الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 سؤال المسابقة الرابع عشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ألامــــير




مُساهمةموضوع: سؤال المسابقة الرابع عشر   14/9/2008, 16:01

السلام عليكم ورحمة الله

نظرا لكون الاخت الكريمة لؤلؤة البحر فى اجازة وقد طلبت منا استكمال

موضوعها الرائع ( اسئلة رمضانية )

فاليكم السؤال الرابع عشر

وهو فى الرد على الموضوع بالاسفل

...........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألامــــير




مُساهمةموضوع: رد: سؤال المسابقة الرابع عشر   14/9/2008, 16:03

يوم القيامة يفزع الناس وهم لا يفزعون
صنف من عباد الله لا يفزعون عندما يفزع الناس ، ولا يحزنون عندما يحزن الناس ،
أولئك هم أولياء الرحمن الذين آمنوا بالله ، وعملوا بطاعة الله استعداداً لذلك
اليوم فيؤمنهم الله في ذلك اليوم ، وعندما يبعثون من القـبور تستقبلهم
ملائكة الرحمن تهدئ من روعهم ، وتطمئن قلوبهم

.......

اذكر مايدل على ذلك من ايات الذكر الحكيم

ومن الاحاديث النبوية الشريفة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حلم الايام





مُساهمةموضوع: رد: سؤال المسابقة الرابع عشر   14/9/2008, 17:58

]

إنه الفزع الأكبر! يوم لا يلوى أحدٌ على أحد!


إنه يوم يفزع فيه الخلائق أجمعون.. إلا أهل الطاعات.. فإنه الآمنون يومها إذ فزع الناس.. والناعمون بثواب مالك الملك..


{لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ} [الأنبياء: 103]


{مَن جَاء بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِّنْهَا وَهُم مِّن فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ} [النمل: 89]


فما أشد جزع أهل الخطايا يومها!


فامهد لنفسك أيها الغافل قبل المصير إلى تلك العرصات.. والوقوف بين يدي فاطر الأرض والسماوات!


أيها المذنب! إنه يوم الزحام والحر والعرق


يا له من يوم تزاحم فيه الخلائق.. حتى لا ترى موطأ قدم!


أيها الغافل! فأين موطأ قدمك يومها؟!


يا من وطأت بقدمك الأرض غادياً ورائحاً في طلب الشهوات.. وساعياً في نيل اللذات.. متى ستعمل ليوم تزل فيه الأقدام من هول المصيبات؟!


قال عبيد الله بن العيزار: "إن الأقدام يوم القيامة مثل النيل في القرن، فالسعيد الذي يجد لقدميمه موضعاً يضعهما، وإن الشمس تدنو من رؤوسهم، حتى لا يكون بينها وبين رؤوسهم، إما قال: "ميلاً أو ميلين، ويزداد في حرها بضعة وستين ضعفاً".


أيها المذنب! وهل تذكرت حر ذلك اليوم؟!


فيا لله! ما أشده من حر!!
إنه يوم تدنو فيه الشمس من الخلائق.. فيجتمع عليهم شدة الحر وشدة الموقف!!
قال بعض السلف: "لو طلعت الشمس على الأرض كهيئتها يوم القيامة، لأحرقت الأرض، وذابت الصخر، وجفت الأنهار"!


وأما عرق ذلك اليوم.. فما أفظعه؟!
وإن يوماً تدنو فيه الشمس من الخلائق مقدار ميل.. قد كيف سييكون العرق فيه؟!
فيا لها من كربات في كربات!!


قال رسول الله عليه وسلم: «فيكون الناس على قدر أعمالهم في العرق، فمنهم من يكون إلى كعبيه، ومنهم من يكون إلى ركبتيه، ومنهم من يطون إلى حقوبه، ومنهم من يلجمه العرق إلجاماً»! قال وأشار رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى فيه!


أيها المذنب! إياك أن تكوة من المطرودين عن حوض النبي صلى الله عليه وسلم!


في غمرات المحشر، وأهوال ذلك اليوم العظيم، يشتد الظلمأ.. فترى الخالق أشد ما يكونون حرصاً على جرعة ماء ترد ظمأهم!


ولكن أهل الصدق والإيمان يفوزون بالشرب من حوض النبي صلى الله عليه وسلم فلا يجدون بعدها ظمئاً وأما المحرومون، فيطردون عن الحوض.. وتذودهم الملائكة عن وروده!


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إني على الحوض.. حتى أنظر من يرد عليَّ منكم، وسيؤخذ أناس دوني، فأقول يارب مني، ومن أمتي، فيقال: أما شعرت ما عملوا بعد؟! والله ما برحوا بعدك يرجعون على أعقابهم»!


فكان ابن أبي مليكون يقول: "اللهم إنا نعوذ بك من أن نرجع على أعقابنا، أو أن نفتن في ديننا".


أيها المذنب! احذر أن تكون من المحرومين من الشرب من حوض النبي صلى الله عليه وسلم فإن السعداء يومها، هم الذين سيشربون من حوض النبي صلى الله عليه وسلم.


ويا لتعس أقوام بعد ظمأ الموقف.. وشدائد المحشر.. يذهب بهم إلى النار!!


قال الحسن البصري: "ما ظنك بأقوام قاموا لله على أقدامهم مقدار خمسين ألف سنة، لم يأكلوا فيها أكلة، ولم يشربوا فيها شربة، حتى إذا انقطعت أعناقهم من العطش، واحترقت أجوافهم من الجوع، انصرف بهم إلى النار، فسقوا من عين آنية، قد أتى حرها، واشتد نضجها"


أيها المذنب إنه يوم الحساب!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألامــــير




مُساهمةموضوع: رد: سؤال المسابقة الرابع عشر   15/9/2008, 20:01

الله يعزك اخى الكريم

حلم الايام

ونضيف ذكر بعضا من ايات القران الكريم

إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون.
لا يسمعون حسيسها وهم في ما اشتهت أنفسهم خالدون. لا يحزنهم
الفزع الأكبر وتتلقاهم الملائكة هذا يومكم الذي كنتم توعدون )
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألامــــير




مُساهمةموضوع: رد: سؤال المسابقة الرابع عشر   15/9/2008, 20:02

يا عباد لا خوف عليكم اليوم ولا أنتم تحزنون الذين أمنوا بآياتنا وكانوا مسلمين



ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون _ الذين آمنوا وكانوا يتقون _
لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة ) .
.

فوقهم الله شر ذلك اليوم ولقاهم نظرة وسروراً_ وجزاهم بما صبروا جنةً وحريراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألامــــير




مُساهمةموضوع: رد: سؤال المسابقة الرابع عشر   15/9/2008, 20:03


وفي الحديث الذي يرويه أبو نعيم في الحلية عن شداد بن أوس
أن رسول الله قال قال الله عز وجل :
وعزتي وجلالي ،
لا أجمع على عبدي خوفين ولا أجمع له أمنين ، إذا أمنني في الدنيا
أخفته يوم القيامة ، وإذا خافني في الدنيا أمنته يوم القيامة ).
.


وكيف أخاف ما أشركتم، ولا تخافون أنكم أشركتم بالله
ما لم ينزل به عليكم سلطانا، فأي الفريقين أحق بالأمن إن كنتم تعلمون.
الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون )
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سؤال المسابقة الرابع عشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *الخيمــــة الرمضــانية*-
انتقل الى: