الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 الاهتمام الإيجابى بالطفل وكيفية التواصل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
smoll fefe




مُساهمةموضوع: الاهتمام الإيجابى بالطفل وكيفية التواصل    13/3/2013, 13:11

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

يتواصل الأهل ويتعاملون مع أبنائهم لمرات عديدة خلال اليوم، ولكن من المهم
أن يكون الوقت الذى يقضيه الأهل مع أبنائهم وقتا مميزا يهتم فيه الأهل بهم،
وتعطى فيه الأم طفلها نوعا من الاهتمام الإيجابى. فيجب على الأم أن تعلم
أن الطفل فى الأشهر الأولى من حياته تكون لديه بعض الحاجات الأساسية شديدة
الأهمية التى تخلق تلبيتها عند الطفل نوعا من الثقة والأمان وهو الأمر الذى
يكون عند الطفل بعد ذلك أساسا لنموه وتعلمه وشعوره بحب من حوله. إن
الاهتمام الإيجابى بطفلك عبارة عن الطريقة التى تتعاملين بها مع الطفل وكيف
تبتسمين له وتهتمين بالأشياء التى يهتم بها وكيف تحتفلين بإنجازاته.
واعلمى أن الاهتمام الإيجابى بطفلك أمر يساعد كثيرا على تغيير سلوكياته
وطريقة تصرفاته مع الوضع فى الاعتبار أنه كثيرا ما يكون تعامل الأم مع
الطفل أو اهتمامها به سلبيا. يجب أن يشعر الطفل منذ الصغر ان من حوله
يقدرونه وأنه كإنسان سيكون قادرا على إسعاد من حوله. إن رؤية الطفل لنفسه
هي أمر يتكون عن طريق شعوره بحب وتقدير من حوله مع الوضع فى الاعتبار أن
شعور الطفل بالأمان يأتى من تعامله مع أهله، فالطفل إذا شعر بالخوف فإنه
سيلجأ لأهله وخاصة والدته.
إن قدرة الطفل على التعامل مع الضغوط وعلى الشعور بالثقة بالنفس فى
المستقبل أمر يتوقف على تجاربه فى الطفولة ويجب على الأم أن تعلم أن بداية
شعور الطفل بموقعه فى العائلة يبدأ فى الفترة ما بين عامين وستة أعوام. إن
الطفل إذا كان يشعر طوال الوقت وهو صغير بأنه منتقد وملام ممن حوله فإن هذا
الأمر سيجعله سلبيا فى المستقبل.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

حاولى أن تنتبهى لطفلك وتحترمى مشاعره وآراءه مهما كان سنه واحرصى على
مناقشة الأمور المختلفة مع طفلك. إذا كنت تريدين أن يكون طفلك مستمعا جيدا
فيجب عليك أن تكونى قدوة له فى هذا الأمر وأن تتفرغى له للاستماع له جيدا،
ويجب عليك كأم أن تعلمى أنك إذا تجاهلت طفلك وتجاهلت الاستماع له فإنه
سيفهم أنه غير مهم فى حياتك. يجب على الأم أن تدرك أن الطفل يستوعب جيدا
نظرات وجهها ونبرات الصوت. من المهم على الأم أيضا أن تستغل الأنشطة
اليومية مع الطفل مثل الاستحمام وتناول الطعام وعدد من الأنشطة الأخرى التى
يمكن للأم أن تستغلها للتواصل مع الطفل.
تقول الكثير من الآراء إن الأم يجب ألا تحمل طفلها كثيرا أو تحتضنه فى
الأشهر الأولى بعد الولادة لأنها بتلك الطريقة قد تكون تقوم بتدليله بطريقة
مبالغ فيها، ولكن يجب على الأم أن تعلم أن الطفل خلال الستة أشهر الأولى
من حياته لا يمكن إفساده بتدليله بطريقة مبالغ فيها، فالطفل فى مثل هذا
العمر يحتاج للشعور بالحب والحنان. واعلمى أنك عندما تحتضنين طفلك كثيرا فى
تلك الفترة فإنك بذلك تكونين تلبين حاجاته العاطفية. إن الطفل بطبيعته
يبكى كثيرا وهو صغير مع الوضع فى الاعتبار أنه فى البداية يكون بكاء الطفل
للتعبير عما يحتاجه مع الوضع فى الاعتبار أن الاستجابة لبكاء الطفل وخاصة
فى الأشهر الستة الأولى أمر سيشعره بالاطمئنان.
حاولى أن تركزى على الإيجابيات عند طفلك مع الوضع فى الاعتبار أنك إذا كنت
دائما تقومين بانتقاد طفلك أو كانت تبدو عليك غالبا ملامح عدم السعادة
والغضب وأنت معه فهذا الأمر سيجعل الطفل يشعر أنك لا تهتمين به وأنه غير
محبوب ولا يستحق اهتمامك. يجب أن تخططى لقضاء بعض الوقت الممتع مع طفلك
وأنتما تلعبان معا أو وأنت مثلا تقرئين له قصة أو كتابا مع الحرص على
التحدث مع الطفل عن الأشياء التى تثير اهتمامه. ويجب على الأم أن تعلم أن
طفلها إذا قام بتصرف سلبى فإنها قد تحتاج لتجاهله أو فى حالة أخرى قد يكون
من الأفضل توجيهه لممارسة نشاط آخر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاهتمام الإيجابى بالطفل وكيفية التواصل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: أقسـام ألاسـرة :: *العنـــايــة بالطـــــفـل*-
انتقل الى: