الرئيسيةدخولشاتالتسجيلالتسجيل

لزيارة موقعنا الثانى http://www.nesma.zaghost.com/vb

ملحوظة هامة للاخوة الزوار : تفعيل عضويتك عن طريق ايميلك فلاتسجل باميل غير صحيح

 كلية هندسة جامعة القناةhttp://alamier.forumegypt.net : لرؤية محتويات منتدى كلية الهندسة جامعة قناة السويس يتوجب عليك التسجيل بعد الضغط على رابط المنتدى

شاطر | 
 

 السرطان ( طبيعة ودراسة .. وقاية وعلاج )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
smoll fefe




مُساهمةموضوع: السرطان ( طبيعة ودراسة .. وقاية وعلاج )   6/24/2008, 16:47

السرطان عفريت الامراض كما يطلقون عليه


وقانا الله واياكم شر اى مرض

احببت تجميع موسوعة كاملة عن انواعة والابحاث التى تم عملها لدراستة وطرق علاجة والوقاية والنتائج التى تم التوصل لها الى الان
ستكون على اجزاء باذن الله

نبدأ


تاريخ المرض و مقدمة عنه

مقدمة عن السرطان


اول من استعمل هذا الاسم هو "ابوقراط" ابو الطب في القرن الخامس الميلادي، وذلك للتشابه الكبير بين هذا المرض والحيوان المعروف علميا باسم السرطان. فالمرض كهذا الحيوان يطبق على فريسته في اي موضع من جسمها ثم يمد اطرافه المتعددة في جميع الاتجاهات.

فالسرطان Cancer هو ورم خبيث ينشأ عن نمو إحدى خلايا الجسم نموا غير عادي وهو غير خاضع لقوانين التغذية و النمو العادي في جسم الانسان وليس لهذا النمو نهاية وبشكل عام يطلق هذا المصطلح على عدد من الامراض تزيد عن 250 نوعا نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: سرطان الثدي، البروستات، القولون، المستقيم، المثانة، المبيض، الرحم، المعدة، الكبد، القناة الهضمية و الدم.

ماهي اسباب السرطان؟

ان السبب الحقيقي وراء السرطان مايزال مدار بحث بين العلماء، لكنهم توصلوا الى المسببات التي قد تؤدي الى السرطان ومنها المواد الكيماوية المسرطنة وبعض الامراض الفيروسية مثل التهاب الكبد الفيروسي النوعين B&C في مراحلهما المتأخرة واخيرا الاشعاع الذري و النووي.

حقائق عن السرطان:-

* انه مرض غير معدي او وراثي، لا ينتقل من المريض الى الاخرين بالتلامس، بالاضافة الى انه قد مضت آلاف السنين منذ عرف هذا المرض دون ان يسجل اي شيء عن وباء سرطاني كان لابد ان يحدث لو كان السرطان مرضا معديا.

* انه ليس مرضا قاتلا، فالانسان لايموت من السرطان انما يموت من مضاعفات المرض حيث يتأخر التشخيص الذي عادة ما يكون نتيجة تراخي المريض او اهماله من العرض على الطبيب مما يعكس اهمية الاكتشاف المبكر للحصول على العلاج الشافي.

* ان اي انسان معرض للاصابة بالسرطان، بمعنى انه لا يوجد انسان لديه مناعة ضد الاصابة عوضا عن انه ليس هنالك لقاحات واقية من المرض. وتشير الاحصائيات الى انه يتم اكتشاف ما يقارب 2 مليون حالة جديدة مصابة بالسرطان سنويا.

هل يمكن اكتشاف قابلية الجسم للاصابة بالسرطان؟

لقد تم اكتشاف جين P53 الذي يقوم بإيقاف انقسام الخلية، حيث ان الخلية تحتاج الى فترة راحة في كل انقسام (G1 phase) لكي تتمكن من مراجعة جزيئات DNA والتأكد من عدم وجود اي خلل او طفرة في تركيبها ومن ثم القيام بإصلاحها قبل العودة للانقسام مرة اخرى. وتحدث في بقض الاجسام ان تتكون اجساما مضادة لهذا الجين فيعطل عمل الجين ومن ثم تظل الخلية بانقسام مستمر دون مراجعة جزيئات DNA و التحقق مما اذا كان هناك طفرة بها وهذا يؤدي بالطبع الى حدوث خلل في الجزيئات ومن ثم السرطان, ولقد وجد ان هذه الاجسام المضادة يؤدي الى الكشف المبكر عن القابلية للاصابة بالسرطان لا سمح الله.



في حالة الاصابة بالسرطان هل هناك تحاليل تساعد على الاكتشاف المبكر لهذا المرض ومن ثم القضاء عليه؟

نعم هناك دلالات الاورام Tumor Markers التي تعتبر من اهم الانجازات الطبية في القرن العشرين، وهي عبارة عن قياسات تتم في عينة من الدم يمكن من خلالها التوصل الى التشخيص المبكر للسرطان ومتابعة تأثير العلاج وقياس مدى استجابة المريض


كون جسم الإنسان من خلايا مختلفه في اشكالها ووظائفها. بشكل مبسط كل خليهتحتوى على غلاف خارجي ونواه ، وفي النواه تـُحفظ المعلومات الأساسيهللخليه. هذه المعلومات في الحقيقه تكون موجوده في جزيئ الحامض النووي DNA - deoxyribonucleic acid . يحتوي الحامض النووي على 26 كروموزوم والتيتتكون بدورها من ملايين الجينات. هذه الجينات هي التي تحدد نظام وطريقةعمل الخليه.

خلال حياتنا بعض خلايا الجسم تموت بشكل طبيعي ويقوم الجسم بتعويض ذلكالنقص في الخلايا عن طريق الإنقسام. عند الإنقسام تقوم الخليه بإنتاج نسخهأخرى من الحامض النووي ثم تنقسم الى خليتين. هذا ما يحدث في الخليه بشكلمبسط حيث ان عملية الإنقسام اكثر تعقيداً من ذلك. عادة يحدث انقسامالخلايا بشكل منتظم بحيث يمكن لأجسامنا النمو أو لاستبدال أو إصلاحالأنسجة التالفة. عندما تعمل الخلايا كما هو مخطط لها فإننا نتمتع بصحهجيده لكن عندما يختل ذلك النظام فإننا نمرض. في حالة السرطان تنمو خلاياغير طبيعيه وبدلاً من تعويض الخلايا التالفه فقط ، تتكاثر تلك الخلايابشكل كبير ودون توقف فتطغى على العضو المصاب مشكلة مايسمى بالورم.




الأورام التي تنتج عن هذا الخلل نوعان :.

* الأورام الحميدة ( غير سرطانية Benign ) :.وهي عادة تكون مغلفه بغشاء وغير قابله للإنتشار ولكن بعضها قد يسبب مشاكل للعضو المصاب خصوصاً اذا كانت كبيرة الحجم وتأثيرها يكون بالضغط على العضوالمصاب او الأعضاء القريبه منها مما يمنعها من العمل بشكل طبيعي. هذهالأورام من الممكن ازالتها بالجراحه او علاجها بالعقاقير او الأشعه لتصغيرحجمها وذلك كاف للشفاء منها وغالباً لا تعود مرّة ثانيه
.

* الأورام الخبيثة ( سرطانية Malignant ) :. وهي موضوع الموقع. الأورام السرطانيه تهاجم وتدمر الخلايا والأنسجه المحيطه بها ولها قدره عاليه على الإنتشار.



طرق الانتشار :.

* انتشار مباشر للأنسجه والأعضاء المحيطه بالعضو المصاب
عن طريق الجهاز اللمفاوي .

* عن طريق الدم حيث تنفصل خليه (أو خلايا) من الورم السرطاني الأولي Primary وتنتقل عن طريق الجهاز اللمفوي او الدم الى اعضاء اخرى بعيده حيثتستقر في مكان ما –غالباً اعضاء غنيه بالدم مثل الرئه، الكبد او العقداللمفاويه- متسببه في نمو اورام سرطانيه اخرى تسمى بالأورام الثانويه Secondary.


السرطان هو مجموعه من الأمراض (اكثر من 100 مرض) تتشابه في بعض الخصائصفيما بينها، وقد سميت بالسرطان لأن الأوعيه الدمويه المنتفخه حول الورمتشبه اطراف سرطان البحر. وهذا المرض او هذه الأمراض تنتج عن خروج الخليهعن السيطره. يحدث تغير في خلية ما يجعلها تخرج عن نظام التحكم الذي يتحكمفي عمل الخليه كما في الخلايا السليمه. يوجد اكثر من نظريه يعزى اليها سبببداية السرطان في الجسم. الأولى تقول ان خطأ ما حدث في الحامض النووي عندالإنقسام وهو ما يسمى بحالة "التبدل" او mutation . نسبة حدوث خطأ فيالحامض النووي عند الإنقسام تزيد بتزايد التعرض لمسببات السرطان مثلالقطران في دخان السجائر. العديد من هذه الأخطاء بإختلاف مسبباتها تحدث فيجسم الإنسان الا ان جهاز المناعه في الجسم يتعرف عليها لإختلافها عن بقيةالخلايا ويقوم بتدميرها. احياناً يفشل جهاز المناعه بالتعرف على هذهالخلايا لتشابهها مع بقية الخلايا فتقوم بالإنقسام وتتسبب بوجود السرطان.
احدى النظريات الحديثه تقول ان السبب هو وجود خلل جيني بسيط لا يمكن لجهازالمناعه من ملاحظته وذلك الخلل مع الوقت يتسبب بخروج الخليه عن السيطرهومن ثم ظهور السرطان. هذه النظريه تفسر ظهور بعض انواع الأورام في اكثر منفرد من عائله واحده.


مسببات السرطان Carcinogens:.

سواءً كان هناك خلل جيني ام لم يكن، فهناك مسببات معروفه للسرطان وتنقسم الى ثلاثة اقسام:.

1. العوامل الفيزيائية

إن التعرض المفرط لضوء الشمس هو من العوامل الهامة للتعرض بالإصابة بسرطانالجلد. كما أن التعرض للإشعاعات الأيونية من أنواع مختلفة يزيد إلى حدبعيد من خطر الإصابة بالسرطان. فوجود اللوكيميا leukemia (سرطان مجموعاتخلايا الدم البيضاء) ازداد بشكل هائل بين الناجين من القنبلة الذرية وقدظهر فيهم المرض في فترة السنوات الثلاث إلى الخمس التي تبعت تعرضهمللانفجار.
ففي السنوات الأولى لتطوير تكنولوجيا أشعة أكس X ray لم يكن الفيزيائيونالذين يعملون في مجالها على معرفة جيدة بمخاطر هذه الأشعة. ولم يتوخوا نفسالحذر قي استعمالها كما يفعل علماء الأشعة اليوم. وكان أمثال هؤلاءالفيزيائيين معرضين للإصابة باللوكيميا بنسبة نبلغ 10 مرات نسبة الإصابةبين الفيزيائيين عامة.
كذلك فإن مجموعات الخلايا المعرضة للنهج المستمر في مختلف أنحاء الجسممهددة أكثر من غيرها بالإصابة بالسرطان. وتشمل هذه العوامل التي تزيد مناحتمالات الإصابة بالسرطان آثار الجروح الناتجة عن الاهتراء، والحصىالصفراوية التي تهيج نسيج المرارة وحصى الكلى والذي يؤثر على أنسجتهاأيضا. كذلك فإن التهاب القولون المخاطي القرحي هو مهيج آخر، وإذ يجعلالقولون أكثر عرضة للإصابة بالسرطان.
تابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: تابع   6/24/2008, 16:55

2. العوامل الكيميائية

يعرف عن الكثير من المواد الكيميائية الصناعية أنها تعرض للإصابةبالسرطان. فقطران الفحم ومستحضرات الكرييوسوت


(سائل زيتي تستحضر بتقطيرالقطران) يستعملان في توليد سرطان الجلد عند الحيوانات في المختبرات،وبالتالي فإن لهما

تأثير مماثل على العمال الصناعيين العاملين في مجالهما.

وظهر مؤخرا اهتمام كبير بسبب الأدلة المتزايدة على استعمال هرمونالإستروجين الصناعي من قبل النساء المريضات يزيد من

احتمال إصابتهن بسرطانالمهبل وعنق الرحم. ومما أيد هذا الاهتمام ملاحظة كون البنات المراهقاتاللواتي تلقت أمهاتهن

الإستروجين الصناعي خلال أشهر الحمل الثلاثة الأولىمعرضات أكثر من غيرهن للإصابة بسرطان المهبل وعنق الرحم.

وهكذا يبدو أنهناك انتقال في التأثير من جيل إلى جيل.

والأشخاص الذين يشربون المشروبات الكحولية يصابون بالسرطان أكثر من الذينلا يشربونها مع أنه من الصعب تحديد التأثير

الدقيق للكحول لأسباب عديدة. أولها أن الأشخاص الذين يتناولونها غالبا ما يكونوا من مدخني السجائر. وهكذا، فإنه عندما

يظهر السرطان، لا يعود باستطاعتنا الجزم قيما إذا كانبسبب الكحول أو السجائر. وتدخين السجائر مسؤول عن 90% على

الأقل من حالاتالإصابة بسرطان الرئة الذي يسبب عددا أكبر من الوفيات بين الرجال ممايسببه أي نوع آخر من أنواع

السرطان. والتدخين لا سيما تدخين الغليون، هوعامل معترف به من عوامل الإصابة بسرطان اللثة واللسان وسطح الفم, أيضاً

للعلاقة بسرطانات أخرى مثل سرطان المثانة ، سرطان المريء وسرطان الحنجرة ..

و تزداد نسبة الإصابة بسرطان الرئة مع زيادة عدد السجائر فمن يدخن 25سيجاره في اليوم تزداد نسبة إصابته بالسرطان إلى

25-30 مرة مقارنة بغيرالمدخنين.

ومن المشجع أن توقف المدخن عن التدخين قبل فوات الأوان يقلل خطر الإصابةبسرطان الرئة تدريجياً حتى يصل بعد عدد من

سنوات التوقف إلى نسبة مقاربةلمن هم لم يدخنوا من قبل.

3. العوامل البيولوجية

هناك احتمال كبير في إمكانية حدوث السرطان نتيجة فيروس ما أو مجموعةفيروسات. وقد أجريت أبحاث كثيرة على أمل

توضيح العلاقة ما بين الفيروساتوالسرطان البشري، وليس هنالك مع ذلك في الوقت الحاضر دليل علمي واضح علىأن

الفيروسات هي العوامل النشطة التي تسبب الأنواع العادية من السرطانالذي يصيب البشر.

4. ظروف الحياة والصحة

هناك ظروف معينة في أوقات معينة في الحياة من شأنها تبديل وإبعاد إمكانية تعرض شخص ما للإصابة بالسرطان:.

- العمر

إن الأمر المثير للدهشة هو أن السرطان يأتي في المرتبة الثانية بعدالحوادث من حيث أسباب وفاة الأطفال. وبالنسبة للبالغين،

تزداد إمكانيةالإصابة بالسرطان سنة بعد سنة. والعديد من العوامل المعرضة للإصابةبالسرطان تتطلب وقتا كي تسبب تغييرات

معينة خبيثة في الخلايا الطبيعية.

- الجنس

إن سرطان الرئة يسبب أكبر عدد من الوفيات بين الرجال، في حين يسبب سرطان الثدي أكبر عدد من الوفيات بين النساء

- الزواج

إن سرطان الثدي أكثر شيوعا بين النساء غير المتزوجات منه بين المتزوجات،وكذلك فإن العمر الذي تحمل فيه الأم مولودها


الأول يؤثر على إمكانيةتعرضها لسرطان الثدي. فالمرأة التي تلد طفلها الأول قبل سن 25 تكون نسبةتعرضها للإصابة

بسرطان الثدي أقل بكثير من المرأة التي تلد طفلها الأولبعد سن 35.

أما بالنسبة للتعرض للإصابة بسرطان عنق الرحم فتأثير الزواج هو في الاتجاهالمعاكس. فالنساء اللواتي تتزوجن في سن

دون العشرين عاما معرضات للإصابةبسرطان عنق الرحم أكثر من النساء اللواتي يتزوجن في العشرينات من عمرهن

أواللواتي لا يتزوجن إطلاقا.

-نوعية الغذاء

مع العلم أنه هناك علاقة كبيرة بين السرطان ونوع الغذاء إلا أنه ليس هنالكتحديد للمأكولات المسببة للسرطان .. وهي قد

تكون مواد مسرطنة تؤكل أو موادغذائية تتحول إلى مواد مسرطنة بعد الهضم .. فمثلاً يعتقد أن السمك المملحله علاقة

بسرطان التجويف الأنفي .. أيضاً هنالك علاقة بين الأغذية التيتحتوى على نسبة دهون عالية والسرطان,,,و بشكل عام من

المهم الإقلال منالمواد الدسمة واللحوم الحمراء واستبدالها بالسمك والدجاج .. أيضاً يجبالإكثار من الأطعمة والتي قد تحمي من

السرطان مثل الخضراوات والفواكهوغيرها من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف .. ومن أهممصادرها الحبوب

الكاملة مثل القمح والذرة والأرز الأسمر والبقولياتوالمكسرات ومعظم الفواكه والخضراوات غير المقشرة .



يمر السرطان خلال نموه في ثلاث مراحل رئيسية :.

*البداية (Initiation):. هذه الخطوة الأولى نحو تكوين الورم حيث يبدأ علىمستوى خليه بتغيير بسيط في عملها

وطريقة التحكم في هذا العمل المواد التيتسبب هذا البداية تسمى مواد مسرطنة (carcinogens).

* التطور (Progression ) :. يتكون الورم عنطريق خليه واحدة ويكون بنجاحها في النمو والانقسام على حساب


الخلايا الأخرى ، وفي هذه المرحلة يمكن رؤيته ميكروسكوبياً

* الورم الإكلينيكي (Clinical) :. هنا يكونالورم كبير الحجم وإذا لم يعالج فسيستمر بالنمو وتدمير الأنسجة


المجاورةوربما الانتشار إلى أعضاء بعيدة .

ملاحظة:.

السرطان مرض غير معدي


احصائيات :.

×التدخين يسبب 30 % من وفيات السرطان

×نوع الغذاء يسبب 30% من وفيات السرطان

×مصادر مرتبطة بالعمل 4%

×الزواج المبكر (قبل 16)والإنجاب المتأخر(بعد 35) 7%

×المسكرات (الكحول ) 3%

×الأشعة فوق البنفسجية 1%

×التلوث البيئي 1%


**السرطان كما ذكرنا ليس مرض واحد، هو مجموعة امراض تختلف بإختلاف الخلايا التي ينشأعنها.وبإختلافها عن بعضها

فهي تختلف في تصرفاتها فبعضها سريع النمو وآخربطئ ، بعضها سريع في الإنتشار وآخر لا ينتشر بسرعه. لكن كل نوع

من هذه الأنواع له خواص متشابهه مع اختلاف المرضى.

يختلف علاج السرطان بإختلاف نوع الورم او العضو المصاب. وبشكل عام فالطرقالرئيسيه لعلاج امراض السرطان هي

الجراحه وذلك بإستئصال العضو او الأنسجهالمصابه، العلاج الإشعاعي بإستخدام الأشعه لعلاج الورم، العلاج الكيميائي

بإستخدام العقاقير الكيميائيه ولعلاج الهرموني وذلك بإستخدام الهرموناتلبعض انواع السرطان وسنتعرض لهذه الطرق

بالتفصيل**

السرطانات النسائية


كيف تتقين الاصابة بالسرطانات النسائية؟

يحتل الجهاز التناسلي في الانثى الجزء السفلي من تجويف البطن وهو يتكون من المبيضين وقناتي البيض والرحم والمهبل. و المبيض كاللوزة غير المقشرة حجما و شكلا ويوجد على مقربة وثيقة من طرف قناة البيض (قناة فالوب) المواجهة له، وهذا الطرف متسع ويشبه القمع ويفتح في تجويف البطن وله زوائد كالاصابع تميل نحو قمة المبيض.

اما الرحم فهو عضلي قوي للغاية جدارها سميك وله بطانة اسفنجية غنية بالاوعية الدموية وتجويفها ضيق. وتشبه ثمرة الكمثرى شكلا وحجما ولكنها تتمدد وتتسع عند الحمل بدرجة هائلة حتى تضم الجنين وما حوله من اغشية وسوائل وتستقبل الرحم قناتي البيض عند جانبي طرفها العريض، اما طرفها الضيق فيطلق عليه اسم عنق الرحم وهو يبرز قليلا من المهبل.

اولاً: سرطان الرحم:
يعتبر سرطان الرحم من اكثر السرطانا النسائية شيوعا وهو يحتل المركز الاول بالنسبة لوفيات الجهاز التناسلي في النساء. ولعل خطورته تكمن في انه ليس له اعراض بدائية تقود المريضة الى الطبيب.

ثانياً:سرطان عنق الرحم:
ان معظم سرطانات عنق الرحم يسببها فيروس يسمى(H.P.V) Human Papilloma Virus الذي يكتسب عبر الاتصال الجنسي، وقد كان يعتقد في السابق ان المسبب الوحيد هو تعدد الشركاء في العلاقات الجنسية.

ثالثاً: سرطان المبيض:
ان معدل الاصابة به بسرطان المبيض قليل نسبيا. والجدير بالذكر ان هذا النوع يصيب النساء ما بين سن 60-70 سنة. و المشكلة في هذا المرض انه يصعب اكتشافه مبكرا لدرجة 75% من حالات سرطان المبيض يتم اكتشافها في مرحلة متقدمة، حتى اطلق عليه بعض العلماء اسم (القاتل الخفي). ومما يدل على ضرورة الفحوصات الطبية ان الاكتشاف المبكر للمرض يزيد نسبة الشفاء الى 91%.

ماهي العوامل التي تزيد من احتمالات الاصابة بالسرطانات النسائية؟
هناك عدة عوامل منها:
السرطانات النسائية


كيف تتقين الاصابة بالسرطانات النسائية؟

يحتل الجهاز التناسلي في الانثى الجزء السفلي من تجويف البطن وهو يتكون من المبيضين وقناتي البيض والرحم والمهبل. و المبيض كاللوزة غير المقشرة حجما و شكلا ويوجد على مقربة وثيقة من طرف قناة البيض (قناة فالوب) المواجهة له، وهذا الطرف متسع ويشبه القمع ويفتح في تجويف البطن وله زوائد كالاصابع تميل نحو قمة المبيض.

اما الرحم فهو عضلي قوي للغاية جدارها سميك وله بطانة اسفنجية غنية بالاوعية الدموية وتجويفها ضيق. وتشبه ثمرة الكمثرى شكلا وحجما ولكنها تتمدد وتتسع عند الحمل بدرجة هائلة حتى تضم الجنين وما حوله من اغشية وسوائل وتستقبل الرحم قناتي البيض عند جانبي طرفها العريض، اما طرفها الضيق فيطلق عليه اسم عنق الرحم وهو يبرز قليلا من المهبل.

اولاً: سرطان الرحم:
يعتبر سرطان الرحم من اكثر السرطانا النسائية شيوعا وهو يحتل المركز الاول بالنسبة لوفيات الجهاز التناسلي في النساء. ولعل خطورته تكمن في انه ليس له اعراض بدائية تقود المريضة الى الطبيب.

ثانياً:سرطان عنق الرحم:
ان معظم سرطانات عنق الرحم يسببها فيروس يسمى(H.P.V) Human Papilloma Virus الذي يكتسب عبر الاتصال الجنسي، وقد كان يعتقد في السابق ان المسبب الوحيد هو تعدد الشركاء في العلاقات الجنسية.

ثالثاً: سرطان المبيض:
ان معدل الاصابة به بسرطان المبيض قليل نسبيا. والجدير بالذكر ان هذا النوع يصيب النساء ما بين سن 60-70 سنة. و المشكلة في هذا المرض انه يصعب اكتشافه مبكرا لدرجة 75% من حالات سرطان المبيض يتم اكتشافها في مرحلة متقدمة، حتى اطلق عليه بعض العلماء اسم (القاتل الخفي). ومما يدل على ضرورة الفحوصات الطبية ان الاكتشاف المبكر للمرض يزيد نسبة الشفاء الى 91%.
تابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: السرطان ( طبيعة ودراسة .. وقاية وعلاج )   6/24/2008, 17:10

ماهي العوامل التي تزيد من احتمالات الاصابة بالسرطانات النسائية؟
هناك عدة عوامل منها:

1. وجود حالة او اكثر في محيط العائلة (بالنسبة لسرطان المبيض بالذات)

2. المرأة التي لم يسبق لها الانجاب.

3. السمنة و البدانة

4. العقم

5. تأخر سن اليأس

6. عدم التبويض

7. تكرر حالات الزف غير الطبيعي من الرحم.

8. النشاط الجنسي المبكر

9. العلاج لمدة طويلة بالاستروجين.

10. مشاركة الجنس مع اكثر من شريك.

كيف يمكن الوقاية من السرطانات النسائية؟

يجب مراجعة الطبيب واستشارته عند ظهور ان من الاعراض التالية:

1. الاصابة بنوع من آلام البطن او انتفاخة

2. عسر الهضم.

3. فقدان الوزن بدون سبب.

4. الغثيان.

5. الامساك المواصل او الاسهال المتواصل

6. ظهور افرازات النزف غير الطبيعي من الرحم.

التشخيص المبكر لسرطان الرحم والمبيض:

2. تنصح الجمعية الامريكية لابحاث السرطان النساء فوق سن 18 بعمل فحص يمسى Pap Smear وهو فحص بسيط


غير مؤلم حيث يؤخذ مسحة من عنق الرحم وتفحص مجهريا للبحث عن خلايا سرطانية.


التشخيص المبكر لسرطان الرحم والمبيض:

2. تنصح الجمعية الامريكية لابحاث السرطان النساء فوق سن 18 بعمل فحص يمسى Pap Smear وهو فحص بسيط غير مؤلم حيث يؤخذ مسحة من عنق الرحم وتفحص مجهريا للبحث عن خلايا سرطانية.

1. يمكنك الكشف المبكر عن شرطان المتيضين بعمل تحليل في الدم يسمى Ca 125 اما سرطان عنق الرحم

فيمكنك الكشف عنه بواسطة تحليل يسمى SCC-A . 3. الفحص الدوري لعنق الرحم و المبيض بالاشعة و السونار. 1.

يمكنك الكشف المبكر عن شرطان المتيضين بعمل تحليل في الدم يسمى Ca 125 اما سرطان عنق الرحم فيمكنك الكشف

عنه بواسطة تحليل يسمى SCC-A . 3. الفحص الدوري لعنق الرحم و المبيض بالاشعة و السونار.


سرطان الثدي
التشخيص المبكر يؤدي إلى شفاء تام .......
الكشف المبكر لسرطان الثدي

سيدتي
..
الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي يؤدي إلى علاج كامل ونهائي
.
إن سرطان الثدي هو الأكثر شيوعا لدى السيدات ونسبة التعرض للإصابة به تصل إلى عشرة بالمائة
.
للوقاية من هذا المرض وحسب توصية الجمعية الأمريكية للسرطان ننصح بما يلي
:
مراقبة ثدييك باستمرار بإجراء فحص ذاتي كل شهر
.
الفحص بجهاز الماموجرام حيث أنه يشخص الإصابة قبل سنة من ظهور الورموبالتالي ستحصلين على شفاء تام ونهائي دون الحاجة لاستئصال الثدي بالكامل
.
وينصح بإجراء هذا الكشف في سن 35 سنة ويكرر كل عامين بعد سن الأربعين ثم سنويا بعد سن الخمسين
.

ما هو سرطان الثدي ؟

إن وجود سرطان ثدي يعنى أن بعض الخلايا داخل الثدي تنمو بشكل غير طبيعيوتشكل كتلة داخله، و تختلف هذه الخلايا ( السرطانية ) عن الخلايا الطبيعيةفي عدة أمور
:
منها الحجم والشكل و السلوك وهى تغزو الأنسجة المحيطة وأحيانا تنتقل إلى أماكن أخرى
.
أنواع سرطان الثدي
:
1 -
سرطان الثدي الغير غازي
:
وفيه تكون الخلايا السرطانية محصورة في قنوات وفصوص الثدي ويعرف باسم السرطان الموضعي
.
سرطان القنوات الموضعي: وفية تبقى الخلايا السرطانية ضمن القنوات غالبا ولكن يمكن لها أن تنتشر خارجها ( يصبح غازيا
).
السرطان الفصيصي الموضعي: وهو يمكن أن يحدث في أحد الثديين أو كلاهما وله قابلية أكبر ليتحول إلى سرطان غازي
.
2 -
سرطان الثدي الغازي
:
وفية تنتشر الخلايا السرطانية عبر القنوات أو الفصوص غازية منذ البدايةأنسجة الثدي المحيطة بها ثم تنتقل إلى الغدد الليمفاوية أو إلى الدم ومنهإلى أجزاء أخرى من الجسم مثل الرئة والكبد والعظام والدماغ
.
ملاحظة
:
غالبا ما يكون سرطان القنوات الغازي هو أكثر أنواع سرطان الثدي, بينما يكون السرطان الفصيصي الغازي هو أقل الأنواع شيوعا
.

ما هي عوامل الخطورة التي قد تساعد في حدوث سرطان الثدي؟

1.
العوامل عالية الخطورة( يزداد خطر الإصابة عند وجودها عن ثلاثة أضعاف الإصابة في الأشخاص العاديين ) وهى
:
العمر : فوق سن الأربعين
.
وجود سرطان سابق في أحد الثديين خاصة إذا حدث ذلك قبل انقطاع الطمث
.
التاريخ العائلي: الإناث في عائلات أصيبت فيها أمهاتهم أو أخواتهم خاصة قبل انقطاع الطمث
.
فرط التنسج غير الطبيعي: تزداد نسبة الإصابة عند النساء اللواتي لديهنتاريخ عائلي مرضي أقوى بخمس أضعاف مثيلاتهن
.
الحمل المتأخر: النساء اللواتي لم ينجبن أو رزقن بمولودهن الأول بعد سن 31 سنة هن أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي
.
عدم الإرضاع الطبيعي
.
النوع النسيجي: فسرطان الفصيصات الموضعي يحمل خطر تحوله إلى سرطان غازي بنسبة 30
% .
خطر الإصابة عند الرجال
:
أقل من 1%من كل سرطانات الثدي تحدث عند الرجال
.
متلازمة كلاينفلتر حيث يكون هناك ضخامة في الثدي وكذلك تاريخ مرضي عائلي لسرطان الثدي عند الذكور
.
2
ـ عوامل الخطورة المتوسطة
:
القصة الطمثية : مثل حدوث الطمث المبكر أو المتأخر
.
استعمال الحبوب المانعة للحمل لفترة طويلة
.
وجود أنواع أخرى من الأورام مثل سرطان المبيض, الرحم أو القولون
.
داء السكري
.
الإفراط في استخدام المشروبات الكحولية
.
3
ـ العوامل التي تحد من الخطورة
:
الحمل الطبيعي الكامل قبل سن 18 سنة والإرضاع الطبيعي بعد الولادة
.
هل يعتبر مرض سرطان الثدي مرضا وراثيا أو عائليا ؟

زيادة نسبة حدوث سرطان الثدي في الأمهات والبنات والأخوات خاصة ولكنأيضا في العمات وبنات العمات والجدات
.
الحدوث العائلي لسرطان الثدي يحدث في حوالي 18% من كل الحالات لكن 5% فقط من الحالات تعتبر عائلية اعتمادا على التحليل المستفيض ومعظم هذهالحالات تعود إلى حدوث طفرة في الجينات
.
يميل المرض أن يحدث في الأعمار الأصغر وأن يكون ثنائيا في مرضى سرطان الثدي العائلي
.
يمكن له أن يترافق مع سرطانات تحصل في أعضاء أخرى ( خاصة في القولون أو المبيض أو الرحم
) .
يمكن أن يحدث الانتقال العائلي للمرضى عبر جينات الأم والأب
.

1.
كتلة

ماهي أعراض سرطان الثدي ؟

بالثدي:وتكون ظاهرة ومحسوسة في 90% من الحالات، وتتميز هذه الكتلة بكونهاعادة مفردة ، في أحد الثديين، يابسة ،وغير منتظمة ومتداخلة في أنسجة الثدي،غير مؤلمة وغير متحركة .
2 .
إفرازات عضوية من الحلمة
:
وهى ثاني علامة شائعة لسرطان الثدي
.
إن أي إفرازات من الحلمة فوق سن الخمسين تعتبر مقدمة للسرطان أكثر من كونها حالة حميدة
.
3 .
مظاهر المرض الأخرى: تغيرات بالجلد و تضخم بالعقد الليمفاوية الإبطية، ومظاهر الانتشار الموضعي المتقدم
.
4 .
آفات حميدة تشابه سرطان الثدي
:
كتل في الثدي مثل الأورام الليفية أو التهاب الغدد الليمفاوية والكتل الالتهابية المتبقية ، التنخر الدهني الرضي والأكياس المختلطة
.
إفرازات من الحلمة: مثل تلك الناتجة عن الالتهاب
.
تغيرات الجلد أو الحلمة: في الأمراض الالتهابية
.
كيف يتم تشخيص سرطان الثدي؟

إن أي كتلة في الثدي حديثة أو سابقة لم يتم تعينها لدى أي امرأة من أي عمرلديها الصفات المميزة للمرض يجب أن يؤخذ منها عينة دون أي تأخير
.

تابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: السرطان ( طبيعة ودراسة .. وقاية وعلاج )   6/24/2008, 17:17

أنواع الخزع :
1-
الدراسة الخلوية للسائل المستخرج بالإبرة الدقيقة
:
طريقة سهلة سريعة آمنة
.
دقة التشخيص بواسطة هذه الطريقة تتراوح بين 90 ــ 95
% .
2-
الخزعة الموجهة بالموجات فوق الصوتية: يزداد استخدامها كوسيلة بديلة للخزعة الاستئصالية
.
3 -
الخزعة الاستئصالية
:
تجرى دراسة العينة بمقاطع دائمة قبل تحديد خيارات العلاج ومناقشتها مع المريض
.
إن التحليل الهستوباثولوجي خلال العمل الجراحي هو أسرع وأدق وسيلة للتأكد من التشخيص
.
وهى طريقة مفضلة في الكتل ذات الشبهة العالية في كونها سرطانية
.
ماهو دور تصوير الثدي في تشخيص حالاتسرطان الثدي ؟

يكشف تصوير الثدي85 % من سرطانات الثدي
.
وعلى الرغم من أن 15 % من حالات سرطان الثدي لا يمكن رؤيتها بهذه الوسيلةفإن 45 % من حالات سرطان الثدي يمكن كشفها بتصوير الثدي قبل أن يكونمحسوسا،ولكن النتيجة الطبيعية لتصوير الثدي لكتلة مشبوهة يجب أن يعقبه أخذخزعة منها
.
علامات الخباثة في صور الثدي ( الحساسية حوالي 75% والنوعية حوالي 90
% )
وتشمل الترسبات الكلسية ، تشوه القنوات الثديية ، ازدياد سمك الجلد أو الحلمة أو كتل الثدي
.
كيف يمكن كشف سرطان الثدي مبكرا ؟

نوصي بالخطوات التالية للاستقصاء والكشف المبكر
:
.1
الكشف الذاتي الشهري
:
لكل النساء فوق سن العشرين ،و يجب أن يجرى هذا الفحص عند النساء قبل سناليأس بعد نهاية الدورة الطمثية بخمسة أيام
.
يجب على النساء بعد سن اليأس أن يقوموا بهذا الفحص في نفس اليوم شهريا
.
. 2
الفحص السريري
:
يجرى للنساء بين سن( 20 ــ 40 سنة) كل 3 سنوات
.
ويجرى سنويا للنساء فوق سن الأربعين
.
. 3
تصوير الثدي
:
إن تصوير الثدي للنساء من عمر 35 ــ39 سنة من الأمور الهامة ويعتبر فحصامرجعيا للمتابعة فيما بعد
.
ويجرى كل 1 ــ2 سنة للنساء بين 40 ــ 49 سنة
.
ويجرى سنويا للنساء فوق سن الخمسين
.
ما هي أنواع جراحات الثدي ؟

يوجد عدة عمليات جراحية لعلاج سرطان الثدي ويمكن مناقشة توقيت التدخلالجراحي وبدائل العلاجات الأخرى مع الطبيب المعالج كما يمكن أيضا مناقشةإمكانية إجراء الجراحة التعويضية التجميلية
.

استئصال الورم وتجريف الإبط
:
إن الهدف هو استئصال الورم مع حيز آمن قطره 2 سم مع المحافظة على الثدي
.
لمعرفة ما إذا كان الورم قد إنتشر خارج الثدي أم لا ، يقوم الجراح باستئصال العقد الليمفاوية الابطية
.
استئصال الثدي الجذري المعدل
:
يستأصل الجراح كل أنسجة الثدي
.
ويستأصل أيضا شريط جلدي يحتوي على الحلمة
.
تستأصل أيضا العقد الليمفاوية الابطية
.
يقرر الطبيب الجراح المعالج الإجراءات العلاجية اللاحقة اعتمادا على نتائج التحاليل
.
بعد استئصال الثدي، ما هي الخيارات المتاحة لتجنب التشوه الجمالي ؟

إن الجراحات التجميلية و استخدام البدائل المصنعة يمكن أن يعدل التشوه الحاصل بعد استئصال الثدي
.
يجب أن تدرس كل حالة على حده وتناقش المريضة مع طبيبها الخيار المناسب
.
يوصى بالانتظار لمدة سنتين قبل إجراء هذه العمليات إذا كان متوقعا حدوث نكس موضعي
.
العلاج الكيميائي؟؟

ماهو دور العلاج الكيميائي في علاج سرطان الثدي ؟
يستخدم العلاج الكيميائي لتقويض الخلايا السرطانية ومن الممكن استخدامهقبل أو بعد التدخل الجراحي وذلك حسب المرحلة المرضية
.
يستخدم للأورام الكبيرة الشديدة الضراوة أو التي انتشرت إلى العقد الليمفاوية أو إلى أجزاء أخرى من الجسم
.

كيف يعمل العلاج الكيميائي ؟

-
صمم العلاج الكيميائي لقتل الخلايا السرطانية
.
-
ينقل العقار بواسطة الدم ليتوزع على كل أجزاء الجسم
.
-
يوقف دورة الحياة للخلايا السرطانية
.
كيف يعطى العلاج الكيميائي ؟

-
يمكن أن يكون عن طريق الفم أو عن طريق الوريد أو كلاهما
.
-
يمكن أن يعطى العلاج كل 21 ـ 28 يوم
.
-
العلاج الكامل من 4 ــ 6 أشهر
.
هليسقط الشعر دائما مع العلاج الكيميائي؟

-
لا تؤدي كل أدوية العلاج الكيميائي إلى سقوط الشعر
.
-
ويعتبر سقوط الشعر الناتج عن العلاج الكيميائي عملية مؤقتة
.
-
يستعيد الشعر كثافته بعد إتمام العلاج الكيميائي
.
هل يوجد تأثيرات جانبية للعلاج الكيميائي ؟

يوجد تأثيرات جانبية للعلاج الكيميائي تشمل:ـ التعب ، الغثيان ، أو أحيانا قيء متكرر
.
تزداد خطورة الالتهابات، وامكانية حدوثها أثناء تعاطي العلاج الكيميائي
.
تستمر التأثيرات الجانبية لعدة أيام ويمكن السيطرة عليها بشكل جيد بالعلاجات المناسبة
.


هل توجد أية تعليمات تتبع أثناء العلاج الكيميائي ؟

لا يؤخذ العلاج الكيميائي الوريدي في الذراع لنفس الجهة التي أجريت لها عملية استئصال الثدي
.
من الأفضل تناول إفطار خفيف قبل أخذ العلاج الكيميائي
.
تجنب الأكلات الحارة والحريفة في الأيام التالية للعلاج الكيميائي
.
ما هو دورا لعلاج الإشعاعي؟

يستخدم هذا النوع من العلاج لتقويض الخلايا السرطانية التي يمكن أن تبقى بعد الجراحة
.
يساعد في عدم إنتكاس المرض
.
يستخدم بعد عملية استئصال المرض من الثدي وأحيانا بعد استئصال الثدي كاملا
.
ما هي مدة العلاج الإشعاعي ؟

يتم تلقي العلاج خمسة أيام أسبوعيا لمدة تتراوح من 5 ـــ 7 أسابيع وتكونمدة كل زيارة حوالي ساعة ولكن تلقي العلاج الفعلي لا يزيد عن بضع دقائق
.
هل يؤثر الإشعاع الذي يتلقاه المريض على الآخرين المحيطين به ؟

يتم توجيه الإشعاع على منطقة محددة فقط ولا يمتد تأثير الإشعاع من المريض إلى الآخرين
.
ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها أثناء العلاج الإشعاعي ؟

قبل البدء في العلاج لابد أن يكون مكان العملية قد شفي تماما وأن يكونالجلد في مكان تلقي العلاج سليما ولا يوجد به أي مصدر للالتهاب
.
يجب الاعتناء بالجلد مكان التشعيع ويستخدم الماء والصابون الطبي خلال الاستحمام
.
يجفف الجلد بعناية باستخدام منشفة ناعمة دون أي فرك قاسي
.
يجب تجنب إستخدام مزيلات الرائحة والعطور ومطريات الجلد التي تحتوي علىالكحول خلال فترة العلاج وبعد انتهائه لعدة أسابيع
.
ينصح بارتداء ملابس فضفاضة مصنوعة من الألياف الطبيعية ( قطن ـ حرير ـصوف خفيف ناعم ) وتجنب الملابس الضيقة المصنوعة من الألياف الصناعية
.
ماهي التأثيرات الجانبية للعلاج الاشعاعي عند مرضى سرطان الثدي ؟

يمكن أن يتأثر الجلد في صورة إحمرار أو حكة وقد تتكون أكياس مائية صغيرة قد تتمزق تاركة سطح الجلد هشا ومؤلما
.
خلال طور الاحمرار يجب الحيطة وعدم التعرض للحرارة والمصادر المهيجة الأخرى مثل الاحتكاكات والالتصاقات
.
إذا عولجت العقد الليمفاوية فوق الترقوة فقد يحدث صعوبة في البلع بعدالأسبوع الثالث من العلاج نتيجة إلتهاب المريء الخفيف
.
يوصف العلاج المناسب وينصح بتناول الأطعمة الخفيفة مع كثير من السوائل
.
.
يجب عدم القلق من العلاج حيث أن كل أعضاء فريق العلاج يراقبون عن كثب مع كل زيارة أي تغيرات جديدة قد تحدث
.
هل يوجد أنواع أخرى من العلاج لسرطان الثدي غير الكيميائي والإشعاعي ؟

العلاج الهرموني ويوصى به المريضات اللواتي لديهن إيجابية لمستقبلات الهرمونات
.
ماهى مدة العلاج الهرموني ؟

يجب استخدام الحبوب يوميا ولمدة قد تصل إلى خمس سنوات
.
ماهى الأطعمة التي تناسب مريضة سرطان الثدي أثناء العلاج الهرمونى؟

الطعام الصحي المتوازن مع المحتويات الكافية من السعرات الحرارية
.

ماهى التوصيات للمريضة بعد إتمام العلاج ؟

المتابعة الدورية المنتظمة مع الطبيب المعالج أمر ضروري مدى الحياة

تابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: السرطان ( طبيعة ودراسة .. وقاية وعلاج )   6/24/2008, 17:24

سرطان المبيض

@ تعريف سرطان المبيض:.



تبدأ خلايا المبيض في النمو بطريقة غير منتظمة و ذلك يؤدي إلي حدوث أورام المبيض الحميدة أو السرطانية .
و معظم سرطانات المبيض تنمو في القشرة الخارجية التي تغطي المبيض، و بعضها ينمو في الخلايا التي تقوم بإفرازات البويضات و البعض الآخر ينمو في الأنسجة التي تقوم بإفراز الهرمونات.


@ أعراضه:.

1. وجود ورم بالبطن مع ألم .
2. إنتفاخ و عسر هضم و غثيان .
3. نقص في الوزن غير معروف السبب.
4. الإحساس بضغط على المثانة و الأعضاء الموجودة في منطقة البطن.
5. تغير في طبيعة حركة الأمعاء مثل إمساك أو إسهال.


@ أسبابه:.


1. وجود سرطان الثدي أو المبيض في التاريخ العائلي.
2. عدم الحمل و عدم الإرضاع.
3. إستخدام عقاقير لعلاج العقم لفترة طويلة من الزمن.
4. التعرض لكمية كبيرة من هرمون الجونادوتروبين الذي يُحفز المبيض على إنتاج الإستروجين الذي يقوم بدوره على تحفيز خلايا المبيض على الإنقسام الذي قد يُصبح غير منتظم.


@ التشخيص:.


1. الفحص المهبلي و فحص المستقيم و البطن.
2. عمل أشعة فوق صوتية للحوض.
3. فحص الدم مهم جداً لتشخيص المرض حيث ترتفع نسبة عامل بروتيني يُسمى Ca 125 في الدم بنسبة كبيرة في السيدات اللاتي يصبن بسرطان المبيض.
4. عمل منظار من خلال البطن وأخذ عينة لفحصها تحت المجهر.
5. عمل أشعة مقطعية.


@ طرق العلاج:.


1. التدخل الجراحي و ذلك بإستئصال المبيضين و قناة فالوب و الرحم و الغدد الليمفاوية المجاورة و جزء من الغشاء الدهني في الحوض المحيط بالمبيضين.
2. العلاج الكيميائي.
3. العلاج الإشعاعي


**************
سرطان بطانة الرحم

@ تعريف سرطان بطانة الرحم:.



هو نمو غير منتظم للخلايا المبطنة للرحم و التي قد تتحول فيما بعد لسرطان.


@ أعراضه:.


1. نزيف شديد و مستمر لمدة طويلة للسيدات فوق سن الأربعين.
2. ألم أسفل البطن و تقلصات في منطقة الحوض.
3. نزيف رحمي غير عادي مع تغيرات في الدوره الشهرية و قد يكون على شكل نزف مهبلي للسيدات بعد سن إنقطاع الطمث.


@ أسبابه:.

1. السمنة .
2. إرتفاع ضغط الدم .
3. تعدد الحويصلات في المبيضين .
4. مرض السكر.
5. بدء الدورة الشهرية مبكراً و تأخر سن إنقطاع الطمث.
6. السيدات اللاتي لا يحملن علي الإطلاق و اللاتي يصبن بالعقم لأي سبب و لا تستطعن الحمل.
7. السيدات اللاتي أصبن من قبل بأورام ليفية بالرحم.
8. زيادة مستوي هرمون الإستروجين و ذلك بتناول هرمونات الاستروجين الصناعية في علاج أعراض سن إنقطاع الطمث.
9. أنيميا نتيجة إستمرار حدوث نزيف رحمي .


@ التشخيص:.

1. فحص مهبلي لفحص الرحم من حيث الحجم و الشكل و فحص الأعضاء المجاورة .
2. إجراء عملية توسيع لعنق الرحم و أخذ عينة من الغشاء المبطن لجدار الرحم و فحصه معملياً.
3. عمل اشعة مقطعية.


@ طرق العلاج :.


1. التدخل الجراحي: و ذلك بإستئصال الرحم و قناة فالوب و المبيضين و الغدد الليمفاوية المجاورة.
2. العلاج الكيميائي.
3. العلاج الإشعاعي.


@ الوقاية منه:.

1. فحص طبي دوري مستمر بعد سن الأربعين .
2. عندما تعالج السيدة بهرمون الإستروجين و تشعر بأي من الأعراض السابقة عليها باستشارة الطبيب على الفور


تابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: السرطان ( طبيعة ودراسة .. وقاية وعلاج )   6/24/2008, 17:28

سرطــان المــثانة

المثانة عبارة عن عضو مجوف موجود في منطقة الحوض له وظيفة تخزين البول الوارد من الكليتين بواسطة الحالبين.

وكما هو الحال مع باقي أنواع السرطان التي تصيب أعضاء أخرى من الجسم ونتيجة لانقسامات خلوية متتالية دون سيطرة الجسم عليها تؤدي إلى تكوين كتلة نسيجية تسمى ورم وقد يكون هذا الورم حميدا إذا ما ترك دون علاج لا يؤثر على أعضاء أخرى في الجسم أو ورم خبيث ( سرطان ) يجب معالجته بشكل سريع والا انتقل إلى الأعضاء السليمة المجاورة ودمرها وبعد ذلك ينتشر من خلال الدم والجهاز اللمفاوي إلى أعضاء أخرى من الجسم وغشاء المثانة الداخلي هو أكثر الأجزاء المعرضة للإصابة بالسرطان ويظهر عادة على شكل زائدة لحمية ( فطر ) ملتصق بجدار المثانة بالرغم من وجود أنواع مختلفة من السرطان التي تصيب المثانة.

أما التدخين فهو من أهم مسببات الإصابة بسرطان المثانة وذلك بسبب المواد الكيميائية الناتجة عن احتراق سيجارة حيث أن جزءا من هذه المواد يذهب إلى الدم ومن ثم يتم فلترته من خلال الكلى ويتجمع في المثانة مؤثرا عليها واحتمالية إصابة المدخن بهذا السرطان تصل إلى ثلاثة إضعاف غير المدخنين كما أن المصابين من البيض هم ضعف المصابين به من السود وينتشر هذا النوع في مصر بسبب الضرر الذي يحدث في جدار المثانة والناتج عن الإصابة بمرض البلهارسيا.

كما أن الإصابة عند الذكور تصل إلى ضعفي الإصابة عند الإناث، وهناك الكثير من الأعراض التي قد تكون مؤشرا للإصابة بالعديد من الأمراض وظهورها لا يعني بالضرورة الإصابة بسرطان المثانة ولكنها من أعراض الإصابة بالسرطان ومن أكثر هذه الأعراض هي وجود الدم في البول بحيث يصبح لون البول مختلفا وأيضا من مؤشرات الإصابة بالسرطان الألم والمعاناة أثناء عملية التبول أو الألم في منطقة أسفل البطن.

وهنا نود أن نشير إلى أهمية الفحص الطبي الدوري من خلال فحصا البول للبحث عن دم به وإذا احتاج الأمر نقوم بعمل صورة ملونة للجهاز البولي وقد نستعمل المنظار لمشاهدة المثانة وفي حالة وفي حالة وجود أي ورم نقوم بأخذ عينة لمعرفة النوع كما نعتمد لمعالجة سرطان المثانة على عوامل أخرى مثل سرعة نمو السرطان، حجم الورم، وموقعه وعدده، صحة المريض ومدى انتشار المرض ونقوم باستخدام الجراحة أو الأشعة العلاجية ( الداخلية أو الخارجية ) أو الأدوية الكيميائية مجتمعة أو منفردة لعلاج هذا المرض.
**************
سرطان الخصية

@ تعريف سرطان الخصية:.


يوجد شكلان للأورام الخبيثة في الخصية, الأورام المنوية( Seminomas) و الأورام الغير منويه " الجينيه" (Teratomas). و تبدأ الخلايا بإنقسام غير منتظم و الذي لا يمكن التحكم فيه مما يؤدي إلى وجود الورم.
الأورام المنوية 60% تنشأ من خلايا القنوات المنوية و هي تحصل عادةً ما بين السن 30-40 عاماً، وهي بطيئة النمو نسبياً, و يكون الورم صلباً و تختلف الخلايا من خلايا منوية جيدة التمايز إلى خلايا دائرية غير متمايزة.
أما الأورام الجنينية 40% فهي تحدث في فئة العمر الأصغر و ذروة الحدوث ما بين 20-30 سنة, و الأصل الدقيق لنشؤها غير معروف، و لكن يظن أنها تنشأ من خلايا منوية أقل تمايزاً و لديها مظهر كيسي واضح، وكانت تسمى في السابق مرض التليف الكيسي.


@ أعراضه:.


1. تظهر أورام الخصية عادةً على شكل خصية متورمة غير مؤلمة و قاسية، و قد تحوي أحياناً سائلاً مدمى.
2. نادراً يظهر إنتفاخ متزايد بسرعه و مؤلم و الذي يُشخص خطأ على أنه إلتهاب بالخصية.
3. يظهر أحياناً كتلة بطنية نتيجة إصابة العقد الليمفاوية البطنية، أو تضخم العقد الليمفاوية الرقبية.


@ أسبابه:.

ليس له سبب معروف ولكن من العوامل التي تزيد من نصبة الإصابة هي عدم نزول الخصية من البطن الى الصفن بعد الولادة.


@ التشخيص:.


1. عمل أشعة فوق صوتية.
2. عمل أشعة مقطعية للبطن و الحوض.
3. تحليل دم لمعرفة مستوى علامات الورم AFP و HCG.


@ طرق العلاج:.


1. التدخل الجراحي:. بإستئصال الخصية بعد أخذ عينه منها في غرفة العمليات و إرسالها للفحص كعينة مُجمدة وعند التأكد من وجود الورم يتم إستئصالها.
2. العلاج الإشعاعي للأورام المنوية.
3. العلاج الكيميائي للأورام الجينية.

تابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: السرطان ( طبيعة ودراسة .. وقاية وعلاج )   6/24/2008, 17:35

.:: سرطان القناة البولية Bladder Cancer ::.

@ تعريف سرطان القناة البولية Bladder Cancer:.



هو نمو غير متحكم به و غير منتظم للخلايا المبطنه للحالب أو للمثانه البولية و الذي ينتج عنه تراكم للخلايا و بالتالي إنسداد للحالب.


@ أعراضه:.


1. وجود دم مع البول.
2. الإحساس المتكرر بالحاجة إلى التبول و عدم القدرة على ذلك.
3. الألم في الظهر او البطن مصحوبة بتقلصات في الحالب.
4. ضعف في قوة خروج البول مع حرقان شديد.
5. انيميا ونقص في الوزن.
6. اجهاد سريع.


@ أسبابه:.


1. التدخين.
2. الإصابة بإلتهابات الجهاز البولي المتكرره.
3. الإصابة بالبلهارسيا.
4. التعرض لمادة الأنيلين المُستخدمه في الأصباغ و الطباعة.


@ التشخيص:.


1. فحص البول.
2. عمل أشعة فوق صوتية للمثانه.
3. عمل أشعة سينية للبطن و الظهر.
4. عمل أشعة بالصبغة.
5. عمل منظار للمثانة.
6. اخذ عينة للورم ودراستها تحت المجهر.
7. عمل اشعة مقطعية.


@ طرق العلاج:.


1. التدخل الجراحي: و يكون إما بإستئصال الورم أو الحالب المُصاب أو في الحالات الشديدة إستئصال المثانه البولية.

2. العلاج الكيميائي.

3. العلاج الإشعاعي.



@ الوقاية منه:.

1. الإبتعاد عن التدخين.
2. علاج إلتهابات المسالك البولية و عدم إهمالها.
3. أخذ الحيطة من عدم الإصابة بالبلهارسيا.
4. أخذ الحيطة عند التعرض للأصباغ و الطباعة.


********************

دراسات
توصل فريق بحثي بمركز أمراض الكلي والمسالك البولية بالمنصورة إلي طريقة للاكتشاف المبكر لسرطان المثانة عن طريق البول باستخدام مواد كيماوية جديدة‏.‏


وأوضح الدكتور احمد شقير أستاذ الكلي والمسالك البولية بالمركز أنه يتم الحصول علي عينة من بول المريض وعن طريق استخدام احدي هذه المواد الكيماوية وهي
‏nrp22,telomerase,cd44‏ يتـم عمل التشخيص المبكر له لاكتشاف احتمالية وجود سرطان من عدمه‏,‏ بحيث يمكن التنبؤ بالإصابة بالأورام قبل الحدوث بفترة طويلة‏,‏ ويرجع ذلك نتيجة لتغيير الأنسجة مبكرا بحيث يتحول النسيج للنمو المرضي قبل الإصابة بفترة طويلة‏,‏ وفي خلال هذا التحول يستطيع الطبيب اكتشاف المرض‏,‏ وبذلك يتم التعامل معه في مراحله الأولية ويسهل العلاج ويكون مؤثر بنسبة كبيرة‏.



وأضاف شقير إن هذه الطريقة الحديثة تجنب المريض متاعب كثيرة يتعرض لها‏,‏ منها عمل المنظار‏,‏ تركيب قسطرة‏,‏ كما توفر علية التعرض للأشعات المقطعية أو المعقدة‏0‏

كما قدم الدكتور أشرف زكريا أخصائي التحاليل الطبية بمركز الكلي والمسالك البولية بحثا عن استخدام تقنية البصمة الوراثية كتحليل معملي لتشخيص سرطان المثانة البولية بهدف التشخيص الأولي لسرطان المثانة البولية قبل تحوله إلي ورم‏,‏ بالإضافة إلي تقديم تقنية سهلة ودقيقة للتشخيص المبكر لسرطان المثانة البولية من خلال عينات البول أو غسيل المثانة البولية دون اللجوء إلي جراحة لأخذ عينة نسيجية لتحليلها بهدف تحديد الجينات المسئولة عن حدوث سرطان المثانة البولية‏.‏ وقد أجريت هذه الدراسة علي‏50‏ حالة من المترددين علي مركز أمراض الكلي والمسالك البولية‏.‏

يذكر أن اختبار البصمة الوراثية الذي يعتمد علي استخدام تقنية‏PCR‏ يعطي نتائج ايجابية مع‏90%‏ من العينات النسيجية السرطانية ويعطي نتائج سلبية مع كل العينات النسيجية التي تبدو ظاهريا سليمة عكس التي امتد إليها السرطان‏,‏ واختبار البصمة الوراثية يعطي نتائج ايجابية‏100%‏ مع كل عينات غسيل المثانة وعينات البول لمرضي سرطان المثانة‏.‏

ولتأكيد حساسية هذه التقنية في الكشف المبكر عن سرطان المثانة البولية‏,‏ تم متابعة المرضي الذين أعطوا نتائج ايجابية باستخدام البصمة الوراثية من عينات البول‏,‏ مع العلم بأن جميع الفحوصات الأخري مثل الفحص الخلوي لعينات البول وكذلك الفحص بالمنظار والفحص بالأشعة جميعهم أعطوا نتائج سلبية لوجود السرطان وأقروا أن هؤلاء المرضي يعانون فقط من بعض الالتهابات في المثانة البولية‏,‏ وبمتابعتهم لأكثر من‏5‏ سنوات ثبت أن حوالي‏67%‏ منهم بدأ ظهور أورام سرطان المثانة البولية لديهم‏,‏ مما يؤكد مدي حساسية هذة التقنية في الكشف المبكر عن سرطان المثانة البولية وبدون تدخل جراحي‏.‏



جدير بالذكر أن الدكتور عبدالفتاح عطالله مدير مركز أبحاث التكنولوجيا الحيوية وأستاذ الهندسة الوراثية والمناعة بجامعة جورج واشنطن سابقا قد نشر بحثين في عام‏2007‏ أحدهما في المجلة البريطانية للمسالك البولية والآخر في المجلة العالمية لأبحاث المسالك البولية تناولا الكشف عن سرطان المثانة من خلال نقطة بول بطريقة الإليزا النقطية‏,‏ ولكن باستخدام دلالات مختلفة‏,‏ هي سيتوكيراتين‏'‏خلايا سرطانية تفرزها المثانة عندما تتحول من خلية سليمة إلي سرطانية‏'‏ ونيوكلارماتريكس وهو بروتين موجود في نواة الخلية السرطانية‏.

تابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: السرطان ( طبيعة ودراسة .. وقاية وعلاج )   6/24/2008, 17:38

سرطان القولوم و المستقيم





Colon Cancer

سرطان القولون هو سرطان الامعاء الغليظة ، وهو يسمى ايضاً السرطان القولوني المستقيمي .
معظم حالات سرطان القولون تبدأ من بوليبات ورمية غدية ، لكن نسبة صغيرة فقط من جميع الانواع المختلفة من البوليبات التي تنشأ في القولون ( حوالي 1% ) هي التي تصير سرطانية فيما بعد .
التغير من البوليب الورمي الغدي إلى السرطان القولوني يحدث ببطء على مدى يتراوح من 5 إلى 10 سنوات بسبب سلسلة من التغيرات الجينية . لكن إذا تم استئصال البوليب قبل أن يصبح خبيثاً ، فإنه بالطبع لن يتحول إلى سرطان قولوني .

سرطان القولون هو ثاني الاسباب الرئيسية للوفاة من السرطان في الولايات المتحدة . يعتقد انه ينشأ – الى حد ما – بسبب عادات متعلقة بنمط الحياة مثل تناول اطعمة عالية الدهون و قليلة الالياف و تدخين السجائر .
الوراثة تلعب دورا ايضا ، فثمة نسبة تصل الى 25% من مرضى سرطان القولون لديهم افراد من العائلة او اقارب مصابون بنفس المرض .
تشمل الامراض التي تزيد قابلية حدوث سرطان القولون : المرض المعدي الالتهابي ، و ربما مرض السكر .

نظرا لعدم وجود اعراض في المراحل المبكرة لسرطان القولون يجب فحصك لاستكشاف هذا المرض اذا كنت قد تجاوزت الخمسين .

الاعراض

إن كلاً من البوليبات غير السرطانية و السرطانية لا يسبب عادة اية اعراض ، حتى اذا تحولت البوليبات الى سرطان ، فإن الاعراض تكون نادرة الى ان يصير الورم ضخما عندما يسد الامعاء الغليظة او ينزف الى البراز . حين يحدث هذا قد يكون السرطان قد اخترق جدار الامعاء و انتشر الى الغدد الليمفية في البطن او الى اعضاء اخرى .

خيارات العلاج

اذا كنت تعاني نزيفاً من المستقيم ، فقد يجري لك الطبيب واحد او اكثر من الاختبارات التشخيصية .
إن الفحص بالمنظار السيجمي المرن يكون غالبا هو اول وسيلة عندما يكون نزول دم احمر زاه هو العرض الغالب ، إذ يكون الارجح ان الدم آت من النهاية البعيدة من القولون ( أي الاقرب الى المستقيم و الشرج ) .
اذا كان الدم يظهر عند اجراء اختبار الدم المختفي في البراز ، فقد يجرى اختبار حقنة الباريوم الشرجية ، او الفحص بمنظار القولون . كل منهما يمكن ان يكشف عن سرطان القولون ، بالاضافة الى الاسباب الاخرى للنزيف و تشمل البواسير ، التهاب المستقيم ، و البوليبات غير السرطانية او البوليبات السرطانية التي تتحول فيما بعد الى سرطان قولوني عندما تنمو الى داخل تجويف الامعاء الغليظة و تنتشر خلال جدارها .

الفحص بمنظار القولون يكون مفضلاً بصفة عامة لأنه يكون افضل قليلا في الكشف عن السرطان و لأنه يمكن اثناء الفحص بمنظار القولون أخذ عينات من ورم – يحتمل ان يكون سرطانيا – لفحصه او استئصال بوليبات نازفة .
قد يقوم الطبيب بإزالة قطعة صغيرة من أي نسيج يبدو غير طبيعي و فحصها من أي نسيج يبدو غير طبيعي وفحصها للكشف عن السرطان .
ينصح بإجراء فحوص بمنظار القولون بانتظام للاشخاص المعرضيين بدرجة عالية للاصابة بسرطان القولون .

يتم تصنيف سرطان القولون الى درجات او مراحل ، و يعتمد العلاج على الدرجة ، ينصح بإجراء جراحة لاستئصال جزء من المعي – او المعي كله – لكل درجة منها ، وهذا يشمل شق البطن و استئصال الجزء المصاب بالسرطان من المعي ( استئصال القولون ) .

يمكن إجراء الجراحة ايضا باستخدام منظار داخلي و ذلك بعد ان يصنع الجراح قطوعاً معدودة و صغيرة كثقب المفتاح في البطن ، وهذ الاجراء يكتنفه الجدل .

احيانا ما تتبع الجراحة بالعلاج الاشعاعي او العلاج الكيماوي او الاثنين معا ، معظم مرضى سرطان القولون لا يحتاجون الى تفميم القولون ، و الاجراءات الجراحية التي تحافظ على العاصرة الشرجية تسمح لغالبية المرضى بالاحتفاظ بقدرتهم على التحكم في امعائهم و التخلص من فضلاتها بالطريق الطبيعي .

الوقاية من سرطان القولون

إن تغير نمط الحياة غير الملائم يممن ان يمنع سرطان القولون .

الاجراءات التالية يمكن ان تقلل خطر الاصابة بهذا الداء الوبيل :

• الاغذية او النظم الغذائية منخفضة الدهون ، عالية الالياف مع حصص يومية متعددةمن الفواكه و الخضراوات و الحبوب النشوية يحتمل ان تقلل قابلية الاصابة بالمرض ، إن تناول غذاء غني بالكالسيوم و الفولات ( مادة غذائية يحتاجها الجسم بكميات قليلة و توجد في الخضراوات الصفراء و الخضراء الورقية) قد يقلل ذلك الخطر ايضا .
• العقاقير اللاستيرويدية المضادة للالتهاب NSAIDs : رغم ان الباحثين لا يعلمون السبب الا ان تناول تلك الادوية لسنوات عديدة يبدو ان يخفض معدلات الاصابة بالسرطان المعوي . مع ذلك فإن التناول المنتظم للاسبرين ، وهو نوع من تلك العقاقير ، لا يقلل خطر سرطان القولون .
• الاقلاع عن التدخين : إذ إن تدخين السجائر يزيد خطر سرطان القولون .
• العلاج التعويضي الهرموني : إن النساء اللاتي يتناولن هرمون الاستروجين بعد سن انقطاع الطمث ينخفض لديهن خطر الاصابة بسرطان القولون بنسبة تترواح بين 30% و 40% .
• استئصال البوليبات : إن استئصال البوليبات الورمية الغدية يعمل على التخلص من مصدر محتمل للاورام الخبيثة

تابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: السرطان ( طبيعة ودراسة .. وقاية وعلاج )   6/24/2008, 17:50

سرطان الغدد اللمفاوي

تعبير عام عن سرطان يصيب النظام الليمفاوي. ويمثل هذا النوع 4% من حالات السرطان في المملكة المتحدة. وأكثرها شيوعاً النوع المسمى بمرض الهوتشكين، وكل ما عدا ذلك من أنواع سرطان الغدد الليمفاوية لا يقع تحت هذه التسمية
النظام الليمفاوي جزء من الجهاز المناعي للجسم ويقوم بمهمة الدفاع عنه ضد الأمراض والالتهابات. ويتألف الجهاز الليمفاوي من أنابيب تحمل المادة الليمفية، وهي منتشرة تحت الإبط والصدر والمنطقة البطنية وتحتوي على عقد صغيرة
ويمثل الطحال والغدة الزعترية واللوزتين ونخاع العظم أجزاء آخر ى من الجهاز الليمفاوي. كما أن النسيج الليمفاوي منتشر في أجزاء من الأمعاء والمعدة والجلد

سرطان الغدد الليمفاوية من غير مرض الهوتشكين
تنمو الخلايا في الجهاز الليمفاوي بشكل غير اعتيادي وتنقسم بسرعة وبصورة عشوائية. وبهذا تتكون كمية كبيرة من النيج الليمفاوي لتكون الورم السرطاني الذي قد ينتشر الى أجزاء أخرى من الجسم

الأعراض

تضخم لا يسبب ألما في العقد ا لليمفاوية في مناطق تحت الإبط والرقبة حمى وتعرق أثناء الليل وشعور بالتعب وفقدان الوزن والحكة واحمرار في الجلد. وقد يصاحب ذلك غثيان وتقيؤ وألم في البطن وكلما تفاقم المرض كلما اصبح الجسم أقل قدرة على مقاومة الالتهابات قد لا تشكل هذه الأعراض ما يؤكد الإصابة بالمرض. حيث أن بعضها قد ينشا من الصابة بالتهابات أخرى مثل الأنفلونزا وغيرها. ومن المهم بمكان مراجعة الطبيب عند ظهور أي من هذه الأعراض واستمرارها لفترة تزيد عن الأسبوعين. فأي عارض صحي يجب أن لا يهمل
[

التشخيص


الطريقة الوحيدة لتشخيص المرض هي أخذ عينة للتحليل والفحص المجهري بغية التأكد من أن الخلايا هي سرطانية. هنالك ما لا يقل عن عشرة أنواع من سرطان الغدد الليمفاوية الذي لا يصنف تحت مرض الهوتشكين. ويشخص الطبيب نوع المرض ومدى انشتاره . تشكل هذه المعلومات نقاط مهمة في التخطيط لعلاج المرض، بغية معرفة مقدار الأنسجة المتضررة ومواقعها.

العلاج

تعتمد طريقة العلاج على عمر المريض وحالته الصحية إضافة الى مدى انتشار المرض والمرحلة التي وصل إليها. وقد يقرر الطبيب عدم البدء بالعلاج لحين التأكد من أن المرض سينتشر وبصورة خاصة في الحالات التي يكون المرض في بداياته الأولى. وعادة ما يتم علاج المراحل المتقدمة من المرض بالعقاقير الكيماوية التي قد يصاحبها ألتشعيع. إضافة إلى ذلك قد يصاحب ذلك اللجوء إلى الجراحة لاستئصال الورم
إحصائيات[size=21]

[size=21]مابين يناير 1997م وديسمبر 1998م سجلت 835 حاله بين السعوديين وهو ما يمثل 7,6% من جميع الحالات المسجله بين الذكور والإناث. نسبة حدوث ذلك المرض كانت 4,9 حاله لكل 100,000 مواطن (age-standardized rate). ويأتي هذا السرطان في المرتبة الثانيه بالنسبة للذكور (514 حاله مسجله) والمرتبة الرابعه للإناث (321 حاله مسجله) بمتوسط عمر 53 سنه للجنسين عند التشخيص. كانت اعلى نسبه مسجله في الرياض 9,6 حاله لكل 100,000 شخص، المنطقه الشرقيه 7 حالات لكل 100,000 شخص، الجوف 5,1 حاله لكل 100,000 شخص وأخيراً الباحه 4,4 حاله لكل 100,000 مواطن (age-standardized rate).

في عام 1996م سجلت 148,850 حاله تقريباً من هذا النوع على مستوى العالم وكانت اغلب الحالات المسجله في اوربا وامريكا الشماليه



ـــــــــــــــــــ


سؤال:وماذا عن مسببات الأورام اللمفاوية؟
جواب:معظم الأورام اللمفاوية (NHL) تظهر بدون أي سبب وليس لها علاقة ألبته بالمسببات المعروفة لمرض السرطان،وهنالك نسبة قليلة جداً قد يكون لها علاقة ببعض المسببات التالية :
أ. نقص المناعة الوراثي أو المكتسب مثل حالات الإيدز لديهم نسبة عالية من الأورام اللمفاوية بالدماغ .
ب. بعض الفيروسات مثلاً فيروس ابستين (Epstein Barr Virs) له علاقة بورم بيركيت اللمفاوية وأورام الجيوب اللمفاوية .
ج.بعض أنواع البكتيريا مثل بكتيريا هيلكوبكثر (H.Pylori) له علاقة بورم
المعدة اللمفاوية البطيء .
د.بعض الأورام اللمفاوية البطيئة ممكن أن تتحول إلى أورام لمفاوية حادة .
هـ.بعض أمراض الاعتلالات المناعية الذاتية Auto Immuino Diseses تزداد بها نسبة الأورام اللمفاوية .
و. التعرض للعلاج الكيميائي .

على كل حال الأورام اللمفاوية الناتجة عن هذه المسببات وغيرها لا تشكل نسبة تذكر من مجمل الأورام اللمفاوية .

هل تحدثنا عن أعراض وعلامات الأورام اللمفاوية ؟
من أهم أعراض الأورام اللمفاوية العقدية (Ndoal NHL) هو وجود تضخم في الغدد اللمفاوية في الجسم مثل الرقبة، الإبط ... إلخ ، وسرعة ظهور هذا التضخم يعتمد على النوع، ففي الأورام اللمفاوية البطيئة قد يكون ظهور هذه الغدد موجودًا منذ مدة طويلة قد تكون سنوات بينما في الأورام اللمفاوية الحادة قد يكون أسابيعًا .
وللعلم ليس كل تضخم في الغدد اللمفاوية يعني أن هنالك ورماً لمفاوياً خبيثاً فمن أكثر مسببات تضخم الغدد اللمفاوية سواءً موضعياً أو عاماً هو الالتهابات بأنواعها الجرثومية وغيرها .
وأعراض الأورام اللمفاوية التي تظهر خارج الغدد اللمفاوية تعتمد على العضو المصاب، فالورم اللمفاوي الخبيث قد يوجد في المعدة ويسبب أعراضاً مشابهة بأعراض القرحة المعدية، أو حتى أعراض المرارة ، والورم اللمفاوي بالعظم قد يسبب الألم في العظم أو الكسر . والورم اللمفاوي المنتشر في الغشاء السحائي للدماغ قد يسبب أعراضاً مشابهة لأعراض التهاب الغشاء السحائي الجرثومي ... إلخ.
ومن الأعراض الأخرى للأورام اللمفاوية بصفة عامة هو وجود ارتفاع في درجة الحرارة أحياناً مصحوب برعشة، وكذلك نزول في وزن المصاب بنسبة عالية، وكذلك قد يكون لدى المريض هرش الجلد . وهذه الأعراض الأخيرة نسميها أعراض الأورام اللمفاوية من نوع ب، وبصفة عامة الأورام اللمفاوية قد تسبب أي أعراض ويصعب أحياناً التفرقة بين هذه الأورام وأي مرض آخر بدون أخذ عينات من الجزء المصاب من الجسم وتحليلها نسيجياً لمعرفة طبيعة المرض .

التشخيص:
سؤال:كيف يمكن تشخيص الأورام اللمفاوية؟
جواب:عندما يشتبه الطبيب بالأورام اللمفاوية فإنه لا يستطيع تشخيصها إلا بعد أخذ عينة من المكان المشتبه بوجود الأورام اللمفاوية فيهوهذه العينات قد تكون:
أ. أخذ عينة بالإبرة الرفيعة لتحليل الخلايا نسيجياً .
ت. أو باستئصال الغدة المصابة، أو أخذ عينة من الجزء المصاب لتحليلها تحليلاً نسيجياً كاملاً.

الفحوصات اللازمة للمريض المصاب بالأورام اللمفاوية :
أ.تحليل كامل لخضاب الدم وعد الكريات ووظائف الكبد والكلى ...إلخ
ب. أخذ أشعة مقطعية للصدر، والبطن، والحوض، أو حسب ما تستدعيه الحالة.
ت. أخذ عينة من نخاع العظم.
ث. فحصوات أخرى استقصائية تعتمد على مكان الورم مثل التنظير للجهاز الهضمي في ورم المعدة اللمفاوية، الإشاعة النووية في ورم العظم اللمفاوي ... إلخ .

الأطوار :
هل هناك أطوار للأورام اللمفاوية ( Stages of NHL) ؟
بعد الفحص الكلينيكي وعمل الفحوصات المخبرية والإشعاعية والتأكد من التشخيص النسيجي ولكي يحدد الطبيب المعالج الطريقة المثلى للعلاج عليه أن يحدد طور المرض والعوامل المؤثرة في نتيجة العلاج وفي الأورام اللمفاوية يُستعمل الأطوار الآتية:
أ. الطور الأول: الورم اللمفاوي يوجد في منطقة لمفاوية واحدة سواء في الغدد اللمفاوية أو خارج الغدد اللمفاوية .

ب. الطور الثاني : يعني أن الورم اللمفاوي موجود في أكثر من منطقة لمفاوية ولكنه في جهة واحدة مع الغدد الموضعية التابعة له .

ت. الطور الثالث : وجود الأورام اللمفاوية في مناطق لمفاوية على جانبي غشاء الحجاب الحاجز مثل الرقبة والبطن مثلاً، إلى نخاع العظم، الكبد ، الدماغ، العظم .. إلخ . وعندما يكون لدى المريض ارتفاع ،ونقص في الوزن يضاف إلى الطور علامة "ب" لتدل على وجود هذه الأعراض .
وتكمن أهمية تحديد طور الأورام اللمفاوية في أهميتها بالنسبة للعلاج وكذلك تحديدها إلى نسبة الشفاء من العلاج، فكلما كان المرض مبكراً كلما كانت نسبة الشفاء أعلى بحول الله .

العلاج :
سؤال:ما هي طرق العلاج من الأورام اللمفاوية؟
جواب:وسائل علاج الأورام اللمفاوية الموجودة هي :
أ. العلاج الإشعاعي
ب.العلاج الكيميائي
ت. العلاج المناعي (استعمال مناعة الجسم في مقاومة السرطان)
ث. زراعة نخاع العظم الذاتي والعلاج الكيميائي المكثف.
دور العلاج الجراحي يمكن في التشخيص وغالباً ليس له دور في العلاج من الأورام اللمفاوية.

العلاج الإشعاعي :وهو يعطى من مكائن خاصة بإنتاج المواد المشعة لكي تقتل الخلايا السرطانية اللمفاوية وتقلل من حجم الورم . وهذا النوع من العلاج غالباً ما يستعمل مع علاج آخر مثل العلاج الكيميائي.

العلاج الكيميائي:عبارة عن عقاقير تُعطى لكي تقضي على الخلايا السرطانية اللمفاوية غالباً ما تكون عن طريق الوريد ومنها كذلك عن طريق الفم .

العلاجات الحيوية (المناعي)
تُعطى لكي تساعد الجسم على مكافحة الورم . وهذه عبارة عن مواد تنتج فسيولوجياً في الجسم أو في المختبر لكي تقوي وتوجه وتسترجع مناعة الجسم ضد المرض.

العلاج الكيميائي المكثف مع استعمال نخاع العظم الذاتي،أو الخلايا الأساسية في الدم للتقليل من تأثير العلاج الكيميائي: وهي طريقة تستعمل الآن في علاج مرض الغدد اللمفاوية للذين لديهم انتكاسة في المرض بعد العلاج الأول وباختصار -للتعريف وليس للاتباع- فإن علاج الأورام اللمفاوية يعتمد على عدة عوامل ومن أهمها طور المرض ونوعه النسيجيونلخص خيارات العلاج كما يلي :

أ.الأورام اللمفاوية البطيئة في الأطوار الأولى
العلاج : بالإشعاع أو المتابعة حسب الأعراض .
في الأطوار المتقدمة: المتابعة أو استعمال العلاج الكيميائي المبسط عندما يكون لدى المريض أعراضاً .
ب. الأورام اللمفاوية متوسطة الحدة في الطورين الأول والثاني:
والعلاج الكيميائي المركب المختصر (3-4 دورات) مع العلاج بالإشعاع في الطورين الثالث والرابع، العلاج الكيميائي المطول (6-8 دورات) .

ت. الأورام اللمفاوية الحادة العلاج الكيميائي المكثف والمطول .
وعندما يحدث انتكاسة في المرض بعد أن يكون المريض استجاب للعلاج الأول فالطريقة المثلى للعلاج في مثل هذه الحالات هو إعطاء المريض علاجات كيميائية مختلفة عن الأولى وإذا ما كان هنالك استجابة فالأفضل أن يعطى العلاج الكيميائي المكثف مع زراعة نخاع العظم الذاتية ( Hdct+pbsct)كلما كان ذلك ممكناً.

وفي الختام إن الأورام اللمفاوية من الأورام التي يمكن أن تستجيب للعلاج ويشفى منها المريض تماماً، وخاصة إذا ما كان في الطور المبكر، وأخذ العلاج اللازم واستمر في المتابعة مع الطبيب المعالج .
وللمعلومية ليس هناك طرق وقاية من هذا المرض، ولكن مراجعة الطبيب المتخصص عندما يكون هناك أعراض، أو علامات غير معتادة مثل تضخم الغدد اللمفاوية التدريجي أو الحاد سواء كان موضعياً أو منتشراً قد يساعد في كشف هذا المرض مبكراً وبالتالي تحسن في نسبة الشفاء منه .

[/b]

ان شاء الله اكمل وقت تانى

تحياتى

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: رد: السرطان ( طبيعة ودراسة .. وقاية وعلاج )   12/6/2009, 18:41

اللهم احمنا وعافي مرضانا

يعطيك العافية على الطرح المفيد

دمت بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريم





مُساهمةموضوع: رد: السرطان ( طبيعة ودراسة .. وقاية وعلاج )   12/7/2009, 19:33

مشكورة على هذه المعلومة

بوركت جهودك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

السرطان ( طبيعة ودراسة .. وقاية وعلاج )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 ::  :: -