الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 الخسارة تغضب بعض الأطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
smoll fefe




مُساهمةموضوع: الخسارة تغضب بعض الأطفال    16/3/2012, 16:36

في مباراة للتنس خسر ابني نقطة المجموعة الثانية ومن شدة غضبه القي بالمضرب في الهواء مصيبا الحكم، ومتسببا بذلك بجزاء وخسارة أكبر..أتساءل لماذا يتصرف ابني هكذا وما الذي يدفعه لذلك عندما يخسر؟



نجيبك بأن لا أحد يحب الخسارة! حتى الحيوانات تدافع عن أرضها وملكيتها، أما الأشخاص فتدافع عن صورتها وهذا طبيعي.. ولكن السلبية تأتي عندما نضخم ونبلور كل خسارة لدرجة أن نجعلها تسمم استمتاعنا بالحياة وتؤثر على وجودنا نحن والآخرين! فبعض الأطفال، وخاصة الأولاد أقل من غيرهم تقبلا للخسارة، فإذا لم تأتي الرياح بما يشتهون ينقلبون ضد اللعب.. أو ينفجرون غضبا ويصبونه على من حولهم في اللعب غير الملائم والجو الكئيب وصولا إلى المنافس الذي يخسر في الملعب.. ويتغلبون خاصة على أنفسهم لأنهم لم يكونوا بالمستوي الذي يجب أن يظهروا به.



وهؤلاء الأولاد لم يتعرضوا كثيرا للحدود الذي رسمها لهم الآباء، وظلوا موهوبين في مرحلة الطفولة المبكرة التي سرعان ما ستزول مع الوقت، وهكذا يكون الحال بمعظم الأولاد الوحيدين الذين لم يتعرضوا لتناقضات تدوم أخ أو أخت وما يصاحبها من أعراض وتغيرات، ولكن من الممكن أن تصاحب هذه الحالة أيضا الأولاد الذين تتملكهم غيرة شديدة لم تعالج الطريقة الصحيحة.



وعندما يفوز الطفل يتصاعد عنده الإحساس بوجوده وأهميته الكبيرة التي قد تزيد من أهمية أخوه أو أخته الأصغر والتي ستتأثر بحكم سنها خاصة اهتمام أكبر من الأهل..
أما الخاسرون الأسوأ هم الأطفال الذين لم تتكون عندهم صورة صحية وحيدة لأنفسهم، فلا يكفون عن تأكيدها إلا بهذه الطريقة.


إن الخسارة تجسد عندهم تحديا لنرجسيتهم الرقيقة، وهو بمثابة مأساة كبيرة، خصوصا وإذا كان الأهل من النوع الذي يدفعهم باستمرار إلى المكسب لكي يرضوا غرورهم.
و التعامل مع هذه الحالة يجب أن يكون بمنتهي الحذر فتبدأ بالحديث معه عندما تزول بؤرة الغضب لديه، ومحاولة تفهمه أن هذا السلوك منافي للأخلاق الرياضية وروح اللعبة وأنه بإمكان ألا يحول هذه الخسارة إلى حافز يحضره لمكسب قادم.



حاولي أن تدخلي عليه روح الدعابة وحولي الموقف من مأساوي إلى طبيعي واحرص على أن لا تشيري إلى خسارته كي لا تجرحي مشاعره واخبريه مثلا أن الفكرة هي الاستمتاع باللعب وبروح التنافس وليس من المكسب والخسارة أشيري إليه بأنه سيشعر بالوحدة في النهاية لأنه لن يخسر اللعبة فقط بل سيخسر الجميع ولن يستمتع بروح التنافس عقب أية لعبة رياضية.
لابد من وجود شخص خاسر وآخر رابح، قولي له إنه يجب أن يفسح المجال للآخرين من وقت إلى آخر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخسارة تغضب بعض الأطفال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: أقسـام ألاسـرة :: *العنـــايــة بالطـــــفـل*-
انتقل الى: