الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 سؤال المسابقة الحاااااااااااادي عشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لؤلؤة البحر الاحمر





مُساهمةموضوع: سؤال المسابقة الحاااااااااااادي عشر   11/9/2008, 11:54

سكرات الموت
للموت سكرات يلاقيها كل إنسان حين الإحتضار ، وسكرات الموت كرباته وغمراته ، قال الراغب في

مفرداته : ( السكرة حالة تعرض بين المرء وعقله ، وأكثر ماتستعمل في الشراب المسكر ، ويطلق

في الغضب والعشق والنعاس والغشي الناشيء عن الألم وهو المراد هنا )

وقد عانى الرسول صلى الله عليه من هذه السكرات .


المطلوب توضيح ذلك من الكتاب والسنة .

مع الشكر الجزيل للجميع


عدل سابقا من قبل لؤلؤة البحر الاحمر في 12/9/2008, 12:09 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألامــــير




مُساهمةموضوع: رد: سؤال المسابقة الحاااااااااااادي عشر   11/9/2008, 21:06

من موقع ارجوان عن سكرات الموت


أخي المسلم أختي المسلمة:

إن للموت ألماً لا يعلمه إلا الذي يعالجه ويذوقه، فالميت ينقطع صوته، وتضعف قوته عن الصياح لشدة الألم والكرب على القلب، فإن الموت قد هد كل جزء من أجزاء البدن، وأضعف كل جوارحه، فلم يترك له قوة للاستغاثة أما العقل فقد غشيته وسوسة، وأما اللسان فقد أبكمه، وأما الأطراف فقد أضعفها، ويود لو قدر على الاستراحة بالأنين والصياح، ولكنه لا يقدر على ذلك، فإن بقيت له قوة سمع له عند نزع الروح وجذبها خوار وغرغرة من حلقه وصدره، وقد تغير لونه، وأزبد، ولكل عضو من أعضائه سكرة بعد سكرة، وكربة بعد كربة، حتى تبلغ روحه إلى الحلقوم، فعند ذلك ينقطع نظره عن الدنيا وأهلها، وتحيط به الحسرة والندامة إن كان من الخاسرين، أو الفرح والسرور إن كان من المتقين.

قالت عائشة رضي الله عنها: كان بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم ركوة أو علبة فيها ماء، فجعل يدخل يده في الماء، فيمسح بها وجهه ويقول: (لا إله إلا الله إن للموت سكرات) البخاري وفي لفظ أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول عند موته: (اللهم أعني على سكرات الموت) أحمد والترمذي وحسنه الحاكم. والسكرات هي الشدائد والكربات.

تكملة بعدها مضطر لوجود عطل عندى
........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألامــــير




مُساهمةموضوع: رد: سؤال المسابقة الحاااااااااااادي عشر   11/9/2008, 21:07





وتشديد الله تعالى على أنبيائه عند الموت رفعة في أحوالهم، وكمال لدرجاتهم، ولا يفهم من هذا أن الله تعالى شدد عليهم أكثر مما شدد على العصاة والمخلطين، فإن تشديده على هؤلاء عقوبة لهم ومؤاخذة على إجرامهم، فلا نسبة بينه وبين هذا.

يا كثير السيئات غداً ترى عملك، ويا هاتك الحرمات إلى متى تديم زللك؟ أما تعلم أن الموت يسعى في تبديد شملك؟ أما تخاف أن تؤخذ على قبيح فعلك؟ واعجبا لك من راحل تركت الزاد في غير رحلك!! أين فطنتك ويقظتك وتدبير عقلك؟ أما بارزت بالقبيح فأين الحزن؟ أما علمت أن الحق يعلم السر والعلن؟ ستعرف خبرك يوم ترحل عن الوطن، وستنتبه من رقادك ويزول هذا الوسن.

قال يزيد بن تميم : (من لم يردعه الموت والقرآن، ثم تناطحت عنده الجبال لم يرتدع !!


اللهم هون علينا سكراته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميـــــــــــدو





مُساهمةموضوع: رد: سؤال المسابقة الحاااااااااااادي عشر   12/9/2008, 02:26

وجاء عنه أنه صلى الله عليه وسلم قال : " لا إله إلا الله إن للموت لسكرات ، اللهم أعني على سكرات الموت ، اللهم أعني على كُرَب الموت " ، ولم يزل صلى الله عليه وسلم في مرضه هذا ، ثم هبط جبريل عليه السلام وجلس عند رأسه وقال إن الله يقرئك السلام ويقول : ( كيف تجد نفسك - وربك أعلم بالذي تجد منك - فقال صلى الله عليه وسلم : " أجدني يا جبريل مغموما ..أجدني يا جبريل مكروبا ثم أتاه جبريل عليه السلام في اليوم الثاني فقال له مثل ذلك ، فقال :" يا جبريل إن ملك الموت قد استأذن وأخبرني بالخبر، فقال : ( يا محمد إن ربك مشتاق ، وأنت تعلم ما أراد منك ربك ) ". ثم إنه صلى الله عليه وسلم لما قُبضت روحه ... وصعدت روحه الشريفة إلى الملأ الأعلى ، والرفيق الأعلى إلى ربنا عز وجل ... لما صعدت روحه الشريفة دخل عليه الناس وكان قبل موته صلى الله عليه وسلم قد استأذنت فاطمة فأذن لها
وقال تعالي ( وجاءت سكرت الموت بالحق ذلك ماكنت منه تحيد ونفخ في الصور ذلك يوم الوعيد ) الأيه 19 و20 من سورة ق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لؤلؤة البحر الاحمر





مُساهمةموضوع: رد: سؤال المسابقة الحاااااااااااادي عشر   12/9/2008, 12:05

أمـــــــــــــــــــــــير


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ميــــــــــــــــــــــدو



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الحقيقة لا أملك إلا أن أقول بارك الله فيكم وجعلكم من السابقين للخير دوماً.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وجزاكم الله خيراً على حرصكم .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لؤلؤة البحر الاحمر





مُساهمةموضوع: رد: سؤال المسابقة الحاااااااااااادي عشر   12/9/2008, 12:45

سكرات الموت

للموت سكرات يلاقيها كل إنسان حين الإحتضار ، قال تعالى : (وَجَاءَتْ سَكْرَةُ

الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ (19) ( سورة ق )
،وسكرات الموت كرباته

وغمراته ، قال الراغب في مفرداته : ( السكرة حالة تعرض بين المرء وعقله ،

وأكثر ماتستعمل في الشراب المسكر ، ويطلق في الغضب والعشق والنعاس

والغشي الناشيء عن الألم وهو المراد هنا ) وقد عانى الرسول صلى الله عليه من

هذه السكرات ، ففي مرض موته صلوات الله وسلامه عليه كان بين يديه ركوة

أو علبة فيها ماء ، فجعل يدخل يده في الماء فيمسح بها وجهه ، ويقول : ( لا إله

إلا الله ، إن للموت سكرات
) . وتقول عائشة رضي الله عنها في مرض رسول

الله صلى الله عليه وسلم : ( ما رأيت الوجع على أحد أشد منه على رسول الله

صلى الله عليه وسلم وقد دخلت عائشة رضي الله عنها على أبيها أبي بكر رضي

الله عنه في مرض موته ، فلما ثقل عليه ، تمثلت بقول الشاعر :

لعمرُك ما يغني الثراء عن الفتي إذا حشرجت يوماً وضاق بها الصدر

فكشف عن وجهه ، وقال رضي الله عنه ، ليس كذلك ، ولكن قولي :(وَجَاءَتْ

سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ ).
ولا شك أن الكافر والفاجر يعانيان

من الموت أكثر مما ياني المؤمن ، عن البراء ابن عازب : ( أن روح الفاجر

والكافر تفرق في جسده عندما يقول له ملك الموت : أيتها النفس الخبيثه اخرجي

إلى سخط من الله وغضب ، وأنه ينتزعها كما ينتزع السفود الكثير الشعب من

الصوف المبلول ، فتقطع معها العروق والعصب ) .


ووصف لنا القرآن الكريم الشدة التي يعاني منها الكافر ، قال تعالى : ( وَمَنْ أَظْلَمُ

مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَنْ قَالَ سَأُنزِلُ

مِثْلَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَوْ تَرَى إِذْ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلائِكَةُ بَاسِطُوا

أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنفُسَكُمْ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ

الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ (93)( الأنعام )
.

اللهم توفنا مسلمين غير ضالين ولا مضلين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سؤال المسابقة الحاااااااااااادي عشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *الخيمــــة الرمضــانية*-
انتقل الى: