الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 لؤلؤة المنتدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ألامــــير




مُساهمةموضوع: لؤلؤة المنتدى   27/8/2008, 23:34

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


كثيرا ما دخلت الى هذا القسم

قسم اضاءة المصابيح حول اسماء لامعه لاتحتاج الى اضاءة

او لفت نظر ولكنى اشعر انه عرفانا بالجميل

او احقاقا للحق ان صح القول

ولكنى اتردد لانى لم اجد من الابجديات مايسعفنى للتعبير

عما اريد ان اقوله لصاحب او صاحبة التميز المقصود

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

فالكثير يرفض حتى ذكر اسمه بكلمة شكر

ويعمل فى صمت منقطع النظير

ولكن هل يخفى القمر ؟؟

حتى فى اعماق البحار والمحيطات تغوص امهر الغواصين

للحصول عليه لانه بستحق وبجدارة

انه اللؤلؤ

وها نحن اليوم

نوقد شموع العرفان والاعتراف برونق قلم مداده الايمان والتقوى

لايعرف لغير سبيل الله حرفا ولا كلمة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اثرت المنتدى بروحانيات نفتقدها

وتعلمنا الكثير عن امور ديننا وسيرة نبينا

اسست القسم الاسلامى بكل منتدياته الفرعية

حتى اصبح من اجمل وابهى قسم فى المنتدى بما يحتويه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اظن وضح الكلام من اول حروفه من هى تلك اللؤلؤة


انها




(( لــــؤلــــؤة البـــــحــر ))


فتعالوا معى جميعا نسجل لها كلمة شكر وتقدير

ونقول لها


كل سنة وانتى طيبة بمناسبة رمضان الكريم

..........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميـــــــــــدو





مُساهمةموضوع: رد: لؤلؤة المنتدى   28/8/2008, 10:33

أضم صوتي لصوتك يا أخي أمير في الؤلؤ بوجه عام وبخصوص أفضل لؤلؤة علي الإطلاق هي لؤلؤة البحر الأحمر وبهذه المناسبه نعرف الإخوه والأخوات بمعلومات عن الؤلؤ
ألوان الؤلؤ


تأخذ اللؤلؤة شكلها الدائري ولونها الأبيض ، وكلما كانت ناصعـة البياض وكاملة الاسـتدارة ارتفع سعرها ، وهذه القاعدة معروفة عند بحـارة الخليج وعند تجـار اللؤلؤ المعروفين بالطوايش منذ حضارات سبقت الإسلام بكثير ، والمؤرخون يعرفون ذلك من خلال المخلفات الأثرية التي أثبتت وما زال يعرفها أبنـاء اليوم ، ولكن هناك بعض اللآلئ التي عثر عليهـا ذات صبغات مختلفة الألـوان ، كالأزرق والسماوي ، والأحمر الوردي ، والبني الداكن والأسود وغيرها من الألوان ، وإذا سـألنا : لمـاذا تتلـون اللؤلؤة ؟ ، يبـدو السؤال سهلاً إذا رأينـا لؤلؤاً ملونـاً سيئاً أو جيداً ، هذا إذا عرفنا أولاً كيفية تكوّن اللؤلؤة ، فهي أسـاساً من أصل عضوي يفـرزه حيوان المحار ، وهو حيوان صدفي ذو مصراعين يفتحهما ويغلقهما بقـوة عضلات إرادية ، وتتكون صدفة هذا الحيوان من أربع طبقات منفصلـة ، هي من الخارج إلى الداخل: الأولى مـادة قرينـة هي (الكونكولين ) والثانية (كربونات الكاليسوم ) ، وهي (الكالسيت ) و (الأرجونيت) بهيئـة منشورات عمودية على السطح الداخلي للصدفة ، أما الثالثة فتـدعى أو اللؤلؤ ، وتتكـون من حبيبـات غاية في الدقـة من (كربونات الكالسيوم) لها البريق اللؤلؤي الذي يميز السطح الداخلي للصدفة ، والطبقة الرابعة هي طبقـة (الهيبو ستراكوم) بين عضلات الحيوان والمحارة نفسـها .

أما كيف تتكون اللؤلؤة في غشـاء المحارة ، فعندما يدخل جسم غريب دقيق بين مصراعي الصدفة ويلهب الجزء الرخو من جسم الحيوان ، وهو الجزء الموجود بين الحيوان وصحن المحارة ، ولونه أبيض في الغالب وهنا يغطيه الحيوان تدريخياً بطبقة ناعمـة متحدة المركز من نفس مادة الصدفة وتنمو تدريجياً فتكون اللؤلؤة ، وهو علمياً مادتي (الكونكولين) و (كربونات الكاليسوم) ومن هنا تأخذ اللؤلؤة شكلها ولونها وصفاتها من حيث النقـاوة أو الشفافية والحجم والاستدارة ، ويلعب اللون دوره من خلال بيئـة المحـار والتيارات المائية والمناخ ، ويمكن للجواهرجي الخبير أو حتى الطواش أن يحـدد مكان اللؤلؤة من خـلال لونها فقط ، وهذه الخبرة عرفت عن أبنـاء الخليج .

ومن خلال تلك المقاييس تخضع اللؤلؤة إلى غربلـة في (طوس ) الطواش ويحدد نوعيتها ، ومن ثم تخضع للوزن ، فاللآلـئ الكبيرة توزن بواسطة (الجو) وكلما زاد وزنها قلت قيمتها ، هكذا يخبر أغلب الطواشين من خلال تجارتهم في هذا المجـال .

وإذا كانت اللؤلؤة مستديرة وذات لـون شفاف كان لهـا سـعرها الخاص وإذا كانت ذات نتـوءات وتشوهات على سـطحها ، أي كانت خشنة الملمس فإن سـعرها يتـدنى إلى أبعـد حد ، وهناك لآلـئ عديمة الفائدة ، بل لا تعتبـر لؤلؤاً لمـا فيها من التشويه الحقيقي وهي تسمى (خشرة ) وجمعها ( خشرات) أو (خشاري) ، وهو أردأ أنواع اللؤلؤ ولونهـا بني فاتـح أو داكن أو أسود ، وطريقة بيـع اللآلئ الملونة تتم بالكمية وتصنف إلى كميتين : كمية جيدة وفيها من المميزات كالصفاء والشفافية ونعومة الملمس ، والكمية الأخرى خشنة وغير متناسقة في الشكل ، وسعرها يتفق عليه حسب وزنها ، فالجو يكون سعره كذا من النقود ، فإذا اتفـق الطرفان تم المبيع ويبـدو في العـادة أن يبيعها النوخذة للطواش بأبخس الأسعار ، لأنه يعلـم بأنه لا فائـدة منها ، هذا إن لم يقدمها مجاناً لقـاء شـرائه لآلـئ ثمينـة .

والطواش هنا لا يعطي سـعره مباشرة فهو يتفحص مـرات عديدة قبـل أن يفرز اللؤلؤ ، ثم يتفحص مرات أخرى قبل الوزن وبعـد الوزن أيضاً يتفحص جيداً قبل أن يعطي السعر الذي إذا قاله فإنه يربح الضعف من ورائه كما حدث للطواشين في الماضي حيث حصلوا على نصف قيمة ما شروه من لؤلؤ بواسطة خبرتهم .

وإذا كانت للطواشين خبرتهم فاللبحارة أيضاً خبرتهـم في هذا المجال ، وذلك من خلال فلقهم المحار على مدى عقود متتالية من حياتهم المديدة ، حيث صبت في قالب الخبرة وتعاملهم مع المحار واللؤلؤ ولهذا توجهنا إليهـم وسـألنا كثيراً منهم ممن عملوا في الغوص : هل رأوا لؤلؤة كريمة وإلى جانبها لؤلؤة رديئة ؟ . فكانت الإجابة بالنفي أي أنه لا يمكن أن تكون لؤلؤتان مختلفتان في محـارة واحدة ، فإمـا أن تكونا جيدتين حتى وإن كانت واحدة أكبر من الأخرى أو متساويتين في الحجم واللون (البياض) أما أن تكونا مختلفتين في الشكل واللون فهذا لم يحدث ، وهذا لا يعني أنه لا يحدث ، ولكن البحارة لم يتمكنوا من العثور على هذه النقطة ، ولا يعني أن هذا الدور لعبت فيه الصدفة ولكن يبدو أن لم يحدث مع هؤلاء ، أو الذين حدث لهم ذلك لـم يشأ الله له التدوين حتى نتمكن من الإشـارة إليه كمرجع ، ومعرفة مدى قابلية هذا الحدوث في أصداف اللؤلؤ .

تبقـى الخبرة عند كل ذي عمل ، فالجوهري والطواش والنوخذة والبحـار كل له خبرته بـدءاً من البحار الذي يعثر على اللؤلؤة ونهاية إلى الجوهري الذي يعمل على صقلها وتركيبها في الحلي ، وعن الأدباء فقـد ذكر الشملان في كتابه ( تاريخ الغوص على اللؤلؤ في الكويت والخليج العربي – ص 312) ألوان اللؤلؤ التي يعرفهـا وقال : وهذه ألـوان اللؤلؤ التـي أعرفهـا :

1- نِبـاتـي : بكسر النون إي لون النبات ( بلورات السكر ) .

2- قـلابـي : بكسر القاف وتشديد اللام أي أن لـونه يتقلب .

3- وردي : يشبه لون الورد ، أو ذو حمـرة شـفافة .

4- بصـلي : أبيض يشبه لـون البصل .

5- سـماوي : يشبه لـون السـماء .

6- شـقراء : أي لونهـا أشـقر ، ذهبيـة .

7- سِـنقباسي : بكسر السين لفظة دخيلة ربمـا هندية ، وتعني لونـاً معيناً .

8- الخضـراء : أردأ ألـوان اللـؤلؤ .


السـاعات واللـؤلـؤ

يقـال إن الساعات تعود إلى عصر الفراعنة في أرض مصر (النوبة الآن ) وقام العرب باقتباس علمها وطوروا تقانتها ، فقد كانت شائعة الاستعمال بعد سنة 90 للهجرة أي في عصر هارون الرشيد ، وتقول الروايات إنه أهدى إحدى الساعات إلى الملك شالمـان ، وفي القرن السادس الهجري يذكر المؤرخون أن إحدى ساحات دمشق كانت توجد بها ساعة كبيرة تعمل بالإنـارة ، ومهما يكن فقد تطورت صناعة الساعة تطوراً مذهلاً خلال القرون الأربعـة الأخيرة ، وفي أيامنا هذه بـدأ إدخال الأحجار الكريمة فيها كاللؤلؤ والماس . فأخذ الصانعون يتفننون في إدخال اللؤلؤ في قلب الساعة (مينائها) أو في عقاربها أو على أرقامها أو في حزامها ، والساعات المزينـة باللؤلؤ لم نسمع ذكرها في التاريخ ، وهي بلا شك تعتبر تحفـة رائعة وقيمتها التاريخية ترتفـع كلما تقدم بها العمر ، وقد صنعت مؤخراً ساعة من الذهب عيار 18 ورصّعت بـ54 حلية مستطيلة من الماس حول الإطـار و6 حبات من اللؤلؤ الخالص عيار 3.77 قيراط .

إن إدخـال اللؤلؤ في صناعة الساعات سواء كان لؤلؤاً طبيعياً أو بلاستيكياً أو زراعياً فهو يمثل جزءاً من تراث الشعوب البحـري والذي يبقى مع مرور الزمـن إرثاً حضاريـاً للشعب الذي يمتلكه في ذلك العصـر .

ثـقـبُ اللـؤلــؤ

منذ عصور استطاع الإنسان في سواحل الخليج أن يطور أدواته الدقيقة خاصـة التي كان يتعامل بها مع مواد شديدة الدقة كالخياطة والصناعة ، ولا شك أن قاطني سواحل الخليج هم أكثر الناس تطويراً لأدواتهم ؛ لأن عليهم متابعة كل جديد وممتع في صناعتهم لتقديم خدمات أفضل لجعل الذهب أو الفضة أكثر من حلية تقتنى ، بل هي تحفة كانت تفاخر بها الفتاة في تلك العصـور .

وبما أن اللؤلؤ لا يمكن استعماله هكذا طبيعياً كما يؤخذ من صدفته ، بل يثقب بأدوات دقيقة جداً تتناسب مع حجم ومكانة هذا الحجر الكريم ، إذ يعتبر اللؤلؤ من أشرف الأحجار وأغلاها ثمناً ، فقد كانت ( المصطبة ) وهي قاعدة محفورة بتكوينات دائرية كثيرة جداً لحماية اللؤلؤ من القفز أثناء ثقبها ، إلى جانب وجود عدسات مكبرة وهي قطع زجاجية شديدة الصفاء للتمكن من رؤية حبة اللؤلؤ وهي تثقب ، أما الإبرة (مجداع الثقب) فهي الأداة الأكثر حساسية ودقة ، ويكثر الحرص عليها ، لأن أي حركة خاطئة قد تكسرها وبالتالي يحتاج إلى مثقاب جـديد ، وهي دلالة على ما وصل إليه الإنسان في الخليج من دقة في الصنـاعة . إنه تطور التقنية التي لم يكتب عنها حتى اليوم ، وحول هذا القول تبرز عدة تساؤلات تاريخية حول الثقافة وتطور الصناعة عند الحضارات القديمة في العهد السومري والفينيقي والحثّي حتى آخر حضارة مرت على الخليج ، وهي الحضارة الهيلينية 150 سنة قبل الميلاد أو (100 ق.م ) كما يرجع بعض المؤرخين أن الإنسان في الخليج منذ بدايات استقراره في العصر الحجري وحتى اليوم لم يكتب عنه ولا عن الإنسان في الحضارات التي تعاقبت على أسلافه ، ولهذا فهناك حلقات كثيرة طواها النسيان عن الإنسان في الحضارات المبكرة ، ولعل تطور صناعة اللؤلؤ من بحثٍ عنه في البحر إلى صنـاعته إلى لبسه كحلية لم يشـأ المؤرخون والكتاب أن يبحثوا عن نواحيـه ، فبقيت هذه الصفحة تضاف إلى تلك الصفحات المنسيـة .

الحُلــي واللـؤلـؤ

قال تعالى : { إنَّ الله يُدْخِـلُ الَّذِيـنَ ءَامَـنُواْ وَعَمِـلُواْ الصَّالِحَاتِ جَنَّـاتٍ تَجـري مِـن تَحْتِـهَا الأنْهَـارُ يُحَلَّـونَ فِيهَـا مِنْ أَسَـاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَلُؤلُؤا وَلِبَـاسُهُمْ فِيهَـا حَرِيـرٌ } سورة الحج الآيـة 23 .

من خـلال الآية الكريمة يتضح أن الحديث في هذا الموضوع سيكون عن اللؤلؤ ، ذلك الحجر الكريم الذي تربع على عرش الأحجار الكريمة الأخرى ، وكما هو معروف أن الخليج العربي – وخاصة المياه المحيطة بدولة البحرين – هو الموطن الأصلي للؤلؤ ، وكانت صناعة وتجارة اللؤلؤ مزدهرة إلى أن تعرضت لركود حاد أدى إلى ركود هذه الحضارة ، وذلك بعد اكتشاف النفط واختراع اليابانيين اللؤلؤ الزراعي عن طريق التلقيح للمحار الطبيعي ووضعه في أقفاص خاصة تحت إشراف متخصصين في هذه المهنة ، وكانت لصيد اللؤلؤ مواسم معينة عرفها أبناء الخليج ، وذلك من خلال ممارسة أجدادهم الغوص ، وقد كانت بعض الفترات تمتد من شهر " يوليو" حتى شهر " أكتوبر" وهي التي تعرف (بالدشة العودة ) لأن هناك فترات قصيرة أخرى لا يمارس فيها الغوص حيث يستعد الغواصون لبدء الموسم الكبير وهم على أهبـة الاسـتعداد .

وكان الحاكم أو أمير الغوص يعلن بدء الموسم ليبدأ الغوص وتتم الاحتفالات به ، وكانت عملية الغوص بدائية جداً ، حيث ينزل الغواص إلى البحر بواسطة حبل " اليد" المثبت في رجله ، ويتقلد سلة تدعى ( الديين) ليجمع المحارات فيها ، وكان الغواصون يعرضون حياتهم للخطر من أجل جمع اللآلـئ ، وفي فترة معاناتهم كان "النهام" مطرب سفينة الغوص يحاول بصوته إثارة روح المرح والسعادة للغواصين .. وما زالت أغاني الغوص تعبر عن التراث الموسيقي المندثر.وبعد خروج الغواص من البحر تجمع محارات اللؤلؤ ولا تفتح إلا في اليوم التالي وبوجود النوخذة .

وبعـد أن تُجمع اللآلئ كانت ترسل إلى بومباي ومنها إلى أوروبا . وبما أن عملية صيد اللؤلؤ صعبة بالإضافة إلى المخاطر التي يتعرض لها الغواص فقد ظهر اللؤلؤ الصناعي منافساً للؤلؤ الطبيعي .. ويحاول اليابانيون زرع لؤلؤ يشبه اللؤلؤ الطبيعي ، وذلك عن طريق التلقيح الصناعي في بحيرات خاصة، إلا أن اللؤلؤ الطبيعي سيظل هو المطلوب دائماً بسبب رونقه وجماله الرائع ليتربع حول أعناق النساء والفتيات .

وقد عرفت نساء الخليج القلائد والمرايات المستخدمة في الزينة حيث كان اللؤلؤ يمثل العامل الرئيسي في شيمة تلك الحلي ومن هذه الحلي .

1- الشغاب : وهي أقراط يوضع فيها بعض اللؤلؤ من نوع " قولوه" .

2- الناجري : وهي أسـورة ترصع باللؤلؤ .

3- الكواش : وهي أقراط يدخل فيها اللؤلؤ ، وتعد من أروع قطع الحلي عند المرأة الخليجية .

4- ملتفت : أو ملتفتة وهي أسورة ترصع باللؤلؤ إلى جانب الأحجار الكريمة كالفيروز والعقيق .

5- التـراجي : وهي أقراط صغيرة تنتهي بحبيبات اللؤلؤ المنـوعة .

6- الفتـور : أقراط اسطوانية مزخرفة باللؤلؤ على أشكال نبـاتية .

7- الشناف : وهي حلية للرأس تتدلى منها حبيبات اللؤلؤ ، وتدل على براعة الصائغ، وذوق الفتاة في الخليج من حيث اهتمامها بالزينـة .

8- الخـواتم : وترصع باللؤلؤ سـواء (الجيوان ) أو (الجلاسي) .

9- المريـة : وهي حلية تشبه البرقع إلى حد كبير وهي من حلي العنق ، ويلعب اللؤلؤ العامل الرئيسي فيها إلى جانب مجموعة من الحلي تدخل في صناعة اللؤلؤ .
__________________
كيف لي يهواك ما توده ... وكيف لي يبغضك تصفي له
وكيف العطشان مايشرب ... وكيف الرويان تسقونه
وحد تأخذ شئ من عنده ... وحد من عندك تسوي له
[/url]
[url=http://www.alnahaam.com/vb/search.php?s=b69e6d592e9808a00b905606d984643f&do=finduser&u=298]</A>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: لؤلؤة المنتدى   28/8/2008, 13:23

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كم انت رائع امير فى اختيارك للمتميزين

وممييز فى تقديمك لهم

ولكن دائما الكلمات هى مجرد شعاع لماع يخفى ورائه شمس المشاعر التى نريد اطلاقها على صاحبة التميز

كى تشعر بدفء المعانى ووهج تقديرنا واعتزازنا بها

اختى الغاليه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لؤلؤة البحر الاحمر

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لن اقول لن استطيع التعبير عن مدى امتنانى وشكر لكى على كل ما تقدميه

ولكن ساقول

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

جزاكى الله خيرا

على كل مفيد قدمتيه لنا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

جزاكى الله خيرا

على كل آيه وعلى كلأ حديث فسرتيه لنا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

جزاكى الله خيرا

على اثرائك لمنتدانا الحبيب بكل غالى ونفيس

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وجزاكى الله خيرا

على حرصك الدائم على التواجد وحرصك على ان يظل بريقك يلمع فى كل ارجاء المنتدى

وجودك وحده يجعلنا نقول ان المنتدى مكتمل بكل اركانه

لمعان قلمك فى القسم الاسلامى يجعلنا نفتخر بان لدينا مجلد عن قواعد ديننا وقصصه وتفسير اياته الكريمة

اشراقتك فى موضوع يجعلنا نرى لمحات من روحك الجميلة فى مشاركتك للجميع

اسجل هنا فى متصفح تميزك اسمى معانى التقدير

وارفع معانى الود والاحترام لشخصك الرائع

لا يمكننى القول سوى

ربنا يوفقك ويوفق كل اخواننا واخواتنا فى المنتدى للارتقاء به نحو الافضل

دمتى ودام تميزك

اختك

smoll fefe

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريرى الشقيه




مُساهمةموضوع: رد: لؤلؤة المنتدى   28/8/2008, 19:18


اختيار رائع يا امير دائما اختيارك فى محله

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

هى اخت فاضله عزيزة على قلوب الجميع


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

مهما ذكرنا من كلمات شكر وتقدير قليل فى حقها


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لك منى كل الشكر والتقدير على ما تقدميه فى اسرتنا الصغيرة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

رمضان كريم -كل سنه وانتى بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لؤلؤة البحر الاحمر





مُساهمةموضوع: رد: لؤلؤة المنتدى   30/8/2008, 21:08

الحقيقه عجزت عن التعبير بعد أن رأيت كلماتكم

ولله الفضل اولاً وأخيراً

وجدت فيكم رفقه صالحة فاحببت أن انضم لكم

رغم تقصيري ولكن لا اجد منكم إلا إخوة يلمتسوا لي العذر

جزاكم الله خيراً ورفع قدركم جميعاً

أمير شكراً لك من أعماق قلبي

استاذي الفاضل ميدو جزاك الله خيراً وعلى مجهودك الرائع في جمع المعلومه المفيدة لا حرمك الله الأجر .

عزيزيتي فيفي جزاك الله خيراً وجودك بين سطوري دعم لتقدمي ألف شكر لك

ريري العسل شكراً لك وجزاك الله خيراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حلم الايام





مُساهمةموضوع: رد: لؤلؤة المنتدى   2/9/2008, 09:57

إن اهل الفضل بفضلهم يذكروا

ومن لا يشكر الناس لا يحسن شكر الله

والدال على الخير كفاعله

وليس بعد دين الله من خير

ومن ظن غير ذالك فقد غوى

اختيار موفق أمير

ولا نملك الا ان نقول جزاك الله وجزاها خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لؤلؤة البحر الاحمر





مُساهمةموضوع: رد: لؤلؤة المنتدى   2/9/2008, 18:35

جزاك الله خيراً أخي الفاضل حلم الأيام


وأنت جدير بكل إحترام وتقدير


أثريت المنتدى بمواضيع قمة في الكلمات


وسلاسة في التعبير


وحضور متميز


أتمنى لك التوفيق دوماً


وننتظر منك المزيد


مع شكري الجزيل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميـــــــــــدو





مُساهمةموضوع: رد: لؤلؤة المنتدى   8/9/2008, 16:47

إعتراض علي إسم لؤلؤة المنتدي أو لؤلؤة البحر الأحمر وأفضل إسم ( لؤلؤة العرب إذا لم توافقوني علي لؤلؤة الكون )وليس بمبالغ ولكن لا أستطيع التعبير بالحروف عن هذه الإنسانه بكل ماتحمله الكلمه من معاني .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لؤلؤة المنتدى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: اقسام التمـيز :: *أقــــــــلام ممـــــيزة*-
انتقل الى: