الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 الدلو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ألامــــير




مُساهمةموضوع: الدلو   2/10/2014, 17:10

البرج: برج الدَّلْو‏‏
الفترة: 20 كانون ثاني --> 19 شباط
الكوكب المؤثر: زحل
العنصر: هواء
أسعد أيامه: السبت
اللون المفضل: الألوان المائلة إلى الزرقة
أسعد أحجاره الكريمة: الفيروز
صفاته:
ودود، إنساني، صادق، وفي وصاحب ولاء، مبدئي، مبتكر
مستقل وذكي. عنيد، يقف ضد الأمور، مشاكس، غير متوقع التصرفات، غير عاطفي وله استقلاليته.

الاعمال:
مخترعين- سياسيين- كتاب- علماء- رواد فضاء- منجمين

مشاهير:
تشارلز ديكنز- جون ماك إنرو- موتزارت- جاك نيكلاوس- رونالد ريجن-أبراهام لينكولن- كارل إيكان -يوكو أونو., ???

تحليل:
مثيرين ولا يمكن التنبؤ بسلوكهم المستقبلي، ولكن في الوقت ذاته يحبون أن يكونوا مستقلين عن محيطهم. مولود الدلو ذو شخصية تعتبر غريبة الأطوار من بين الأبراج كلها. هو يحب البحث عن كل ما هو جديد، غير عادي وكل ما ينطوي على التحدي؛ الأمر الذي يقودهم في اتجاهات عدة. قد يحب مولود الدلو تجريب العديد من الأشياء بدون اتزان وقد لا يستطيع الإمساك بأي منها في النهاية. لدى الدلو جانب إنساني واضح من طبيعته ودافعه في ذلك تلك الرغبة الموجودة لديه في جعل العالم الذي نعيش فيه مكاناً أفضل لنا جميعاً. لا يكون مولود الدلو أبداً - وهو الشخص ذو الطبيعة المغامرة - لا يكون ضد ركوب المخاطر. قد يقوده تفاؤله والنظرة الإيجابية لديه، والتي تكون ممزوجة بالمثالية والحاجة إلى تحطيم الحواجز باتجاه أرضيات جديدة - قد يقوده إلى أمكنة غريبة تماماً؛ وهذا الأمر لا يؤرقه أبداً لأن رغبته هي اتباع أي سبيل جديد والسير فيه حتى الوصول إلى نتائجه الأخيرة. مولود الدلو هو من يوجد الأصالة، المثالية والوعي الشامل للأمور حيث يحاول إغراق وتبديد المادية، الضجر وانعدام العدالة. بالرغم من أن مولود الدلو عاطفي ويميل إلى التعاطف مع حاجات الآخرين ولكن لا يحب أن تقف الأشياء في طريقه. في الحقيقة قد يصبح هذا الشخص مزاجياً للغاية عندما لا تسير الأمور كما يروق له وحرية التحرك والاكتشاف لدى الدلو هي أمور على غاية من الأهمية. الشخص الدلو يكره الارتباط أما بالنسبة لشؤون الحياة فله أسلوب متطلع وهوصاحب خيال خصب ويميل إلى تحطيم التقاليد والأعراف ونظرته للأمور قد تكون ما سيحصل فعلاً في المستقبل.

الحب:
إن من إحدى أهم الحاجات الكبيرة لدى مولود الدلو هي الحاجة إلى علاقة مكملة تمنحه الحرية والصبر جنباً إلى جنب مع الاندفاع والحماسة المادية والفكرية. مع الشخص المناسب سيكون مولود الدلو عاشقاً مليئاً بالعاطفة، منطلقاً ومتفهماً يحب ويسعى إلى المحافظة على الرباط مدى الحياة. صفة تقبل الأشياء سوف تهدئ من الطباع الثائرة عند الدلو وخلافاً للكثيرين نادراً ما يشعر الدلو بالتألم نتيجة الغيرة. الانجراف الجنسي لدى الدلو ليس بهذه القوة الجبارة ولكن أحياناً تكون حاجته للاكتشاف وإيجاد شيء يشجعه ويدفعه إلى الأمام هو الذي يعطي الآخرين الانطباع بأن رغباته لا تقهر. قد يكون الدلو عاشقاً ميالاً للمزاح واللهو ويميل عليه صفة التنبه واليقظة وقد يقوم مولود الدلو بتقديم الكثير لإرضاء الشريك. ينفتح مواليد برج الدلو على كافة أشكال التجريب (وذلك بهدف الحصول على المعرفة) وبالطبع مجال العلاقات والجنس ليس اسثناءً في هذا المجال أيضاً. بالرغم من أن الدلو يبحث في أعماقه عن الأمان فإن حبه للأصالة وكذلك اكتشاف حقول جديدة غير مألوفة يجعله جذاباً بالنسبة للشريك إن كان هذا الشريك من الأشخاص الذين يملكون عقولاً و أجساداً خارجةً عن إطار المألوف.


الطفولة:
الطفل في برج الدلو طفل حساس عنيد مستـقل وصاحب نزوات تبدو لأهله والمحيطين به أشبه شيء بالموجات الكهربائية أو الإشعاعات الذرية . لكن هذه الظاهرة لا تعود مستغربة متى عرفنا أن الكوكب أورانوس يُؤثر في هذا الطفل ويُكسبه غرابة الأطوار التي تـُعرف عنه .
يتمتع الطفل في برج الدلو بدماغ مُعقد هو مزيج من التـفكير الواقعي والمنطق السليم والحس المرهف الأمر الذي يمنح شخصيته طابعاً سلبياً يجعله يرفض الانصياع للأوامر ما لم يقتـنع بها أولا ً , كما يمنحه مزاجاً مملوءاً بالتـناقضات . يحاول في الواقع أن يبدو مختلفاً عن بقية الأطفال فلا يتوانى من أجل ذلك عن الظهور بمظهر الشيوخ الحكماء أو الأشخاص الغريـبي الأطوار . يتمنى مثلا ً الخروج تحت المطر أو يلزم غرفته المغلقة في الجوّ الصافي الجميل .

قد ينجح هذا الطفل في المدرسة نجاحاً باهراً يقوده إليه منطقه السليم أو يفشل فشــلا ً ذريعاً بسبب قلة انتباهه وعدم مقدرته على التركيز . ومن مشاكله الرئيسية في تلك المرحلة المبكرة من عمره ضعف الذاكرة وتـشتت الأفكار , فإذا لم يُعالج منهما في الوقت الملائم تـفاقم أمره على مر السنين وأصبح فيما بعد إنساناً شبه ضائع . يجب في الواقع تـشجيعه على ممارسة الرياضة وعلى الخروج من دائرة بيته الضيقة كي لا يبقى أسير جسمه البطيء وأحلامه السريعة المتيقظة .

يكره الطفل في برج الدلو العصافير والأشجار والشواطئ والغابات وجميع الأشياء الأخرى التي يألفها الأطفال عادة , ويُفضل عليها اكتشافاته الخاصة الأكثر تعقيداً , كما يكره المسؤولية والواجب ويُفضل عليهما أساليب العيش الأبسط والأسهل . لهذا السبب يُصبح من واجب أهله أن يُـنموا فيه هذه الروح التي يفتقر إليها إذا أرادوا له في المستـقبل دوراً في المجتمع بنـّاءاً وإيجابياً .

على الرغم من غرابة أطواره ينجح هذا الطفل في استقطاب أكبر عدد من الأصدقاء من مختلف الأعمار والطبقات . ومع ذلك يبقى بعيداً عن التجارب العاطفية التي يمر بها سواه من الأطفال وخصوصاً في مرحلة المراهقة . والحقيقة أن الطفل المنتمي إلى برج الدلو يُفضل على حب الفرد الواحد حبّ الإنسانية بأجمعها .

هذا ويتأثر بمشاكل أهله تأثراً بالغاً يحاول إخفاءه بجميع الوسائل . إن جميع ما يراه ويسمعه في طفولته يبقى في الواقع منقوشاً في ذاكرته حتى آخر نسمة من حياته . وليس هذا فحسب بل إن في استطاعته قراءة أفكار الآخرين والتكهن بتصرفاتهم قبل حدوثها ولهذا السبب بالذات يجب على أهله أن يُؤمنوا له جواً عائلياً يسوده الهدوء والتـفاهم والانسجام , وتراعى فيه طبيعته الغريبة هذه .

يُقال أن هذا الطفل يولد ناضجاً بكل معنى الكلمة . وهو منذ البداية يضع لنفسه أهدافاً يجهلها غيره من الأطفال العاديـين . ومع أنه يجهل في أي اتجاه يسير باستمرار إلى أن يصل إلى غايته المنشودة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الدلو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *الخيمــــة الرمضــانية*-
انتقل الى: