الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 العزة في الجهاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميـــــــــــدو





مُساهمةموضوع: العزة في الجهاد   4/1/2009, 13:14

الجهاد هو بذل الجهد في مدافعة العدو من أجل تحقيق الأهداف الإلهية، وهو على قسمين: ابتدائي ودفاعي.



الجهاد الابتدائي:

هو الجهاد الذي يقوم به المسلمون من أجل نشر الرسالة الاسلامية في بلاد الله ولدى عباده، وهو الذي استخدمه النبي (ص) في فتوحاته أواخر حياته الشريفة.



الجهاد الدفاعي:

هو الجهاد الذي يقوم به المسلمون دفاعاً عن أنفسهم وأوطانهم عند حصول اعتداء عليهم من قِبَل أعداء الاسلام، كحروب النبي (ص) مع المشركين في بدر وأُحُد وحنين، وكجهاد المقاومة الإسلامية ضد الإحتلال الصهيوني المغتصب للأرض والمقدسات.

وجوبه:

الجهاد بنوعيه هو أحد الفرائض العظيمة التي أوجبها الله تعالى على كل مكلَّف بإجماع المسلمين وضرورة الدين، وقد ورد الحث عليه كثيراً في القران الكريم والسنَّة الشريفة حتى بات منكره خارجاً عن الإسلام.

قال تعالى: ٍِ(إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيله فيَقتلون ويُقتلون وعداً عليه حقاً في التوراة والإنجيل والقران ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم).

وعن أمير المؤمنين (ع): (إن الجهاد باب من أبواب الجنة فتحه الله لخاصة أوليائه وهو لباس التقوى ودرع الله الحصينة وجنته الوثيقة).



أحكامه:

بما أن الجهاد أحد دعائم الدين وأركان المسلمين فإنه إذا أمر الإمام المعصوم (ع) أو نائبه في عصر الغيبة بالحرب حتى ولو كان ابتدائياً فعلى جميع المسلمين النهوض دفعة واحدة للمشاركة فيها، ويعتبر المتخاذل عنها فاراً من الزحف ولا عذر له عند الله سبحانه وتعالى.

قال الله عزَّ وجل: (يا أيها الذين امنوا إذا لقيتم الذين كفروا زحفاً فلا تولوهم الأدبار، ومن يولهم يومئذٍ دبره إلاَّ متحرفاً لقتال أو متحيزاً إلى فئة فقد باء بغضب من الله ومأواه جهنم وبئس المصير).

تجدر الإشارة إلى أن الجهاد الابتدائي من مختصات الامام المعصوم (ع) أو نائبه في عصر الغيبة لا غير.

وفي الجهاد الدفاعي الحكم بالوجوب يطال الجميع بدون استثناء أحد، يقول الامام الخميني رحمه الله: (إذا غشي بلاد المسلمين عدو يخشى منه على الاسلام ومجتمعه يجب على المسلمين كافة رجالاً ونساءً شيوخاً وشباباً الدفاع عنها بأية وسيلة ممكنة من بذل الأموال والنفوس).

ويقول الإمام الخامنئي: (دام ظله) (إذا شعر المكلَّف حسب تشخيصه بأن بيضة الاسلام في خطر فيجب عليه النهوض للدفاع عن الإسلام حتى وإن كان في ذلك خوف تعرضه للقتل).

وكذا الحال لو خيف على حوزة الإسلام من الاستيلاء السياسي والاقتصادي الذي يجر إلى الأسر السياسي والاقتصادي للمسلمين أو وهنهم وضعفهم، فإن الدفاع في مثل هذه الحالات يكون واجباً أيضاً بالوسائل المضادة كقطع التعامل وترك شراء أمتعتهم واستعمالها ونحو ذلك، كما هو الحال اليوم في العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والشيطان الأكبر اميركا.

ولو تضرر المسلمون بالعلاقات والاتفاقات التي يعقدها حكَّام الجور والفساد وكانت متناقضة مع مصلحة الإسلام والمسلمين فإنها تعتبر باطلة ومحرمة، وعلى المسلمين مقاومتها بشتى الوسائل الممكنة حتى إسقاطها وإزالتها من الوجود إطلاقاً كما حصل في إتفاق 17 أيار المشؤوم.

مسائل دفاعية:

يجب تعلم الفنون العسكرية واستخدام الأسلحة على كل مكلَّف قادر.

إذا كان الدفاع واجباً عينياً على المكلف لا يجب أخذ الإذن من الوالدين، نعم لو لم يكن الدفاع واجباً كما لو كانت الكفاية حاصلة والذهاب يؤذيهما يجب إرضاؤهما.

لا يختص الدفاع بسكان المنطقة المهاجَمة، بل هو واجب على الجميع كفائياً.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: العزة في الجهاد   4/1/2009, 14:42

جزاك الله خيرا على الطرح اخى ميدو

اللهم ارفع عن اخواننا الفلسطينين البلاء واجعلنا واياهم طائعين

لله عز وجل مجاهدين فى سبيله

افادك الله بكل نافع

لا عدمنا عطاءك يارب

تحياتى لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألامــــير




مُساهمةموضوع: رد: العزة في الجهاد   5/1/2009, 04:01

اى الاعمال احب الى الله من الجهاد فى سبيله ؟؟

.........

ان الدفاع عن ارض وعرض وبيت واهل هو نوع من الجهاد

فى سبيل الله !! كيف ذلك

انه دفاع عن انفسنا وعن مؤمنين ستاتى من اصلابهم اقواما يعبدون

الله لايشركون به او معه احدا

انها ارض الله التى جعلها مسجدا

اانهم اخواننا واشقائنا بل ابنائنا واحفادنا فى المستقبل

انهن امهاتنا واخواتنا وبناتنا واموالنا

والقضية عادلة والحق بين والغى بين

وندعو الله لاخواننا فى غزة بالثبات حتى تحقيق النصر

تضن علينا السماء بالمطر فنصلى صلاة الاستسقاء ونستغيث الله

فتمطر السماء لانه لابد من وجود ولو واحدا من بين المسلمين

مستجاب الدعوة

يحج لبيت الله الملايين كل عام فيتقبل الله منهم جميعا ( والله تعالى اعلى
واعلم ) لان من بينهم من حجته مقبولة

يتشفع الطفل لوالديه يوم القيامه فيخرجهم من النار الى الجنة كما ورد

فى الاثر

........

ولم ندعو نحن مسلمون الامة بصيام يوم موحد والتوسل فيه الى الله بنصرة

اخواننا فى غزة وهذا ابسط شئ نستطيع فعله

فلا نملك الا الدعاء فى كل حين

........
جزاك الله خيرا اخى ميدو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميـــــــــــدو





مُساهمةموضوع: رد: العزة في الجهاد   5/1/2009, 06:42

أشكركم علي مروركم المميز الدافع معلي الهمم وأخص بالشكر إستاذي ومعلمي ومديرنا الأمير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لؤلؤة البحر الاحمر





مُساهمةموضوع: رد: العزة في الجهاد   8/1/2009, 10:53

الحمد لله على نعمة الإسلام

جزاكم الله خيراً جميعاً

ونصر الله المسلمين وإن نصره قريب

هو القادر وهو الجبار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميـــــــــــدو





مُساهمةموضوع: رد: العزة في الجهاد   8/1/2009, 11:45

@ميـــــــــــدو كتب:
الجهاد هو بذل الجهد في مدافعة العدو من أجل تحقيق الأهداف الإلهية، وهو على قسمين: ابتدائي ودفاعي.



الجهاد الابتدائي:

هو الجهاد الذي يقوم به المسلمون من أجل نشر الرسالة الاسلامية في بلاد الله ولدى عباده، وهو الذي استخدمه النبي (صلي الله عليه وسلم) في فتوحاته أواخر حياته الشريفة.



الجهاد الدفاعي:

هو الجهاد الذي يقوم به المسلمون دفاعاً عن أنفسهم وأوطانهم عند حصول اعتداء عليهم من قِبَل أعداء الاسلام، كحروب النبي (صلي الله عليه وسلم) مع المشركين في بدر وأُحُد وحنين، وكجهاد المقاومة الإسلامية ضد الإحتلال الصهيوني المغتصب للأرض والمقدسات.

وجوبه:

الجهاد بنوعيه هو أحد الفرائض العظيمة التي أوجبها الله تعالى على كل مكلَّف بإجماع المسلمين وضرورة الدين، وقد ورد الحث عليه كثيراً في القران الكريم والسنَّة الشريفة حتى بات منكره خارجاً عن الإسلام.

قال تعالى: ٍِ(إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيله فيَقتلون ويُقتلون وعداً عليه حقاً في التوراة والإنجيل والقران ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم).

وعن أمير المؤمنين (ع): (إن الجهاد باب من أبواب الجنة فتحه الله لخاصة أوليائه وهو لباس التقوى ودرع الله الحصينة وجنته الوثيقة).



أحكامه:

بما أن الجهاد أحد دعائم الدين وأركان المسلمين فإنه إذا أمر الإمام المعصوم (ع) أو نائبه في عصر الغيبة بالحرب حتى ولو كان ابتدائياً فعلى جميع المسلمين النهوض دفعة واحدة للمشاركة فيها، ويعتبر المتخاذل عنها فاراً من الزحف ولا عذر له عند الله سبحانه وتعالى.

قال الله عزَّ وجل: (يا أيها الذين امنوا إذا لقيتم الذين كفروا زحفاً فلا تولوهم الأدبار، ومن يولهم يومئذٍ دبره إلاَّ متحرفاً لقتال أو متحيزاً إلى فئة فقد باء بغضب من الله ومأواه جهنم وبئس المصير).

تجدر الإشارة إلى أن الجهاد الابتدائي من مختصات الامام المعصوم (ع) أو نائبه في عصر الغيبة لا غير.

وفي الجهاد الدفاعي الحكم بالوجوب يطال الجميع بدون استثناء أحد، يقول الامام الخميني رحمه الله: (إذا غشي بلاد المسلمين عدو يخشى منه على الاسلام ومجتمعه يجب على المسلمين كافة رجالاً ونساءً شيوخاً وشباباً الدفاع عنها بأية وسيلة ممكنة من بذل الأموال والنفوس).

ويقول الإمام الخامنئي: (دام ظله) (إذا شعر المكلَّف حسب تشخيصه بأن بيضة الاسلام في خطر فيجب عليه النهوض للدفاع عن الإسلام حتى وإن كان في ذلك خوف تعرضه للقتل).

وكذا الحال لو خيف على حوزة الإسلام من الاستيلاء السياسي والاقتصادي الذي يجر إلى الأسر السياسي والاقتصادي للمسلمين أو وهنهم وضعفهم، فإن الدفاع في مثل هذه الحالات يكون واجباً أيضاً بالوسائل المضادة كقطع التعامل وترك شراء أمتعتهم واستعمالها ونحو ذلك، كما هو الحال اليوم في العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والشيطان الأكبر اميركا.

ولو تضرر المسلمون بالعلاقات والاتفاقات التي يعقدها حكَّام الجور والفساد وكانت متناقضة مع مصلحة الإسلام والمسلمين فإنها تعتبر باطلة ومحرمة، وعلى المسلمين مقاومتها بشتى الوسائل الممكنة حتى إسقاطها وإزالتها من الوجود إطلاقاً كما حصل في إتفاق 17 أيار المشؤوم.

مسائل دفاعية:

يجب تعلم الفنون العسكرية واستخدام الأسلحة على كل مكلَّف قادر.

إذا كان الدفاع واجباً عينياً على المكلف لا يجب أخذ الإذن من الوالدين، نعم لو لم يكن الدفاع واجباً كما لو كانت الكفاية حاصلة والذهاب يؤذيهما يجب إرضاؤهما.

لا يختص الدفاع بسكان المنطقة المهاجَمة، بل هو واجب على الجميع كفائياً.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العزة في الجهاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: القســم الاسـلامى :: *الاســــــــــــــــــلامى*-
انتقل الى: