الرئيسيةدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 اغتراب الطفل مرحلة ... جهزى لها العلاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
smoll fefe




مُساهمةموضوع: اغتراب الطفل مرحلة ... جهزى لها العلاج   4/3/2009, 14:16

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







أطفالنا هم فلذات أكبادنا

بل هم الحياه بأكملها


فهم الضحة والبسمة

التى تنسينا متاعب الحياه

وهم أول من يشعرنا بالمسؤلية

التى تتطلب منا أن نكون على قدرها

وقدر تحملها ..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ولكن ..


أحيانا تضطرنا الظروف الى الاغتراب

نجرب أحساسيس الغربة

ونتجرع مرارة مذاقها

ولكننا نأخذ أطفالنا من عالمهم ومجتمعهم
وفرحة سنواتهم الأولى وسط الأهل والأقارب
وهم فى عمر الزهور


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







الى عالم من الوحدة والعزلة
بعيدا عن أى قريب أو حبيب


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







وبهذا الوقت لا يعى الكثير من الأطفال تلك الظروف

لكنها تترجم بداخلهم الى مشاعر واحساسيس



فقد نشعر نحن ببعض الارتباك فى شخصهم وأفعالهم

وليس لهم ذنب فى لك ولا نحن

لكنها هى الحياه ...


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







الطفل من حقه أن ينشأ وسط أسرة كاملة متكاملة

ومجتمع يشعره بالألفة والحنان

وأصدقاء يقضى معهم أجمل سنين ومراحل عمره

وأقرباء يلتقى بهم دوما ويتشارك معهم فى جميع مناسباته

جد - جدة - خال - خالة - عم أو عمة

يكون بالقرب منهم دوما و يعرفهم جيدا ويعرفونه

ماذا لو تعرض طفلك لتجربة الاغتراب

والحرمان الكامل من كل قريب وغالى لفترات طويلة ؟


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







وقتها ترين أول الاشياء هى اختفاء بسمته الجميلة معظم الأوقات

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







وتتبدل بالحزن و نظرات الألم


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







الكثير من الأطفال وخصوصا من هم دون الثلاث سنوات

يتعرضون وقتها لحالة من حالات الانطواء والعزلة

وهذا بالطبع يؤثر على شخصية طفلك فيما بعد اذ يميل البعض الى

الوحدة دوما ويفضل العزلة عن الجميع .



والبعض منهم تتطور معه الحالة لشى من العصبية ثم العنف القليل

ومع مرورك الوقت ستتحول ظاهرة العنف لدى الطفل الى عادة

وجزء من شخصيته .. وأحيانا لشى من الانانية ..


وهناك من الأطفال من يتولد لدية مشاعر كرة تجاه بلده الأم

لأنه لم ينشأ بها ولم يتواجد فيها فقد مضى أجمل أيام العمر بعيدا

عن وطنه ولم يعرف له سوى محل غربته ..


وهناك من الأطفال من لا يعرف أهله واقاربه عند رجوعه الى وطنه

ويأتى الأب والأم وقتها ليخبروه بأن هذا من أقاربنا فيصير لدى الطفل

احساسا بالارتباك والتخبط فى مشاعره ..


ونأتى عند مرحلة زيارة الوطن لفترة ومن ثم العودة مجددا

الى الغربة والوحدة بعد أن يكون الطفل اعتاد وجود اهله جميعا الى جواره

وعرفهم وعرفوه جيدا


يعود ليصبح وحيدا كما كان ...

ويعانى اضرابا فى شخصه مجددا ..



فما الحل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]










برأيك ما الواجب على كل أم أن تفعله لتشرك طفلها

فى أجواء شبيهة بمحيطه الأسرى فى وطنه


هل عليها أن تشركه فى مجموعات للأطفال كى يندمج معهم

ويختلط بهم ؟


هل عليها أن تعوضه عن هذا الوضع بالتدليل واللعب والهدايا ؟


هل عليها أن تتركه يتخطى تلك المرحلة بنفسه ويعبرها

مهما كانت حداثة سنه ؟


هل و هل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟




وما الذى تفعله الأم وقتها اذا كان طفلها يعانى من اضطراب نفسيا

بسبب اغترابه ؟ وكيف تتحلى هى نفسها بالصبر وقتها على تصرفات الطفل ؟

وتساعده وتساعد نفسها على عبور هذه الفترة لانها بالتأكيد صعبة على كلا منهما ؟


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


للاجابة على ذلك يجب ان ناخذ فى اعتبارنا ان للطفل مشاعر واحاسيس تربطة بالمكان الذى ولد فيه من اول وهله


كذلك .....

فالطفل فى المقام الاول والاخير سلوكة نابع من تصرف الاهل ومدى تعاونهم معه وتفهمهم لاحتياجاته

ان اراد الوالدان الابتعاد عن موطنهم بعد وصول ابنهم

الى سن الفهم للامور وبعد ان كون كتلة من الاصدقاء لا باس بها

فعلى الوالدان ان يحرصا كل الحرص ان لا ينقطع اتصاله باصدقائة تحت اى ظرف من الظروف

سواء عن طريق وسائل الاتصال الالية او البريد اليدوى

كل تلك الطرق تشعر الطفل بوجود اشخاص من من يحبهم بقربه حتى وهو بالغربة

فى تلك المرحلة يجب ان يتم فيها الحوار مع الطفل بشكل مستمر

وان الامر عادى طالما هم اسرة مع بعضهم فى سعادة لا يهم مكانهم

وان يشعراه دائما بان لدية القدرة على التواصل مع اى انسان فى اى مكان عن طريق دعوة

المعارف او الاصدقاء وتبادل الحديث وترك العنان للاطفال باللعب فى حدود المسموح

وبعد انصراف الاصدقاء على الام ان تسال ابنها عن رايه فيهم وان كانوا سيصلحوا

اصدقائه ام لا وان وجدت انه غير مرتاح لعلاقته بهم ان لا تضغط عليه لان له القرار

وعلى الطفل الصغير ان يسمع دائما من ابواه عن وطنة الاصلى معلومات تحببه

به لانه مهما بعد سيعود يوما ما اليه يجب ان يجد ذكريات جميلة من

والداه هناك حتى لا يتشائم ويحب الوضع حتى قبل ان يتاقلم معه





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]










فعندما تشرح الام لطفلها مكان ولادتها او مسقط راسهما بحب وتفائل ذلك

يولد مشاعر ايجابية تجاه ذلك المكان لدى الطفل مما يزيد من سرعتة فى التواصل عندما يعودان اليه

ان اتبعتى / اتبعت تلك الخطوات بحرص تكون قد ابعدت طفلك عن الخط الاحمر للاغتراب والتوحد النفسى لدية

فاحرص على ان يشاركك قراراتك فى الانتقال بالذات لان ذلك له مردود ايجابى قوى









[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الامل





مُساهمةموضوع: رد: اغتراب الطفل مرحلة ... جهزى لها العلاج   7/4/2009, 22:42

حقا موضوع جميل واكثر من رائع بروعة من كتبته

شكرا على المعلومات القيمة

تقبلي تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smoll fefe




مُساهمةموضوع: رد: اغتراب الطفل مرحلة ... جهزى لها العلاج   14/4/2009, 12:36

ميرسى حبيبتى على مرورك وتواصلك الرائعين

لا عدمت طلتك الجميلة يارب

تحياتى لكى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اغتراب الطفل مرحلة ... جهزى لها العلاج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نسمة الحياة :: أقسـام ألاسـرة :: *العنـــايــة بالطـــــفـل*-
انتقل الى: