات الكريمة أعلاها
واعرف أن الجنة لا بد لها من ثمن ولا بد أن يتم التفريق بين المنافق
والمؤمن ... بين الفاسق والصالح ... بين الصابر على الابتلاء والقانط من
رحمة رب الأرض والسماء ... فجاء الابتلاء ليبين هذا كله ... فاصبر أخي
في الله على ما ابتلاك به المولى فالحياة قصيرة والموت قادم لا محالة
وكل قادم قريب .. فلا بد من الامتحان والابتلاء في الحياة الدنيا فاصبر
واحمد الله حتى لا تكون من المفتونين وهذه سنة الحياة في عصر
الإسلام والمسلمين ومن كان قبلهم من الأمم السابقة. فأكثر أخي في
الله من عمل الصالحات وأشكر الله على كل حال ففرصة ابتلاءك قد
تكون لك خيرا من الدنيا وما فيها إن نجحت وصبرت وحمدت وشكرت الله
عز وجل . فإن كنت من أهل الحمد والثناء على الله وأكثرت من
الصالحات غفر الله لك الزلات وبدل لك السيئات إلى حسنات وكنت من
الفائزين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   13/5/2011, 18:11

نصائح لكل مبتلى 9

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" إن أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم "

تحقيق الألباني : (صحيح) انظر حديث رقم: 1562 في صحيح الجامع.‌


هنيئا لك يا من ابتلاك الله وكنت من الصابرين ... تأمل أخي الكريم معي
قول رسول الله صلى الله عليه وسلم وتدبره جيدا ... فقد صرح عليه أفضل
الصلاة والسلام أن الابتلاءات تكون لمن أحبهم الله فكان أكثر الناس ابتلاء
في هذه الدنيا أنبياءه ورسله وهم المصطفين الأخيار خير خلق الله
فصبروا وثبتوا بالرغم من أن ابتلاءاتهم كانت عظيمه ... انظر إلى ابراهيم
وإسماعيل عليهما السلام إبتـُلِيا برؤيا ذبح ابراهيم لولده إسماعيل
فصبرا وثبتا فجاء الفرج من عند الله وانظر إلى يونس عليه السلام صبر
وهو في بطن الحوت فجاءه الفرج من الله وانظر إلى أيوب عليه السلام
حيث ابتلاءه الله عز وجل بالمرض وموت أبنائه واحدا تلو الآخر فصبر وثبت
فجاءه الفرج وانظر إلى نوح ويعقوب ويوسف ومحمد عليهم الصلاة والسلام
جميعا وهم أفضل الخلق وأقربهم من الله تعالى وجميعهم عاش ابتلاءات
عظيمة أكبر مما نعيش فصبروا وثبتوا على الحق ولم يقنطوا من رحمة
الله وكان اليسر بعد العسر والفرج بعد الكرب والشدة ... إذا ً أخي في
الله كن من أهل الله وكن دوما مع الله في أحوالك وأقوالك وأفعالك
مستشعرا عظمته سبحانه وتعالى ومراقبته لك في السر والعلن وكن
من الصابرين الشاكرين في السراء والضراء لتكن ممن أحب الله ومع من
أحب من النبيين والصديقين والصالحين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.
والحمد لله رب العالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   13/5/2011, 18:16

نصائح لكل مبتلى 10

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" ألا أخبركم بشيء إذا نزل برجل منكم كرب أو بلاء من أمر الدنيا دعا به
ففرج عنه دعاء ذي النون لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين"


‌ تحقيق الألباني : (صحيح) انظر حديث رقم: 2605 في صحيح الجامع.‌

سبحان الله ما أعظم شأنه ... سبحان الله ما أرفع قدره ... لا إله إلا
أنت سبحانك إني كنت من الظالمين .. نحمدك ربنا كما ينبغي لجلال
وجهك ولعظيم سلطانك .. نحمدك حمد الشاكرين المستغفرين ما
أنزلت داءً إلا وجعلت له دواءا. ما ابتليت أحدا من العالمين إلا لتختبره
أيكون من الصابرين أو يقنط ويكون من الجاهلين ... خلقتَ الجنة وجعلت
الصبر على البلاء من طرق الوصول لها . وخلقت النار وجعلت القنوط
واليأس من رحمتك من طرق دخولها والعياذ بالله . خالق عظيم رؤوف
بعباده .. ما ظلم العباد ولكن العباد كانوا أنفسهم يظلمون.

فأكثر أخي المبتلى من هذا الدعاء فهو وصية من وصايا حبيبنا ورسولنا
عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم. والحمد لله رب العالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   13/5/2011, 18:18

نصائح لكل مبتلى 11


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :



" النصر مع الصبر والفرج مع الكرب وإن مع العسر يسرا "

تحقيق الألباني : (صحيح) انظر حديث رقم: 6806 في صحيح الجامع



بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله
وصحبه أجمعين. أما بعد :
كنت قد توقفت عن الكتابة في هذا الموضوع لفترة من الزمن ورأيت
أن أعاود الكتابة فيه مرة أخرى وأسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد.

إخوتي في الله .. ما أوسع رحمت الله وما أجزل عطاء الله وما أكرمه
سبحانه جل في علاه .. ما أعلى شأنه وما أرأفه بعباده له الحمد
وله الشكر في كل وقت وفي كل حين.

إخوتي في الله .. ما جعل الله سبحانه وتعالى النصر إلا بعد الجهد
والعناء والصبر حتى نشعر بحلاوة النصر ... وما جعل الفرج إلا بعد
الكرب والشدة لنستمتع بطعم الفرج ... وما جعل اليسر إلا بعد العسر
لنتلذذ بذلك اليسر ... فلو ما كان هناك عسر وكرب وشدة ما كان هناك
يسر وفرج ونصر ... فلله الحمد على كل حال. هو خالقنا وهو أعلم
بحالنا يدبر الأمر كيف شاء إنه عزيز حكيم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   13/5/2011, 18:25

نصائح لكل مبتلى 12


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لما خلق الله الجنة قال لجبريل
اذهب فانظر إليها فذهب فنظر إليها ثم جاء فقال أي رب وعزتك لا يسمع
بها أحد إلا دخلها ثم حفها بالمكاره ثم قال يا جبريل اذهب فانظر إليها
فذهب ثم نظر إليها ثم جاء فقال أي رب وعزتك لقد خشيت أن لا يدخلها
أحد فلما خلق الله النار قال يا جبريل اذهب فانظر إليها فذهب فنظر إليها
ثم جاء فقال وعزتك لا يسمع بها أحد فيدخلها فحفها بالشهوات ثم قال يا
جبريل اذهب فانظر إليها فذهب فنظر إليها فقال أي رب وعزتك لقد
خشيت أن لا يبقى أحد إلا دخلها "



‌ تحقيق الألباني : (صحيح) انظر حديث رقم: 5210 في صحيح الجامع.‌


إخوتي في الله تأملوا معي الحديث القدسي الشريف أعلاه حيث يوضح
لنا قيمة الابتلاء وقيمة المحن والمصائب التي نصاب بها في هذه الحياة
الدنيا ... فما أكرمه سبحانه وتعالى جعل لنا الأجر والثواب مقابل الصبر
على الابتلاء فمن أراد دخول الجنان فليصبر كما أمره الرحيم الرحمن.

جعل المولى سبحانه وتعالى الجنة محفوفة بالمكاره أي بما نكره
وبما نتثاقل عن فعله ليبتلينا الله عز وجل أينا يصبر على مصابه وأينا
يؤدي ما أمره الله تعالى به دون تذمر وتضجر وتأوه فهذه الجنة أحبتي
في الله من أراد دخولها لا بد له من الصبر مهما بلغت درجة الابتلاء
والعناء ... وإلا يكون اتباع الشهوات التي حفت بها النار والعياذ بالله ..

ولنتفكر ولنتدبر أيها الأحبة في الله أيها أهون علينا وأيها أزكى وأطيب لنا
الدنيا الفانية الزائلة وشهواتها وملذاتها مقابل عذاب النار وسخط الله تعالى
أم الآخرة وجنتها ونعيمها المقيم وقصورها وصحبة خير خلق الله فيها
مقابل تعب ونصب وكبد في الحياة الدنيا. أسأله جل في علاه أن يجعلنا
وإياكم من أهل الفردوس الأعلى من الجنة. وأسأله سبحانه وتعالى أن
يفرّج هم المهمومين وأن ينفّس كرب المكروبين إنه سميع مجيب. والحمد
لله رب العالمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   21/5/2011, 10:31

نصائح لكل مبتلى 13


قال تعالى : {إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ} [الزمر 10]


أحبتي في الله ... يُبتلى الانسان في هذه الدنيا بأنواع مختلفة
من الابتلاءات وقد تشتد عليه الأمور ويصعب عليه تحمل الشداد
فيضيق صدره وتسود في وجهه الدنيا .. ويكااااااد ينسى رحمة
ربه تبارك وتعالى وكذلك ينسى الأجر على هذه المصائب وينسى
أنه أريد به الخير بإذن الله بهذه الابتلاءات ... نعم الخير كل الخير
لمن ابتلاه الله تعالى فصبر وتحمل ثم صبر .. انظر أخي في الله
للآية السابقة ألم ترَ أن الله سبحانه وتعالى يقول أن الذي يصبر
يوفّى أجره بغير حساب ... سبحانك ربنا ما أعظمك وأرحمك بعبادك.

قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالى في تفسير قوله تعالى:

( إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ ) / الزمر (10)

قوله ( بغير حساب ) لأن الأعمال الصالحة مضاعفة الحسنة بعشرة
أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة .

أما الصبر فإن مضاعفته تأتي بغير حساب من عند الله عز وجل وهذا
يدل على أن أجره عظيم وأن الإنسان لا يمكن أن يتصور هذا الأجر لأنه
لم يقابل بعدد بل هو أمر معلوم عند الله ولا حساب فيه , لا يقال مثلا
الحسنة بعشرة أمثالها إلى سبعمائة ضعف بل يقال إنه يوفى أجره
بغير حساب وفي هذه الآية من الترغيب في الصبر ما هو ظاهر .

انظر شرح رياض الصالحين للعلامة العثيمين ـ رحمه الله ـ 1/62

نسأل الله عز وجل لنا ولكم العافية ونسأله أن لا يبتلينا بما لا نستطيع
تحمله وأن يرزقنا الصبر عند الابتلاء إنه سميع مجيب.

هذا والله تعالى أعلم وأجل وأكرم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   21/5/2011, 10:34

نصائح لكل مبتلى 14



قال الله تعالى:
{وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآياتِنَا يُوقِنُونَ}
السجدة24


إخوتي في الله ذكرنا سابقا أن الصبر ثلاثة أنواع : الصبر على تأدية
الطاعة والعبادة والصبر على اجتناب المعاصي والصبر على ما يصاب
به الانسان من مصائب وفتن وهذه الأخيرة نوعان : أي المصائب والفتن
التي يتعرض لها الانسان ويصاب بها الانسان نوعان هما :

1- نوع لا اختيار للانسان فيه : كالأمراض التي يتعرض لها الانسان وهذه
يسهل للمسلم الصبر عليها وبدون صعوبة إذ أنه يؤمن بأنها بقدر الله
فيحمد الله ويصبر لينال الأجر والثواب وهو مجبر على الصبر فيها.

2- أن يحصل له المصاب بفعل الناس في ماله أو عرضه أو نفسه : وهذا
النوع يصعب فيه الصبر لأن النفس تستشعر المؤذي لها ، وهي تكره
الغلبة، فتطلب الانتقام، فلا يصبر على هذا النوع إلا الأنبياء والصديقون،
وكان نبينا صلى الله عليه وسلم إذا أوذي يقول: يرحم الله موسى لقد
أوذي بأكثر من هذا فصبر وأخبر عن نبي من الأنبياء أنه ضربه قومه
فجعل يقول: "اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون" وقد روي عنه صلى
الله عليه وسلم أنه جرى له هذا مع قومه [فجعل يقول مثل ذلك] ،
فجمع في هذا ثلاثة أمور: العفو عنهم، والاستغفار لهم، والاعتذار عنهم
بأنهم لا يعلمون، وهذا النوع من الصبر عاقبته النصر والعزة والسرور
والأمن والقوة والغلبة ، وزيادة محبة الله ومحبة الناس له وزيادة
العلم،ولهذا قال الله تعالى: {وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا
وَكَانُوا بِآياتِنَا يُوقِنُونَ} فبالصبر واليقين تنال النصر والشرف العظيم ،فإذا
أضيف إلى هذا الصبر قوة اليقين والإيمان ترّقى العبد في درجات
السعادة بفضل الله، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل
العظيم. والحمد لله رب العالمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   21/5/2011, 10:37

نصائح لكل مبتلى 15


قال تعالى :
{وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ}


يتساءل الكثير إخوتي في الله كيف يكون الصبر وكيف نصبر ؟؟؟
ولكثرة السؤال عن ذلك قررت أن أنقل لكم شيئا مما قاله شيخ
الإسلام ابن تيمية رحمه الله حيث وضع عشرون سببا تعين العبد
على الصبر وسأنقلها لكم في هذه النصيحة والنصائح القادمة :

الأول : أن يشهد أن الله - سبحانه وتعالى - خالق أفعال العباد حركاتهم
وسكناتهم وإراداتهم، فما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، فلا يتحرك
في العالم العلوي والسفلي ذرة إلا بإذنه، ومشيئته والعباد آلة، فانظر
إلى الذي سلطهم عليك، ولا تنظر إلى فعلهم بك، تستريح من الهم والغم
والحزن .

الثاني: أن يشهد ذنوبه، وأن الله إنما سلطهم عليه بذنبه، كما قال تعالى:
{وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ} فإذا شهد
العبد أن جميع ما يناله من المكروه فسببه ذنوبه، اشتغل بالتوبة
والاستغفار من الذنوب التي سلطهم عليه ، عن ذمهم ولومهم والوقيعة
فيهم، وإذا رأيت العبد يقع في الناس إذا آذوه ولا يرجع إلى نفسه باللوم
والاستغفار فاعلم أن مصيبته مصيبة حقيقية، وإذا تاب واستغفر، وقال:
هذا بذنوبي، صارت في حقه نعمة.

قال علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - كلمة من جواهر الكلام: لا
يرجونّ عبدٌ إلا ربه، ولا يخافنّ عبدٌ إلا ذنبه. وروي عنه وعن غيره:
ما نزل بلاء إلا بذنب، ولا رفع إلا بتوبة .

هذا والله تعالى أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   21/5/2011, 10:41

نصائح لكل مبتلى 16

قال تعالى :
{وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لا يُحِبُّ
الظَّالِمِينَ}



نتابع معكم أحبتي في الله : أسباب تعين على الصبر ( كيف نصبر )

الثالث: أن يشهد العبد حسن الثواب الذي وعده الله لمن عفى وصبر، كما
قال تعالى:{وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ
لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ} . ولما كان الناس عند مقابلة الأذى ثلاثة أقسام:ظالم
يأخذ فوق حقه، ومقتصد يأخذ بقدر حقه، ومحسن يعفو ويترك حقه. ذكر
الأقسام الثلاثة في هذه الآية فأولها للمقتصدين، ووسطها للسابقين،
وآخرها للظالمين.

ويشهد نداء المنادي يوم القيامة ألا ليقم من وجب أجره على الله، فلا
يقوم إلا من عفى وأصلح وإذا شهد مع ذلك فوت الأجر بالانتقام والاستيفاء
سهل عليه الصبر والعفو.

الرابع: أن يشهد أنه إذا عفى وأحسن أورثه ذلك من سلامة القلب لإخوانه
، ونقائه من الغش، والغل، وطلب الانتقام، وإرادة الشر، وحصل له من
حلاوة العفو ما يزيد لذته ومنفعته عاجلا وآجلا على المنفعة الحاصلة له
بالانتقام أضعافا مضاعفة،ويدخل في قوله تعالى:{وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}
فيصير محبوبا لله، ويصير حاله حال من أُخِذَ منه دراهم فَعُوِّضَ عنها ألوفاً
من الدنانير، فحينئذ يفرح بما مَنَّ الله عليه أعظم فرحٍ ما يكون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألامــــير




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   21/5/2011, 12:53

اقتباس :
وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لا يُحِبُّ
الظَّالِمِينَ

نعم

صدقت يارب العزة


جزاكى الله خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   22/5/2011, 16:39

@ألامــــير كتب:
اقتباس :
وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لا يُحِبُّ
الظَّالِمِينَ

نعم

صدقت يارب العزة


جزاكى الله خيرا




جزاااك الله خيرا على ععبق مرورك


جعلك الله ممن يستمعون القول فيعملون باحسنه

وثبتك الله على الصراط المستقيم


وعصمكم الله من شر الفتنه ما ظهر منها وما بطن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل   23/5/2011, 22:45

طرح فى غاية الروعة

جزاكى الله خيرا عليه

لا عدمناه منكى يارب

دمتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سلسلة من الرسائل بعنوان " نصائح لكل مبتل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *الاســــــــــــــــــلامى*-
انتقل الى: