الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 حفصه أمّ المؤمنين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
smoll fefe




مُساهمةموضوع: حفصه أمّ المؤمنين   25/8/2008, 18:40

حفصة أمّ المؤمنين

زوجة النبي ( صلى الله عليه وسلم ) في الجنة

من هي:

إنها السّتر الرفيع, بنت أمير المؤمنين عمر بن الخطاب .تزوجها النبي ( صلى الله عليه وسلم )


بعد انقضاء عدّتها من خنيس بن حذافة السهمي,أحد المهاجرين,في سنة ثلاث من الهجرة.

قالت عائشة: هي التي كانت تساميني من أزواج النبي ( صلى الله عليه وسلم ) .

وروي أن مولدها كان قبل المبعث بخمس سنين, فعلى هذا يكون دخول النبي

( صلى الله عليه وسلم ) بها ولها نحو من عشرين سنة.

وكانت لمّا تأيّمت, عرضها أبوها على أبي بكر , فلم يجبه بشيء,وعرضها على عثمَّان ,

فقال: بدا لي ألاّ أتزوج اليوم, فوجد عليهما, وانكسر, وشكا حاله إلى النبي ( صلى الله عليه وسلم )

,فقال: { تتزوج حفصة من هو خير من عثمَّان,و يتزوج عثمَّان من هي خير من حفصة

} ثمّ خطبها , فزوّجه عمر.وزوّج رسول الله عثمَّان بابنته رقية بعد وفاة أختها. ولمّا أن زوّجها

عمر، لقيه أبو بكر فاعتذر وقال: لا تجد عليّ، فإنّ رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )

كان قد ذكر حفصة، فلم أكن لأفشي سرّه، ولو تركها لتزوجتها.

وثبت أنّ النبي ( صلى الله عليه وسلم ) طلّق حفصة تطليقة، ثمّ راجعها بأمر جبريل

عليه السلام له بذلك، وقال: إنّها صوّامة قوّامة، وهي زوجتك في الجنة.

الأدب الإسلامي الرفيع:

عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: كنا معشر قريش نغلب النّساء، فلمّا قدمنا المدينة وجدنا

قوماً تغلبهم نساؤهم، فطفق نساؤنا يتعلن من نسائهم، فغضبت على امرأتي يوماً، فإذا هي

تراجعني فأنكرت أن تراجعني فقالت ما تنكر من ذلك؟ فوالله إنّ أزواج النبي ( صلى الله عليه وسلم )

ليراجعنه وتهجره إحداهنّ اليوم إلى الليل!. قال: فانطلقت فدخلت على حفصة فقلت: أتراجعين

رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ؟ قالت : نعم. قلت: وتهجره إحداكنّ اليوم إلى الليل؟ قالت: نعم. قلت:

قد خاب من فعل ذلك منكنّ وخسر، أفتأمن إحداكنّ أن يغضب الله لغضب رسوله فإذا هي قد هلكت؟

لا تراجعي رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) وتسأليه شيئاً، وسليني ما بدا لك، ولا يغرنّك إن كانت

جارتك أوسم وأحبّ إلى رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) منك، يريد عائشة رضي الله عنها.

الشموخ عند المصائب:

لمّا طعن أبوها عمر بن الخطاب رضي الله عنه، تقدمت السيدة حفصة منه ونظرت إليه، وقالت

بلسان اليقين، ومنطق الحق المبين: يا أبتاه ما يحزنك وفادتك على رب رحيم ولا تبعة لأحد عندك،

ومعي لك بشارة لا أذيع السرّ مرتين، ونعم الشفيع لك العدل، لم تَخفَ على الله عزّ وجلّ خَشَنَةُ

عيشتك، وعفاف نهمتك، وأخذك بأكظام المشركين والمفسدين.

وفي سنة إحدى وأربعين ( عام الجماعة ) في خلافة معاوية، لبّت نداءربّها راضية مرضية،

وصلّى عليها والي المدينة ( مروان ) ودفنت بالبقيع، ونام جسدها الطاهر، في البقعة المباركة

، فهنيئاً لك أمّ المؤمنين وسلام عليك يوم أسلمت، ويوم هاجرت، ويوم مت، ويوم يقوم الناس لربّ العالمين

دمتم فى طاعة الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lina008





مُساهمةموضوع: رد: حفصه أمّ المؤمنين   22/10/2008, 14:04

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mony





مُساهمةموضوع: رد: حفصه أمّ المؤمنين   23/10/2008, 22:22

جزاكي الله حيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: حفصه أمّ المؤمنين   30/10/2008, 18:10

الف شكر عزيزاتى على المرور الرائع

لا عدمت تواصلكم يارب

ارق تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميـــــــــــدو





مُساهمةموضوع: رد: حفصه أمّ المؤمنين   30/10/2008, 22:58

قصة جميلة كي نتعلم منها الكثير من سنن الحبيب المصطفي في تعامله مع أزواجه
( خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي )
أو كما قال صلي الله عليه وسلم جزاكي الله خيرا وجعله في موازين حسناتك
يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتي الله بقلب سليم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: حفصه أمّ المؤمنين   17/1/2009, 16:49

الف شكر اخى ميدو على مرورك المميز دائما

لا عدمت تواصلك يارب

تحياتى لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حفصه أمّ المؤمنين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *قصـــص الانبيـــــــاء*-
انتقل الى: