الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 إعادة لموضوع الماكروبايوتيك الجزء الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اغصان الياسمين





مُساهمةموضوع: إعادة لموضوع الماكروبايوتيك الجزء الاول   20/9/2008, 18:51

--------------------------------------------------------------------------------

المحتويات

1- ما ههو الماكروبايوتيك
2- نبذه تاريخيه
3- النظره الفلسفيه للماكروبايوتيك
4- الغذاء المتوازن
5- الين و اليانج
6- اطعمه الين واليانج
7- العناصر الاساسيه لنظريه الماكروبايوتيك
8- عشر خطوات لتحسين الصحه
9- كيف نبدأ بتغير عادتنا الغذائيه الي الماكروبايوتيك
10- حقائق تؤيد الماكروبايوتيك


ما هو الماكروبيوتك؟

الماكروبايوتك هو نظام غذائي موغل بالقدم يستمد نظرياته من التراث الصيني القديم ... يعتمد نظام الماكروبايوتك الغذائي على تحديد الأغذية التي يرى أنها مفيدة للإنسان ويبـعد الأغذية التي يـرى أنها ضارة وتسبب الأمراض له حسب التراث الصيني القديم. .و يدعوا أنصار الماكروبايوتك الأشخاص الأصحاء والمرضى على السواء لإتباع هذا النظام للحصول على الحيوية والنشاط الدائم للأصحاء ..والحصول على الشفاء للأشخاص المرضى . . وهنا تكمن نقطة الإختلاف مع الطب الحديث حيث لا يؤمن الطب الحديث بإستخدام الغذاء كدواء .
ولكن الواقع أثبت بما لا يقبل مجال للشك نجاح استعمال الغذاء كوسيلة للعلاج..و لقد أشتهر هذا النظام في الولايات المتحدة الأمريكية لنجاحه في علاج كثير من الأشخاص من أمراض العصر المستعصية مثل السرطان .
نظام الماكروبايوتك الغذائي يتكون جزؤه الأساسي من الحبوب والغلال ويكمله الخضار والبقوليات وقليل من السمك وثمار البحر والفواكه المحلية ..
ولا يحبذ هذا النظام تناول اللحوم الأخرى ويعتبرها سبب لكثير من الأمراض و يعتبر أيضا السكر المكرر عدو الإنسان الأول ..وبصورة عامة الماكروبايوتك نظام غذائي بسيط يدعوا للرجوع إلى الطبيعة والإبتعاد عن الأطعمة المصنعة والمعلبة.

نبذة تاريخية


منذ الاف السنين ادرك الحكماء ان الاكل الذي ناكلة ليس فقط ليساعدعلي الحياة و انما هو مصدر الصحة و السعادة .
في حوالي القرن الماضي كان يوجد دكتور في الجيش الياباني اسمه:
( ساجن انشوزوكا) وهو مؤسس نظريه التغذيه واسس الطب الغذائي السليم وكان هذا العالم منذ ولادته مريض بالكلي وامراض في جلده ,


ولذلك درس علم الهنود الحمر وعلوم الشرق الطبيه وجمع هذه المعلومات والاستنتاجات الذي حصل عليها في كتابين هما :
1- chemical theory of longevity 1896
(نظريه طول العمر)
2- diet for health 1898
(الغذاء للصحه)
وقد عالج انشوزوكا العديد من المرضي باتباعهم النظام الغذائي السليم وقاعدته الاساسيه (الارز البني و الحبوب ونباتات البحر) وبدأ يتردد علي عيادته الكثير من المرضي لدرجه انه كان يعالج 100 فرد في اليوم الواحد وكان يعرف بانه (دكتور الخضار- طوكيو) (الفجله الياباني- دكتور) (ضد الاطباء- دكتور طوكيو)
ولانشوزوكا خمس قواعد اساسيه:

1-الطعام اساس الصحه و السعاده.
2-الصوديوم و البوتاسيوم هما المكمل المعتدل للاكل.
3-الحبوب هي الملائمه و الرئيسيه لطعام الانسان.
4-الغذاء يجب ان يكون غير مكرر وكامل وطبيعي.
5-الغذاء يجب ان يؤكل في مواسمه.

وفي سنه 1907 م بدأ تلاميذه في انشاء جمعيه سميت
(shoku-yo-kail) في اليابان ثم ظهر (جورج اوشاوا) وكان احد تلاميذ (ساجن انشوزوكا) و التحق بجمعيه (shoku-yo-kail) الخاصه بالعلاج الغذائي.
وفي عام 1925م بدأ اوشاوا يكتب العديد من المقالات في المجله الخاصه بالجمعيه وفي عام 1928م ظهر اول كتاب له بعنوان:
(فسيولوجيا العقليه اليابانيه- سيره حياه ساجن انشوزوكا)
وعند صدور هذا الكتاب قد اصبح اوشاوا موضع حسد من رؤساء واعضاء الجمعيه ولذلك انفصل عنهم وانشا لنفسه جمعيه يعلم فيها فلسفه
(Yin – yang) وجال العالم معطيا الكثير من المحاضرات وهو اول من اطلق علي علم التغذيه ماكروبيوتك ومعناها باليابانيه (اللكيس كاريلز) وهو غير معروف ولم يذكر معناها في اي من مقالاته وقد ترجم


الكتاب الي اللغه الانجليزيه عام 1959م ونشر بالانجليزيه بواسطه مركز نيبون1960م
اما في اللغه اليونانيه ماكرو معناها (كبير او عظيم) و بيوتك
(الاهتمام بالحياه)
والف اوشاوا اكثر من 300 كتاب وكتيب باليابانيه والفرنسيه والانجليزيه والالمانيه,وبعد موت اوشاوا اصبح هذا العلم يدّرس في اليابان واوروبا وامريكا الشماليه والجنوبيه وحاليا يمارس بصفه عمليه في جميع انحناء العالم.


من كتاب (اساسيات الماكروبيوتك) لهيرمن ايهارا


النظرة الفلسفية للماكروبيوتك

الأساس الذي يقوم عليه الماكروبيوتك هو أنه ينظر للإنسان على أنه جزء مما حـوله مـن أرض و سماء.. فكما هو يؤثر فيهما فهو أيضاً يتأثر بهما ..وأن الإنسان جزء لا يمكن فصله عن ما حوله وهو معتمد على الشمس و الهواء و الماء و الأرض .. وأن هذه العناصر الأربعة نحن مرتبطون معها ...فالإنسان يتناولها عن طريق النبات الذي يحولها إلى غذاء مفيد للإنسان..إن نظرة الماكروبايوتك الواسعة توضح أن صحة الإنسان تعتمد على ما نأخـذه و نتناوله مما يحيط بنا ..لذى فإن على الإنسان أن يكون صديق لبيئـته ولما حوله ليتسنى له أن يعيش بصحة وسعادة.
إن الإنسان قد لا يكون له السيطرة على بعض هذه العناصر, مثلاً: لا يقدر أن يتحكم بالهواء و نقاوته فقلما نستطيع السيطرة عليه ولكن العناصر الأخرى فلنا كبير السيطرة عليها ..نستطيع أن نختار ما نأكل ..والغذاء في الحقيقة هو العامل الأساسي المؤثر بصحتنا .


وعليه فإن الماكروبايوتك يدعونا إلى التوازن والتناغم بين الين واليانج في الجسم والمحافظة على هذا التوازن من خلال تناول الغذاء المتوازن الخواص بين الين واليانج . إن هذا التوازن بالغذاء ينعكس على الصحة والعكس صحيح ..أي إن المرض ينشأ من عدم تناول الغذاء المتوازن فقد يكون غذاء كله أو أغلبه ين آو يانج وبالتالي إعتلال التوازن بين هذين القطبين..و يفسر خبراء الماكروبايوتك الإصابة بالأمراض المزمنة بأنها ناتجة عن عدم التوازن المشار إليه لمدة طويلة..ولقد أمعنت الماكروبايوتك بدراسة أنواع الغذاء وتحديده إلى يـن و يانج مستوحية كل ذلك من الـتراث الصيني الغني بالدراسات من هذا النوع .

الغذاء المتوازن

الغذاء المتوازن من وجهة نظر الماكروبيوتك هو الذي يتكون من :

حبوب كاملة 50 % إلى 60 %

خضار 25 % إلى 30 %
بقوليات وأعشاب البحر 5 % إلى 10 %
حساء 5 %


بهذه النسب نكون قد حصلنا على ما يقارب 73% كاربوهيدرات مركبة
و 15% دهون و 12%بروتين .
وتختلف نوعية الغذاء من منطقة إلى أخرى كما أشرنا سابقاً وفي الماكرويبوتك من المبادئ المهمة أن يتوائم الإنسان مع البيئة المحيطة به لذا يجب أن يكون أكل الإنسان من ما حوله .



الين واليانج

هو المبدأ الأساسي الذي يقوم عليه الطب الصيني ..لا بل الفلسفة الصينية كلها تقوم في كثير من جوانبها على مبدأ الين و اليانج ..تقوم الفكرة على ما لاحظه الصينيون القدماء مما يدور حول الإنسان في الأرض والسماء من متضادات متوافقة فيما بينها ومكملة بعضها البعض فمثلا الليل هو الظلام ويتناقض مع النهار وهو النور وكليهما يكمل بعضه البعض فلولا الليل لما عرفنا النهار وهما وإن كانا متضادين لكنهما متوافقين ومنسجمين مع بعضهما ومتعاقبين.. وعليه لا يمكن أن نفهم معنى لليل لولا النهار .وهكذا فالأعلى يقابله الأسفل والبارد ين يقابله الحار يانج , والذكر يقابله الأنثى والصيف والشتاء كذلك دائما هذين المتناقضين يتتابعان والواحد ينجذب للآخر للتوصل للتوازن المنشود ..قال الله تعالى " ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون " و لقد وصف الصينيون القدماء الين واليانج بجزأين متساويين يتتابعان وكأنهما منجذبين لبعضهم البعض بدوران داخل دائرة تمثل الكون وكل ما بداخله ينقسم إلى ين و يانج.

نورد هنا بعض الأمثلة للتوضيح :
1- قوة اليانح تأتي من الشمس والقمر والأجرام السماوية الأخرى على شكل ضوء.. أما قوة الين فأنها تنتج من دوران الأرض حول نفسها .. على سطح الأرض نجد قوة اليانج تدخل داخل الأرض وقوة الين بالإتجاه المعاكس
2- المناطق الشمالية من الكرة الأرضية مثل شمال أوربا وشمال أمريكا الجو بارد لذلك ينجذب الإنسان للطعام اليانج مثل اللحوم والبيض والأسماك الدهنية أما في المناطق الحارة ولأنها يانج فالإنسان ينجذب للطعام الين مثل الفواكه والعصائر الحلوة ..أما الحبوب والغلال فهي محايدة .
3- الإنسان في المناطق الباردة يكون أكثر يانج حيث أن له جسم قوي وذو بنية كبيرة وذلك لما يتناوله من أطعمه اليانج الموجودة في بيئته التي يعيش فيها , أما الإنسان الذي يعيش في المناطق الحارة يكون أكثر ين لأنه يتناول أطعمه الين .
4- الأشجار تنبت فتكون الجذور متجهة إلى الأسفل بينما السيقان والأوراق متجهة للأعلى .. فالجذور تهبط وتتعمق بفعل قوة اليانج بينما السيقان والأوراق تتجه للأعلى بفعل قوة الين
5- النبات والحيوان:
• النبات ثابت والحيوان متحرك .
• النبات يحول ثاني أكسيد الكربون إلى أوكسجين بوجود صبغة الكلوروفيل الخضراء بينما الحيوان يحول الأوكسجين إلى ثاني أكسيد الكربون بوجود صبغة الهيموجلوبين الحمراء.
• النبات ينمو جذوره متعمقة بالأرض بينما الحيوان جذوره داخلية في الأمعاء لامتصاص الغذاء
• جهاز التنفس للنبات يتسع بإتساع الأوراق بينما الحيوان جهازه التنفسي في الرئتين .ومنه استنتج الصينيون بأن النبات أقرب ما يكون بالين والحيوان يتجه لليانج





اطعمه الين و اليانج


فبينما يحتوي كل شيء في هذا العالم اللا نهائي على أشكال من الين و اليانغ ، يؤكد ممارسوا الماكروبيوتيك على هذه الأشكال من (الين ) و (اليانغ) في الطعام و الجسم ، فما يأكله الفرد يؤثر في كيفية تفكيره و طريقته في الحياة




الأطعمة ال(يانغ) : اليانغ متناقص من 1 إلى 9:

1- ملح البحر
2- صلصة الصويا
3- الميزو
4- البيض
5- اللحوم الحمراء
6- الدواجن
7- الجبن المملح
8- الأسماك
9- الحبوب

الأطعمة ال(ين) : الين متناقص من 1 إلى 9:

1- الحلوى
2- المشروبات الغازية
3- منتجات الألبان
4- الزيوت
5- الفاكهة
6- المكسرات
7- البذور
8- البقوليات
9- الخضر البحرية
10- الخضار

الحامض والقلوي :

تعتبر نظرية الحامض و القلوي هامة جدا في فكر الماكروبيوتيك و تعتمد تلك النظرية على الاحتفاظ بالتوازن الأمثل بين الحامض و القلوي في الدم ، فالمحاليل التي تحتوي على مقياس درجة الحموضة (PH) أقل من (7) تعتبر حامض و المحاليل التي تحتوي على مقياس درجة الحموضة (PH) اكبر من (7) هي قلوية .
أطعمة (الين) المكونة للحامض :
1- الزيت
2- البندق/ الجوز
3- البقوليات
أطعمة (الين) المكونة للقلوي :
1- المشروبات
2- الفاكهة
3- البذور
4- معظم الخضار
أطعمة (اليانغ) المكونة للحامض :
1- معظم الحبوب
2- الأسماك
أطعمة (اليانغ) المكونة للقلوي :
1- بعض خضر البحر
2- بعض الخضر الجذرية
3- منتجات الصويا / فول الصويا

و تبقى لنا حقيقة واحدة عن التوازن بين الحامض والقلوي يجب ان نذكرها فالأنشطة الحيوية كالعمل و العب و الضغط العصبي تتسبب في تكوين الحامض ، و على العكس من ذلك تتسبب معظم الأنشطة السلبية مثل الراحة و الاسترخاء و التنفس بعمق في معادلة الأنشطة المسببة للحامض .
كما وان الأطعمة المسببة لتكوين الحامض تؤدي إلى الارهاق و إلى أمراض خطيرة.





هناك خمس عناصر اساسيه مكونه لنظريه الماكروبيوتك




الخمس
عناصر
الشجر

النار
الارض
المعدن
الماء
الطاقه عاليه واسعه منحدره متفقه عائمه
الموسم الربيع الصيف اّخرالصيف الخريف الشتاء
البيئه عاصف حار رطب جاف بارد
الوقت الفجر الظهر بعد الظهر المساء الليل
الحبوب القمح ذره المطحون الارز فول
اللون اخضر احمر اصفر/بني ابيض ازرق/اسود
الطعم ردئ لاذع حلو لاذع حاد مالح
الانفعال(-) الغضب الكاّبه القلق الاسي الخوف
الانفعال(+) الطيبه البهجه الانجاز الامل الاراده
الحواس النظر الكلام التذوق الشم السمع
الاعضاء الكبد
المراره القلب
الامعاء
الصغيره الطحال
المعده الرئه
الامعاء
الغليظه الكلي
المثانه



امثله علي الخمس اطعمه للماكروبيوتك من حيث الطعم
1- الردئ: المخلل- خل الارز البني- قشر الليمون
2-اللاذع : البقدونس- الجوز- عين الجمل
3-الحلو : صلصه التفاح- شراب الشعير- الزبيب
4-اللاذع الحاد: البصل- الثوم- الكرات- الفجل
5-المالح: جوشيو- معجون الميسو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألامــــير




مُساهمةموضوع: رد: إعادة لموضوع الماكروبايوتيك الجزء الاول   20/9/2008, 20:34

يااااااااااااااااااه

دا علم كبير جدا

وابحاث متعمقة فى الامر

تسلمى على توفير الموسوعات المفيدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إعادة لموضوع الماكروبايوتيك الجزء الاول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: ألاقسـام الطبية :: *الصــــحة العـــــامــة*-
انتقل الى: