الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 سؤال المسابقة الخاااااااااامس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لؤلؤة البحر الاحمر





مُساهمةموضوع: سؤال المسابقة الخاااااااااامس   5/9/2008, 20:14

فضل المؤذنين :

مــِن الذين يظهر فضلهم في يوم القيامة المؤذنون ، فهم أطول الناس أعناقاً في ذلك اليوم .

المطلوب :

حديث يبين هذا المعنى



والشكر موصول لكل المشتركين.


عدل سابقا من قبل لؤلؤة البحر الاحمر في 6/9/2008, 18:29 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألامــــير




مُساهمةموضوع: رد: سؤال المسابقة الخاااااااااامس   5/9/2008, 21:02

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على خاتم انبياء الله والمرسلين

اما بعد :

بحثت عن الاجابة كى تكون موثوقة المصدر

فوجدت الاتى:







الأذان عبادة عظيمة الثواب عند الله تعالى لكونه سبباً للتنبيه ومدعاة لحضور الناس إلى الصلاة التي هي الركن الثاني من أركان الإسلام بعد الشهادتين.

والأحاديث النبوية الصحيحة كثيرة في فضل الأذان، ففي الحديث المتفق عليه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا، ولو يعلمون ما في التهجير لاستبقوا إليه، ولو يعلمون ما في العتمة والصبح لأتوهما ولو حبواً.
وفي صحيح البخاري وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأبي سعيد الخدري: إني أراك تحب الغنم والبادية، فإذا كنت في غنمك أو باديتك فأذنت بالصلاة فارفع صوتك بالنداء فإنه لا يسمع مدى صوت المؤذن جن ولا إنس ولا شيء إلا شهد له يوم القيامة، قال أبو سعيد سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي صحيح مسلم وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: المؤذنون أطول الناس أعناقاً يوم القيامة. قال الإمام النووي في شرحه لصحيح مسلم: فقيل معناه أكثر الناس تشوفاً إلى رحمة الله تعالى لأن المتشوف يُطيل عنقه إلى ما يتطلع إليه فمعناه كثرة ما يرونه من الثواب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميـــــــــــدو





مُساهمةموضوع: رد: سؤال المسابقة الخاااااااااامس   5/9/2008, 21:07

الحمد لله

ورد في السنة المطهرة ما يدل على أن المؤذن له فضل لم يرد لغيره مثله ، ومن ذلك :

1- عن عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة الأنصاري عن أبيه أنه أخبره أن أبا سعيد الخدري رضي الله عنه قال له : إني أراك تحب الغنم والبادية فإذا كنت في غنمك أو باديتك فأذنت بالصلاة فارفع صوتك بالنداء ، فإنه لا يسمع مدى صوت المؤذن جن ولا إنس ولا شيء إلا شهد له يوم القيامة . قال أبو سعيد : سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم . رواه البخاري ( 584 ) .

2- عن معاوية رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( المؤذنون أطول الناس أعناقاً يوم القيامة ) رواه مسلم ( 387 ) .

قال النووي رحمه الله :

" قيل : معناه أكثر الناس تشوفاً إلى رحمة الله تعالى ؛ لأن المتشوف يطيل عنقه إلى ما يتطلع إليه ، فمعناه : كثرة ما يرونه من الثواب ، وقال النضر بن شميل : إذا ألجم الناسَ العرقُ يوم القيامة طالت أعناقهم لئلا ينالهم ذلك الكرب والعرق ، وقيل : معناه أنهم سادة ورؤساء ، والعرب تصف السادة بطول العنق ، وقيل : معناه أكثر أتباعا ، وقال ابن الأعرابي : معناه أكثر الناس أعمالا ، قال القاضي عياض وغيره : ورواه بعضهم " إعناقاً " بكسر الهمزة أي : إسراعاً إلى الجنة " انتهى .

والعَنَق نوع من السير سريع .

" شرح مسلم " ( 4 / 91 ، 92 ) .

3- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا ) . رواه البخاري ( 590 ) ومسلم ( 437 ) .

ومعنى الحديث : أن الناس لو يعلمون ما في الأذان والصف الأول من الثواب العظيم والأجر الجزيل ثم لم يجدوا طريقا للقيام بالأذان والوقوف في الصف الأول إلا القرعة لفعلوها واقترعوا من أجل تحصيل فضلهما .

4- عن البراء بن عازب رضي الله عنه أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إن الله وملائكته يصلون على الصف المقدم ، والمؤذنُ يغفر له بمد صوته ، ويصدقه من سمعه من رطب ويابس ، وله مثل أجر من صلى معه ) رواه النسائي ( 646 ) وصححه المنذري والألباني كما في " صحيح الترغيب " ( 235 ) .

وأما فضل الإقامة فقد تشملها الأحاديث السابقة في فضل الأذان ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم سمى الإقامة أذاناً ، وذلك في قوله : ( بَيْنَ كُلِّ أَذَانَيْنِ صَلاةٌ ) رواه البخاري ( 598 ) ومسلم ( 838 ) .

قال الحافظ :

" قَوْله : ( بَيْنَ كُلّ أَذَانَيْنِ ) أَيْ أَذَان وَإِقَامَة " انتهى .

وقد ورد حديث خاص في فضل الإقامة :

عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( مَن أذَّن ثنتي عشرة سنة وجبت له الجنة ، وكتب له بتأذينه في كل يوم ستون حسنة ، ولكل إقامة ثلاثون حسنة ) رواه ابن ماجه ( 728 ) وصححه المنذري والألباني كما في " صحيح الترغيب " ( 248 ) .

والله أعلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حلم الايام





مُساهمةموضوع: رد: سؤال المسابقة الخاااااااااامس   5/9/2008, 22:05

ما شاء الله عليكم

قدمتم معلومه وافيه

جعلها الله فى ميزانكم
ولا حرمنا منها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لافندرا




مُساهمةموضوع: رد: سؤال المسابقة الخاااااااااامس   5/9/2008, 22:34

فضل المؤذنين


من الذين يظهر فضلهم يوم القيامة المؤذنون


، فهم أطول الناس أعناقاً في ذلك اليوم، روى مسلم في صحيحه عن معاوية بن أبي



سفيان قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :


" المؤذنون أطول الناس أعناقاً يوم القيامة " (10) . وطول العنق




جمال ، ثم هو مناسب لما قاموا به من عمل حيث كانوا


يبلغون الناس بأصواتهم كلمات الأذان التي تعلن التوحيد وتدعو للصلاة

والمؤذن يشهد له في ذلك اليوم كل شيء سمع صوته عندما كان يرفع صوته


بالأذان في الدنيا ، روى البخاري في صحيحه أن أبا


سعيد الخدري قال لعبد الرحمن بن صعصعة

" إني أراك تحب الغنم والبادية ، فإذا كنت في غنمك أو باديتك فأذَّنت في الصلاة


فارفع بالنداء ، فإنه لا يسمع مدى صوت المؤذن جن ولا إنس ولا شيء إلا شهد له يوم القيامة " (11)
......................

والله تعالى أعلم

وكل عام وأنتم بألف خير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لؤلؤة البحر الاحمر





مُساهمةموضوع: رد: سؤال المسابقة الخاااااااااامس   6/9/2008, 18:39

الشكر لكل من شارك


أمير جزاك الله خيراً


ميدو كتب الله لك الأجر


ميار بارك الله لك في عمرك


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


حلم الأيام سعدنا بك زائر لنا مرحباً بك .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لؤلؤة البحر الاحمر





مُساهمةموضوع: رد: سؤال المسابقة الخاااااااااامس   6/9/2008, 18:50

جواب المسابقة :

فضل المؤذنين :

مــِن الذين يظهر فضلهم في يوم القيامة المؤذنون ، فهم أطول الناس أعناقاً في ذلك

اليوم ،روى مسلم في صحيحه عن معاوية بن أبي سفيان قال : سمعت رسول

الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( المؤذنون أطول الناس أعناقاً يوم القيامة .

وطول العنق جمال ، ثم هو مناسب لما قاموا به من عمل حيث كانوا يبلغون

الناس بأصواتهم كلمات الأذان التي تعلن التوحيد وتدعو للصلاة .

والمؤذن يشهد له في ذلك اليوم كل شيء سمع صوته عندما يرفع صوته

بالأذان في الدنيا ، روى البخاري في صحيحه أن أبا سعيد الخدري قال

لعبد الرحمن بن صعصعة : ( إني أراك تحب الغنم والبادية ، فإذا كنت

في غنمك أو باديتك فأذنت في الصلاة ، فارفع بالنداء ، فإنه لايسمع مدى

صوت المؤذن جن ولا إنس ولا شيء إلا شهد له يوم القيامة ).


سبحان الله العظيم


(فضل الله يؤتيه من يشاء )

وهو والله نعم الفضل

نسأل الله الثبات للجميع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سؤال المسابقة الخاااااااااامس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *الخيمــــة الرمضــانية*-
انتقل الى: